New Page 1

جددت عائلة السعدي وأهالي بلدة طيطبا في مخيم عين الحلوة، في بيان، رفضهم دفن هيثم السعدي، قبل تسليم قاتله إلى السلطات اللبنانية. وأكدت العائلة انها "مع أمن المخيم واستقراره، ووأد أي فتنة، وإعادة فتح مدارس وكالة الأونروا، وعودة الحركة إلى طبيعتها بما فيها سوق الخضار"، مضيفة: "ليس لدينا مشكلة مع أحد، بل نطالب بأن تأخذ العدالة مجراها لحفظ حق ابننا هيثم السعدي".


اقام الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في منطقة البقاع "حفلا تكريميا" للأخوات اللواتي أدين فريضة الحج لهذا العام ، يوم السبت 22/9/2018 في مقرالاتحاد في مخيم الجليل ، وذلك بحضورالمحتفى بهن وحشد من عضوات الاتحاد والأخوات في مكتب المرأة الحركي والمجتمع الاهلي في مخيم الجليل. وقـد رحبت مسؤولة الاتحاد في منطقة البقاع "دارين شعبان" بالحضور، وتمنت للأخوات والأمهات الحاجات ان يتقبل عـزوجل آدائهن لمناسك الحج وان يستجيب دعواتهن وإبته


اصدرت عائلة السعدي واهالي بلدة طيطبا في مخيم عين الحلوة بيانا جددت فيه رفضها دفن ابنها هيثم السعدي وطالبت بتسليم القاتل الى السلطات اللبنانية. وفي الوقت نفسه، اعلنت انها مع امن واستقرار المخيم ووأد اي فتنة واعادة فتح مدارس وكالة الاونروا وعودة الحركة الى طبيعتها بما فيها سوق الخضار، لانه ليس لديها مشكلة مع أحد، بل تطالب بأن تأخذ العدالة مجراها لحفظ حق ابنها هيثم السعدي.


أصدرت الفصائل الفلسطينية في لبنان، بيانا استنكرت فيه بشدة "الاعتداء الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا للجيش الإيراني وجموع من المواطنين المدنيين العزل من الشعب الإيراني الشقيق، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء من الشهداء والجرحى العسكريين والمدنيين". وقدمت "باسم قيادييها وكوادرها ومناضليها، أحر التعازي والمواساة للجمهورية الاسلامية الإيرانية قيادة ورئيسا وحكومة وشعبا"، متمنية "الشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصا


عقد اجتماع للقيادة السياسية الفلسطينية الموحدة في منطقة صيدا، في ​مخيم عين الحلوة​، لبحث تداعيات جريمة اغتيال هيثم السعدي في ​الشارع الفوقاني​ منذ يوم السبت الماضي بعد رفض ذويه دفنه قبل تسليم القاتل، انتهى على اتفاق بتشكيل لجنة ولقاء اهالي بلدة طيطبا واقاربه لاقناعهم بالدفن وحجب الدماء ووأد الفتنة، على ان لا يذهب دمه هدرا وتتحمل القيادة السياسية مسؤولية ذلك. وكان أقارب السعدي واهالي بلدة طيطبا نظمو


قامت عشيرة الجوال " المنجدات " التابعة لكشافة ناشط - فوج جيل العودة بتوزيع الخبز والملح في مخيم عين الحلوة وذلك ضمن أنشطة كشفية تهدف إلى تعزيز مفهوم التفاعل مع الناس ميدانياً. وأكد قادة كشافة ناشط البقاء على مسافة واحدة مع شعبنا الفلسطيني في المجالات كافة التي نعمل بها بقدر المستطاع ، وبما ينسجم مع إرث وثقافة ناشط التي ترتقي به نحو غد أفضل في ظل ما يعانيه شعبنا.


لمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الملتقى الفلسطيني للشطرنج، في مخيم شاتيلا، وتأكيدًا على حقّ العودة إلى فلسطين، اختتم الملتقى فاعلياته بأمسية شعرية، قدمتها الشّاعرتان الدّكتورة انتصار الدّنّان، والشّاعرة الأستاذة إيلدا مزرعاني، يوم الجمعة، في 14/9/2018، وذلك بحضور عدد من المهتمين، والمثقفين، وحشد من الأصدقاء، بالإضافة إلى أطفال الملتقى. بداية كانت كلمة لرئيس الملتقى السيد محمود هاشم، الذي استهل كلمته بالترحيب بالحضور، مؤكدا


افادت معلومات لصحيفة "الجمهورية" انّ وفداً قيادياً من "حركة حماس" سيزور غداً السفارة الفلسطينية في بيروت للقاء السفير أشرف دبور وممثلين عن "حركة فتح"، في إطار السعي الى تحصين الساحة الفلسطينية ومنع ايّ طرف من اللعب على وتر التباينات بين الجانبين لتسهيل العبث بالواقع الأمني وتنفيذ الاجندات المشبوهة. وبحسب مقال للكاتب عماد مرمل في الصحيفة، من المفترض ان يزور لاحقاً وفد من "فتح" قيادة "حماس" في مقرّها لتعزيز التنسيق المشترك وت


توتر الوضع في مخيم عين الحلوة الان أثر اعتقال الشيخ بهاء حجير وهو مطلوب للدوله اللبنانيه وهو من سكان حي الطيري اعتقل اثناء ذهابه الى الصلاة .من قبل حركة فتح والحجير متهم بالإنتماء لكتائب عبد الله عزام. وقد تم تسليمه الى مخابرات الجيش اللبناني ويعقد الان اجتماع للقوى الاسلامية مع والد بهاء الحجير.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا عن وفاة الشاب الفلسطيني (أحمد.ش) من ​مخيم عين الحلوة​- حي الطوارئ بعد وقوعه في عمله عن السقالة من الطابق الثالث.


أعلن قسم الأبحاث والمشاريع التابع لأكاديمية دراسات اللاجئين عن نتائج مسابقة أفضل بحث حول القضية الفلسطينية خلال العام الدراسي 2017_2018، والتي شارك بها ما يزيد عن 90 بحثاً تم تقديمها من قبل الطلاب كمتطلب أساسي من متطلبات النجاح في دبلوم الدراسات الفلسطينية، وتجدر الإشارة هنا أنّ تقديم بحث متخصص بموضوعه في القضية الفلسطينية، يُشكّل عقبة أمام الكثير من طلاب الأكاديمية لكونها المرة الأولى التي يقوم الطالب بكتابة بحث علمي؛ لذلك


افادت مصادر صحفية عن إستنفار كبير في ​مخيم عين الحلوة​ على خلفية المطالبة باعتقال قاتل هيثم السعدي، وسط حالة نزوح من أحياء "الطيرة والرأس الاحمر والصحون" في الشارع الفوقاني للمخيم". واحتجاجاً على تقاعس قوى الامن الوطني الفلسطيني بالمبادرة لاخذ قرار في تسليم القاتل قام اهالي واصدقاء المغدور بقطع الطريق الفوقاني . وقد صدر بيان عن اهالي حي طيطبا: دان أهالي حي طيطبا في مخيم عين الحلوة في بيان، اثر اجتماع عقدوه في


لفتت "​حركة فتح​" في ​مخيم البرج الشمالي​، إلى أنّ "توضيحًا لما تناقلته بعض المواقع الإعلامية حول وقوع إشكال أثر وفاة بلال الصغير، نؤكّد أنّه ليس هناك إشكال، بل ما حصل هو فقط ردّة فعل طبيعية نتيحة فقدان العائلة أحد أبنائها ولم يتجاوز الصراخ والكلام العصبي". وأشارت في بيان، إلى أنّ "منذ اللحظة الأولى كانت قوات ​الأمن الوطني الفلسطيني​ منتشرة في المخيم، وأيضًا حضرت كلّ ​الفصائل ال


من أمام مراقد شهداء شعبنا الفلسطيني في صبرا وشاتيلا وفي ذكرى المذبحة الأليمة في مخيمات الصمود في بيروت عاصمة لبنان الشقيق، وإذ يترحم أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج على أرواح شهدائنا، ويحيّون صمود شعبنا في المخيمات في الداخل والخارج الذين ساهموا في بقاء القضية حيّةً خلال سبعة عقود بعطائهم وتضحياتهم وصبرهم على شظف العيش، وضربوا نماذج في البطولة والفداء. ويقف الشعب الفلسطيني من جديد أمام هجمة أمريكية متجد


اغتيال هيثم السعدي من قبل مجهول في الشارع الفوقاني بالقرب من منطقة الصفصاف لمخيم عين الحلوة في صيدا. وقد تم نقله الى مستشفى الهمشري.