كشف رئيس بلدية ​مشتى حمود​ في حديث اذاعي، أن الجريمة المروعة التي حصلت بعيد منتصف ليل أمس في محلة المنصورة في خراج بلدة مشتى حمود، حيث تعرضت طفلتان من آل ع. للطعن داخل منزلهم، المتهمة الرئيسية بارتكابها هي أم الفتاتين، وذلك لأسباب نفسية، مشيرا الى ان وضع الطفلة الثانية الجريحة، يميل الى التحسن". يذكر ان عناصر من ​الصليب الاحمر اللبناني​ نقلت الطفلتين الى ​مستشفى​ "سيدة السلام" في ​


أفاد مراسل ​النشرة​ في ​حاصبيا​، ان الشاب نهاد عادل شعيب (47 عاما) من بلدة حاصبيا، قضى متأثرا ب​الحروق​ التي اصيب بها اثناء مشاركته في اطفاء الحريق الذي شب في محطة جنبلاط في حاصبيا، الاسبوع الفائت.


«أنا أبيع مخدرات».. هكذا عرّف ك.ع. وهو رقيب أول في قوى الأمن الداخلي عن نفسه أمام احد رواد ملهى ليلي في بيروت، حيث التقيا على «كاس» وتوطدت العلاقة بينهما فـ«زاد» بذلك ك.ع. على لائحة «زبائنه» من المتعاطين اسم م.ج. الذي اشترى منه ثلاث أو أربع مرات مادة الكوكايين المخدرة بسعر «مدروس»: مئة دولار لغرامين من الكوكايين. بعد اللقاء الأول في الملهى، توالت اللقاءات بين الشابين، في صيدا وبالتحديد عند مفرق الغازية حيث كان ك.ع. يحضر و


لاستعادة دور صيدا الوطني #لكل_الناس #معروف_صوتي_لمين جولة أسامة سعد في الحسبة #لكل_الناس