New Page 1

أصدر وزير الصحة غسّان حاصباني «تعميماً» على أطباء السرطان يطلب الإلتزام بـ«بروتوكول» الوزارة لعلاج المصابين بهذا المرض. «التعميم» يأتي ضمن مساعي الوزارة لـ«ترشيد» صرف أدوية السرطان واحتواء أزمة الانقطاع المتكرر لبعض الأدوية في المركز التابع للوزارة. فيما يعزو مطلعون على الملف الانقطاع الى انعدام السياسات التي تراعي احتياجات المرضى وموازنة الوزارة من جهة، وغياب الإرادة الجدّية لمكافحة الفساد والمحسوبيات من جهة أخرى هديل


كشفت ​منظمة العمل الدولية​ في تقريرها السنوي، بعنوان "العمالة الدولية والآفاق الاجتماعية لعام 2017"، أنّ "عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في جميع أنحاء العالم قد تخطّى 200 مليون شخص، مرتفعاً بمقدار 3.4 مليون شخص منذ العام الماضي". وحذّرت المنظمة من "ركود الأعمال التجارية الصغيرة، وتأثيرها السلبي على الاقتصادات النامية، حيث يعمل أكثر من نصف العاملين في الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم". بدورها، أشارت المستشارة الإق


أعلنت السلطات الفرنسية ان أعمال الشغب التي شهدتها البلاد ليلة رأس السنة، والتي اصبحت تقليدا يتكرر سنويا، اسفرت عن إحراق اكثر من ألف سيارة واعتقال اكثر من 500 مشتبه به، في زيادة بالمقارنة مع حصيلة الليلة نفسها من حوادث الشغب قبل عام. وقالت وزارة الداخلية إن عدد السيارات التي أحرقت ليلة 31 كانون الاول ارتفع من 935 سيارة العام الماضي الى 1031 سيارة هذا العام، في حين ارتفع عدد الموقوفين على خلفية اعمال الشغب هذه من 456 العام


كتبت صحيفة "الحياة " تقول : فيما كثر الحديث في المدة الأخيرة عن تراجع أعداد اللاجئين السوريين في لبنان إلى أقل من مليون شخص للمرة الأولى منذ عام 2014، وفق مصادر مختلفة وخصوصاً مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي قالت المتحدثة باسمها في لبنان ليزا أبو خالد إنها وثقت وجود نحو 998 ألف لاجئ سوري مسجلين في لبنان، مقارنة بمليون ونحو 12 ألفاً في كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي"، فإن مسؤولين لبنانيين جددوا أخيراً دعوة اللاجئي


طوى العراق صفحة 2017، بانتصاره على «داعش». الأمر هنا ليس حدثاً بعينه إنما تحوّلٌ في مسار المشاريع المتصارعة في بلاد الرافدين، منذ سقوط النظام السابق في نيسان 2003. ثمّة فراغٌ في المشهد الميداني تركه التنظيم إثر هزيمته المدوّية، ذلك أن التقديرات الغربية أملت أن تمتد «الحرب على الإرهاب» لعقود ثلاثة! السؤال هنا: هل من «خلفٍ لدولة الخلافة؟» في مثل هذه الأيام، منذ سنواتٍ سبع (أواخر كانون الأوّل 2011)، خرجت القوات الأميركية من


تستمر الانتفاضة الفلسطينية في أكثر من منطقة بالضفة الغربية وقطاع غزة، وفي إحصائية صادرة عن الهلال الأحمر الفلسطيني، بلغت حصيلة الإصابات التي تعاملت معها الطواقم الطبية من تاريخ 7122017 وحتى 30122017 في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، 5404 اصابة. وقد توزعت الاصابات كالآتي: 407 اصابة بالرصاص الحي 919 اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط 3682 اصابة بالغاز المسيل للدموع 204 اصابة اعتداء بالضرب 130 اصابة


نشر الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان عبر صفحته على موقع "تويتر" صوراً تتضمّن رسائل ردع للعدو الاسرائليي، باللغتين العربية و"العبرية" جاء فيها "كثّفوا من تدريباتكم، فحربنا على وشك الانتهاء... نصرنا حَسْمٌ، وعزمنا ثابت، وإن فكرتم ستسحقون". في سياق متصل، وجهت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رسالة لمغتصبي غلاف غزة، عبر نشرها تصميماً على موقعها الالكتروني. وظهرت على التصمي


أعلن ​الاتحاد الدولي للصحفيين​، أن 81 صحفياً على الأقل قتلوا خلال تأديتهم لواجباتهم المهنية خلال هذا العام، موضحا أن "هؤلاء الصحفيين قتلوا خلال عمليات قتل متعمدة وهجمات بسيارات مفخخة وحوادث تبادل لإطلاق الرصاص"، مشيراً إلى أن "العنف والمضايقات ضد العاملين بالصحف و​وسائل الإعلام​ ارتفعت بشكل كبير خلال العام الحالي". ولفت الى أن "أكبر عدد من القتلى بين الصحفيين خلال عام 2017 كان في دولة ​المكسي


2017 عام استثنائي من عمر العدالة في لبنان، شهد خلاله السلك القضائي مطبّات هوائية أحدثت اهتزازات متنوّعة في جسمه، بدءاً من الاعتكاف الاطول للقضاة في مسيرتهم والذي تبعه اعتكاف للمحامين، وصولاً إلى التشكيلات القضائية وما رافقها من إرضاءات سياسية وطائفية كادت تُطيح بها في اللحظات الاخيرة. كذلك 2017 عام استثنائي من عمر الحق الذي لا يموت، إذ شهد، بعد أكثر 33 عاماً من الانتظار، صدور حكم الإعدام لقتلة رئيس الجمهورية الشهيد الشيخ بش


العلم في مسار تصاعديّ، ويحمل معه كل عام اكتشافات كبرى في مجالات الفضاء والفيزياء والطب والكيمياء والبيولوجيا. في 2017 حصلت خروقات مهمة على أكثر من صعيد، وهي في معظمها تؤسس لنجاحات مستقبليّة وتفتح الباب أما مزيد من التقدّم. بعض من هذه الاكتشافات كان لها الأثر الأكبر خلال العام المنصرم نذكر منها: الـ«هوموسابيان» أقدم ممّا كان يُعتقد اكتشف العلماء جمجمةً في كهف قديم في المغرب تعود للإنسان القديم الذي ينحدر منه الجنس الب


في 12 تشرين الأول الماضي، وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون «حماية المواقع والأبنية التراثية في لبنان». الصيغة المقترحة للقانون، الذي أعده وزير الثقافة غطاس خوري مطلع هذا العام، تعفي السلطة السياسية والوزارات المعنية من مسؤولياتها تجاه ما بقي من إرث حضاري وثقافي في أنحاء البلاد: لا يوجد شيء في القانون اسمه تعويضات. وفيما يلحظ القانون وجوب حماية الأبنية من طريق «نقل عامل الاستثمار»، وتالياً تحقيق استدامتها عبر ترميمها من قِبل


رغم أن محمد المدني، مسؤول ملف «التواصل مع المجتمع الإسرائيلي» في حركة «فتح»، صاحب سيرة نضالية منذ التحاقه بصفوف الثورة الفلسطينية في لبنان، فإنه بات ينظر إليه بعين الريبة بعد إمساكه بملف التواصل مع الإسرائيليين، وخصوصاً عقب مرافقته رئيس السلطة محمود عباس للمشاركة في مراسم دفن الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريز. المدني من أبناء فلسطين المحتلة عام 1948، وهو من مواليد الجليل شمال الأراضي المحتلة، ورحل إلى لبنان في ذروة وجو


اعلن الصليب الأحمر اللبناني في بيان ان فرق الإسعاف والطوارىء في حالة من الجهوزية والاستنفار العام في جميع مراكزه المنتشرة على كامل الأراضي اللبنانية، مواكبة لاحتفالات ليلة رأس السنة، وعددها 46 مركزا تواكبها 4 غرف عمليات اتصال وتنسيق مدعمة ب 140 سيارة إسعاف و700 مسعف. وللمناطق الجبلية، وضع الصليب الأحمر عددا من السيارات ذات الدفع الرباعي على جهوزية أيضا في حال تعرض هذه المناطق لأية عواصف ثلجية وجميعهم على استعداد كامل لتلب


دشّن النظام البحريني، يوم الاثنين الماضي، فصلاً جديداً من فصول ترهيب المعارضة ومحاولات إخضاعها. فصلٌ يبدو أنه سيتجاوز، في قتامته، كل ما تعرّض له قياديو المعارضة ونشطاؤها منذ ما بعد العام الأول من «ثورة اللؤلؤة» (2011)؛ لكونه يطلق يد القضاء العسكري في محاكمة المدنيين والحكم عليهم. هكذا، أصدرت المحكمة العسكرية الكبرى أولى أحكامها بالإعدام بحق 6 مدنيين، كانوا قد اتهموا باستهداف منشآت عسكرية تابعة لقوة دفاع البحرين (الجيش).


 عقدت اللجنة الوزارية المُكلفة البحث في ملف النفايات، أمس، اجتماعاً قي السرايا الحكومية برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري. ولم تخلص اللجنة الى اتفاق يوضح «مصير» ملف النفايات ولم تُعلن عن أي آلية للمباشرة بمعالجته. وبحسب الوزير طارق الخطيب، فإنّ اللجنة «أقرّت الموافقة على المبادئ العامة التي اقترحتها الوزارة لإدارة النفايات الصلبة، مع بعض التعديلات في الصياغة». الجدير ذكره أن المبادئ العامة المُقترحة من قبل الوزارة