New Page 1

اندلع حريق داخل مستودع في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة قرب معهد المرشد. وقد حضرت عناصر من الدفاع المدني الفلسطيني داخل مخيم عين الحلوة التي علمت على إخماد الحريق الذي اقتصرت أضراره على الماديات.


تحت شعار «رفض قضم المزيد من أراضي المية ومية وضمها إلى المخيم وضد انتهاك حقوق أصحابها»، كان من المقرر أن يعقد أهالي المية ومية مؤتمراً صحافياً في ساحة البلدة، ظهر اليوم، بعد استقدام الجيش اللبناني «بلوكات» اسمنتية ثبّتها عند «خط التماس» بين وسط البلدة والمخيم. الا ان اتصالات «تمنّت التأجيل إفساحا في المجال لحل الأزمة»، بحسب احد المنظمين حنا واكيم، أدّت الى إرجاء المؤتمر. وكان الجيش بدأ الأسبوع الماضي تثبيت «البلوكات» عند ال


أعلن أهالي المية ومية، أنهم و"خصوصا أصحاب الأملاك المتضررة خارج نطاق المخيم"، قرروا "بناء على مناشدات مخلصة وتدخلات طيبة"، إرجاء تحركهم الذي كان مقررا ظهر غد الاثنين في صالون كنيسة القديس جاورجيوس للروم الكاثوليك في المية ومية، لشرح معاناتهم جراء بناء جدار يكرس تمدد مخيم المية والمية. وشكر كاهن الرعية الأب غريغوار ساسين بإسمه وبإسم الاهالي "وسائل الإعلام كافة التي كانت أكدت حضورها غدا الاثنين لتغطية تحرك أهالي المية ومية،


لمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم أقامت جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي - مركز الجليل في بعلبك احتفالاً تكريميا للمناسبتين. ألقت عريفة الاحتفال آية عسكر كلمة رحبت فيها بالحضور، وتناولت فيها معاني المرأة وأهميتها في الحياة العامة، ودور المرأة الفلسطينية الريادي والمقاوم. تلا كلمة العريفة قصيدة ألقتها الطالبة المبدعة مروة جمعة بعنوان:" فلسطينية أنا". ثم ألقت براءة شحادة كلمة الجمعية شددت فيها على أهمية دور ال


اقام الاتحاد العام بمناسبة عيد الأم في منطقة بيروت حفل تكريم للأمهات في مقره في مخيم شاتيلا ،يوم الخميس 21 /3/2019 ، وحضره حشد من الأمهات وعضوات الاتحاد ، وتخلله كلمة لأمينة سرالاتحاد "آمال شحادة" استهلتها بالترحيب بالامهات وعامة الحضور ، وعرفت بمكانة المرأة "أما وأختا ورفيقة درب"، ودورها في مسيرة النضال والتضحيات الجسام ، ومن اجل تربية اطفالهن التربية السوية والوطنية ، ونوهت شحادة بمكانة شهر اذار وما يحمله من مناسبات وطن


نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المقاوم الشجاع المقدام عمر أبوليلى (19) عاماً من بلدة سلفيت، والذي استشهد مساء أمس الثلاثاء خلال ملحمة بطولية خاضها مع الوحدات الخاصة الصهيونية، وذلك بعد تنفيذه عملية جريئة ونوعية أول أمس أسفرت عن مقتل جنديين صهيونيين وحاخام صهيوني كبير. كما نعت الجبهة الشهيدين البطلين راشد حمدان، وزيد نوري من نابلس، واللذين استشهدا فجر اليوم الأربعاء في جريمة اغتيال صهيونية جديدة. وشددت الجبهة أن دماء


عجزت منظومة الإحتلال الإسرائيلي عن تقفّي أثر "رامبو سلفيت" الشاب عمر أمين أبو ليلى (19 عاماً)، منفِّذ العملية البطولية المركّبة "طعناً وإطلاق نار"، التي قتل فيها جندياً إسرائيلياً وحاخاماً وجرح آخرين، بينهم إصابات خطرة، صباح أمس الأوّل (الأحد)، عند مفترق مستوطنة "أرئيل" - شمال مدينة سلفيت في الضفة الغربية. وكانت وسائل إعلام العدو، ومنها موقع "0404" التابع للمستوطنين، قد زعمت أنّ "منفّذ عملية "أرئيل" قد قُتِلَ في اشتباك مس


توفي المواطن خ.أ.س. الملقب ب "شوقي" صباح اليوم الإثنين في 18 آذار 2019 اختناقاً بعد احتراق مطبخ منزله الكائن في تعمير عين الحلوة قرب ثانوية الزعتري. وقد هرع إلى المكان عناصر فوج أطفائية صيدا وعملوا على إخماد الحريق الذي اندلع جراء احتكاك كهربائي، وجرى نقل خ.أ.س. إلى المستشفى بسبب تنشفه كميات كبيرة من الدخان، وما لبث أن فارق الحياة.


سمع صوت اطلاق نار داخل مخيم المية ومية شرق مدينة صيدا، تبين انه ناجم عن اشكال بين عنصر من حركة فتح واخر من حركة حماس.


سمع قبل قليل صوت اطلاق نار في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة، ناتج عن اشكال فردي، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.


افاد مراسل "النشرة" في صيدا، انه لليوم الثالث على التوالي يسود الترقب الحذر مخيم عين الحلوة في اعقاب الاشكال المسلح الذي وقع في الشارع الفوقاني بين عناصر من عصبة الانصار الاسلامية ومجموعة الناشط الاسلامي بلال العرقوب والذي اسفر عن سقوط ثلاثة جرحى بينهم يوسف العرقوب واصابته خطرة. وفي خطوة تشير الى هشاشة الوضع الامني، أقفلت كافة مدارس وكالة الاونروا في المخيم، وبقيت الحركة في الشارع الفوقاني خجولة وشبه متوقفة مع اقفال المحا


لم يُمنح أهالي مخيم عين الحلوة الفرصة للاستفادة من زيارة كل من منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان يان كوبيش والمدير العام للأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني للمخيم يوم أمس للاطلاع على واقعهم المزري، الذي يزداد بسبب تقليص خدمات وكالة غوث اللاجئين. إذ إن اثنين من أبناء المخيم قررا أن يعبثا باستقراره الصامد منذ أشهر. أحد عناصر عصبة «الأنصار» الملقب بالخميني، أطلق النار باتجاه يوسف العرقوب، نجل الإسلامي المتشدد بلال العرقوب، في حي


أفادت معلومات عن ارتفاع عدد جرحى اشكال مخيم عين الحلوة إلى ثلاثة. كما يشهد المخيم حالة من التوتر جراء الحادثة، إضافة إلى إطلاق نار بشكل متقطع.


وقع إشكال في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة قرب جامع الصفصاف. وقد أفيد عن وقوع عدد من الجرحى، عرف من بينهم: ي.ع. وهو ابن الناشط الإسلامي ب.ع. وقد جرى نقله إلى إحدى مستشفيات المخيم. ويشهد المخيم حالة من التوتر جراء الحادثة، كما يسمع بين الحين والآخر صوت إطلاق نار بشكل متقطع.


سقط ثلاثة جرحى في مخيم عين الحلوة حي الصفصاف اثر اشكال واطلاق نار بين عائلتي شريدي والعرقوب. وقد نقل الجرحى الى المستشفيات للعلاج . والجرحى هم: ام نبيل دهشة، والمختار ابو جمرة وحسن الشقور.