New Page 1

سلّم هشام شهاب خضر قدور الذي ينتمي الى تنظيم "فتح الاسلام" و احد ابرز المطلوبين للسلطات اللبنانية نفسه لفرع مخابرات الجيش في الجنوب لإنهاء ملفه الأمني. واشار مراسل "الجديد" الى ان المذكور من بلدة مشمش - عكار ومن سكان حي الطوارىء في مخيم عين الحلوة ، والده شهاب قدور (ابو هريره) كان قيادي مع شاكر العبسي وقتل في منطقة الشمال وخاله محمد المصطفى الملقب بمحمد الشعبي كان احد مساعدي شاكر العبسي وفر معه وحالياً قيادي في داعش في عين


وقع اشكال فردي في منطقة خط السكة في مخيم عين الحلوة بين شخصين، وقد حصلت عملية طعن بسكين حاد من قبل أحد طرفي النزاع. فيما لم تعرف الاسباب الفعلية لهذا الاشكال بعد.


بناء جدار من الحجارة وسط الشارع الفوقاني في مخيم عين الحلوة احتجاجا على عدم دفع التعويضات للمتضررين من الأحداث الأخيرة التي حصلت في المخيم من اشتباكات.


البداوي - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عبد الكافي الصمد، ان لجنة متابعة شؤون النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا نفذت إعتصاما أمام مكتب الشؤون التابع لوكالة الأونروا في مخيم البداوي، طالبت فيه الوكالة بوضع خطة طوارئ شاملة وعاجلة، تتضمن زيادة المساعدة المقدمة لبدل الإيجار والإستشفاء وبدل الغذاء"، معربة عن "رفضها تأجيل دفع المساعدة المادية عن شهر أيلول إلى شهر تشرين أول". وتأتي هذه الخطوة في إطار استكمال تحركات الن


وضعت قضية معالجة الخلل في تركيبة «القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة» على نار ساخنة، إذ من المقرّر أن يعقد عند الساعة العاشرة من صباح اليوم في السفارة الفلسطينية في بيروت، اجتماع فلسطيني موسّع تشارك فيه قيادة «فتح» وفصائل «منظمة التحرير». وقالت مصادر فلسطينية إن الاجتماع «سيُناقش وضع القوة الامنية من جوانبه كافة، وذلك في ضوء ما أعلنه قائدها العام في لبنان منير المقدح قبل أيام عن عزوفه تحمّل مسؤولية قيادة القوة الأمنية ونيته


أغلق أصحاب المحال التجارية المتضررة في مخيم عين الحلوة الشارع الفوقاني عند مفرق سوق الخضار وذلك احتجاجاً على التقصير من قبل المعنيين في دفع التعويضات لهم جراء الأضرار التي لحقة بمحالهم التجارية في الاشتباكات الأخيرة التي حصلت في المخيم.


ما زالت تداعيات اعتقال عماد ياسين تطغى على الأحداث في مخيم عين الحلوة. وأكدت مصادر أمنية انه تم توجيه إنذار حازم وحاسم الى المعنيين في المخيم، بأن أي عملية او ردة فعل ضد الجيش اللبناني انطلاقا من عين الحلوة أو مخيم الطوارئ ردا على اعتقال عماد ياسين، ستواجه بردة فعل فلسطينية داخلية فورية وقوية، قبل أن تواجه من الخارج من الجيش اللبناني. كما أن الرسالة تشير الى أن من اعتقل أمير «داعش» بهذا الشكل، هو قادر على اعتقال أي شخص يري


مخيم عين الحلوة : سماع صوت ناتج عن انفجار قنبلة وضعت على سطح منزل أحد قيادي فتح المدعو ناصر داوود أبو أنيس


سمع قبل قليل صوت "إطلاق نار في الهواء في منطقة الطوارىء في عين الحلوة، لم يرف أسبابه الحقيقية لتعدد الروايات بين اشتباه خاطىء وبين إشكال فردي.


كانَ خطاب الرئيس أبو مازن قائد حركة "فتح"، ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورئيس دولة فلسطين مميّزاً من حيث الجرأة، والموضوعية، ووضعَ النقاط على الحروف بعيداً عن المجاملات أو العبارات الإنشائية. ونستطيع القول أنَّ خطاب الرئيس فنَّد وفضحَ كافة المزاعم والادعاءات والأكاذيب "الإسرائيلية" فالسلام والاستيطان ضدّان لا يلتقيان، والاحتلال اختار الاستيطان لأنَّه يؤمن بالعدوان. والشعب الفلسطيني الذي أعلن التزامه بقرارات ال


سيطرت على مخيم عين الحلوة اجواء من الهدوء الحذر، بعد الاشتباكات المسلحة التي دارت بين مسلحين من المجموعات الارهابية التي يقودها بلال بدر من جهة، وعناصر حركة «فتح»، والعملية الامنية النوعية للجيش اللبناني وتمثلت باعتقال امير تنظيم «داعش» عماد ياسين، وسط اجماع لبناني وفلسطيني، على ان الوضع الامني في المخيم، ما زال في غرفة العناية الامنية الفائقة، من قبل الجيش والقوى والفصائل الفلسطينية، بهدف اخراج المخيم من حالة التوتير السائد


ترك إلقاء القبض على امير «داعش» في عين الحلوة عماد ياسين بصماته الإيجابية في المخيم، ما انعكس بفتح السوق التجاري وعودة الطلاب الى مدارسهم وبداية انتعاش اقتصادي.. وكانت العملية النوعية للجيش مدار بحث بين رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد خضر حمود و «القيادة السياسية الفلسطينية» التي زارته في ثكنة الجيش. حضر اللقاء ممثلون عن فصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» و «قوى التحالف الفلسطيني» و «القوى الاسلامية» و «انصار الله».


صدر عن اللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا بيان يدعو إلى استئناف الدراسة في كافة مدارس مخيم عين الحلوة كالمعتاد بدءًا من صباح يوم السبت ٢٤/٩/٢٠١٦، وإعادة فتح كافة المؤسسات التجارية والصحية والتربوية.


هذا ما خطط له أبرز موقوفي عين الحلوة؟!


أكد قائد القوى الامنية الفلسطينية المشتركة منير المقدح أن "القرار الفلسطيني هو بضبط الوضع داخل مخيم عين الحلوة"، لالفتاً إلى أن "إجراءاتنا على الأرض قائمة في كل ارجاء المخيم". وفي حديث تلفزيوني اوضح المقدح أنه "قررنا عدم الإحتكاك مع الجيش اللبناني"، مشيراً إلى أن "التنسيق مع الجيش قائم".