New Page 1

أحيت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ظهر اليوم، يوم الشهيد الفلسطيني، بوضع أكاليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية عند مستديرة شاتيلا، وتلاوة الفاتحة لأرواحهم، بمشاركة قيادة حركة فتح في بيروت، منسق عام الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشورعلى رأس وفد من الحملة، وممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والسياسية اللبنانية والفصائل والقوى والأحزاب الإسلامية واللجان الشعب


وأخيرا انفرطت حبات عنقود ارهابيي "​عين الحلوة​" بعد خروج أحد أبرز قياديي المجموعات الارهابية في المخيم ​بلال بدر​ باتجاه محافظة ادلب السورية، التي سبقه اليها ​شادي المولوي​ وأبو خطاب المصري وعناصر مجموعة ​أحمد الأسير​، وغيرهم من المطلوبين للسلطات اللبنانية و​الفصائل الفلسطينية​ على حد سواء. ويبقى في اللائحة الطويلة لهؤلاء المطلوبين اسمين رئيسيين هما أمير تنظيم "R


يتدحرج الإستياء الشعبي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة، ضد سياسة وكالة "الاونروا"" ككرة الثلج ويكبر إعتراضا على "المحسوبية" و"الوساطة" في توزيع المساعدات المالية المقطوعة في مرحلتها الثانية لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والاحياء المجاورة له، والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" والتي كانت الوكالة قد صرفتها على عدد من العائلات من خلال تمويل المجلس الأوروبي للمساعدات الانسانية والحماية المدنية. وقد ترجم الاستياء الشعبي



..هكذا مخيم الشتات الفلسطيني في عين الحلوة , عام يمضي على اللاجئين ويرحل مع ازماته وخيباته السياسية والامنية والحياتية والمعيشية والاقتصادية الكبرى, ويحل عام جديد وكأن شيئا لم يتغير..رحلت الازمات مع الخيبات الى العام الجديد وكأن شيئا لم يتغير.. على غرار الوضع اللبناني؟. في عين الحلوة المشهد على حاله منذ عقود , استنفارات واشتباكات واغتيالات وتوقيفات وفرار لمطلوبين وهجرة الى الخارج وازمات اقتصادية وحياتية ومعيشية وبطالة متف


يبدأ العام الجديد 2018 أيامه الأولى على حركة إحتجاج شعبية فلسطينية ضد وكالة الاونروا" التي أنجزت دفع المساعدات المالية المقطوعة في مرحلتها الثانية لمن بقي من المتضررين في "حي الطيرة" والاحياء المجاورة له، بدء من حي الصحون، زاروب "القيادة العامة"، زاروب الدكتور بليبل، "الرأس الاحمر"، مرورا بـ "الصفصاف" و"عرب زبيد" وصولا الى "طيطبا" والذي اصطلح عليه عرفا "ملحق التعويضات" الذي رفع عدد المستفيدين وفق ما أوضح مدير عام وكالة "الأو


شارك عضو اللجنة المركزية للتنظيم الشعبي الناصري محمد ظاهر في احتفال إضاءة شعلة انطلاقة حركة فتح ال 53 وذلك في احتفال أقيم أمام شعبة عين الحلوة لحركة فتح. الاحتفال الذي حضره قادة حركة فتح وقادة الفصائل الفلسطينية في المخيم وهيئات اجتماعية وثقافية وحشد كبير من أهالي المخيم، هذا الاحتفال رفعت خلاله اليافطات التي تؤكد المضي في مسيرة حركة فتح والثورة الفلسطينية. كما رفعت الأعلام الفلسطينية وأعلام حركة فتح. وتخلل النشاط عرض عسك


شكرت قيادة القوة المشتركة ال​فلسطين​ية في ​مخيم عين الحلوة​ كل القوى السياسية وابناء المخيم على الالتزام بعدم اطلاق النار في الهواء، مع انتهاء العام 2017 واستقبال ​العام الجديد​ 2018 خلافا لما كان يجري في السنوات الماضية. واعتبر قائد "القوة" العقيد بسام السعد ان "التخلص من ظاهرة اطلاق النار العشوائي وفي اي من المناسبات، خطوة هامة على طريق التأكيد ان البندقية الفلسطينية ليس لها اي اتجاه


دعماً لأهلنا المنتفضين على أرض الآباء والأجداد وتأكيدًا على أنَّ القدس هي العاصمة الأبدية لوطننا فلسطين، واعتزازًا بمسيرتها النضالية دفاعًا عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل، أضاءَت حركة "فتح"-منطقة صيدا شعلة انطلاقتها الثالثة والخمسين، عصر اليوم الأحد 31-12-2017، وذلك في مخيّم عين الحلوة. وتقدَّم الحضور أمين سر فصائل "م.ت.ف" وحركة "فتح" في لبنان، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، فتحي أبو العرادات، وقائد قوات الأمن الوطني


صور - نظمت حركة "فتح"- شعبة مخيم البص، مسيرة حاشدة لمناسبة الذكرى ال 53 لانطلاقتها، شارك فيها قياديون من "فتح" في لبنان ومنطقة صور، وكوادر الحركة في شعبة البص، وقوات الأمن الوطني في المخيم، وممثلو الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب الوطنية والاسلامية اللبنانية، وممثلو جمعيات ومؤسسات أهلية واجتماعية وعن وكالة الأونروا، وحشد من الفاعليات اللبنانية والفلسطينية وأهالي المخيم. وألقى عضو قيادة الحركة- إقليم لبنان اللواء محمد زي


أشاد أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير ال​فلسطين​ية في ​لبنان​ ​فتحي أبو العردات​ بـ"شركة ​طيران الشرق الأوسط​" ورئيس مجلس إدارتها محمد عبد الرحمن الحوت، على طريقتها بالاحتجاج، حيث عمدت الشركة الى تشغيل فيديو يظهر مدينة ​القدس​ مع اغنية فيروز "زهرة المدائن" لدى هبوط طائراتها في ​مطار بيروت​ والمطارات العربية والعالمية، وذلك تعبيرا عن تضامنها مع 


أفاد مراسل "النشرة" في صيدا، بان "قيادة حركة "فتح" طوقت توترا أمنيا وإستنفارا عسكريا بين عناصر من نائب قائد "​قوات الامن الوطني الفلسطيني​" في لنبان ​اللواء منير المقدح​ وقائد منطقة صيدا العميد أبو أشرف العرموشي في منطقة بستان ​القدس​ بمخيم ​عين الحلوة​ على خلفيات تلاسن بينهم نتيجة ظهور مقنعين تابعين للمقدح في ظل انتشار عناصر العرموشي الامني لحماية احتفال ايقاد الشعلة في ذكرى ا


التقى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المشرف العام على الساحة اللبنانية ​عزام الاحمد​، المدير العام للامن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض الاقاليم الخارجية سمير الرفاعي، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية ​اشرف دبور​ وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية ​فتحي ابو العردات​. وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في ​المخيمات ا


يختتم مخيّم عين الحلوة الأيام الأخيرة من العام 2017 باستقرار وهدوء على عكس ما كان شهدَه في الأشهر الأخيرة من عنف حصَد على الأقل 13 قتيلاً، وتسبَّب بجرح نحو 100 شخص في اشتباكاتٍ وقعت بين حركة «فتح» والقوة الفلسطينية المشترَكة من جهة وبين الجماعات الإرهابية المطلوبة بقيادة بلال بدر وبلال العرقوب في نيسان وتموز الماضيَين. تمكّنت حركة «فتح» في المعركة الثانية من كسْرِ المربّع الأمني لبلال بدر في حيّ الطيري والذي كانت تنتقل منه


وقوع ​اشكال فردي​ في ​مخيم البداوي​ ​شمال لبنان​ تخلله اطلاق رصاص وعملت القوة الامنية للفصائل الفلسطينية على تهدأة الاشكال.