New Page 1

اتخذت قوات الامن الوطني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة بامرة قائد منطقة صيدا العقيد ابو اشرف العرموشي اجراءات امنية احترازية في محيط مقرها الرئيسي في الشارع التحتاني وفق ما اكدت مصادرها، في وقت اكد فيه قائد "القوة المشتركة" في المخيم العقيد بسام السعد ان الاوضاع طبيعية وليس هناك اي استنفار متبادل، بل اجراءات امنية لقوات الامن الوطني احترازية


مخيم عين الحلوة: انتشار قوات العرموشي وظهور مقنعين بالقرب من الملعب الأحمر


تضامنًا مع المناضلتين خالدة جرار، وختام سعافين، ورفضًا للاعتقال الإداري، و للممارسات الوحشية بحق الأسرى في سجون الاحتلال، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا وقفة تضامنية اليوم الجمعة 14/7/2017 أمام مكتب الصليب الأحمر الدولي، في مخيم عين الحلوة، وذلك بمشاركة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وفصائل قوى التحالف الفلسطيني، وحركة أنصارالله، واللجان الشعبية، و لجان الأحياء، والقواط


القوة المشتركة ألقت القبض على تاجر مخدرات في عين الحلوة في كمين محكم، لدى دخوله المدخل الجنوبي للمخيم.


إصابة الفلسطيني خالد صقر ليلا في مخيم عين الحلوة خلال محاولته حل اشكال عائلي وقع وتطور إلى إطلاق نار في حي المنشية وتم نقله على الفور إلى مستشفى النداء الإنساني داخل المخيم للعلاج.


قوات الامن الوطني الفلسطيني في عين الحلوة، سلمت الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب الفلسطيني أ.أ.ط المتهم بترويج حبوب مخدرة داخل المخيم وذلك الى مخابرات الجيش اللبناني عند الحاجز العسكري لدرب السيم الجهة الجنوبية وذلك لاجراء التحقيق معه قبل تحويله على القضاء المختص.


إلتقى قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد بأصحاب الصيدليات في مخيم عين الحلوة للتشاور في وضع خطة عمل مشتركة للتصدي لظاهرة تصنيع المخدرات الدوائية وتسويق الأدوية منتهية الصلاحية، بعدما نشطت أخيراً في المخيّم تجارة المخدرات، وبعدما سلّمت القوة الفلسطينية عدداً من التجار الى مخابرات الجيش بهدف تحصين الأمن الإجتماعي والصحّي في المخيّم للقاطنين على أرضه، وتبيّن أنّ ثمّة مطلوبين بهذه التجارة يصنعون المخدرات من أدوية ي


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، عن اطلاق نار متقطع فيمخيم عين الحلوةعلى خلفية اشكال وقع بين شبان من حي "الصفصاف" و"القوة المشتركة" الفلسطينية المتموضعة قرب سنترال "البراق" عند مفرق بستان "القدس" لجهة الشارع الفوقاني وقد تردد ان القوة تعرضت لاطلاق نار دون ان يفد عن وقوع اصابات.


وسط المشهد اللبناني المعقد والمتداخل سياسيا وأمنيا، لجهة رغبة بعض المسؤولين اللبنانيين في اعادة النازحين السوريين الى بلدهم الام، وتأمين مناطق آمنة، وقيام الجيش اللبناني بعمليات استباقية في مخيمات النازحين السوريين لقطع الطريق على اي محاولات لتوتير الساحة اللبنانية مع تداعي تنظيم "داعش" الارهابي في "الموصل"-العراق ومناطق كثيرة في سوريا، تقدمت ثلاث ملفات فلسطينية في لبنان على الاهتمام السياسي والأمني الفلسطيني واللبناني معا،


في اطار استكمال التحقيقات الشفافة التي تجريها الاجهزة المختصة في الجيش اللبناني، مع موقوفي مداهمات مخيمي قارية والنور، وبعد اطلاق سراح خمسة عشر موقوفاً ثبت براءتهم، وتحويل 95 موقوفا الى الامن العام اللبناني لدخولهم الاراضي اللبنانية خلسة، احيل امس الى القضاء المختص ثلاثة عشر موقوفا بتهم الانتماء الى مجموعات ارهابية وابرز هؤلاء حسب ما حصلت عليه «الديار»: 1- زكريا - ملقب بابو عدنان مواليد 1966 قارة السورية، دخل عرسال خلسة عام


احيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذكرى السنوية ال 45 لاستشهاد الاديب غسان كنفاني، والذكرى السنوية ال 31 لعملية نهاريا الاستشهادية، التي نفذتها مجموعة مشتركة من مقاتليها ومقاتلي الحزب السوري القومي الاجتماعي في الثامن من تموز العام 1986 بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة عشرة لاستشهاد كنفاني، وتخليدا لروح المعلم انطون سعادة. وللمناسبة، اقيم عند مدخل روضة شهداء مخيم الرشيدية وقفة وفاء وتقدير للشهداء تخللها كلمات ووضع اكليل من


اصابة محمد سرية (ابو النور) في اطلاق نار بسوق الخضار في مخيم عين الحلوة، وقد تم نقله الى مستشفى النداء الانساني، ومن ثم تم نقله الى مستشفى الراعي.


افادت مراسلة"النشرة" في الشمال أنه "ثلاثة اشخاص في مخيم البداويشمال لبناناقدموا على سلب دراجة نارية بالقرب من مفرقمستشفىالهلال من شخص سوري الجنسية تحت تهديد السلاح فيما غادر المعتدى عليه فوراً ، وقد تبين أن السارقين من اصحاب السوابق واحدهم مطلوب بعشرات مذكرات التوقيف.


يا سادتنا الكرام ..يا اهلنا… يا شعبنا نحن جزء اساسي من الذين دفعوا الثمن وما يزالون منذ سنوات وسنوات بسبب الاحداث و الحروب والاشتباكات والمواجهات الامنية وخاصة محور مفرق سوق الخضار على المدخل الفوقاني وبالتحديد محور الطيرة ، فقد دفع سوق الخضار ومحلاته واهله وتجاره الغالي من الاثمان والخسائر والتي لا تقدر منها ما هو مباشر من تدمير وحرق واتلاف للمحلات والمؤسسات ومنها ما هو غير مباشر كاغلاق المحلات كافة وتوقف عملية الشرا


في حربها الاستباقية على الجماعات الارهابية التي تتخذ من بعض احياء مخيم عين الحلوة منطلقا لتحركاتها الامنية داخل وخارج المخيم، يرتفع منسوب المراهنة لدى الاجهزة الامنية اللبنانية على القوى الاسلامية المتعايشة مع نسيج المخيم، والمتمثلة بـ «عصبة الانصار الاسلامية» و«الحركة الاسلامية المجاهدة» وحليفتهما حركة «حماس»، في الدخول الى معالجة حقيقية وجدية للملفات الامنية الاكثر حساسية، والمتعلقة بمصير عشرات الارهابيين الفلسطينيين والل