New Page 1

افاد مراسل "النشرة" في النبطية أن "الطيران الحربي الإسرائيلييحلق في هذه الاثناء فوق مناطق النبطية واقليم التفاج وبنت جبيل ومرجعيون وينفذ غارات وهمية على علو منخفض".


افاد مراسل "النشرة" في حاصبيا أن "قوة اسرائيلية مدعومة بسيارتي جيب هامر مشطت الطريق الترابي المحاذي للسياج الحدودي على طول الخط الأزرق ما بين تلة العباد ومستعمرة المطلي مرورا بتلال العديسة وبوابة فاطمة وعملت عناصر هذه الدورية على تفقد النظام الالطتروني المثبت على طول هذا السياج".


اندلع حريق بصهريج محمل بمادة البنزين على الكورنيش البحري قبالة القلعة البحرية". وقد حضرت عناصر فوح اطفاء بلدية صيدا حضروا على الفور وعملوا على اخماد النيران قبل ان تمتد الى كامل الصهريج والى حمولة البنزين".


نداء انساني للتبرع بالدم للمريض شارل أبي غصن من فئة دم (A+) في مستشفى حمود، للتواصل على الرقم 03212964


زار وفد من القوى الوطنية التقدمية محافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو في مكتبه في سراي صيدا الحكومي. وقد طالب الوفد المحافظ بالتدخل من أجل إزالة الإجحاف اللاحق بالمواطنين جراء التسعيرة الظالمة للمولدات الصادرة عن بلدية صيدا والتي تزيد كثيراً عن تسعيرة وزارة الطاقة. كما طالبه بالتدخل من أجل إلزام أصحاب المولدات بتركيب عدادات للمشتركين تنفيذاً لقرار وزير الاقتصاد الذي نص على تركيب العدادات على نفقة أصحاب المولدات وبدون أي كلفة إضافي


جرافتين للعدو اسرائيلي تقومان باعمال تجريف وشق طريق بمحاذاة الشريط الشائك داخل الحدود الاسرائيلية محلة جل الدير قبالة بلدتي يارون ومارون قضاء بنت جبيل وتقوم جرافة باعمال تجريف داخل الحدود محلة قطمون قبالةبلدة رميشقضاء بنت جبيل".


اصحاب المنتزهات استغلوا الواقعة على ضفتينهر الليطانيفي قعقعية الجسر ونزولا حتى صير الغربية وشحور وطيرفلسية انعدام المراقبة القانونية والامنية على عملهم واستغلوا موسم الاصطياف والسياحةوقاموا بعمليات توسيع لمنتزهاتهم مما ادى لضيق المجرى بالقرب منها، وقاموا بعمليات جرف قرب المنتزهات من دون تراخيص قانونية الامر الذي ادى لمزيد من الوحل وتعكير لون المياه وزيادة نسبة التلوث في مياه النهر. وأشار رئيس بلديةزوطر الغربيةوعضو الحملة ال


منذ ساعات الصباح تسمع اصوات انفجارات قوية داخلمزارع شبعاويرجح أنها ناتجة عن المناورة العسكرية التي يجريها العدو الاسرائيلي داخل مزارع شبعا.


أفاد مراسل "النشرة" في النبطية أن المواطن م.م. ع سبيتي (49 عاما) من بلدة قعقعية الجسر، توفي عصر اليوم بصعقة كهربائية، وقد تم نقل جثته الى مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية ويقوم مخفر الدرك في النبطية بالتحقيق بالحادثة.


ما كادت بلدية صيدا تعمم جداول تكلفة إشتراكات المولدات الكهربائية في منطقة صيدا عن شهر حزيران 2017 ..حتى انهالت الردود السلبية عليها من المواطنين ومن "بعض" القوى السياسية.. وذلك احتجاجا على الزيادات التي تحملها ,وارتفاع فوارق التسعيرة ما بين وزارة الطاقة واصحاب المولدات في صيدا عند احتساب كل اشتراك بمعدل 5 أمبيراو 10 امبير وغير ذلك ,وفقا لساعات التغذية لكل مـــــولد في صيدا وجوارها حيث تبين ان الفارق المرتفع في التسعيرة يتجا


صور - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" حسين معنى، أنه تم العثور على جسمين غريبين عند شاطىء مدينة صور - المدخل الشمالي لجهة جل البحر. وحضرت مخابرات الجيش والقوى الأمنية وطوقت المكان، في انتظار حضور الخبير العسكري للتحقق منهما.


صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي : "بتاريخ 31/7/2016 ادعى أمام فصيلة صور في وحدة الدرك الإقليمي، المواطن - (ف.ع.) ضد مجهول بجرم الدخول إلى منزله وسرقة مبلغ من المال ومصاغ من الذهب بقيمة إجمالية تقدر بحوالي /30/ الف دولار اميركي. بعد حوالي سنة على حصول السرقة، وبنتيجة المتابعة، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتاريخ 4/7/2017، من توقيف الفاعل عند "مفرق العباسية" -


قام وفد من الشركة الألمانية (intensatec ) المتخصصة بتنقية المياه من السموم والتلوث بزيارة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد في مكتبه، حيث عرض أعضاء الوفد على سعد أفكارهم حول ضرورة إزالة التلوث والسموم من الأنهار والبرك والأحواض البحرية في لبنان ومن بينها البركة القائمة قرب معمل النفايات، والتي يصب فيها مجرور عين زيتون وترمى فيها النفايات دون معالجة. وكان الوفد قد زار البركة قرب المعمل واطلع على حجم ال


فرع المعلومات أوقف رئيس مخفر صيدا القديمة لتلقيه رشى مالية


اندلع حريق كبير مساء اليوم جراء الارتفاع في درجات الحرارة في خلة الزاوية في خراج بلدة ميس الجبل قضاء مرجعيون، وساعدت الرياح على ارتفاع السنة اللهب وامتدادها الى السياج التقني الفاصل مع الاراضي الفلسطينية المحتلة ما ادى الى انفجار الغام من مخلفات العدو الاسرائيلي. وتعمل اطفائية لجيش العدو على اخماد الحريق وعدم امتدادها الى الداخل، بحسب مراسل "الجديد".