New Page 1

التقى وفد من لجنة التنسيق اللبنانية - الفلسطينية مدير مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي، وجرى التداول في التدابير الأمنية المطبّقة في محيط مخيم عين الحلوة وجوار مدينة صيدا. الى ذلك افادت المعلومات لصحيفة "الجمهورية" من مصادر شاركت في الاجتماع أنّ حمادي أصرّ خلال الاجتماع على إعادة تسليم الإرهابي محمد حمد لمخابرات الجيش، وهو الذي هرب من مستشفى رفيق الحريري عندما كان يعالج بعدما سلّمه والده الشيخ جمال حمد في مخيم عين


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، أن لقاء عقد بين ممثلي اللجان والروابط في ​مخيم عين الحلوة​ ونائب قائد ​قوات الامن الوطني الفلسطيني​ في لبنان ​اللواء منير المقدح​ في منزله في المخيم، حيث جرى بحث أوضاع المخيم وقضية تقليصات وكالة "الاونروا"، مؤكدين على وجوب التعاون التام بين الجميع للحفاظ على المخيم آمنا وإعادة اعمار "حي الطيرة". وشددوا على ضرورة تطوير عمل لجان الأحياء والروابط وعدم عرقلة حرك


تجاوز مخيم المية ومية في صيدا قطوع جريمة اغتيال أحد كوادر حركة فتح الفلسطيني محمد أبو مغيصب (24 عاماً) فجر السبت، لكن هذه الجريمة أعادت الوضع الأمني في المخيم المذكور إلى الواجهة بعد فترة هدوء نسبية نعم بها. فقد بقي المخيم طيلة اليومين الماضيين متأثراً بارتدادات عملية الاغتيال التي نفذها مجهول أقدم على إطلاق النار على أبو مغيصب أثناء توجهه إلى نقطة تابعة للأمن الوطني الفلسطيني (فتح) في محلة حي المغارة داخل المخيم، ما أدى


مخيم المية ومية في صيدا يشهد هدوءا حذرا غداة اغتيال العنصر في الأمن الوطني الفلسطيني محمد ابو مغاصيب فجر اليوم، في حين أقفلت مدارس الاونروا والمحال التجارية ابوابها تحسبا لاي ردة فعل او تطور أمني قد يحصل. الى ذلك، دان قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب اغتيال ابو مغاصيب فجر اليوم داخل مخيم المية ومية، نافيا ان يكون للحادث خلفيات سياسية ومتخوفا من دخول طابور خامس من اجل افتعال فتنة بين القوى الفلسطين


مجهولين اقدموا على اغتيال احد عناصر ​قوات الامن الوطني الفلسطيني​ محمد ابو مغاصيب داخل ​مخيم المية ومية​. وقد اعقب عملية الاغتيال توترا امنيا شديدا تزامنا مع ​اطلاق نار​ كثيف داخل المخيم من قبل قوات الامن الوطني احتجاجا. وفيما سارعت ​القوى الفلسطينية​ الى نشر عناصرها لمنع اي تدهور للوضع الامني، عقدت اجتماعا امتد حتى ساعات الفجر الاولى وقررت فيه، سحب المسلحين وتشكيل لجنة تحقي


دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق ​علي فيصل​ وزير الخارجية اللبناني ​جبران باسيل​ الى التراجع عن مواقفه حول اللاجئين الفلسطينيين باعتبارها تتنافي مع الاعراف والقوانين الدولية ومع ميثاق وقرارات الجامعه العربية والالتزامات اللبنانية في الحفاظ على الشخصية القانونية للاجئين الفلسطينين وهويتهم الوطنيه التي دفعوا من اجلها اثمانا باهظة وآلاف الشهداء والمعتقلين ولا زالو يناضلون من


تطلق «مؤسسة عبد المحسن القطان» و«مؤسسة الدراسات الفلسطينية»، بالشراكة مع جمعية «الثقافة العربية» في حيفا، يوم الإثنين المقبل، كتاب «حكايات من اللجوء الفلسطيني» (الصادر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية)، عند الساعة السادسة بتوقيت بيروت بالتزامن مع فضاءات عدّة في دول مختلفة تنقل عبر تقنية «الفيديو كونفرنس»: من بيروت (مؤسسة الدراسات)، إلى رام الله (عبد المحسن القطان)، مروراً بحيفا (جمعية الثقافة العربية)، وصولاً إلى غزّة (مركز الطف


طالبت مخابرات الجيش في الجنوب من قوى وفعاليات مخيم عين الحلوة إعادة تسليمها الإسلامي المتشدّد الإرهابي محمد جمال حمد الذي كان يتعالج في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت وهرب خلسةً منه الى مخيم عين الحلوة. بعدما تمكن الإسلامي المتشدّد الإرهابي محمد جمال حمد الذي كان يتعالج في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت من الهروب خلسةً منه الى مخيم عين الحلوة، علمت صحيفة "الجمهورية" انّ اتصالات فلسطينية تجرى مع والده الشيخ جمال


الاشكال الذي حصل في مخيم عين الحلوة - الشارع الفوقاني في حي البركسات، قد تجدد وأوقع جريحين هما رائف حمودة وأبو علي الفارس، وقد نقلا الى مستشفى "النداء الانساني" للمعالجة.


سمع منذ قليل اطلاق نار داخل مخيم عين الحلوة، تبين انه ناجم عن اشكال فردي تطور الى تبادل إطلاق نار بين أشخاص في الشارع الفوقاني قرب عيادة الاونروا الأولى في المخيم. ولم يفد عن وقوع إصابات.


أطلق مئات الطلاب الفلسطينيين في مدرستي بير زيت وبيت جالا التابعتين لوكالة الأنروا في منطقة سبلين – ساحل الشوف طائرات ورقية وبالونات زرقاء وبيضاء تحمل شعار «الكرامة لا تقدر بثمن» في رسالة دعم للأونروا واستمرارية خدماتها التعليمية والاجتماعية والصحية للاجئين، وذلك في إطار نشاط موحد تشهده مدارس تابعة للوكالة في الأقطار الخمسة التي يتركز فيها عملها وهي: الضفة الغربية وغزة وسوريا والأردن ولبنان، ومن ضمن برنامج متواصل من الأنشطة ا


أكد قائد القوة ​الأمن​ية المشتركة في ​مخيم عين الحلوة​، العقيد بسام السعد، أن الموقوف الفلسطيني (محمد.ح)، الذي كان يخضع للعلاج تحت حراسة أمنية، تمكن من الفرار من ​مستشفى بيروت الحكومي​، والعودة إلى مخيم عين الحلوة. وأكد السعد أن "محمد دخل إلى مخيم عين الحلوة خلسة، وهو متوارٍ عن الأنظار ولم نشاهده، ولكن هناك اتصالات فلسطينية تجرى مع والده من أجل تسليمه إلى ​الدولة اللبنانية​"


 شرّعت بيروت «أبوابها» أمام 400 مناضل وناشط للمشاركة في «الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين» الذي افتُتح أول من أمس بنسخته الرابعة التي حملت عنوان «كل القدس عاصمة لكل فلسطين». ما يميّز هذه النسخة وجوه الحاضرين فيها. وجه أم راشيل كوري التي كرّمها الملتقى أمس. راشيل، الفتاة العشرينية التي سحقت الجرافة الإسرائيلية جسدها، وهي تدافع عن أحد بيوت غزّة قبل خمسة عشر عاماً. كما كان لأم الشهيد توم هرندل حضورها اللافت،


ذكرت مصادر فلسطينية في مخيم عين الحلوة ان الموقوف الفلسطيني محمد جمال حمد الذي كان يخضع للعلاج تحت حراسة امنية في مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت تمكن من الفرار والعودة الى المخيم. كما اكدت أن وسطاء في المخيم يقومون بمساع من اجل إعادة تسليمه الى السلطات اللبنانية. وكانت عائلة حمد سلمته لمخابرات الجيش اللبناني في صيدا قبل حوالي شهر، على خلفية تسببه بالإشكال الذي أدى الى اندلاع اشتباكات في عين الحلوة بين حركة “فتح” وع


أفاد مراسل "​النشرة​" أن "عناصر من "​حركة فتح الانتفاضة​" داهموا منزلا المدعو "ابو رصاص" في ​مخيم شاتيلا​ في ​بيروت​ حيث جرى ​اطلاق نار​، ما ادى الى اصابة زوجته، وتسود حالة من الترقب في المكان".