New Page 1

قام الحراك الشعبي في مخيم عين الحلوة بالتجمع والاعتصام أمام مركز الأنروا وذلك اعتراضاً على عدم اشراكه من قبل اللجان الشعبية بالحوار القائم مع الأنروا من أجل تقديم المساعدات والتعويضات لترميم المنازل المتضررة


بالتزامن مع رصد الأجهزة الأمنية تواصلاً بين عاصمة «الخلافة» في الرقة وشخصيات إسلامية في مخيم عين الحلوة، أوقفت استخبارات الجيش قيادياً في التنظيم المتشدد في جبيل، تبيّن أنّه خاطف راهبات معلولا، وكان قائداً لـ«لواء الغرباء»، قبل أن يُكلَّف بتنفيذ عمليات أمنية كبيرة في لبنان ضجّت وسائل الإعلام باسم عماد ياسين طوال أسبوع. المعلومات المُسرّبة تُفيد بأنّ ياسين المتواري في «عين الحلوة» سيكون الذراع الجديدة لتنظيم «الدولة الإسلا


أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة ذكرى انطلاقتهاالــ 49 وذكرى استشهاد مؤسسها وأمينها العام الدكتور سمير غوشة بتنظيم مسيرة لمقابر الشهداء في المخيم، رفعت فيها اليافطات والأعلام الفلسطينية وصورة للشهيد المؤسس للجبهة الدكتور سمير غوشة. وقد شارك في احياء الذكرى ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والاتحادات والمنظمات واللجان الشعبية والنقابية وجمع من أبناء المخيم، ومثل التنظيم الشعبي الناصري محمد ظاهر عضو اللجنة


دعت الأجهزة الأمنية اللبنانية، لا سيما استخبارات الجيش، في الأيام الأخيرة القيادات الأمنية في مخيم عين الحلوة، وكذلك قادة الفصائل الفلسطينية كافة الى تحمل مسؤولياتها في كبح إمكان استخدام بعض المتصلين بتنظيم "داعش" وبـ"جبهة النصرة" في المخيم، لتنفيذ عمليات إرهابية في لبنان، بحسب معلومات لصحيفة "الحياة". وأكدت معلومات للصحيفة أنّ "مخابرات الجيش اللبناني ترصد منذ فترة تحركات واتصالات من داخل المخيم في سياق عملها الاستباقي في م


ثمّة مخاوف جدية هذه الأيام من عمل إرهابي تحضر له جهات إرهابية انطلاقاً من مخيم عين الحلوة لاستهداف بعض المناطق اللبنانية، ومنها صيدا.. في هذه الأثناء، بلغ عدد اللقاءات التي تعقدها قيادة مخابرات الجيش اللبناني في صيدا والجنوب مع القوى والفصائل الفلسطينية في إطار «اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا»، رقماً قياسياً.. وقالت مصادر فلسطينية مشاركة في تلك اللقاءات إن الوفد الفلسطيني كان في كل مرة «مستمعاً لا أكثر من دون أن يقدم أ


قتل الشاب عمر ابو خروب وهو فلسطيني من سكان مخيم عين الحلوة خلال مشاركته في القتال إلى جانب "داعش" في مدينة منبج في سوريا.


ثمّة مخاوف جدية هذه الأيام من عمل إرهابي تحضر له جهات إرهابية انطلاقاً من مخيم عين الحلوة لاستهداف بعض المناطق اللبنانية، ومنها صيدا.. في هذه الأثناء، بلغ عدد اللقاءات التي تعقدها قيادة مخابرات الجيش اللبناني في صيدا والجنوب مع القوى والفصائل الفلسطينية في إطار «اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا»، رقماً قياسياً.. وقالت مصادر فلسطينية مشاركة في تلك اللقاءات إن الوفد الفلسطيني كان في كل مرة «مستمعاً لا أكثر من دون أن يقدم أي


نفذ عدد من اهالي مخيم نهر البارد اعتصاما في محلة جار القمر، ورفع المعتصمون الشعارات المنددة بسياسة تقليص خدمات الاونروا. وألقى القيادي في الجبهة الديموقراطية عبدالله ذيب كلمة باسم المعتصمين، حيا فيها "صمود وصبر ابناء المخيم"، مشددا على ان "مطالب ابناء البارد هي تسريع الاعمار وعودة خطة الطوارئ الشاملة والكاملة وهي حق لا يمكن التلاعب به عبر التقليصات المتعمدة من قبل الاونروا". وطالب ادارة الاونروا في الشمال بمعالجة المشك


تكثف القيادات الأمنية اللبنانية اتصالاتها مع ممثلي الفصائل الفلسطينية للبحث في الصيغ التي قد تؤدي إلى إمساك السلطة الفلسطينية الرسمية بالوضع داخل مخيم عين الحلوة بالتنسيق مع الجهات الرسمية اللبنانية، وذلك في انتظار وصول موفد السلطة الفلسطينية عباس زكي من رام الله للقاء القيادات اللبنانية والبحث معها في سبل تحصين الوضع داخل المخيمات ومنع تحولها إلى قاعدة للإرهاب. في كل لقاء مع الجانب الفلسطيني، تشدد القيادات اللبنانية على وج


رجّحت مصادر فلسطينية لـ «الراي» ان يقوم عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» المشرف على الساحة اللبنانية عزام الأحمد بزيارة بيروت نهاية الاسبوع الجاري، في إطار مهمتين مزدوجتين الأولى رعاية تخريج الدورة العسكرية الرابعة التي تنظمها قوات الامن الوطني في «معسكر الرئيس ياسر عرفات» في «مخيم الرشيدية» (صور) في 17 الجاري، والثانية بحث سبل تحصين الأوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية ولا سيما عين الحلوة (صيدا) في ضوء المخاوف من توتيرٍ قد


أكّدت مصادر فلسطينية في مدينة صيدا أنّ ما تشهده المخيّمات "ليس وليد صدفة إنما يندرج في إطار مخطّط مرسوم هدفه جرّ النار السورية الى لبنان لإحداث فتنة تطاول محيط المخيّمات". واشارت المصادر لصحيفة "الجمهورية" إلى أنّ "محاولة اغتيال القيادي الفتحاوي عبد سلطان في مخيّم المية ومية والاشتباكات التي أعقبتها في مخيّم عين الحلوة إنّما هدفها ربط المخيّمين بعضهما ببعض وإغراقهما في برك من الدماء خدمة لأجندات خارجية تودي بهما وتشرّد الشع


اذا كانت المجموعات التكفيرية قد وجدت أرضية مؤاتية وفّرتها لها بعض المجموعات الاسلامية المتطرفة، في مخيمات فلسطينية معينة، الا انها فشلت في الامتداد الى مخيمات منطقة صور التي بقيت محصّنة، حتى الان، بفضل وعي ابنائها وارتباط مصالحهم بمناطق الجوار، إضافة الى الاجراءات الوقائية والتدابير الامنية الاحترازية الاستباقية التي اتخذها كل من الجيش اللبناني والفصائل الفلسطينية على حد سواء. ولعل الأمن والاستقرار في منطقة صور ينطبق ايضا ع


وطنية - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عند الساعة 21.40 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 6.15 من صباح اليوم من فوق بلدة الناقورة. وبتاريخه عند الساعة 10.35، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفذتا طيرانا دائريا فوق مختلف المن


صدر بيان عن حركة أنصار الله بعد اجتماع ضم الفصائل والفاعليات واللجان في مخيم عين الحلوة حيث جرى خلاله التداول بأبرز الأوضاع المستجدة في المخيمات الفلسطينية، بخاصة الشائعات المغرضة التي تطلق ضد الحركة والتي من شأنها تأجيج نار الفتنة . واعتبر المجتمعون ان الطرق التي يتم من خلالها ااتحقيق بالاغتيالات هي طرق وابواق ماجورة تسعى لتزوير الحقائق خدمة للعدو الصهيوني. واكد المجتمعون حرصهم على امن المخيمات في مواجهة مل المحاولات التي


انتشار عسكري كثيف يملأ جميع الشوارع والازقة في حي الصفصاف لاسباب مجهولة