New Page 1

بعدما طال انتظارُها، تشكّلت القوّة المشتركة في مخيّم عين الحلوة، لكنّ المفاجأة أنّه لم يطرأ أيّ تغيير أو تعديل عليها من حيث عديدها وهيئة الأركان والضبّاط المنضوين فيها، وتولّي العقيد الفتحاوي بسّام سعد قيادتها، وصالح الغوطاني نيابتَها، وهو من «حماس». عَقدت القوّة أمس اجتماعَها الأول في المخيّم، ووزّعت انتشارها على محاور رئيسة فيه، على أن تكون الخطوة الأخرى فتح بابِ الدخول إليها من الفصائل المنضوية فيها، من حيث تحديد الأسم


بعدما طال انتظارُها، تشكّلت القوّة المشتركة في مخيّم عين الحلوة، لكنّ المفاجأة أنّه لم يطرأ أيّ تغيير أو تعديل عليها من حيث عديدها وهيئة الأركان والضبّاط المنضوين فيها، وتولّي العقيد الفتحاوي بسّام سعد قيادتها، وصالح الغوطاني نيابتَها، وهو من «حماس». عَقدت القوّة أمس اجتماعَها الأول في المخيّم، ووزّعت انتشارها على محاور رئيسة فيه، على أن تكون الخطوة الأخرى فتح بابِ الدخول إليها من الفصائل المنضوية فيها، من حيث تحديد الأسماء


أقدم مجهولون على إلقاء قنبلة يدوية على سطح منزل احمد حمد في مخيم عين الحلوة، ولم يسفر انفجارها عن وقوع أي إصابات.


اتهى الاجتماع الفلسطيني الموسع الذي عقد في مخيم عين الحلوة، لوضع اللمسات قبل الاخيرة على تشكيل "القوة المشتركة" في المخيم لحفظ أمنه وإستقراره، بالتوافق على القيام بالخطوات الميدانية لتهيئة الارضية المناسبة لانتشار "القوة المشتركة" بعدما فرزت الاطر الاربعة ممثليها من قيادة منطقة صيدا لمتابعة تفاصيل عملها، على ان يعقد قائدها العقيد بسام السعد اجتماعا مع الضباط غدا لوضعة خطة التموضع والانتشار في "المناطق الحساسة". وقد عقد ال


أفادت أنباء عن وقوع اشكال في مخيم عين الحلوة داخل بستان القدس، وتحدثت معلومات عن وقوع عدد من الاصابات جراء اطلاق النار. وقد اتعمل عناصر على فك ذيول هذا الاشكال الذي لم يتأكد مدى دقة معطياته بعد.


صوت اطلاق النار الذي سمع قبل قليل في مخيم عين الحلوة تبين أنه اطلاق نار في الهواء احتفالا بزفة عرس


نجحت وساطات الأسبوع الماضي في إقناع «عصبة الأنصار الإسلامية» بالعودة عن قرارها بعدم المشاركة في «القوّة الأمنية المشتركة»، المكلّفة ضبط الأمن في مخيم عين الحلوة. بعد ثلاثة اجتماعات مع استخبارات الجيش ولقاءات مع القيادات اللبنانية، أعلن التنظيم الإسلامي الأكبر في المخيم نهار الجمعة قراره بالمشاركة في «القوة المشتركة» التي اختير الفتحاوي بسام السعد لقيادتها. وكشفت مصادر أمنية لـ «الأخبار» أنّ «الحلّ وُضِع على السكّة»، مشي


لمناسبة يوم الشهيد الجبهاوي الذي يصادف في 9/3 من كل عام، أقامت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية، ولجان المرأة الشعبية الفلسطينية، في منطقة صيدا نشاطا مشتركا، وذلك بوضع إكليل من الزهور على ضريح الجندي المجهول للمقاومة الوطنية والإسلامية، في معلم مليتا، وذلك الأحد في 12/3/2017. وكان باستقبال وفد المنظمات الجماهيرية التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعبد الله الدنان عضو اللجنة المركزية للجبهة، فرع لبنان، نائب مسؤول الملف



لم تكن يوما حال المخيمات الفلسطينية جيدة ومستقرة وآمنة الا ان سرعة اندلاع القتال فيها مؤخراً والاسباب التي تقف وراء الاشتباكات الاخيرة داخل مخيم عين الحلوة والان برج البراجنة يتمايزان عن باقي الاشتباكات التي كانت تشهدها المخيمات في الماضي القريب. هذه المرة ان دل هذا القتال على شي فهو انه يوجد في المخيم «انقلابيون» يطمحون بإقامة امارة اسلامية لها تتماشى مع مكونات امارة داعش كما ان احتمال حدوث موصل ثانية في لبنان يرتفع وخطر ذل


... وفي اليوم العاشر على وقف اطلاق النار، اثر توقف آخر اشتباكات جرت في مخيم عين الحلوة بين حركة «فتح» والجماعات الاسلامية المتشددة، اعطت «عصبة الانصار الاسلامية» الضوء الاخضر بانطلاق الخطة الامنية التي اعدتها الفصائل الفلسطينية، لضمان حفظ الوضع الامني الذي شكل على مدى السنوات، الملف الاكثر حساسية وتعقيدا، بفعل غياب المرجعية الامنية الفلسطينية عن ساحة المعالجات. وبالفعل، فقد اعادت «عصبة الانصار» درس موقفها من المشاركة في تشك


بشرى سارة الى أهالي الطلاب في مخيم عين الحلوة


قال قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب لـ"الشرق الأوسط" إن العمل على تشكيل القوة الأمنية في مخيم عين الحلوة "مستمر، لكننا لا نريد أن تتم الأمور بتسرع، لذلك نتمهل في العملية لضمان نجاحها تماما"، مشددا على "حرص كل الفصائل على تمثيل كل القوى في هذه اللجنة، ومن بينها القوى الإسلامية التي أعلنت في وقت سابق عن رفض مشاركتها لأسباب لم تتضح بعد ويتم العمل على معالجتها". وأضاف: "كما تم الاتفاق على أن يقود القوة


نظمت المبادرة الشعبية في مخيم عين الحلوة مسيرة شعبية تحت شعار "الأمن قبل الرغيف" ورفضا للاقتتال الفلسطيني الفلسطيني. وجابت شوارع المخيم وصولا الى الشارع الفوقاني ومنطقتي البركسات والطوارىء، ورفع المتظاهرون لافتات تنتقد اداء القيادة السياسية، وتطالب بوقف الاقتتال الداخلي والتوقف عن ترويع الأطفال، وقطع الارزاق فيما كم عدد من المتظاهرين افواههم بشريط لاصق في إشارة الى ان الوضع داخل المخيم لم يعد يحتمل. وتحدث باسم المبادرة ال


افادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن وفاة الفلسطيني (نمر. ش) داخل المستشفى الحكومي في القبة - طرابلس متأثرا بجراحه التي اصيب بها نتيجة الاشكال المسلح الذي حصل ليل امس في مخيم البداوي. وقد عملت عناصر الجيش اللبناني على تعزيز انتشارها في محيط المستشفى.