New Page 1

سمع قبل قليل اطلاق نار من داخل مخيم عين الحلوة تبين أنه حصل إثر اشكال فردي في الشارع التحتاني للمخيم-مفرق بستان القدس. ولم تسجل وقوع اية اصابات جراء ذلك.


أقيم أعتصام في برالياس، بدعوة من "المنظمات الديموقراطية الفلسطينية في بر الياس" رفضا لتقليص خدمات الأونروا، في حضور عدد من الشباب الديموقراطي الفلسطيني، ومشاركة "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين". وياتي هذا الاعتصام لايصال رسالة الى المدير العام الجديد للاونروا، بهدف تحسين سبل معيشة اللاجئين والسعي لتعزيز الكرامة لديهم واعادة الوضع بما يليق بالنازحين. وطالب المعتصمون ب"تغيير سياسة التعليم والصحة، من المدارس والجامعات




سلم الفلسطيني سامر دحابري لمخابرات الجيش اللبناني في الحنوب على احد حواجز مخيم عين الحلوة لانهاء ملفه الامني


حملت زيارة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ إلى مخيم عين الحلوة رسائل في كل الاتجاهات تتعلق بملف المخيم. تؤكد مصادر فلسطينية أن أهم ما في الزيارة هو طابعها السياسي- الامني، ثم كونها ميدانية استطلاعية وقد جاءت في السياق الطبيعي بعد استسلام عدد كبير من المطلوبين لمخابرات الجيش اللبناني. لأن زيارة كاغ إلى المخيم لم تكن لتحصل إلا بسماح الوضع الأمني بذلك، خصوصا أن الزائرة شخصية بارزة وقد حلت ضيفة في مخيم لط


قامت ممثلة الامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ اليوم بزيارة استطلاع ميدانية إلى مخيم عين الحلوة تخللها لقاءات واجتماعات مع «الأطر السياسية والتمثيلية» للفصائل الفلسطينية، ولقاءات مماثلة مع «اللجان الشعبية» و«لجان القواطع والأحياء».. واتحاد المرأة الفلسطينيه. كانت كاغ وصلت إلى مخيم عين الحلوه صباح اليوم ، حيث أعد لها استقبال رسمي تقدمه أمين سر فصائل م ت ف وحركة فتح في لبنان الحاج فتحي ابو العردات، وقائد قوات ال


انعكست عمليات استسلام المطلوبين في مخيم عين الحلوة للجيش اللبناني ارتياحا لدى المرجعيات السياسية والأمنية اللبنانية. ووصلت أصداء ذلك إلى أروقة الأمم المتحدة في نيويورك؛ إذ من المقرر أن تقوم ممثلة الامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ اليوم بزيارة استطلاع ميدانية إلى المخيم تتخللها لقاءات واجتماعات مع «الأطر السياسية والتمثيلية» للفصائل الفلسطينية، ولقاءات مماثلة مع «اللجان الشعبية» و«لجان القواطع والأحياء» و«الهيئا


الفلسطيني حمادة احمد عوض يسلم نفسه لمخابرات الجيش اللبناني في الجنوب على احد حواجز مخيم عين الحلوة لانهاء ملفه الامني


على إثر الوعود التي أطلقتها القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة بحفظ الأمن والسيطرة على أوضاع مخيّم عين الحلوة، سلّم عدد كبير من المطلوبين أمنياً أنفسهم للجيش اللّبناني، على خلفيّة التوتر الذي شهده المخيّم مؤخراً، من تفجيرات واشتباكات مُسلّحة. غالبيّة من سلّموا أنفسهم فلسطينيين، والبقيّة لبنانيين، ويتبعون جماعات مختلفة، منها "تجمّع الشباب المسلم" الذي حلّ نفسه في المخيم، وجند الشام، وجبهة النصرة، وأنصار أحمد الأسير. من ج


لم تجد زينب سوى «الفايس بوك» لتعريف الرأي العام بالواقع الصعب لعائلتها جراء تهالك منزلها في مخيم برج الشمالي للاجئين الفلسطينيين. تعيش زينب في أحد أزقة المخيم مع أخواتها الخمس. الوصول اليها يحتاج الى دليل. احمد، أحد الناشطين الاجتماعيين في المخيم يتولى المهمة. كل غريب يدخل الى المخيم، يرمقه العابرون بنظرة استفهام اذا كان يمثل جهة دولية تتفقد المخيم ومنازله المتهالكة، خصوصا بعد حادثة إقدام نزار عباس عمر، احد اللاجئين في المخ


وقع إطلاق نار في مخيم عين الحلوة، وذلك إثر إشكال فردي، على مفرق سوق الخضار التحتاني، وقد أصيب طفل بسبب إطلاق النار.


نجَحت المساعي والاتصالات الفلسطينية - اللبنانية في تثبيت الاستقرار في مخيم عين الحلوة، وأدّت عصبة «الأنصار الاسلامية» دوراً أساسياً من خلال «احتواء المؤامرة» التي كان عبد فضة و4 من مجموعته المسلحة يحاولون تنفيذها بالهجوم على موقع لحركة «فتح» وصولاً الى منزل نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني قائد القوة الامنية في المخيمات اللواء منير المقدح. أثنت مصادر أمنية لبنانية وفلسطينية على دور المقدح وما قامت به «عصبة الأنصار» وحركة «ف


تراس قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان ورئيس اللجنة القيادية لمنطقة صيدا اللواء صبحي ابو عرب اجتماعا في مقره في عين الحلوة، وذلك اليوم الخميس 25/8/2016 ، وضم الاجتماع نائب قائد الامن الوطني وقائد القوة الامنية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح، وعضو اللجنة امين سر حركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة ، وعضو اللجنة العقيد ابو اشرف العرموشي. ناقش المجتمعون الوضع الامني في مخيمات منطقة صيدا بشكل عام وفي عين ا


أكدت مصادر فلسطينية أن بورصة تسليم المطلوبين في مخيم عين الحلوة - صيدا لأنفسهم ترتفع، اذ لا يمضي يوم إلا ويقوم عدد منهم بتسليم نفسه بغية إنهاء ملفه الأمني، وإن كان هؤلاء ليسوا من المطلوبين من "الدرجة الاولى". وأشارت لـ "الراي" الكويتية الى أن الخطوة الأهمّ كانت بتسليم القوة الامنية الفلسطينية المشتركة الفلسطيني جمال هلال الى مخابرات الجيش في الجنوب وهو المتهَم برمي قنابل داخل "عين الحلوة" وذلك بعدما تم توقيفه قبل يومين، هو