New Page 1

تصحيح الأجور ليس مدرجاً ضمن أولويات معظم المرشحين إلى المجلس النيابي. قلّة تتبنّى خطاباً يكون فيه الاقتصاد وسوق العمل أولوية، والغالبية تتعاطى مع «العمل» على أنه خدمة يقدّمها النائب إذا استطاع إليها سبيلاً. المفارقة أن 800 ألف أسرة فقيرة ستنتخب «الحيتان» أنفسهم لم يترك أي خيار للفقراء. يجزم الخبير الاقتصادي كمال حمدان أن 800 ألف أسرة فقيرة ستنتخب الـ«حيتان» أنفسهم. هؤلاء الفقراء هم الذين يقفون على أبواب المرشحين اليوم لاس


من حق ذوي الاحتياجات الخاصة أن يكون لهم مكان خاص يستطيعون من خلاله الاقتراع دون اي عوائق تعترضهم لا سيما المكفوفين منهم أو ممن يحمل اعاقات جسدية. فالقانون الجديد شرّع للمعوقين ادخال سياراتهم الى حرم مراكز الاقتراع على ان تتم عملية التصويت في الطوابق الارضية.


تتمنّع المؤسسات العامة في لبنان عن دفع متوجباتها لصندوق الضمان الاجتماعي ما راكم عليها ديوناً تقدر بمئات مليارات الدولارات. القيمة الحقيقية لهذه الديون تبقى غير معروفة بسبب الخلط في تعريف المؤسسات العامة، ويعدما تبيّن أن هناك مؤسسات خاصة مدرجة ضمن هذا التصنيف! على مدى سنوات، برزت مشكلتان بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمؤسسات العامة. من جهة، لم تكن هذه المؤسسات تسدّد ما يتوجب عليها من ديون رغم اقتطاعها مبالغ من روا


«إن الفعالية الاقتصادية وتعزيز وحدة الأراضي يتطلبان ربط المدن اللبنانية بشبكة مواصلات فاعلة، تؤمن السرعة الفضلى للتنقل، ضمن شروط مقبولة بيئياً ومن ناحية السلامة العامّة. تقضي الأهداف الملحوظة لعام 2030، بألا تبعد أي مدينة أكثر من 100 دقيقة عن بيروت، وألا يبعد أي تجمّع ثانوي أكثر من 60 دقيقة عن بيروت، وألا يبعد أي تجمع سكني كبير أكثر من 30 دقيقة عن تجمع سكني كبير آخر (...) إن شبكة المواصلات المُقترحة تم وضعها لخدمة هذه الأهدا



مُجدّدا، أُقفل مستودع الناطور للحوم في منطقة الغبيري لإحتوائه على لحوم فاسدة. وبحسب البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة، فقد كشف عدد من المراقبين الصحيين من الوزارة، الثلاثاء الماضي، على المستودع بناء على إخبار ورد من مخفر الغبيري، «وتبيّن وجود لحوم فاسدة داخل المُستودع (...) لذلك تمّ إقفاله بالشمع الأحمر بناء على قرار محافظ جبل لبنان». اللافت ما أشار إليه بيان «الصحة»، من أنّ القوى الأمنية تمكّنت ليل الث


قبل نحو سبعة أشهر، أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي مُذكّرة عامة تتعلّق بـ «أصول التعاطي والتحقيق في جرائم الإتجار بالأشخاص وجرائم الإعتداء الجنسي» بهدف تأمين الدعم النفسي للضحايا. يأمل بعض الحقوقيين أن تكون هذه المُذكّرة وسيلةً تدفع إلى التوسّع في تحقيقات الإعتداءات الجنسية، والى البحث عن العناصر الجرمية لفعل الإتجار بالبشر في قضايا الدعارة، فيما لا تزال عوائق كثيرة تحول دون ذلك. نحو 13 إمرأة في لبنان تُبل


لم يأت الرد الإيراني على قمة البيت الأبيض بغير المتوقع. بالنسبة لطهران لا تفاوض على أي ملف تكميلي، فضلاً عن الاتفاق نفسه. وسط هذا التعقيد، تبدو مبادرة الرئيس الفرنسي حول «اتفاق جديد» مجرد مخرج لواشنطن لاستبدال خيار الخروج من الاتفاق بطريق العقوبات، التي قد تساعد، من منظور أصحابها، في إجبار إيران على الجلوس إلى طاولة التفاوض لا شيء بعد يفسّر في شكل عملي عبارة «العمل على اتفاق جديد» التي قالها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرو


تقدم عشرة نواب بطعن بقانون الموازنة أمام المجلس الدستوري. في المعطيات المطروحة، يبدو أن المجلس متجه لوضع اليد على قانون الموازنة للمرة الأولى في تاريخه. فهل يصدر قراراً تاريخياً بإلغاء موازنة 2018 وإعادة الانتظام المالي إلى السكة الدستورية؟ وأكدت مصادر كتائبية لـ"الأخبار" أن الطعن الذي قدمه أمس رئيس الحزب سامي الجميِّل إلى المجلس الدستوري، أُعدَّ فور الانتهاء من إقرار الموازنة في 29 آذار الماضي، من قبل المحامية لارا سعادة


ما يُعتقد أنه السور الأقدم لمدينة بيروت مهدّد بغزو الاسمنت. الموقع الأثري الذي اكتشف قبل أيام، والذي يؤرخ لحقبات تاريخية متعددة تعاقبت على المدينة، قد ينتهي بـ«دفنه» في متحف! قديماً، عندما كانت تنشأ إحدى القرى، كان أهلها يبنون سوراً حولها، وبعد أن تتوسّع يبنون سوراً آخر... هكذا يستمر توسع القرية وتتعدّد أسوارها مع الوقت. وما يُعتقد أنه السور الأول ــــ أي الأقدم ــــ لبيروت اكتشف مؤخراً في موقع التل الاثري، هو من آخر مواق


هدد وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتس بأنّ أي حرب ستُشن على "إسرائيل" من الأراضي السورية ستجلب تداعيات فتّاكة على حكومة دمشق والرئيس السوري بشار الأسد شخصياً. وقال يوفال، وهو من الوزراء الكبار المقربين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في حديث لصحيفة "يديعوت أحرونوت" : "إذا سمح الأسد كزعيم سوري لأحد، إيران أو أي طرف آخر، بإعلان حرب على إسرائيل من سوريا، فإنه مسؤول عن حياته". وبحسب ما نقلت "روسيا ا


ما يُعتقد أنه السور الأقدم لمدينة بيروت مهدّد بغزو الاسمنت. الموقع الأثري الذي اكتشف قبل أيام، والذي يؤرخ لحقبات تاريخية متعددة تعاقبت على المدينة، قد ينتهي بـ«دفنه» في متحف! قديماً، عندما كانت تنشأ إحدى القرى، كان أهلها يبنون سوراً حولها، وبعد أن تتوسّع يبنون سوراً آخر... هكذا يستمر توسع القرية وتتعدّد أسوارها مع الوقت. وما يُعتقد أنه السور الأول ــــ أي الأقدم ــــ لبيروت اكتشف مؤخراً في موقع التل الاثري، هو من آخر مواق


رعى النائب وليد جنبلاط، مصالحة أنهت ما عرف باسم «قضية الزيادين»، التي نشبت قبل 11 عاماً بجريمة اختطاف زياد غندور وزياد قبلان في وطى المصيطبة بعد أشهر على جريمة قتل عدنان شمص قرب المدينة الرياضية. واستقبل جنبلاط في كليمنصو مساء أمس مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله، وفيق صفا، ومستشار الرئيس نبيه بري، أحمد بعلبكي، في حضور النائب غازي العريضي. وحضر عن آل شمص كبير العائلة عباس شمص وعدد من وجهاء العائلة، كما حضر والدا الشه


علق المغرد السعودي "​مجتهد​" على ​إطلاق النار​ الذي حصل في حي الخزامي الّذي توجد به قصور ملكية في ​الرياض​، كاشفا أن "المعلومات المتوفرة حتى الآن حول ​اطلاق نار​ في حي الخزامى الهجوم من سيارات تحمل مدفع 50 ملم والرد كان عشوائيا لم تتوفر تفاصيل حتى الآن عن هوية المهاجمين الذين اختفوا ولا الهدف من الهجوم ولا عن عدد الإصابات"، مؤكدا أن "حكاية الدرون أسطورة جرى تأليفها لدفع الحرج".


يتعجب المُتَبَصِّر في الاقتصاد اللبناني وتطور الأحداث فيه من ثباته الدائم في وضع متأزم. اعتاده المواطن كوضع قائم لا مفر منه، ولم يعد يسأل نفسه عن حل للخروج من المأزق. يوجد شعور بالاطمئنان، أياً كانت وضعية المؤشرات الاقتصادية، وأياً كانت حراجة الوضعين الاقتصادي والمالي أو تأزمهما. كأن عيناً ساهرة ويداً خفية ستحول بلا شك دون تدهور الأوضاع والوقوع في المحظور، وتنقذ البلد بقدرة قادر كلما وصل إلى شفير الهاوية. بالأرقام 100 مل