New Page 1


المخيمات الفلسطينية رفعت حالة الطوارئ الصحية الى ذروتها، والتزم مخيم عين الحلوة بها، اقفلت المؤسسات والمحال التجارية، بما فيها سوق الخضار، وخلت شوارعه من المارة، وعلقت الصلاة في المساجد استجابة لدعوة القوى الاسلامية، وتواصلت حملات الرش والتعقيم وحملات التوعية وطرق الوقاية، وقام فريق جمعية الهلال الاخضر الخيرية ومركزها الطبي (مستشفى الاقصى سابقاً) بحملة رش وتعقيم في الشوارع الرئيسية والاحياء والازقة وقياس درجة حرارة أبناء ال


جال ناشطون وشبان مخيم البداوي والقوة الامنية في شوارع المخيم، متمنين على اصحاب المحلات التي لا تبيع المواد الغذائية او الضرورية، ويتجمع فيها الشبان والاولاد، الاغلاق للوقاية من فيروس كورونا. ولاقت الجولة تجاوبا كبيرا، إلا من البعض الذين اشتكوا من وطأة الالتزامات المعيشية المترتبة عليهم. بعد ذلك، عقد لقاء في مقر القوة الامنية، بحث في سبل تجنب انتقال الوباء الى المخيم، لا سيما في ظل المشكلة المتمثلة بالعمال السوريين الذي


في فترة زمنية قصيرة، قفز الإعلام اللبناني سريعاً، من أزمة إلى أخرى، من دون فاصل زمنيّ بينهما. هكذا، تجمّدت المشهدية الإعلامية التي وُلدت بعد 17 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، بعدما كانت قد أطاحت بكل البرمجة السابقة وفرضت أدبيات واصطفافات سياسية/ إعلامية. ثم أتت الأزمة الحالية مع انتقال فيروس كورونا إلى لبنان، بعد سيل من الأخبار والمعلومات والصور القاسية، لا سيما من الصين التي تشي بكارثة صحية وإنسانية تفوق القدرات البشرية. مع د


افاد مراسل ​النشرة​ في صيدا، ان المخيمات ال​فلسطين​ية رفعت حالة التعبئة العامة وحالة الطوارىء الصحية الى ذروتها، وإلتزم ​مخيم عين الحلوة​، باقفال المؤسسات والمحال بما فيها سوق الخضار، بإستثناء ​الصيدليات​ ومحال المواد الغذائية، خلت الشوارع من المارة، ولازم أبناء المخيم منازلهم، في خطوة هي الاكبر من نوعها طوعياً، وذلك استجابة لدعوات مختلف القوى السياسية والمحلية. كما تواصلت ح


قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان: فلتتوحد كافة الجهود السياسية والامنية والصحية والانسانية والاجتماعية لمنع خطر إنتقال عدوى فيروس كورونا إلى المخيمات والتجمعات الفلسطينية المصدر / د. وسيم وني عقدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان اجتماعاً اليوم الاربعاء 18/3/2020،في سفارة دولة فلسطين في لبنان،لمتابعة اخر التطورات المتعلقة بشؤون المخيمات الفلسطينية عموماً وخاصة فيما يخص الاجراءات الضرورية لمنع


افاد مراسل ​النشرة​ في صيدا عن "اغلاق المحال التجارية ومنع التجمعات في ​مخيم عين الحلوة​ التزاما بقرار الدوله اللبنانية لمواجهة وباء ​الكورونا​". قد بدا المخيم مشلولا على غير عادته وخلت شوارعه من المارة.


اعلنت المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان الحرب على فيروس "كورونا" , وعقدت الهيئات والاطر السياسية والاهلية والجمعيات والمنظمات الانسانية واللجان الشعبية الاجتماع تلو الاجتماع ووضعت الخطط والبرامج لمواجهة هذا الخطر الداهم بالتوازي مع الاجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية .. اطلقت النداءات عبر مكبرات الصوت من المساجد والسيارات الجوالة التي جابت ازقة وطرقات المخيمات داعية الاهالي الى التقيد بالاجراءات والتعليمات الوقائ



نظم القسم التربوي في جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي محاضرة توعوية لأطفال القسم عن فايروس كورونا وطرق العدوى، وطرق الوقاية من الفايروس للحفاظ على السلامة العامة وذلك تحت إشراف المربيات حنين العمري، مكرمة قاسم، ولينا سليمان. ويأتي هذا النشاط ضمن مشروع المدرسة البديلة الممول من Kinder USA .


دعا عضو قيادة الساحة ال​لبنان​ية لحركة "فتح" اللواء منير المقدح، وكالة "الاونروا" الى تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه ​اللاجئين​ في ​المخيمات​ فورا ودون تلكؤ، على ضوء المخاوف من بدء تفشي فيروس "الكورونا" في لبنان"، محملا "مسؤوليها تداعيات التقصير في التعاطي مع هذا "الفيروس" ومحاكاة مخاوف أبناء المخيمات"، قائلا "لم يقدموا حتى الان أي "خطة طوارىء" واضحة، بل مجموعة اجراءات، لم تنشر الطمأنينة في صف



عقدت القيادة السياسية للقوى والفصائل الفلسطينية في منطقة صيدا والانروا اجتماعا موسعا في قاعة مسجد "النور" في مخيم عين الحلوة، بحثت فيه سبل واجراءات الوقاية من فيروس كورونا ومن اجل تأمين سلامة اللاجئين في المخيم. وخلص الاجتماع بالاتفاق على التالي: - الغاء التجمعات و الحد من عملية الاختلاط في الاماكن العامة. - ابعاد الاطفال عن الاختلاط عبر اللعب خارج المنازل. - عدم الخروج من المخيم الا للحالات الضرورية. - توزيع


احتفلت جمعية نواة - مركز التضامن الاجتماعي - فرع مخيم نهر البارد بعيدي المعلم واليوم العالمي للمرأة، وأقامت احتفالا في مركزها بحضور الكادر الإداري والتعليمي تخلله تقطيع قالب حلوى، وتوزيع الأزهار على المعلمات..


لا تزال المخيمات الفلسطينية بمنأى عن «كورونا»... حتى الآن على الأقل. «الصدفة» و«حسن الحظ» قد يكونان السبب في عدم تسجيل حالات إصابة بالفيروس، بعد، في أكثر التجمعات اكتظاظاً في لبنان. منظمة غوث اللاجئين الفلسطينيين وتشغيلهم (أونروا) أعلنت، أمس، أن الفحوص المخبرية التي أجريت لثلاث حالات فلسطينية (من المية والمية وعين الحلوة ومنطقة الغازية) أظهرت خلوّها من «كورونا»، مؤكدة أن لا إصابات بالفيروس بين اللاجئين الفلسطينيين. مع ذلك، ي