New Page 1

ممّا لا شكّ فيه أنّ النظام القضائي في لبنان، بشكل عام، لا يزال يعاني من أوجه قصور كثيرة، ولا سيّما غياب استقلالية القضاء عن السلطة السياسية، وتفشّي المحسوبية والطائفية في الحياة القضائية. منذ نشأتها، هدفت “المفكرة القانونية” إلى تعزيز استقلالية القضاء وذلك من خلال الإضاءة على أهميّته الاجتماعية والعمل على تهيئة بيئة إيجابية تسمح بتغييرات في التصوّرات والممارسات. في هذا الإطار، وضعت “المفكرة” من ضمن أولوياتها التشخيص الدقيق



أشارت هيئة "​أوجيرو​"، في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أنّ "بسبب عطل طارئ، إنّ خدمة الإتصالات الدوليّة عبر الرمز "100"، غير متوفّرة حاليًّا"، لافتةً إلى أنّ "فرقنا الفنيّة تعمل على معالجة هذا العطل، على أن تعود الخدمة بأسرع وقت ممكن".


“أخذت قرضاً مدعوماً من المؤسّسة العامّة للإسكان في عام 2009، بقيمة 102 مليون ليرة لبنانية لشقّة مساحتها 160 متراً2 في منطقة البدّاوي في طرابلس. كان دخلي حينها مليون ومئتي ألف ليرة والدفعة الشهرية 658 ألف ليرة. كانت تطلع روحي ألف مرّة لأستطيع تأمين القسط. اليوم، أصبحت عاطلاً عن العمل ولا أجد أيّ فرصة وأنا غير قادر حتى على تأمين قوت العائلة اليومي”.‬‬‬‬‬ “لديّ ثلاثة أولاد وزوجتي صُرفت من العمل


أعطت الإجراءات الأمنية المسبقة التي اتخذها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في طرابلس، يوم أمس، وزيارة وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي للمدينة، انطباعاً بأنّه لن يتم التساهل مع ما تصفه قوى السلطة بـ«أعمال شغب واعتداء على الأملاك العامّة والخاصّة من قبل المحتجّين»، كما حصل يوم الخميس الماضي وقبله. هذه الانطباعات دفعت المحتجّين الذين احتشدوا بعد ظهر أمس في ساحة عبد الحميد كرامي (النور)، والذين انضم إ


لعنة الجغرافيا، مصطلحٌ قد يظنّه البعض عند الحديث عن العيساوية، مختصاً بأهلها وما يعانونه من إجراءاتٍ استعمارية تستهدفهم وتستهدف أرضهم، ولكن الحقيقة تأتي بخلاف ذلك، إذ تشكل العيساوية، بموقعها بين 3 مستوطنات، إحداها حديثةٌ، ضمن التوسع الاستيطاني الجديد في محيط منطقة وادي الجوز، شوكةً في حلق المحتل في تنفيذ وإتمام مخططاته التهويدية في القدس، وفي ذات الوقت، ومنذ العام 2015 تحتل العيساوية مركز الصدارة في بؤر المواجهة والمقاومة ا


عقد لقاء التغيير اجتماعاً، تناول فيه التطورات السياسية والميدانية الخطيرة، والأوضاع المعيشية والصحية المتفاقمة، وخلص إلى المواقف والخطوات التالية: 1- عبّر اللقاء عن التضامن مع عائلات الشهداء والجرحى الذين سقطوا خلال التحركات الشعبية الأخيرة في طرابلس، موجهاً التحية إلى أرواح الشهداء، وآملاً الشفاء العاجل للجرحى. ومؤكدا على ادانته للجريمة وللقرار السياسي السلطوي باستخدام القوى الأمنية في قمع المنتفضين، معتبرا أن التحركات ا


ادّعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بجرم إساءة الأمانة في إدارة الدولار المدعوم. كما ادّعت على رئيسة لجنة الرقابة على المصارف بجرم الإهمال الوظيفي وعلى صاحب شركة استيراد الدولار ميشال مكتّف والصرّاف عبد الرحمن الفايد بجرم مخالفة قرار إداري. وعلمت «الأخبار» أنّ الادعاء على مكتّف والفايد لكونهما احتفظا بالدولار المدعوم خلافاً لقرار لجنة الرقابة التي تفرض عدم الإبقاء على


لم يقدم وزير المال غازي وزني أي جديد في مشروع موازنة 2021. فرغم كل الكلام الوارد في الفذلكة عن سنة كارثية تراكمت فيها الأزمات من تعليق سداد الديون إلى انفجار المرفأ وكورونا، إلا أن الحلّ يبدو بديهياً لدى وزني بثلاثة رؤوس: التفاوض مع صندوق النقد الدولي، إطاحة القطاع العام، الخصخصة و«الشراكة» مع القطاع الخاص. أما ما يرد عن نظام ضريبي جديد تصاعدي و«أكثر عدالة» فهو لا ينسجم مع قوانين الموازنة التي تفرض الضرائب من كل حدب وصوب وتع


خلال سنة 2020، وتبعاً لبروز جائحة كورونا، سُجّلت 4 مبادرات تشريعية تم تبريرها بأنّها تهدف إلى مساعدة الذين فقدوا وظائفهم. ما يجمع بين هذه الاقتراحات هو أنّ أيّاً منها لم يتطرّق لحماية الأجراء من تعسّف المؤسّسات التي يعملون فيها، بل أنّ 3 منها (تمّ إقرار 2 من بينها) جمعت بين مساعدة هؤلاء ومساعدة المؤسّسات المتضرّرة. قبل المضيّ في تفصيل هذه الاقتراحات، نستشفّ إيجاباً من 2 من بينها حصول تطوّر ولو بشكل لا يزال غير مرضٍ ويح


حدّد قانون الأسلحة والذخائر صلاحية الجيش بكل ما يتعلّق بالمتفجرات، ليُبيّن أنّ نيترات الأمونيوم المحتوي على الآزوت بنسبة تفوق ٣٣،٥ ٪ من اللوازم المعدة لصنع المتفجرات، وأن التعامل معها من صلاحية الجيش حصراً. كما بيّنت التعاميم والتوجيهات العامة الصادرة عن قيادة الجيش الدور المنوط بالمؤسسة العسكرية لـ«التصدي لحظر الأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع». رغم ذلك، لا يزال ضباط الجيش الكبار، الحاليون والسابقون، مُ


أعلن مدير برامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان، عن أن عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" يمكن أن تتحول إلى "مرض جهازي"، موضحا أن "هناك دائما خطر تحول أي مرض إلى متوطن، أي نظامي. وشهدنا هذه الأمثلة في الماضي، وإذا نظرنا في تاريخ البشرية فسنرى أننا تمكننا من الانتصار على الجدري فقط. ولم ننجح حتى الآن على سبيل المثال في التغلب على شلل الأطفال أو الحصبة". وأوضح رايان أن "فيروس كورونا لديه عدة مواصفات تدل على أن ال


المستعمر يستعمر، والعميل يتعامل، والأدوات تؤدي وظيفتها، والوثائق توثّق… تكشف الدفعة الثانية من تسريبات صندوق الصراع والاستقرار والأمن البريطاني، التي نشرت «الأخبار» الدفعة الأولى منها الشهر الماضي، كيف أن تمويل صناديق التنمية لا يحدّد أولويات المجتمع المدني فحسب، بل يؤثر في أولويات أركان السيادة في الدولة أيضاً المجد لأصحاب الدكاكين المنتشرة في الأحياء والقرى، والتي انتعش عملها خلال فترة الإقفال الذي نعيشه من جرّاء وباء ك


وباء يصيب البشرية. لا دواء له. هناك لقاح. ابتدأت الشركات الصانعة للقاح بتوزيعه. الشركات الصانعة قليلة العدد. طرائق الصنع ونقل اللقاح وتخزينه معقدة. ليس للقاح سوق تبحث عنه الشركات من أجل التنافس. السوق هي البشرية جمعاء. قلة عدد الشركات الصانعة للقاح كورونا تجعل السوق احتكارية. الاحتكار طبيعي. لا تنافس، لأن السوق مفتوحة ومتاحة دون تنافس. لا نعرف بنية الأسعار. نعرف شيئاً واحدا هو أن الأرباح ستكون عالية جداً، ولو كان ثمن المب


اعلنت ​منظمة الصحة العالمية​ توقيع اتفاقية مع شركة ​فايزر​ للحصول على 40 مليون جرعة من اللقاح المضاد ل​فيروس كورونا​ لتوزيعها على ​الدول النامية​. ورأت ان عودة ​أميركا​ للمنظمة سيساهم بإطلاق آليةكوفاكس لتوزيع اللقاحات.