New Page 1

عقدت اللجنة الشعبية لفصائل منظمة التحريرالفلسطينية في مقرها بمخيم عين الحلوة يوم الأربعاء 17/1/2018 ، بحضور أمين سراللجان في منطقة صيدا الدكتور"عبد الرحمن ابو صلاح"، وأمين سراللجنة بعين الحلوة "ابو ربيع سرحان"، أجتماعا موسعا ، وحضره مسؤولي لجان القواطع في المخيم والتجمعات الفلسطينية. وحضراللقاء ايضا مديرخدمات الانروا في المخيم الأستاذ "عبدالناصرالسعدي". استعرض الحضورجملة من القضايا ذات الصلة بـ "مشروع الإعماروترميم تداعيا


افاد مراسل "النشرة" في صيدا بـ"وفاة اكبر معمرة ​فلسطين​ية في ​مخيم عين الحلوة​ الحاجة أمينة قاسم الشهابي " أم صبحي" عن عمر يناهز 120 عاماً، وهي من أهالي بلدة عرب زبيد"، مشيراً الى أنه "وحتى ايامها الاخيرة بقيت الشهابي تتمتع بذاكرة قوية تتحدث عن ذكرياتها في فلسطين وتروي قصصها وبطولات أبنائها ونضالاتهم". ولفت الى أنه "من المقرر ان يصلي عليها اليوم الأربعاء بعد صلاة العصر في مسجد الشهداء في مخيم عين ا


زار وفد من فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان برئاسة قائد الامن الوطني الفلسطيني ​اللواء صبحي أبو عرب​، مركز لبيب الطبي في المدينة للاطمئنان على صحة الكادر في حركة "حماس" ​محمد حمدان​ المبقل بـ"ابو حمزة" الذي نجا من محاولة اغتيال فاشلة في صيدا". وتمنى الوفد الفلسطيني "الشفاء العاجل للجريح حمدان"، معتبرا ان "العدو الصهيوني يقف وراء هذه العملية الارهابية، وان ​الشعب الفلسطيني​ سيوا


انقشع غبار التفجير الارهابي الذي استهدف احد كوادر حركة "حماس" في ​لبنان​ محمد عمر حمدان "ابو حمزة" في "البستان الكبير" في صيدا، وبدت الاتّهامات تدل على وقوف ​اسرائيل​ وراءه، في وقت واصلت فيه الاجهزة الامنية بإشراف القضاء العسكري تحقيقاتها في مسرح الجريمة بعدما حسم الخبير العسكري ان زنة العبوة التي وضعت في سيارته تزن 500 غرام. مقابل التحقيقات الميدانية، شهدت المدينة تحركا باتجاهين: الاول اجراء مسح ش


رأت مصادر فلسطينية في حديث إلى "الديار"، ان كافة القوى و​الفصائل الفلسطينية​ في ​مخيم عين الحلوة​ تتعامل مع الاجراءات الامنية للجيش بمسؤولية، انطلاقا من الحاجة الى هذه الاجراءات في ظل الاوضاع الراهنة التي تجعل من لبنان ساحة مستهدفة، لكن الاعتراض كان على حركة الازدحام التي كانت تشهدها المداخل، ما يعيق حركة وصول الطلاب الى مدارسهم والعمال الى مراكز عملهم، ولا احد يعتقد ان قيادة الجيش تقبل باستمرار الوضع


وسط الأزمة السياسية ال​لبنان​ية المستفحلة بين الرئاستين الأولى والثانية والخشية من تأجيل ​الانتخابات النيابية​ المقبلة المقرر إجراؤها بعد أشهر قليلة، تزاحمت الملفات الفلسطينية السياسية والأمنية في لبنان، والتي استحوذت على إهتمام المسؤولين وأبرزها وآخرها محاولة اغتيال القيادي في حركة "حماس" محمد عمر حمدان "أبو حمزة" عبر تفجير سيارته في البستان الكبير في صيدا، نجا منها باعجوبة. وقد تركت عملية الإغتيا


محمد عمر حمدان هو أحد أعضاء حركة حماس، ويعمل في مكتب مسؤولها السياسي في لبنان أحمد عبد الهادي. من مواليد 1984، وهو ليس شقيق القيادي أسامة حمدان.


نفى قائد "القوة المشتركة" الفلسطينية في ​مخيم عين الحلوة​ العقيد بسام سعد، ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من إنسحاب "القوة المشتركة" من المنطقة الفاصلة بين حيي "الطيرة والرأس الأحمر" في مخيم عين الحلوة أو انسحاب حركتي "حماس" و"​أنصار الله​"، مؤكداً ان هذه الاخبار كاذبة ولا يوجد اي استنفار ل​قوات الامن الوطني الفلسطيني​ داخل "​حي الطيرة​" بل الاجواء الامنية طبيعية ومس


انهارت اجزاء من سقف منزل الفلسطيني شريف سليمان في حي غوير ابو شوشة داخل مخيم عين الخلوة، وحالت العناية الإلهية دون تواجد أفراد عائلته في الغرفة التي تساقطت اجزاء من سقفها على الارض، علما ان سليمان كان تقدم بطلب كشف على المنزل للمعنيين في قسم الهندسة في وكالة الاونروا. هذا ويطالب سليمان الاونروا بالإسراع في تدارك الامر من اجل تأهيل المنزل، تفاديا لسقوط اجزاء اخرى من السقف، وإلحاق الاذى بقاطنيه.


اجراءات ​الجيش اللبناني​ عند مداخل ​مخيم عين الحلوة​ تراجعت بشكل لافت، بعدما زاد عدد عناصره المولجة تفتيش الداخلين والخارجين دون ان يؤدي الى ​زحمة سير​ او عرقلة انتقال الطلاب والعمال وحياة ابنائه او اشغالهم. وعلمت "النشرة" ان القيادة السياسية للقوى الوطنية والاسلامية في منطقة صيدا عقدت اجتماعا ثانيا في مركز النور في المخيم تابعت فيه تفاصيل الاجراءات، معربة عن ارتياحها لتجاوب قيادة الجيش


اتخذ الجيش اللبناني خلال الساعات الماضية المزيد من الاجراءات اللوجستية والامنية في محيط مخيم عين الحلوة , وفي نفس الوقت عمل على التخفيف من حدة الاجراءات الامنية الاحترازية التي كان قد اتخذها سابقا و فرضها على بعض المعابر المؤدية الى المخيم . حيث عملت قيادة الجيش على التخفيف من تلك الاجراءات من دون المس بجوهرها الامني ولا بآلياتها المتبعة, وذلك حرصا على الامن اللبناني والفلسطيني في آن. وقد اسهم التخفيف من حدة تلك الاجراءات ف


عقدت القيادة السياسية الفلسطينية الموحّدة في منطقة صيدا اجتماعًا طارئًا في قاعة مسجد النور داخل مخيم عين الحلوة. وتوقف المجتمعون أمام الإجراءات الأمنية المشددة عند مداخل المخيم، وخلصوا الى ما يلي: "أولا: نحن لسنا ضد أي اجراءات أمنية يتخذها الجيش اللبناني بما يضمن الأمن والاستقرار، أسوة بالمناطق اللبنانية، لكن على قاعدة ان هذه الإجراءات لا تمس حياة شعبنا وفي مقدمتها كرامته ومصالحه بعدم تعطيل حركة العمال والطلاب التي باتت


لازم الغضب عين الحلوة طوال يوم أمس. صباحاً، علا الصراخ بين أعضاء لجان الأحياء بعد تبلغهم أن نائبة المدير العام لوكالة الأونروا غوين لويس، ألغت زيارتها المقررة لداخل المخيم للاجتماع بالأهالي المحتجين على منح الوكالة تعويضات مالية للمتضررين من الاشتباكات التي وقعت العام الفائت بين مجموعة بلال بدر وفتح. وأكد البعض أن هناك تعويضات رصدت «لأشخاص غير متضررين، منهم مسافرون أو يقيمون في أحياء لم تصلها الاشتباكات أو يقيمون خارج الم


يشهد المدخل الغربي لمخيم عين الحلوة من جهة الحسبة زحمة سير خانقة نتيجة الإجراءات الأمنية المشددة التي يتخذها الجيش اللبناني. ويخضع جميع الداخلين والخارجين من هذا المدخل لتفتيش دقيق، الأمر الذي أثار استياء العابرين من هذا المدخل بسبب اضطرارهم للانتظار لوقت طويل من أجل العبور.


نائبة مدير "الاونروا" في عين الحلوة الخميس.. محاولة لاستيعاب الاحتجاج الشعبي متضررو عين الحلوة الى "الاونروا": نريد الشفافية تطبيقا على الأرض.. وليست شعارات رنانة بدأت صرخة احتجاج المتضررين في مخيم عين الحلوة واعتراضاتهم على دفع المساعدات المالية المقطوعة لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والأحياء المجاورة له في مخيم عين الحلوة، والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" والتي صرفتها "الاونروا" من خلال تمويل المجلس الأو