New Page 1

«مسار الدين العام ليس مستداماً». بهذا الوضوح حذر صندوق النقد الدولي في تقريره الأخير، لكن تحذيرات الصندوق عادت إلى الواجهة أمس في مناقشات مشروع موازنة 2018 حيث تبيّن أن العجز تورّم كثيراً ليبلغ 8 مليارات دولار! سقطت محاولة تجميل مشروع قانون موازنة 2018، إذ تبيّن أمس في جلسة اللجنة الوزارية المكلفة درس المشروع أن العجز سيبلغ 12000 مليار ليرة بدلاً من 7569 ملياراً، كما ورد في النسخة التي رفعها وزير المال علي حسن خليل إلى مج


درجت هيئة إدارة السير على إجراء تلزيمات «مشبوهة». آخر فصولها صفقة «صيانة وتشغيل وبرمجة نظام التحكّم بإشارات المرور». الشبهة حول هذا التلزيم لا تنحصر بتضييق المنافسة إلى أقصى حدّ، وتفصيل شروط المشاركة على قياس شركة ما، بل تصل إلى حدود الضرب بأصول وقواعد التلزيمات المنصوص عليها في قانون المحاسبة العمومية عرض الحائط. في 30 تشرين الثاني 2017، أطلقت هيئة إدارة السير «استدراج عروض» لتلزيم «تركيب وصيانة وبرمجة نظام التحكّم بإ


يستمر مشروع تغيير لوحات السيارات بشكل اختياري على أن يصبح إلزاميا خلال مطلع العام المقبل، إلا أن السيارات العمومية عالقة في مأزق نتيجة اختلاف الرأي حول لون اللوحة، فهل ستكون بخلفية بيضاء أو حمراء؟ اللوحة البيومترية، اللوحة الذكية واللوحة الآمنة هي أسماء اللوحة الجديدة للسيارات، التي بدأ العمل بها بتاريخ2017/12/22 والمنصوص عليها في قانون السير رقم 2016/61. 45 ألف ليرة هي تكلفة تغيير اللوحة، ومنذ اليوم الاول تشهد مراكز ا


في الحكومة قرار واضح بإقفال ملف الموازنة كيفما اتفق. الأولوية للشكل لا للمضمون. الصورة يجب أن تكون جميلة أمام «الجهات الدولية». لكن في المقابل، ثمة عمل مستمر منذ عام 2012 في وزارة المالية وقارب على الانتهاء. الحسابات المالية تنجز الأسبوع المقبل، كاشفة عن فضائح وجرائم لا تُحصى. فهل حان وقت المحاسبة أم يعفو الله عمّا مضى؟ والأهم، هل تجرؤ القوى السياسية على مقاربة هذا الملف جدياً، قبل الانتخابات النيابية؟ إقرار الموازنة هو أ


لا يعيش الرئيس فؤاد السنيورة وضعاً سياسياً مُريحاً. مقامه داخل تيار «المُستقبل» لا يُشبه ما كان عليه في الأمس القريب ولا الصّورة التي يُحاول إظهارها اليوم. يُواجه مُشكلة لا يستطيع إنكارَها ببساطة. هو اليوم رئيس كتلة مُهمّش، مُعاقب، ممتنِع حتى الآن عن اتخاذ أي خطوة صِدامية مع الرئيس سعد الحريري... وعلى بعد خطوات من إعلانه (مُرغماً) عدم نيّته الترشّح إلى الانتخابات النيابية دارَ الزّمن مرّتين على فؤاد السنيورة في تيار «المُ


قالت المصادر لصحيفة "الاخبار" إن وزير المال قدّر كلفة دعم الكهرباء لعام 2018 بنحو 2100 مليار ليرة على أساس سعر برميل النفط 65 دولاراً، لكن لم يكن هناك توافق على حسم هذا الرقم بشكل نهائي في ضوء وجود ترجيحات بأن يكون هناك ارتفاع في سعر برميل النفط، ما يؤثّر على المبلغ الذي سيرصد. واضافت الصحيفة ان أبرز ما سبق الجلسة التي عقدت امس برئاسة الرئيس سعد الحريري، أن الوزراء تلقّوا "ملحقاً" للموازنة يتضمن عدداً من البنود الضريبية، ر


(مروان بوحيدر) لا تتوقّف القصّة عند عين السكّة في برج البراجنة، بل على عشرات الأبنية المهددة بالسقوط. وفي بلدٍ مثل لبنان، قد لا تتوقف. ستستمر التصدعات في مبانٍ فوق رؤوس أهلها، في بلدٍ هو نفسه متصدع. «بناية الكواكب» واحدة منها، لا تبعد كثيراً عن عين السكة، حيث سقط المبنى الأخير. الدعاوى قائمة وكذلك الالتباسات، بين البلدية المعنية (المريجة) والهيئة العليا للإغاثة والسكان والمالكين. وسقف «الكواكب» يهتز حسن رمضان لدى د


ذكر تقرير لمنظمة ​الأمم المتحدة​ للطفولة "​اليونيسيف​" أن سبعة آلاف طفل حديث ​الولادة​ يموتون كل يوم خاصة في الدول النامية"، موضحا أن أعلى معدلات الوفاة تحدث في ​باكستان​ و​أفغانستان​ والبلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى. ولفت التقرير الى أنه بالرغم من خفض عدد ال​وفيات​ بين الأطفال دون الخامسة من العمر خلال النصف الأول من العام الماضي إلى أك


دائماً ما تذكر مرحلة الثورة الصناعية التي امتدت منذ منتصف القرن 17 حتى منتصف القرن 18 للإضاءة على ظروف العمل المأساوية التي كان يعاني منها العمال حينها. بعد أكثر من قرنين ونصف، وعلى الرغم مما شهدته البشرية من تطورات اقتصادية واجتماعية وابتكارات تقنية وتكنولوجية وعلمية كان يفترض بها أن تحسن من حال الموظفين والعمال تفيد الإحصاءات أن الغالبية العظمى منهم لا تزال تعاني صحياً، نفسياً وجسدياً وهو ما ينعكس سلباً على حياتهم وعلى الا


ما الذي قد يدفع ابناً إلى قتل والده؟ هل هناك أيّ سبب قد يودي بشاب (مواليد ١٩٩١) إلى قتل والده ذبحاً؟ كيف أمكنه أن يُمسك به، لينهال عليه بالضرب، ثم يحتزّ رقبته؟ لدى توقيفه، اعترف بأنّه اختار قتله ذبحاً لا رمياً بالرصاص، بسبب كرهه له. قتل علي والده المليونير بسبب والدته والـDNA لم يكن خبراً عادياً. ذُبِح رجلٌ ستّيني على يد ابنه في شقته في جبيل. أجهز الشاب (مواليد عام 1991) على والده بسكّين احتزّ به


أفادت مراسلة "الديار" عن سقوط جزء من شرفة منزل قرب كنيسة مار مارون في طرابلس وهذا الجزء الذي سقط اتلف احدى البانوات لاحدى المحلات واقتصرت الاضرار على الماديات فقط.


أثار تعهّد وقّعه طالب سوري بعدم الزواج بلبنانية، طوال فترة دراسته وإقامته في لبنان، ردود فعل غاضبة وضعته في إطار العنصرية الممارسة تجاه السوريين وانتهاكاً لحرية الإنسان في الزواج والحب. للوهلة الأولى، يبدو الأمر كذلك فعلاً. لكن مصدراً في الأمن العام أكد لـ«الأخبار» أن هذا التدبير يعود إلى عام 2003، و«يطال حصراً طلاب المعاهد الدينية لأي جنسية أو ديانة انتموا» في 2003، تبين للأمن العام تكرار حالات ارتبط فيها طلاب علوم دين


فيما الكباش الاقليمي ـ الدولي يشتعل في الجوار، حيث تحاول القوى المتصارعة، بالحديد والنار، فرضَ معادلات جديدة ونقضَ قواعد الاشتباك والشروط التي تحكّمت باللعبة السورية حتى الامس القريب، اقله من حيث الظاهر، يحاول لبنان فكفكة الالغام التي تبدو شاقة ودقيقة، خصوصا مع تسريب طلب حزب الله اتخاذ موقف في الحكومة يدين استهداف سوريا ويؤكد الوقوف الى جانبها، ما استدعى تحركا رئاسيا عاجلا، ترجم لقاء للترويكا في بعبدا، استتبع بغداء ثنائي في


من حسنات انسحاب النظام السوري من لبنان أنه كشفَ النظام السياسي على حقيقته هزيلاً سقيماً وغير قابل للاستمرار. لم تعد حجّة التذرّع بالنظام السوري تسري في تفسير سوء النظام اللبناني، وإن كان هناك من يروّج لفكرة أن المخابرات السوريّة (أو الإيرانيّة) هي التي تتحكّم بالمصير اللبناني وتخلق أزماته. لقد حظيَ اتفاق الطائف برعاية سعوديّة ــ سوريّة ــ أميركيّة أوكلت إلى النظام السوري ضبط إيقاع العلاقة بين مختلف الرئاسات والوزارات والزعام


تشير سحب الدخان التي غطت سماء المنصورية والمكلس وصولاً إلى بعبدا ومناطق بيروت والمتن إلى مكان اندلاع الحريق في معمل «يونايتد فودز» في المدينة الصناعية في المكلس. حوصر الحريق عند الخامسة من فجر أمس بعد اندلاعه بعد ظهر الأربعاء. لكن ألسنة اللهب عاودت الاشتعال عند السادسة صباحاً. في التاسعة والنصف بدأ قسم من المبنى بالانهيار... والباقي «قصة وقت» داخل المقصورة شاشات وأجهزة ترن حيث يتابع المدير العام للدفاع المدني العميد ريم