New Page 1

روى النائب المستقيل نواف الموسوي لصحيفة "الجمهورية" قصته الكاملة، قائلاً: "فجر اليوم الذي حصل فيه ما حصل، كان كل شيء قد اصبح واضحاً بالنسبة إليّ، بعدما حسمتُ أمرَ خروجي الطوعي من الندوة النيابية على قاعدة إعطاء الاولوية في هذه المرحلة للدفاع عن عائلتي وبناتي، علماً أنّ فكرة الاستقالة راودتني منذ أشهر". وتابع الموسوي في مقال للكاتب عماد مرمل : "لقد قررتُ أن أتصرف بمسؤولية وأن أبادر الى اتّخاذ الموقف المناسب، وأنا المعروف عني


تشتدّ الحملة على المدير العام لإدارة المناقصات جان العلية بهدف «تأديبه» ومنعه من إبداء الملاحظات على دفاتر شروط الصفقات العمومية. هذه المرّة، استندت الحملة إلى رأي صادر من هيئة التشريع والاستشارات يخلص إلى أن مراسلات العلية مع باقي الإدارات يجب أن تمرّ عبر رئيس التفتيش المركزي الذي يجب أن يحرص على «تقيّد مدير المناقصات بالقوانين»، وإلا «اللجوء إلى العقوبات التأديبية» لم تنته فصول محاولات كسر استقلالية إدارة المناقصات وإخض


من قضاء عاليه إلى الشوف، تركت حادثة البساتين - قبرشمون أثراً سيئاً في الأيام الأولى. تدريجاً، عاد الوضع إلى طبيعته، لكنه خلق تساؤلات عن حقيقة المصالحات، والشائعات، عن الحالة المسيحية، وعن السياسيين والمنافع في تأجيج الأجواء وغياب الكنيسة، وعن الأمن والثقة به على تلة مشرفة على وادٍ أخضر، يتربع دير مار مارون مجدل المعوش (الشوف) التابع للرهبانية اللبنانية المارونية، يتهيأ للاحتفالات بعيد تلامذة مار مارون. عند مدخل كفرحي، ترت



اعتبر القيادي في حركة "فتح" اللواء سلطان أبو العينين أن قرار وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان بتطبيق قانون العمل اللبناني على اللاجئ الفلسطيني في هذه المرحلة لا تفسير له عند الفلسطيني سوى أنه بداية لتطبيق صفقة القرن بتهجير الفلسطينيين من لبنان وتوطين العدد القليل القليل منهم نتيجة الظروف الديمغرافية في لبنان. وقال أبو العينين في حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد، إن "لبنان لم يكن بحاجة لقرار مثل هذا خاصة في هذه الظروف الصع


ليست الناصرة بعيدة عن مخططات التهويد التي تنفذها سلطات الاحتلال في أراضي عام 1948. المدينة الكبيرة وغير المختلطة تبدو الشهية الإسرائيلية مفتوحة على رصد ميزانيات ضخمة لتبديل وجهها. عملية يمثل مدخلَها السوق العتيق، الذي بدأ يلفظ أنفاسه، وسط الحديث عن شراء يهود بعض عقاراته الجليل المحتل | يلحظ المتجوّل في سوق الناصرة القديم خلوّ محاله إلا من بعض السائحين الذين أتوا لتفقد البقعة التي بُشّر فيها العالم بولادة يسوع المسيح. أما


داخل الحزب السوري القومي الاجتماعي، حراك حزبي لا مثيل له في بقية الأحزاب اللبنانية. حتى الرجل الذي «يُتهم» بأنه القابض على الحزب، رئيس المجلس الأعلى النائب أسعد حردان، يخرج من الفريق الحزبي المحسوب عليه، أفرادٌ «يجرؤون» على رفع الصوت، مُطالبين بتغيير طريقة العمل السائدة. آخر التطورات القومية، جرت على مرحلتين، يومي الثلاثاء وأمس: الخطوة الأولى أدّت إلى تقديم عضو المجلس الأعلى عصام بيطار طعناً لدى المحكمة الحزبية، اعتراضاً


اعتبر الوزير السابق ​شربل نحاس​ أنه منذ 70 عاما هناك تسوية قائمة على التكاذب في موضوع عمالة ​اللاجئين الفلسطينيين​، لافتا الى ان من توالوا على السلطة في تلك المرحلة اضافة لمن يزعمون انهم حركة نقابيّة والمسؤولين في المنظمات الفلسطينيّة، كلهم لم يهتموا في يوم من الايام ليدققوا بالواقع الذي على الارض وبكيفيّة التعاطي معه. ورجّح نحاس في حديث لـ"النشرة" أن لا يكون وزير العمل ​كميل أبو سليمان​


فيما كان مجلس النواب مُنعقداً لمناقشة موازنة عام 2019، خرج إلى العلن خبر استقالة النائب نواف الموسوي من البرلمان، في تطوّر كان متوقعاً، بعدَ الإشكال الذي وقع ليل السبت الماضي بين ابنته (غدير، وطليقها محمد حسن المقداد الذي طاردها بينما كانت في سيارة مع شقيقتها وولديها على طريق بيروت - الجنوب في محلة الدامور قبل أن يعترض طريقهما ويوقفهما بالقوة. ما أدى إلى تدخّل الموسوي والحضور شخصياً إلى مخفر الدامور. وعلى أثر ذلك، تطور ال


رأى رئيس الحزب الشيوعي ال​لبنان​ي ​حنا غريب​ ان "النظام في لبنان قائم على ​الفساد​"، معتبرا انه "لا يمكن اقامة وطن من دون انتاج ونحن نعيش على الخدمات والحسنات". واعتبر في حديث تلفزيوني ان "​الرواتب والاجور​ في لبنان مجمدة وهناك هجمة عليها وممنوع ان ترتفع"، موضحا انه "ممنوع ان تتصاعد الرواتب و​الأجور​ لأن كل الكوادر يجب ان تذهب إلى الخارج وتهاجر من أجل تمويل النظا


ذكرت صحيفة "الاخبار" ان لائحة الإعفاءات من الضريبة على القيمة المضافة "TVA" تشمل مجموعة من الخدمات والسلع على النحو الآتي: نفقات الاستشفاء وخدمات الأطباء والمهن ذات الصفة الطبية، التعليم، الضمان وإعادة الضمان والتقديمات الصحية التي تؤديها صناديق التعاضد وأرباب العمل والخدمات المتعلقة بها، الخدمات المصرفية والمالية، أنشطة الهيئات والجمعيات التي لا تتوخى الربح، النقل المشترك للأشخاص بما في ذلك النقل الذي يتم بواسطة سيارات الأ


بدأت وزارة العمل منذ أسبوع، تطبيق خطّتها لـ«مكافحة العمالة الأجنبيّة غير الشرعيّة». في الظاهر «تكافح» العامل السوري تحت وطأة خطاب الكراهية ضدّ النازحين السوريين ومبدأ «اللبناني أولاً»، فيما تصطدم على الأرض بخصوصيّة العامل الفلسطيني الذي يرفد دورة الإنتاج في لبنان منذ أكثر من 70 عاماً. «الانتفاضة» الفلسطينية التي شهدتها المخيّمات احتجاجاً على تطبيق الخطة، لا تنفصل عن كون ظروف اللاجئين الفلسطينيين مختلفة ولا يمكن مقارنتها بأي


«هؤلاء النسوة بناتي». هذا ما قاله الأمين العام لأوقاف الطائفة الشيعية حسن شريفة، قبل أربعة أشهر، أثناء لقائه وفداً من الأمهات اللواتي التقين به على هامش تنفيذهن تظاهرة «غضب الأمهات» أمام المجلس الإسلامي الشيعي، احتجاجاً على الغبن اللاحق بهنّ، جرّاء قرارات المحاكم الجعفرية من جهة، وللمطالبة برفع سنّ الحضانة لدى الطائفة من جهة أخرى. حينها، قال الشيخ كلمته في سياق «الوعظ» بأنّ المُطالَبات «لا تكون بالشارع»، وأنّ «باب المجلس


في أول حكم من نوعه، أصدر القاضي المنفرد الجزائي في زحلة الرئيس محمد شرف، في التاسع من الجاري، حكماً ضد مؤسسة «الرؤية العالمية» بتهمة تلويث الليطاني في البقاع الأوسط. واستناداً إلى قانونَي المياه الرقم 63 ورفع التلوث الرقم 77 الصادر عام 2008. وانطلاقاً من «تأهيل الوسط المائي والنظام البيئي»، قرر شرف إلزام المدعى عليها «بإنشاء محطة تكرير مخصصة لتنقية مياه الصرف الصحي في كل مخيم من المخيمات التي أنشئت على أرضها حمامات ضمن نطاق


أدى الإهمال إلى سقوط ضحيتين في زنزانة لقوى الأمن، حيث من المفترض أن الدولة مسؤولة عن أرواح المواطنين، أكثر من أي مكان آخر. سبعة أشهر على المطالبة بإصلاحات في فصيلة بئر حسن لم تلق التجاوب المطلوب حتى وقعت الواقعة. أما اليوم، فالإهمال مستمر وأهالي الضحيتين يسألون: من المسؤول؟ في 13 حزيران الماضي، قضى موقوفان، هما أحمد الخطيب وكمال قهوجي، داخل نظارة فصيلة بئر حسن التابعة للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أثناء اتكائهما على