New Page 1

اعتصم بعض اهالي مخيم عين الحلوة عند الشارع التحتاني قرب مسجد خالد بن الوليد، للمطالبة بالقاء القبض على الارهابي بلال بدر.


تسارعت حدة الاشتباكات في حي الطيرة داخل مخيم عين الحلوة هذا المساء حيث سمع منذ قلبل صوت قذيفة من داخل المخيم.


أفادت الوكالة الوطنية عن سماع دوي انفجار قذيفة، تبعها رشق ناري داخل مخيم عين الحلوة.


عقدت القيادة السياسية الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان إجتماعا اليوم الثلاثاء الواقع في 11/4/2017 في صيدا وذلك لمتابعة و تنفيذ الخطوات التي أقرت في الإجتماع السابق الذي عقد في يوم الأحد في 9/4/2017 وصدر عن الإجتماع التالي : 1ـ تؤكد القيادة السياسية على وحدة وثبات موقفها في معالجة الإحداث التي حصلت في مخيم عين الحلوة وتفكيك حالة بلال بدر وإنهائها 2ـ دخول القوة الفلسطينية المشتركة إلى حي الطيري الإنتشار والتموضع


آثار الدمار في مخيم عين الحلوة نتيجة الاشتباكات


أفادت المعلومات التي حصلت عليها "صيدا تي في" من مصادر موثوقة داخل مخيم عين الحلوة أن الوضع العسكري لجماعة بلال بدر قد انهار تحت ضغط مقاتلي الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة فتح، وأن بلال بدر نفسه قد هرب من حي الطيري الذي كان يسيطر عليه. ومن المتوقع بين لحظة وأخرى دخول القوة العسكرية التابعة للفصائل إلى الحي المذكورلملاحقة فلول جماعة بدر وتوقيف المذكور نفسه والعناصر التابعة له تمهيدا لتسليمها إلى القضاء اللبناني.



صرّح أمين سرْ حركة فتح في لبنان اللواء فتحي ابو العردات أن حركة فتح لن تتراجع عن حسم المعركة مع الناشط الاسلاميّ بلال بدر، وترفض ان يختفي بلال بدر عن الانظار مشدّدًا انّه لا بديل عن تسليم نفسه والساعات المقبلة خير دليل. كما وأكّد على ضرورة نشر القوى الأمنيّة في حيّ الطّيرة وكل احياء المخيّم. ونشير بالذكر ان الفصائل الفلسطينية “الوطنية والاسلاميّة” عقدت اجتماعًا امس الأحد قررت فيه منح 6 ساعات للتفاوض وتسليم بلال بدر نفسه،


أفادت مصادرداخل مخيم عين الحلوة أن بلال بدر توارى عن الانظار وغادر منطقة الطيرة


تتسارع وتيرة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة مساء اليوم لا سيما مع بدء هجوم الجديد على حي الطيرة معقل الارهابي بلال بدر. وتتضارب المعلومات حول تقدم القوى الامنية المشتركة و حركة فتح من جهة و جماعة لدر من جهة أخرى. والجدير بالذكر أن اجماع الفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية قد اتخذت قرار بحسم المعركة وتفكيك المربع الأمني بأسرع وقت ممكن. وقد اأكدت مصادرعن ارتفاع وتيرة الاشتباكات بحيث تستخدم مختلف انواع الأسلحة الخفليف


بدء هجوم جديد على حي الطيرة واشتداد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة حيث تستعمل القذائف والرصاص بكثافة


شهد المدخل الغربي لمخيم "عين الحلوة" من جهة الحسبة، الاثنين، حركة نزوح كثيفة للأهالي، في ظل احتدام المعارك بين القوة المشتركة وحركة "فتح" من جهة و"مجموعة بلال بدر" من جهة ثانية. وتتركز المعارك على محور حي الطيري جبل الحليب، مفرق سوق الخضار على الشارع الفوقاني، حيث سمعت أصوات القذائف الصاروخية في أجواء المخيم ومدينة صيدا، خصوصا في منطقة الفيلات. كما أن الرصاص الطائش بلغ مستشفى صيدا الحكومي والمناطق المحيطة بالمخيم. و


سقوط قذيفة في منطقة الفيلات المجاورة لمخيم #عين_الحلوة


اشتباكات عنيفة تدور الان بين حي الطيرة معقل بلال بدر من جهة وجبل الحليب ومكتب السبربري وزاروب المسلخ ومفرق سوق الخضار من جهة اخرى ويسمع اصوات القذائف والرشاشات الثقيلة


اصابة علي نجمة بجروح مختلفة خلال الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وتم اخلاؤه.