New Page 1


صرّح أمين سرْ حركة فتح في لبنان اللواء فتحي ابو العردات أن حركة فتح لن تتراجع عن حسم المعركة مع الناشط الاسلاميّ بلال بدر، وترفض ان يختفي بلال بدر عن الانظار مشدّدًا انّه لا بديل عن تسليم نفسه والساعات المقبلة خير دليل. كما وأكّد على ضرورة نشر القوى الأمنيّة في حيّ الطّيرة وكل احياء المخيّم. ونشير بالذكر ان الفصائل الفلسطينية “الوطنية والاسلاميّة” عقدت اجتماعًا امس الأحد قررت فيه منح 6 ساعات للتفاوض وتسليم بلال بدر نفسه،


أفادت مصادرداخل مخيم عين الحلوة أن بلال بدر توارى عن الانظار وغادر منطقة الطيرة


تتسارع وتيرة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة مساء اليوم لا سيما مع بدء هجوم الجديد على حي الطيرة معقل الارهابي بلال بدر. وتتضارب المعلومات حول تقدم القوى الامنية المشتركة و حركة فتح من جهة و جماعة لدر من جهة أخرى. والجدير بالذكر أن اجماع الفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية قد اتخذت قرار بحسم المعركة وتفكيك المربع الأمني بأسرع وقت ممكن. وقد اأكدت مصادرعن ارتفاع وتيرة الاشتباكات بحيث تستخدم مختلف انواع الأسلحة الخفليف


بدء هجوم جديد على حي الطيرة واشتداد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة حيث تستعمل القذائف والرصاص بكثافة


شهد المدخل الغربي لمخيم "عين الحلوة" من جهة الحسبة، الاثنين، حركة نزوح كثيفة للأهالي، في ظل احتدام المعارك بين القوة المشتركة وحركة "فتح" من جهة و"مجموعة بلال بدر" من جهة ثانية. وتتركز المعارك على محور حي الطيري جبل الحليب، مفرق سوق الخضار على الشارع الفوقاني، حيث سمعت أصوات القذائف الصاروخية في أجواء المخيم ومدينة صيدا، خصوصا في منطقة الفيلات. كما أن الرصاص الطائش بلغ مستشفى صيدا الحكومي والمناطق المحيطة بالمخيم. و


سقوط قذيفة في منطقة الفيلات المجاورة لمخيم #عين_الحلوة


اشتباكات عنيفة تدور الان بين حي الطيرة معقل بلال بدر من جهة وجبل الحليب ومكتب السبربري وزاروب المسلخ ومفرق سوق الخضار من جهة اخرى ويسمع اصوات القذائف والرشاشات الثقيلة


اصابة علي نجمة بجروح مختلفة خلال الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وتم اخلاؤه.


حالة من الهدوء الحذر تسودمخيم عين الحلوةولكن يسمع بين الحين والاخر صوت قنص واطلاق قذائف في منطقة "الطيرة"، في وقت تبدو فيه الحركة مشلولة بالكامل وسط اقفال تام، واندلاع حريق في عدد من المحال التجارية في سوق الخضار. وابلغ قائد القوة المشتركة الفلسطينية العقيد بسام السعد "النشرة"، ان الاوضاع هادئة ولكن هناك خروقات من هنا وهناك، ليس هناك لوقف اطلاق النار، الوضع على حاله من الحذر، بانتظار قرار القيادة السياسية للفصائل والقوى الف


اندلاع حريق كبير في أربع محال تجارية في اول سوق الخضار لجهة الشارع الفوقاني في مخيم عين الحلوة حيث بدأت تمتد النيران الى المحلات الاخرى.


وفاة المدني محمد عزات موسى متاثرا بجراحه حينما اصيب برصاص القنص اثناء عمله كسائق تكسي


تجدد الاشتباكات وصدى القذايف تسمع بين الحين والاخر مع رشقات من الاسلحة الرشاشة في مخيم عين الحلوة بين مجموعة بلال بدر وبين القوة المشتركة التي شكلت لحماية امن المخيم


لفت قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللوءصبحي ابو عربإلى "أننا ننتظر قرار القيادة السياسية والقيادة العسكرية التي نتلقى التعليمات منها لمعرفة ما سنوقم به فيمخيم عين الحلوة"، مشيراً إلى "اننا اعطينا بلال بدر ساعة لتسليم نفسه لمعرفة الوضع في المخيم". وفي حديث تلفزيوني، أشار ابو عرب إلى أن "الاشتباكات في مخيم عين الحلوة ما زالت مستمرة ولكن بشكل متقطع"، مؤكداً أن "هدفنا هو تأمين أمن واستقرار المخيم والجوار". وأكد "اننا مع


موفدي القوى الاسلامية هيثم الشعبي ورامي ورد، عادا قبل قليل من لقاء بلال بدر في حي الطيرة في مخيم عين الحلوة، حاملين منه ردودا على قرارت القيادة السياسية الفلسطينية، تضمنت ما يلي: - قبول بدر انتشار القوة المشتركة في شوارع حي الطيرة كلها. - لا مانع عند بدر من مشاركة اي عنصر من الفصائل، بعدما كان مشترطا الانتشار في نقطة محددة، بمشاركة عناصر من حماس وانصار الله والعصبة. - رفض بدر تسليم نفسه وجماعته رفضا قاطعا، واعدا انه سينسح