New Page 1

افاد مراسل "النشرة" في صيدا، عن استمرار عمليات القنص على طول ​الشارع الفوقاني​ لمخيم عين الحلوة، حيث تركز بين مفرق ​سوق الخضار​ ومنطقة الطيرة والراس الاحمر وصولا الى ​الصفصاف​، دون ان يبلغ عن وقوع اصابات بشرية، في وقت انتهى فيه الاجتماع الرباعي للقيادة السياسية للفصائل و​القوى الوطنية​ والاسلامية في منطقة صيدا الذي عقد في مسجد "النور" مساء دون ان الخروج ببيان موحد بعدما تبين ان


تجدد إطلاق النار داخل مخيم عين الحلوة بشكل متقطع، وتحديدا في سوق الخضار في الشارع الفوقاني.


افاد مراسل النشرة في صيدا عن انتشار لعناصر من ​عصبة الانصار الاسلامية​ في حي ​الصفصاف​ ب​الشارع الفوقاني​ لمخيم عين الحلوة لتثبيت وقف اطلاق النار وذلك بعد استمرار خرقه عبر قنص متقطع على طول الشارع


محمد صالح هكذا وبدون اية ضوابط سياسية... توقفت جولة العنف في عين الحلوة , هدأت جبهة الاشتباكات , لا رصاص ولا قذائف, لا كرّ ولا فرّ .. كما اندلعت , توقفت , دون معرفة الاسباب الخفية لاندلاعها ولا الاسباب الفعلية لتوقفها... وكل ما هو معروف ان تلك الجولة حصدت في ايامها الاولى والثانية اربعة قتلى هم احمد الفارس وسعيد الداوود، اضافة الى ابو علي طلال وعبيدة العرقوب , وعدد كبير من الجرحى قارب ال 20 جريحا , ناهيك عن الاضرار المادي


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، عن سماع اطلاق نار في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة، حين نزل حشد من ابناء المنطقة لتفقد الاضرار بعد اعلان تثبيت وقف اطلاق النار، الامر الذي اثار حالة من الهلع والخوف دون ان يفد عن وقوع اصابات.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، عن سماع اطلاق نار في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة، حين نزل حشد من ابناء المنطقة لتفقد الاضرار بعد اعلان تثبيت وقف اطلاق النار، الامر الذي اثار حالة من الهلع والخوف دون ان يفد عن وقوع اصابات.


افادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في صيدا ايمان سلامه ان الهدوء التام يسود مخيم عين الحلوة، بعد التوافق على تثبيت وقف اطلاق النار عبر اتصالات أجرتها القوى اللبنانية والفلسطينية الوطنية والاسلامية. وحصدت الاشتباكات في حصيلة أولية غير نهائية قتيلين هما: احمد الفارس وسعيد الداوود، ونحو سبعة جرحى.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، ان الاتصالات الفلسطينية واللبنانية الوطنية والاسلامية نجحت في التوافق على تثبيت وقف اطلاق النار في مخيم عين الحلوة بعد اشتباكات ليلة عنيفة جرت بين حركة فتح والقوة المشتركة من جهة ومجموعتي الناشطين الاسلاميين بلال بدر وبلال العرقوب، وقد حصدت الاشتباكات قتيلين هما احمد الفارس وسعيد الداوود، ونحو سبعة جرحى في حصيلة اولية غير نهائية. ولوحظ ان حدة الاشتباكات تراجعت منذ ساعة تقريبا ليسود الهدوء التام ا


تستمر الاشتباكات في مخيم عين الحلوة حيث لا تزال تسمع اصوات القذائف الصاروخية بشكل كبير واطلاق نار على الشارع الفوقاني. كما سقطت قذيفة على منزل الشهيد عماد ابو شقرا في منطقة البركسات بمخيم عين الحلوة اقتصرت الاضرار على الماديات.


يظهر هذا الفيديو تصاعد الدخان نتيجة الاشتباكات المستمرة على الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة.


افادت مصادر صحفية عن استمرار الاشتباكات في مخيم عين الحلوة حيث تسمع اصوات القذائف الصاروخية بين نقطة زاروب ناصيف ومحيطها ومفرق سوق الخضار وحي الطيري، كما تشهد مدينة صيدا حالة نزوح لاهالي المخيم. واضاف المصدر عن ارتفاع عدد الجرحى جراء الاشتباكات الى اربعة بعد اصابة الفلسطيني (بلال.ح) والى سقوط قتيل من حركة فتح يدعى احمد الفارس والجرحى الثلاثة هم فادي احمد، محمد احمد وعلي يوسف، وقد نقلوا الى مستشفى الهمشري.


أفاد مراسل "النشرة" في صيدا أن حدة الاشتباكات في ​حي الطيرة​ في ​مخيم عين الحلوة​ أدت الى احتراق عدد من المنازل داخل الحي، في وقت سقطت ​قذيفة​ عند محمصة أبو ليلى عند مفرق ​سوق الخضار​ واحترق محل أبو طارق السيد بعد سقوط قذيفة بداخله وتضرر محل حلويات منصور بشكل كبير.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا عن اشتداد وتيرة الاشتباكات واشتداد حدة القصف بالقذائف الصاروخية الان في رقعة المعركة في حي الطيرة في مخيم عين الحلوة، كاشفا أن جهودا تبذل لوقف اطلاق النار وفق مساعي يشرف عليها السفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور وامين سر القوى الاسلامية الشيخ جمال خطاب وتظهر نتائجها خلال ساعة اذا ما التزم المتحاربون بوقف اطلاق النار.


ما ان اندلعت معركة تحرير جرود القاع وراس بعلبك والقلمون , التي يقودها الجيش اللبناني من جهة, و"حزب الله " والجيش العربي السوري من جهة ثانية .. حتى اتجهت انظار المراقبين الامنيين والسياسيين الى مخيم عين الحلوة , لمعرفة الصدى المرتقب لتلك المعركة في المخيم , بعد ان تحول عين الحلوة الى متنفسا للخلايا الارهابية المرتبطة بتلك الجماعات في اية معركة يخوضها الجيش او "المقاومة" ...علما ان الجيش قد وضع في حالة استنفار قصوى في مواقعه


الجريح فادي حمد ابو عرب اصيب في مخيم عين الحلوة وهو مدني