New Page 1

يوم سلّم أ. ح. نفسه إلى أحد المحسوبين على «التيار الإصلاحي في حركة فتح» برئاسة محمود عيسى المعروف بـ «اللينو»، ليسلّمه لاحقاً إلى مخابرات الجيش، كان الشاب متيّقناً أنّ بقاءه لمّدة أطول إلى جانب مجموعة «فتح الإسلام» سيورّطه أكثر في جرائم القتل والإرهاب. في البداية، لم يكن هذا هو الهدف، وإنّما أقنعه حليم ح. (22 عاماً) وعمر ن. (26 عاماً) اللذين تعرّف عليهما من جراء مكوثهما الدائم في الشارع الفوقاني وهما مسلّحان، بأنّهما سيؤمّن


بعد أقل من شهر تقريبا على فتح المدارس ابوابها ، قام فريق نداء الحياة بجولة استطلاع آراء للأطفال في مخيم عين الحلوة حول بداية العام الدراسي2016-2017، ولبّى الأطفال دعوة جمعية كفاح للتنمية لحضور جلسة حوارية لطرح آرائهم والتعبير عنها بالطريقة التي تناسبهم. وتأتي هذه الجلسة الحوارية ضمن سلسلة جلسات أعدت لها جمعية كفاح للتنمية وكانت بدايتها مع الأطفال، على أن تستمر الجلسات الحوارية مع فئات عمرية مختلفه لتستكمل مراحل الحلقات التعل


لا يزال مخيم عين الحلوة يعيش تداعيات إيقاع مخابرات الجيش اللبناني بما سمّيَ "أمير داعش في مخيم عين الحلوة"، عماد ياسين، فبعد تأهب المجموعات الإسلامية وإطلاقها تهديدات مبطنة من أجل إرهاب الجيش، نزلت عن الشجرة التي وضعت نفسها عليها في "فورة الدم" وحسبت لما بعد مرحلة "ياسين" وما فرض من تغييرات على مستوى بيئتها. وإذ تؤكد المعطيات الأمنية التي حصل عليها "ليبانون ديبايت"، من أن "بلال بدر" هو المستفيد الأول من إقصاء "عماد ياسين"


افاد مراسل "النشرة" في صيدا عن اطلاق نار كثيف ليلاً في منطقة البركسات في عين الحلوة اثر تطور اشكال فردي. عملت قوات الامن الفلسطينية على تطويقه دون وقوع اصابات علما ان الاشكالات في منطقة البركسات تكررت خلال الايام القليلة الماضية وهي عائلية.


وقع اشكال منذ قليل في منطقة البركسات داخل مخيم عين الحلوة، تخلله تبادل اطلاق النار بين عدة اشخاص. فيما لم تسجل اصابات حتى الآن، والعمل جاري على اعادة الاستقرار والأمن الى المخيم.


قالت صحيفة "المستقبل" إن المؤسسة العسكرية وبالتزامن مع الإعداد لعملية القبض على "أمير داعش" في "عين الحلوة" عماد ياسين، اتخذت اجراءات أمنية موازية في محيط مرفق سياحي لمنع استهدافه من قبل مجموعة ياسين قبل الإطباق عليه داخل المخيم.


تظاهر العشرات من أهالي مخيم شاتيلا مساء اليوم داخل المخيم رفضاً للفساد المستشري في منطقتهم وانتشار ظاهرة تجار المخدرات، داعيين القادة المعنيين للتحرك ووضع حد لكل هذه الأمور المسيئة لسمعة المخيم ولأهله، أملين عودة الأمن والاستقرار الى عائلاتهم.


سلّم هشام شهاب خضر قدور الذي ينتمي الى تنظيم "فتح الاسلام" و احد ابرز المطلوبين للسلطات اللبنانية نفسه لفرع مخابرات الجيش في الجنوب لإنهاء ملفه الأمني. واشار مراسل "الجديد" الى ان المذكور من بلدة مشمش - عكار ومن سكان حي الطوارىء في مخيم عين الحلوة ، والده شهاب قدور (ابو هريره) كان قيادي مع شاكر العبسي وقتل في منطقة الشمال وخاله محمد المصطفى الملقب بمحمد الشعبي كان احد مساعدي شاكر العبسي وفر معه وحالياً قيادي في داعش في عين


وقع اشكال فردي في منطقة خط السكة في مخيم عين الحلوة بين شخصين، وقد حصلت عملية طعن بسكين حاد من قبل أحد طرفي النزاع. فيما لم تعرف الاسباب الفعلية لهذا الاشكال بعد.


بناء جدار من الحجارة وسط الشارع الفوقاني في مخيم عين الحلوة احتجاجا على عدم دفع التعويضات للمتضررين من الأحداث الأخيرة التي حصلت في المخيم من اشتباكات.


البداوي - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عبد الكافي الصمد، ان لجنة متابعة شؤون النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا نفذت إعتصاما أمام مكتب الشؤون التابع لوكالة الأونروا في مخيم البداوي، طالبت فيه الوكالة بوضع خطة طوارئ شاملة وعاجلة، تتضمن زيادة المساعدة المقدمة لبدل الإيجار والإستشفاء وبدل الغذاء"، معربة عن "رفضها تأجيل دفع المساعدة المادية عن شهر أيلول إلى شهر تشرين أول". وتأتي هذه الخطوة في إطار استكمال تحركات الن


وضعت قضية معالجة الخلل في تركيبة «القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة» على نار ساخنة، إذ من المقرّر أن يعقد عند الساعة العاشرة من صباح اليوم في السفارة الفلسطينية في بيروت، اجتماع فلسطيني موسّع تشارك فيه قيادة «فتح» وفصائل «منظمة التحرير». وقالت مصادر فلسطينية إن الاجتماع «سيُناقش وضع القوة الامنية من جوانبه كافة، وذلك في ضوء ما أعلنه قائدها العام في لبنان منير المقدح قبل أيام عن عزوفه تحمّل مسؤولية قيادة القوة الأمنية ونيته


أغلق أصحاب المحال التجارية المتضررة في مخيم عين الحلوة الشارع الفوقاني عند مفرق سوق الخضار وذلك احتجاجاً على التقصير من قبل المعنيين في دفع التعويضات لهم جراء الأضرار التي لحقة بمحالهم التجارية في الاشتباكات الأخيرة التي حصلت في المخيم.


ما زالت تداعيات اعتقال عماد ياسين تطغى على الأحداث في مخيم عين الحلوة. وأكدت مصادر أمنية انه تم توجيه إنذار حازم وحاسم الى المعنيين في المخيم، بأن أي عملية او ردة فعل ضد الجيش اللبناني انطلاقا من عين الحلوة أو مخيم الطوارئ ردا على اعتقال عماد ياسين، ستواجه بردة فعل فلسطينية داخلية فورية وقوية، قبل أن تواجه من الخارج من الجيش اللبناني. كما أن الرسالة تشير الى أن من اعتقل أمير «داعش» بهذا الشكل، هو قادر على اعتقال أي شخص يري


مخيم عين الحلوة : سماع صوت ناتج عن انفجار قنبلة وضعت على سطح منزل أحد قيادي فتح المدعو ناصر داوود أبو أنيس