New Page 1

المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان كلاوديو غورديني، يرافقه مدير منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب ومدير المخيم عبد الناصر السعدي، تفقد مخيم عين الحلوة للاطلاع على حجم الاضرار واحتياجات ابنائه بعد وقف الاشتباكات التي دارت فيه وأدت الى سقوط سبع قتلى واكثر من 43 جريحا. وتفقد غورديني، عيادة الاونروا الصحية الثانية، واطلع على التقديمات الصحية والطبية التي تقدمها بحضور رئيس قسم الصحة في صيدا الدكتور عبد شناعة، قبل ان يعقد اج


ما جرى من اشتباكات في مخيم عين الحلوة يطرح مشكلة سلاح المخيمات الفلسطينية بهدف جمعه قبل ان يتكرر ليس في هذا المخيم بل ايضا في المخيمات الاخرى المنتشرة في شتى المحافظات . ومن المسلم به ان تلك الاشتباكات التي اندلعت في هذا المخيم بين مسلحي القيادة الفلسطينية المشتركة وامثالهم التابعين لبلال بدر، المتهم باغتيال عدد من العناصر التابعين لتلك القيادة ، أقلقت ليس فقط سكان صيدا وجوارها، بل جميع فلسطينيي المخيمات المنتشرة في معظم


بيان للأونروا ستستانف خدماتها غدا في مخيم عين الحلوة


طوى مخيم عين الحلوة صفحة خمسة ايام من الاشتباكات التي أرخت بظلالها على كافة وجوه الحياة في المخيم ومدينة صيدا، وعاد الأهالي اليوم لتفقد ممتلكاتهم وما لحقها من أضرار، فيما باشرت اللجان الشعبية والمبادرات الشبابية برفع الانقاض وآثار الاشتباكات من الشارع الفوقاني وإصلاح شبكتي الكهرباء والمياه، فيما عقدت اللجان الشعبية الفلسطينية اجتماعا لها تدارست فيه سبل اغاثة الأهالي والبدء بمسح الأضرار لتأمين التعويضات.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، ان وفد من وكالة "الاونروا" ضم مسؤول الامن في لبنان طالب الصالحاني، مدير منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب ومدير منطقة صور المهندس فوزي كساب، بدأوا جولة تفقدية في مخيم عين الحلوة، بعد وقف الاشتباكات وعودة الهدوء إبى المخيم وانتشار القوة الفلسطينية المشتركة، من اجل الاطلاع على حجم الاضرار التي لحقت بمؤسسات الوكالة الصحية والتربوية والاجتماعية والخدماتية، على ان يتم مسحها لاحق من قسم الهندسة، وتقدي


الهدوء التّام الّذي يعيشهمخيم عين الحلوةفي أعقاب إنتشارالقوى الفلسطينية المشتركةليل أمس، أتاح لأبناء المخيم بتفقّد ممتلكاتهم من المنازل والمحال التجارية، وقد بدا أنّ هناك أضرار كبيرة في مختلفالبنى التحتيةمن الكهرباء والمياه والمحال والمنازل والسيارات. ونوّه إلى أنّ "الجهد الفلسطيني يتركّز اليوم على إعادة إصلاح شبكتا المياه والكهرباء، وبحث التعويضات المالية للمتضرّرين، حيث ستعقداللجان الشعبية الفلسطينية في لبنانكافّة، إجتماع


الهدوء التام يسودمخيم عين الحلوةبعد انتشار القوة الامنية المشتركة في حي الطيرة حيث كان يتحصن بلال بدر الذي توارى عن الانظار. واكدت مصادر فلسطينية لـ "النشرة" ان "عناصر من "القوة الامنية المشتركة" تموضعوا داخل "حي الطيرة" في أحد المنازل". من جهتها، أكدت القيادة السياسية الفلسطينية الوطنية والاسلامية في منطقة صيدا "نجاح عملية الانتشار"، موضحة انه "بناءً على قرار القيادة السياسية الفلسطينية الوطنية والاسلامية في لبنان بتكليف


أكد قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواءصبحي ابو عربان القوى المشتركة الفلسطينية قد استكلمت انتشارها في حي الطيري دون اي عوائق وان الامور تسير في مجراها الطبيعي"، معلنا أن "بلال بدر ومجموعته قد تم تفكيكها ولا عودة الى الوراء".


لقوة المشتركة و الشعب الآن في نص محاور المعارك في حي الطيري


تراس قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب اجتماعا، لقيادة الامن الوطني الفلسطيني ،ودلك اليوم الاربعاء 12/4/2017في مكتبه في عين الحلوة ، وقد جرى بحث الاوضاع الامنية في المخيمات الفلسطينية بشكل عام ، وفي عين الحلوة بشكل خاص ،وخصوصا على اثر الاعتداء الذي تعرضت له القوة الفلسطينية المشتركة، من قبل عصابة بلال بدر الموتورة والمرتبطة باجندات خارجية تستهدف قضيتنا الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني . ضم الاجتماع


معلومات تتحدث عن اتفاق بين جميع الفصائل يقضي بانتشار القوة الأمنية الفلسطينية في حي الطيري في #عين_الحلوة عند الساعة الخامسة عصراً.. بعد تواري #بلال_بدر ومجموعته..


افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" ايمان سلامة، عن ارتفاع وتيرة الاشتباكات في محور الطيرة في مخيم عين الحلوة، وتسمع أصوات الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية في اصداء مدينة صيدا التي تشهد شللا تاما منذ 5 ايام. وسجل اندلاع حريق جراء الاشتباكات في بستان الطيار المجاور لحي الطيرة حيث معقل جماعة المدعو بلال بدر. وافادت مندوبة الوكالة ان بلال بدر وجماعته رفضوا تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل اليه بالامس لان


افادت الوكالة الوطنية للاعلام عن تجددالاشتباكات ليل أمس في مخيم عين الحلوة بين القوة المشتركة وحركة فتح من جهة وجماعة بلال بدر من جهة ثانية بعد تعذر انتشار القوة المشتركة في حي الطيرة بسبب الخروقات الامنية التي سجلت بعد ساعات على اجتماع القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة، حيث قررت نشر القوة المشتركة في حي الطيري واعتبار بدر مطلوبا ومطاردا والعمل على اعتقاله وتسليمه. وسجل اطلاق رصاص وقذائف صاروخية لتتجدد الاشتباكات وتستمر


اعتصم بعض اهالي مخيم عين الحلوة عند الشارع التحتاني قرب مسجد خالد بن الوليد، للمطالبة بالقاء القبض على الارهابي بلال بدر.


تسارعت حدة الاشتباكات في حي الطيرة داخل مخيم عين الحلوة هذا المساء حيث سمع منذ قلبل صوت قذيفة من داخل المخيم.