New Page 1

وصف الناطق باسم حركة «حماس» حازم قاسم اليوم، القصف الصهيوني على لبنان بـ«الهمجي» و«العدوان السافر» و«السلوك الإرهابي»، معتبراً أنه «يعكس سياسة العربدة الصهيونية ضدّ كلّ مكوّنات الأمة وشعوبها». وقال قاسم في بيان إن «هذا الإرهاب الصهيوني المُمتدّ في كل جغرافيا المنطقة، لن يُوقف مقاومة شعوب الأمة للمشروع الاستعماري الصهيوني الذي يستهدفُ التوسّع على أرضها، والاستيلاء على مقدّرات الأمة». وأضاف أن «العدوان الصهيوني الذي يُوا


شكوك كثيرة أحاطت بالتقييم الدوري الذي تجريه وكالة «أونروا» لتجديد عقود المعلمين الذين تتعاقد معهم. الوكالة لم تعتمد علامة الامتحان الخطي، كما يُفترض، معياراً أساسياً لاختيار الفائزين في التقييم الدوري، ففتحت الباب أمام المحسوبيات والتلاعب بعدما قررت أن مقابلة من خمس دقائق تحسم النتيجة النهائية. التجربة نفسها تتكرر كل عامين عندما يخضع المعلمون المثبتون والمتعاقدون اليوميون في مدارس وكالة الأمم المتحدة للغوث وتشغيل اللاجئين


بدعوةٍ من هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، وبرعاية وحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان فتحي أبو العردات، نُظمت ندوةً توعويةً صحيةً حول مستجدات فيروس "كورونا" وسُبل الوقاية منه في مركز الأمل المسنين في مخيم عين الحلوة، صباح اليوم الاثنين ٢-٨-٢٠٢١، وسط تقيد تام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات. الندوة حاضر فيها رئيس اللجنة اللبنانية لإدارة لقاح "كورونا" د.عبد الرحم


انطلقت في ​السفارة​ فلسطين في ​بيروت​، أعمال مؤتمر ​حركة فتح​ إقليم ​لبنان​ "مؤتمر القرار الوطني الفلسطيني المستقل - دورة الشهيد القائد ​صائب عريقات​"، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ​عزام الأحمد​ المشرف على الساحة الفلسطينية في لبنان، حيث أكد استعداد فتح وفصائل المنظمة لخوض ​الانتخابات​ الفلسطينية على كافة ​الاراضي الفلسطينية̴


كشف مسؤولون فلسطينيون لوكالة "​رويترز​"، أن "​حركة حماس​ أعادت إنتخاب ​إسماعيل هنية​ رئيساً لمكتبها السياسي لفترة ثانية".


أخمد عناصر من الدفاع المدني حريقاً شب داخل 4 سيارات مركونة في موقف، يقع في الطبقة السفلية الثانية من مبنى سكني في البداوي في طرابلس. وبالتوازي، عمل العناصر على إخلاء سكان المبنى المؤلّف من 9 طبقات، جرّاء انتشار الدخان الكثيف الناتج عن الحريق. ومن جهته، أشار الصليب الأحمر اللبناني إلى أن 4 فرق استجابت لحريق مخزن في البداوي، وعملت على نقل إصابتان إلى المستشفى وإخلاء 23 شخصاً وإسعاف 24 آخرين.


أفاد الصليب الاحمر اللبناني، عن استجابة ٤ فرق منه لحريق مخزن في منطقة البداوي شمالا، وعملت على نقل إصابتان الى المستشفى، واخلاء 23 شخصا و اسعاف في الموقع 24 شخص.


افاد مراسل النشرة في صيدا بأنه تم إطلاق نار في حي المنشية داخل ​مخيم عين الحلوة​ تبين انه من أحد الأشخاص على منزل جده بسبب ​إشكال​ عائلي، مما تسبب بحالة خوف وهلع في المنطقة حيث كان معظم الأهالي جالسين في الزواريب هربا من الحر بسبب إنقطاع التيار الكهربائي والمولدات داخل المخيم. واصدر قائد الأمن الوطني الفلسطيني في منطقة صيدا "​أبو أشرف العرموشي​" قرار بإلقاء القبض على مطلق النار ومحاسبته


أقفل لاجئون فلسطينيون المكتب الرئيسي لوكالة «الأونروا​» في ​بيروت​، احتجاجاً على «التقصير الفاضح في تأمين الخدمات والاحتياجات الضرورية للّاجئين ​الفلسطينيين​ في لبنان، وعدم إعلان حالة الطوارىء الصحية والإغاثية وتقديم ​مساعدات​ مالية لكل أبناء ​المخيمات​ دون حصرها بفئة معينة أو أعمار محددة، وآخرها فيما يتعلق بتأمين مادة المازوت لضخ المياه من الآبار الارتوازية». وأوضح عض


سلمت قيادة القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة صباح اليوم احد المطلوبين الفلسطيني أ .ص لمخابرات الجيش اللبناني عند حاجز درب السيم وذلك على خلفية تورطه في الاشكال الذي وقع قبل ايام في حي حطين داخل المخيم و تخلله اطلاق نار واصيب فيه احد الاشخاص .


حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر، جرّاء الانهيار الاقتصادي المستمر وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشحّ في المحروقات. وأوردت المنظمة في بيان، أنه «يتعرّض أكثر من 4 ملايين شخص، بينهم مليون لاجئ، لخطر فقدان إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في لبنان». وبدورها، لفتت ممثلة المنظمة في لبنان، يوكي موكو، إلى أنه في لبنان، «يتعرض قطاع المياه للخراب والدمار


سمع اطلاق نار داخل مخيم عين الحلوة تبين انه ناجم عن اشكال فردي على الشارع التحتاني قرب مسجد خالد بن الوليد. وأشارت معلومات أن جريحا سقط نتيجة الاشكال، وتعمل فعاليات المخيم على تطويقه وإعادة الوضع الى طبيعته.


حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، من أن أكثر من 4 ملايين شخص، من بينهم مليون لاجئ، معرضون لخطر فوري بفقدان الوصول إلى المياه الصالحة للشرب في ​لبنان​، بسبب تفاقم انقطاع ​التيار الكهربائي​ ونقص ​الوقود​. وكشف بيان صادر عن اليونيسف، أن "المنظمة تقدر أن معظم عمليات ضخ المياه ستتوقف تدريجياً في جميع أنحاء البلاد في غضون أربعة إلى ستة أسابيع قادمة". وأشارت المنظمة، إلى أن لبنان


سمع دوي اطلاق نار في منطقة البركسات داخل مخيم عين الحلوة على خلفية تطور اشكال فردي"، وقد عملت القوة المشتوكة الفلسطينية وقوات الامن الوطني على تطويق ذيوله.


ان بعض اصحاب المولدات في مدينة صيدا وجوارها وفي مخيم عين الحلوة قاموا بارسال رسائل نصية للمشتركين عبر هواتفهم يطلبون منهم التخلص من البضائع التي بحاجة للتبريد في محالهم ومنازلهم، لانهم بصدد اطفاء مولداتهم تباعا بعد نفاذ مادة المازوت.