New Page 1

كشف مصدر أمني أنّ مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب أوقفت مسؤولاً في حركة "فتح"، وهو قيادي عسكري في "الأمن الوطني الفلسطيني" في مخيم عين الحلوة، وذلك على خلفية نقل أسلحة. وفي السياق قال مصدر فلسطيني لصحيفة "الجمهورية" انّ القيادي الفتحاوي الموقوف يدعى "ع – س"، وملقب بـ"السوكو"، وهو من قوات العرموشي في الامن الوطني الفلسطيني في المخيم، وتمّ توقيفه بعد رصد ومتابعة الى أن ضُبط وهو ينقل أسلحة. وبحسب الصحيفة فان الجهات الامنية ا


نقلت اوساط دبلوماسية اوروبية الى ​بيروت​ اخبارا مقلقة ازاء خطوة اميركية مرتقبة لفرض "توطين" ​اللاجئين الفلسطينيين​ في لبنان، وتبلغ اكثر من مسؤول لبناني معلومات جدية للغاية عن اتفاق حصل بين الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ ورئيس ​الحكومة الاسرائيلية​ ​بنيامين نتانياهو​ خلال زيارته قبل ايام الى واشنطن لاعلان خطة لـ"توطين" الفلسطينيين في اماكن وجودهم قبل نقل ​السفا


افاد مراسل "​النشرة​" في صيدا، ان لقاء مشتركا عقد بين ​القوى الاسلامية​ وتحالف ​القوى الفلسطينية​ في منطقة صيدا وذلك في قاعة مسجد "النور" في ​مخيم عين الحلوة​، حيث ناقش المجتمعون الوضع الأمني والقوة المشتركة وإعادة ترميم وصيانة ما تضرر في خلال الأحداث الاخيرة وادخال مواد البناء الى المخيم وتحريك الدورة الاقتصادية وتخفيف الإجراءات الأمنية على مداخل المخيمات. وخلص المجتمعون ال


تجدد الاشتباكات في مخيم شاتيلا بين فتح الانتفاضة وقوات الصاعقة، بعد هدنة قصيرة. وأقفلت الشوارع بشكل كامل. وطالب الأهالي ب"وقف ما يجري لأنه يهدد سلامتهم، وهو نتيجة السلاح المتفلت داخل المخيم".


أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" نبيل ماجد أن حالة من الهدوء تسود مخيم شاتيلا، بعد الاشتباكات التي دارت بين فتح الانتفاضة وقوات الصاعقة. وكان مندوب "الوكالة الوطنية" الياس شاهين أفاد أن الاشتباكات أدت إلى مقتل شقيق مسؤول مكتب فتح الانتفاضة ط.خ، وسقوط عدد من الجرحى، نقل بعضهم إلى مستشفى "حيفا"، وبعضهم الآخر ممن لم تسطر بحقهم مذكرات عدلية الى مستشفى "المقاصد".


أفادت معلومات صحافية، عن "سقوط قتيل في اشتباكات مسلحة في ​مخيم شاتيلا​". وكان قد كشف مراسل "النشرة" في ​حاصبيا، أنّه "وقع ​اشتباك مسلح​ في ​مخيم شاتيلا​ بين فتح الإنتفاضة وقوات الصاعقة"، مشيراً إلى أنّه "تُسمع أصوات رشاقات نارية إلى خارج المخيم".


سمع بعيد منتصف الليل، دوي إنفجار داخل مخيم عين الحلوة، تبين أنه ناجم عن إلقاء قنبلة يدوية قرب محل حسن غوطاني في منطقة عرب غوير، واقتصرت الاضرار على الماديات.


نفذ ممثلو الجمعيات والمؤسسات الاهلية العاملة في الوسط الفلسطيني اعتصاما، دعا اليه "اللقاء التشاوري" امام مكتب مدير خدمات "الاونروا" في مخيم عين الحلوة، رفضا حسب بيان صدر، "لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب تقليص المساعدات المالية لوكالة "الاونروا" وما ينتج عنها من تقليصات في الخدمات، حيث رفع المشاركون لافتات تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته كاملة في رعاية شؤون اللاجئين وتوفير حياة كريمة لهم ريثما يعودوا الى ديارهم".


أوقفت المديرية الاقليمية لأمن الدولة في الجنوب، في مدينة صيدا بعد عملية رصد ومتابعة، الفلسطيني محمد ح. وهو عنصر في احد التنظيمات الأصولية ومن المشاركين في القتال الى جانبها داخل مخيم عين الحلوة.


بمناسبة يوم المراة العالمي قام وفد من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قوامه الاخوات ( ام ربيع ، ام شبايطة ، وزكية حسنين ) بجولة على القوى الفلسطينية في منطقة صيدا ، والتقى بكل من قيادة المكتب التنفيذي لأتحاد نقابات عمال فلسطين يتقدمهم امين السر "ابو يوسف العدوي"، وقيادة منطقة صيدا في حركة فتح وبحضور امين سر الحركة وفصائل منظمة التحريرالاخ العميد "ماهرشبايطه" ، والتقى بحضور الدكتور "عبد الرحمن ابو صلاح" أمين سراللجان الشعبية


أفاد مراسل "​النشرة​" في ​النبطية​ عن "هدوء حذر في ​مخيم الرشيدية​ بعد الاشتبكات التي وقعت يوم أمس والتي أدت إلى مقتل سخصين وإصابة 5 أخرين واحراق عدد من المنازل والمحلات التجارية". ولفت إلى أنه "اليوم عزز ​الجيش​ من تواجد عناصره على الحواجز المؤدية إلى المخيم تحسبا لأي طارئ أمني وسط ​انتشار مسلح​ داخل المخيم".


يستتر المخيّم ببؤسه وضيق أزقّته خلف ضخامة مدينة كميل شمعون الرياضية في الطريق الجديدة ببيروت. تتقلّص الأزقة ليصبح من الصعب مرور شخص واحد في بعضها. تزداد نسبة الرطوبة ويبرد الجوّ كلّما توغّلت داخل «مجمع سعيد الغواش». روائح قنوات الصرف الصحي تعبق في المكان، وتضلّ قطرات المياه المتسرّبة من الشرفات طريقها، لتستلقي على رؤوس المارّة. تتداخل كابلات الكهرباء عشوائياً حاجبةً ما تبقّى من نور، والاحتكاك بينها متروك للقضاء والقدر. ذكري


أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في صور حسين معنى، ان الاشكال تجدد في مخيم الرشيدية شرق صور، وسقط قتيل ثان يدعى سعيد المديون وهو سوري الجنسية وزوج شقيقة القتيل الأول نور ديب، كما أصيب شقيق ديب ويدعى ربيع ديب ونقل الى مستشفى اللبناني الايطالي واصابته طفيفة. كما افيد عن احراق منزل أحمد عباس. ويسمع حاليا إطلاق نار من اسلحة خفيفة ومتوسطة.


وقع اشكال داخل مخيم الرشيدية شرق صور، بين مجموعة من "أنصار الله" والفلسطيني نور ديب، تطور الى إطلاق نار، ما أدى الى إصابة نور ديب اصابة خطرة، وما لبث ان توفي أثناء نقله الى احد المستشفيات. وفور سماعهم خبر مقتله عمد أقارب ديب إلى إطلاق النار في الهواء، ما أشاع جوار من الحذر داخل المخيم. وعلى الفور تداعت الفصائل الفلسطينية داخل المخيم إلى عقد إجتماع طارئ، يشارك فيه مسؤول "أنصار الله" في منطقة صور أبو مهدي، على أن يستكمل بات


افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا ايمان سلامة عن اصابة احد عناصر الامن الوطني الفلسطيني جراء القاء مجهول بعيد منتصف الليل، قنبلة صوتية على الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة قرب مفرق سوق الخضار. وبحسب بيان القوة المشتركة الفلسطينية "فان انفجار القنبلة ادى الى سقوط جريح من عناصر الامن الوطني يدعى علي الشبل، ووصفت إصابته بالطفيفة". ودانت القوة في بيانها "الاعتداء الذي جرى على مفرق سوق الخضار من خلال القاء