New Page 1

افتتحت الفصائل الفلسطينية في جنوب لبنان، خيمة الاعتصام المفتوح في مخيم البص تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية، في حضور ممثلين عن القوى والأحزاب اللبنانية واللجان الأهلية والشعبية، وشخصيات دينية وحشد من أبناء المخيم. وألقى أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في صور العميد توفيق عبدالله، كلمة قال فيها: "كل ما نقوم به من تضحيات واعتصامات لأجلكم لا نوفيكم فيه حقكم في صبركم وثباتكم في مواجهتكم لعدوكم ا


لليوم الثالث لخيمة الإعتصام والتضامن ، التي نصبتها اللجان الشعبيية لفصائل منظمة التحريرالفلسطينية في ملعب الشهيد ابو جهاد الوزير في مخيم عين الحلوة ، وحملات الدعـم والتضامن مع أسرى "معركة الأمعاء الخاوية ـ أسرى الحرية والكرامة " ، في سجون ومعتقلات العدو الصهيوني مستمرة ، وقـد زار الخيمة اليوم وفـد من مؤسسة الكرامة للمعوقيين الفلسطينين في لبنان برئاسة مديرة المؤسسة الأخت " باسمة عنتر " ، وفي حيدث لها أكدت على أهمية وضرورة تفع


افادت مصادر داخل مخيم عين الحلوة ان اطلاق النار الذي سمع منذ قليل هو نتيجة ابتهاج بحفل زفاف في حي الصفصاف داخل المخيم.


فلسطينيو مخيمات صور اعتصموا في معتقل الخيام تضامنا مع الأسرى نظمت "لجان العمل" في المخيمات الفلسطينية في لبنان، اعتصاما تضامنيا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، المضربين عن الطعام منذ 19 يوما على التوالي، ودعما لمعركة "الأمعاء الخاوية" التي بدأوها في وجه الاحتلال تحت مسمى "إضراب الحرية والكرامة"، في باحة معتقل الخيام في قضاء مرجعيون. وشارك في الاعتصام حوالي 150 لاجئا فلسطينيا، أتوا من مخيمات البص، برج ا


أحيا الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين عيد العمال العالمي، باحتفال في مخيم الجليل في بعلبك، بمشاركة القوى والاحزاب اللبنانية والفلسطينية والعمالية واللجان الشعبية. وتحدث خالد عثمان باسم اللجان الشعبية الفلسطينية، موجها التحية "لعمال فلسطين ولعشاق الحرية والزنود السمراء خلف زنازين العدو الذين يتحدون السجان وظلمه بمعركة الامعاء الخاوية". واعتبر اياد معلوف مسؤول الاعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي أن "الهاجس الفلسطي


إشكال فردي على الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة تطور إلى إطلاق نار وإصابة شخصين على الأقل ما استدعى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج


28 يوماً مرّت على وقف الاشتباكات المسلحة في عين الحلوة. حال المخيم قبل الاشتباكات يشبه ما بعدها. المطلوبون يسرحون على هواهم، وحركة فتح عاجزة، فيما القوة الأمنية المشتركة تسير في حقل ألغام. إلى متى تصمد الهدنة؟ رضوان مرتضى - موقع جريدة الأخبار بلال بدر حرٌّ طليق، يتنقّل من منزلٍ إلى آخر بين الصفصاف والرأس الأحمر في مخيم عين الحلوة. حقيقةٌ لا يمكن أن يغيرها شيء، رغم الحرب العسكرية والإعلامية التي شنّتها حركة فتح للقضاء على ا


افاد مراسل النشرة في صيدا ان رئيس التيار الاصلاحي في حركة فتح العميد محمود عيسى "اللينو" قام بجولة تفقدية في حي الصحون المحاءي لحي الطيرة في مخيم عين الحلوة متفقدا المراكز المستحدثه في المنطقة.


معظم «الرؤوس الكبيرة» المطلوبة للسلطات اللبنانية توارت عن الأنظار (أرشيف) أفضت الحرب التي عاشها مخيم البداوي، الأسبوع الماضي، والتي دارت بين القوى الأمنية وعدد من تجار المخدرات ومروجيها إلى نتائج «ملتبسة». تُفيد المعطيات عن تسليم أكثر من 10 مطلوبين للجيش اللبناني بتهم مختلفة، أبرزها الإتجار بالمخدرات وترويجها، إلا أن معظم «الرؤوس الكبيرة» المطلوبة للسلطات اللبنانية توارت عن الأنظار، وسط أجواء أوحت بأنَّ هناك من يعمل للف


نظم إتحاد نقابات عمال فلسطين، اعتصاما تضامنيا لمناسبة عيد العمال، مع الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، امام نادي العودة في منطقة شارع جنبلاط في سبلين تحت شعار "يا عمال العالم اتحدوا"، شارك فيه ممثل جبهة التحرر العمالي أحمد الرواس، أمين سر المكتب الإداري للاتحاد في إقليم الخروب والجبل عمر برغوت، رئيس نقابة عمال الزراعة جودي عمار وممثلون عن الأحزاب اللبنانية: الحزب التقدمي الإشتراكي، رابطة الشغيلة، حزب الله اضافة الى ممثلين


كعادة من تبقى من أهالي حطين في البلاد بعد نكبة العام 1948، قام أهلها بزيارتها صباح اليوم الثلاثاء، غير أن هذه الذكرى الثانية التي يعاني فيها أهل حطين من واقع أليم بعد أن جفف نبع القسطل، بالقرب من جامع صلاح الدين الأيوبي الذي لا زال شاهدا على التهجير، وعرف نبع القسطل كمزود للمياه العذبة لجامع صلاح الدين وبساتين حطين، منذ بناء هذا المسجد في حقبة صلاح الدين، وتأتي عملية التجفيف على وقع التطوير في المكان. يزور حطين، اليوم، ال


على شاكلة الازمة السياسية اللبنانية في انتاج قانون انتخابي جديد يراعي التمثيل لجميع الطوائف دون الغاء او تحجيم قبل منتصف ايار الجاري، يبدو المشهد الفلسطيني في لبنان مأزوما، شمالا من مخيم نهر البارد وعدم استكمال البناء والاعمار، مرورا بمحاربة تجار المخدرات في مخيم البداوي، مرورا بقلب العاصمة بيروت والاحتقان في برج البراجنة وصولا الى عين الحلوة والتوتر الامني جنوبا، ثمة شعور مقلق ان الملف الفلسطيني وضع على نار حامية بين محاربة


عمد مجهولون على إلقاء قنبلة صوتية عند مفرق سوق الخضار للشارع الفوقاني ومحيطه مساء أمس بالتزامن مع تعزيز القوة الفلسطينية المشتركة ورفع عديدها في منطقة حي الطيرة ونقاط انتشارها والمناطق التي شهدت الاشتباكات. فيما استمر إلقاء القنابل بشكل متتالي في المكان نفسه من الساعة 10 والنصف ليلا" حتى الرابعة فجرا" ، ليصل عددها إلى 7


سمع قبل قليل صوت إطلاق نار على الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة تبين بأنه ناجم عن حالة إبتهاج بسبب زفة عرس فلا داعي للخوف والقلق


أفادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في صيدا إيمان سلامة، ان تعزيز القوة المشتركة في مخيم عين الحلوة، شمل انتشار 50 عنصرا جديدا في أحياء المخيم لا سيما في حي الطيري، 30 منهم من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة "فتح" و20 من تحالف القوى الفلسطينية والاسلامية، وان الانتشار جرى في جو هادئ.