New Page 1

افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في مخيم البداوي عبد الكافي الصمد ان النار إندلعت صباح اليوم في 3 سيارات كانت متوقفة في مخيم البداوي، وهي من طراز مرسيدس ورينو وبيجو، من غير أن تعرف الأسباب. وتوجهت على الفور إلى المكان سيارة تابعة لسرية إطفاء طرابلس وأخرى للدفاع المدني الفلسطيني، حيث تم العمل على إخماد الحريق والسيطرة عليه، من غير وقوع إصابات في الأرواح، واقتصرت الأضرار على الماديات.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا عن سماع اطلاق نار في مخيم عين الحلوة تبين انه جاء خلال قطع الطريق لبعض الوقت في الشارع التحتاني من قِبل عائلة "البحتي"، فيما قام محمد البحتي بسحب المسلحين من الشارع وفتح الطريق، بينما كان اللافت رفع لافتات تكرر الدعوة للجيش اللبناني لتولي امن المخيم وقطع الفتنة.


نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (اشد) والتجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا مهرجاناً تكريمياً للطلبة الناجحين في الشهادات الرسمية في مخيم البص بمدينة صور. وحضر الاحتفال الذي اقيم في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني ممثلو الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وفعاليات وطنية واجتماعية وتربوية ومدراء المدارس والمعلمين واولياء الامور والطلاب الناجحين. بعد كلمة ترحيبية من حسين مرعي عضو قيادة الاتحاد في البص تحدث مدير معهد ا


منزل الحاجة أم عماد حليحل بحي الصفصاف بمخيم عين الحلوة، بحاجة إلى الترميم، وقد قام أصحاب البيت بتركيب لوح من الخشب، بسبب الانهيار المتكرر ، بعد أن فقد أصحاب المنزل الثقة بالأونروا واللجان الشعبية، ولجان القواطع والأحياء، في مسألة ترميم المنزل.


لا أحد يستطيع الإجابة عمّن يحكم مخيّم عين الحلوة سياسياً وأمنياً. قوى كثيرة تتواجد في المخيم من «منظمة التحرير الفلسطينيّة» إلى «قوى التحالف»، مروراً بـ «القوى الإسلاميّة» ووصولاً إلى السلفيين المتشددين، ولا هويّة للحاكم الفعلي والمسؤول عن مصير أكثر من 100 ألف لاجئ تضاف عليهم كتلة من النازحين من سوريا. الثابت الوحيد في كلّ ذلك أنّ حالة الفلتان الأمنيّة تزداد، وما الاغتيالات الدورية إلّا الدليل الأوضح على واقع التردي. منذ أ


مند الساعة الرابعة عصر اليوم الخميس الموافق في 21 تموز 2016 شب حريق هائل في بورة للخردة والحديد في مخيم البداوي من جهة جبل البداوي وقد هرعت سيارات الاطفاء والدفاع المدني والصليب الاحمر اللبناني وسيارات الاسعاف الى مكان الحريق وحتى الان لم يتم اطفاء الحريق بسبب الرياح وارتفاع السنة النيران التي اتت على كامل محتويات المكب والتي طالت ايضا المنازل والبنايات المحاورة لمكان الحريق وقد اخلى الدفاع المدني المنازل المجاورة خوفا من ام


اصابة (حنين.ز)بإطلاق نار في منطقة البركسات في عين الحلوة وقد نقلت الى مستشفى صيدا الحكومي مصابة بطلقات نارية بعد اطلاق نار في منطقة البركسات في عين الحلوة.


أكدت منظمة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن "وضع اللاجئين الفلسطينيين والمدنيين السوريين لا يزال صعبا للغاية"، مشيرةً إلى أن "تمويل المساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية، بات ضروريا أكثر من أي وقت مضى، ورغم وقف الأعمال العدائية، الذي دخل حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي، فإن العنف المسلح لا يزال يسيطر على مناطق واسعة من سوريا، حيث يعيش الناس في ظل ظروف مروعة". وناشدت "أونروا" الجهات المانحة "السخية" ل


ثمة عمل فلسطيني جدي في هذه الأيام تقوم به الفصائل المختلفة، على خط تحييد الشتات الفلسطيني في لبنان، خصوصاً في المخيمات، عن أي تورط تخريبي يهدّد المخيمات والجوار وبالتالي أمن لبنان الوطني.. وقضية اللاجئين. ثمة اتهامات كثيرة وخطيرة للفلسطينيين في لبنان بالتورط في مخططات إرهابية انطلاقا من المخيمات التي يقول البعض إنها باتت تشكّل منطلقاً لهذه الأعمال، وخصوصاً مخيم عين الحلوة. وتجهد الفصائل، على اختلافها، سواء تلك المنضوية في


نعرض الشاب م.ح لمحاولة اغتيال في مخيم عين الحلوة صباح الحلوة. وقد أصيب بجروح وتم نقله إلى مستشفى النداء الإنساني. يشار إلى أن الشاب م.ح ينتمي إلى إحدى المجموعات المتشددة داخل مخيم عين الحلوة.


بمبادرة من عائلة البحتي وأهالي حي الزيب تم اعادة فتح الطريق في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة بجهود من المبادرة الشعبية الفلسطينية والحراك الشعبي في المخيم.


سماع اطلاق نار في مخيم عين الحلوة ترافق مع وصول جثة الضحية علي البحتي الى منزله


أثار اغتيال الفلسطيني علي رضا المعروف بـ «البحتي» في الشارع التحتاني في مخيم عين الحلوة بلبلة في المخيم، ليرتفع منسوب التوتر الموجود أصلا في ضوء تصاعد الكلام حول وجود خلايا مرتبطة بـ «داعش» أو «النصرة» في المخيم. وفور شيوع خبر الاغتيال، شهد المخيم إطلاق نار كثيفا في الهواء ورمي قنبلة يدوية ما أدى إلى إصابة خليل الشامي الذي نقل إلى المستشفى للعلاج. وفي التفاصيل، أن شخصا كان يستقل دراجة نارية أطلق النار على رضا من مسدس ثم تو


أعلن الحراك الشعبي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة في بيان أصدره أن يوم غد إضراب عام في المخيم استنكارا لجريمة اغتيال علي البحتي التي وقعت صباح اليوم والقيام بوقفة استنكار واحتجاج عند الساعة الحادية عشرة صباحا في مكان الجريمة عند مفرق بستان القدس في المخيم.