New Page 1

يشهد المدخل الغربي لمخيم عين الحلوة من جهة الحسبة زحمة سير خانقة نتيجة الإجراءات الأمنية المشددة التي يتخذها الجيش اللبناني. ويخضع جميع الداخلين والخارجين من هذا المدخل لتفتيش دقيق، الأمر الذي أثار استياء العابرين من هذا المدخل بسبب اضطرارهم للانتظار لوقت طويل من أجل العبور.


نائبة مدير "الاونروا" في عين الحلوة الخميس.. محاولة لاستيعاب الاحتجاج الشعبي متضررو عين الحلوة الى "الاونروا": نريد الشفافية تطبيقا على الأرض.. وليست شعارات رنانة بدأت صرخة احتجاج المتضررين في مخيم عين الحلوة واعتراضاتهم على دفع المساعدات المالية المقطوعة لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والأحياء المجاورة له في مخيم عين الحلوة، والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" والتي صرفتها "الاونروا" من خلال تمويل المجلس الأو


حمل المهرجان السياسي المركزي الذي نظمته حركة "فتح" في مدينة صيدا إحياء لذكرى "يوم الشهيد" الفلسطيني وانطلاقتها الثالثة والخمسين، رسائل سياسية باتجاهات مختلفة، إذ حضرت بقدها وقديدها، وبوحدتها، مؤكدة انها قوية" و"عصية على القسمة" وستبقى "الرقم الصعب" في المعادلة، فيما بحثت حركة "حماس" مع الجيش اللبناني سبل تخفيف الاجراءات الأمنية عند مداخل مخيم عين الحلوة تسهيلا لتنقلات أبنائه بعد ايام عيدية على تشديدها بشكل لافت. مهرجان "ف


افاد مراسل ​النشرة​ في صيدا، عن انهيار جزء من سقف منزل في حي "غوير أبو شوشة" في ​مخيم عين الحلوة​ حيث نجت العائلة من المون. وفي هذا الاطار اكد أمين سر حي غوير ابو شوشة وديع علي، انه تم تقديم العديد من الكشوفات باسماء المتضررين لوكالة "​الاونروا​" وعشرات الطلبات على مر السنين من قبل الاهالي ولم تلق تجاوبا نظرا لغياب وجود متنفذين أو بالعامية "مشكلجيين" بالحي وبساطة وطيبة أهله، موضحا انه يوجد


التقى قائد الأمن الوطني الفلسطيني في منطقة صيدا العميد ابو أشرف العروشي في مكتبه في عين الحلوة، وفدا من وكالة "الآونروا" يتقدمه مديرها في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب، ومديرها في عين الحلوة عبد الناصر السعدي. و قال الدكتور ابراهيم الخطيب" أن هذه الزيارة لتقديم التهاني للعميد العرموشي، بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة فتح، ولمناقشة موضوع الترميم والاعمار ،والتعويضات لحي الطيري والأحياء المتضررة. وأشار الدكتور الخطيب الى ،أ


فتح العام 2018 أسبوعه الأول على تطورين بارزين سياسي وشعبي فلسطيني في ​لبنان​، فيما تعيش المخيمات حالة من الاستقرار الامني وخاصة ​عين الحلوة​ بعد عام دام من الاشتباكات العسكرية أدت الى أضرار مادية كبيرة ما زالت ماثلة في "حي الطيرة" الى الان. في الاولى، اعربت اوساط فلسطينية بارزة عن خشيتها من إنهاء عمل ​وكالة الاونروا​" كخطوة اضافية بهدف شطب حق العودة وتصفية قضيىة اللاجئين، بعد قرار الرئي


أفاد مراسل "​النشرة​" في صيدا أن النائب العام الاستئنافي في الجنوب ​القاضي رهيف رمضان​ استدعى الى قصر عدل صيدا قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء ​صبحي ابو عرب​ ومسؤول امن سفارة فلسطين في لبنان على خلفية الظهور المسلح الفلسطيني الذي رافق مهرجان ​حركة فتح​ في ​مدينة صيدا​ امس الاحد. كما أصدرت دائرة العلاقات العامة والاعلام - الأمن الوطني الفلسطيني / لبنان بياناً


رد التجمع الديمقراطي للعاملين في ​الاونروا​ – ​لبنان​ على الوثيقة الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة ل​شؤون اللاجئين​ فيما يخص تعديل نظامها الداخلي بحيث يشمل الانتفاع من برامجها منتفعي الأونروا في حال توقفت مساعدة الأونروا بانتهاء ولايتها بقرار من ​الأمم المتحدة​ أو إقرار رسمي بأن حالة العجز المالي للأنروا تؤدي الى نتيجة مشابهة لانتهاء ولايتها، وعلى التهديدات الاميركية –


أفيد عن سماع اطلاق نار داخل مخيم عين الحلوة عند منتصف الليل على خلفية اشكال فردي في الشارع التحتاني.كما تجدد الصوت صباح اليوم ولا تزال تسمع أصوات لاطلاق النار بين حين وآخر.


أحيت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ظهر اليوم، يوم الشهيد الفلسطيني، بوضع أكاليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية عند مستديرة شاتيلا، وتلاوة الفاتحة لأرواحهم، بمشاركة قيادة حركة فتح في بيروت، منسق عام الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشورعلى رأس وفد من الحملة، وممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والسياسية اللبنانية والفصائل والقوى والأحزاب الإسلامية واللجان الشعب


وأخيرا انفرطت حبات عنقود ارهابيي "​عين الحلوة​" بعد خروج أحد أبرز قياديي المجموعات الارهابية في المخيم ​بلال بدر​ باتجاه محافظة ادلب السورية، التي سبقه اليها ​شادي المولوي​ وأبو خطاب المصري وعناصر مجموعة ​أحمد الأسير​، وغيرهم من المطلوبين للسلطات اللبنانية و​الفصائل الفلسطينية​ على حد سواء. ويبقى في اللائحة الطويلة لهؤلاء المطلوبين اسمين رئيسيين هما أمير تنظيم "R


يتدحرج الإستياء الشعبي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة، ضد سياسة وكالة "الاونروا"" ككرة الثلج ويكبر إعتراضا على "المحسوبية" و"الوساطة" في توزيع المساعدات المالية المقطوعة في مرحلتها الثانية لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والاحياء المجاورة له، والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" والتي كانت الوكالة قد صرفتها على عدد من العائلات من خلال تمويل المجلس الأوروبي للمساعدات الانسانية والحماية المدنية. وقد ترجم الاستياء الشعبي



..هكذا مخيم الشتات الفلسطيني في عين الحلوة , عام يمضي على اللاجئين ويرحل مع ازماته وخيباته السياسية والامنية والحياتية والمعيشية والاقتصادية الكبرى, ويحل عام جديد وكأن شيئا لم يتغير..رحلت الازمات مع الخيبات الى العام الجديد وكأن شيئا لم يتغير.. على غرار الوضع اللبناني؟. في عين الحلوة المشهد على حاله منذ عقود , استنفارات واشتباكات واغتيالات وتوقيفات وفرار لمطلوبين وهجرة الى الخارج وازمات اقتصادية وحياتية ومعيشية وبطالة متف


يبدأ العام الجديد 2018 أيامه الأولى على حركة إحتجاج شعبية فلسطينية ضد وكالة الاونروا" التي أنجزت دفع المساعدات المالية المقطوعة في مرحلتها الثانية لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والاحياء المجاورة له، بدء من حي الصحون، زاروب "القيادة العامة"، زاروب الدكتور بليبل، "الرأس الاحمر"، مرورا بـ "الصفصاف" و"عرب زبيد" وصولا الى "طيطبا" والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" الذي رفع عدد المستفيدين وفق ما أوضح مدير عام وكالة "الأو