New Page 1

افاد مراسل "​النشرة​" في صيدا، ان فرق ​بلدية صيدا​ وفوج الإطفاء وبتوجيهات من رئيس ​البلدية​ المهندس ​محمد السعودي​ واصلت أعمال الرش والتعقيم في إطار مواجهة تداعيات فيروس "​الكورونا​" ومنع إنتشاره، حيث شملت الحملات شوارع وأحياء المدينة، وأيضا مجمع الأوزاعي للنازحين والذي يقطنه نحو 1000 من النازحين، حيث جرت أعمال الرش والتعقيم في المجمع بعد إخلائه من القاطنين، في محيط


في مبادرة لافتة انطلقت حملة ايد بإيد لإنشاء صندوق دعم اجتماعي في مدينة صيدا لتقديم مساعدات غذائية ورعاية لآلاف العائلات المحتاجة التي تعيش في مدينة صيدا ومنطقتها وتعاني من أزمة معيشية حادة بسبب الأزمة التي يعيشها لبنان بسبب فيروس الكورونا الذي أدى انتشاره إلى حرمان آلاف العائلات من مدخولها لتأمين القوت. ويشرف على الحملة المذكورة رئيس البلدية المهندس محمد السعودي وبرعاية مفتي مدينة صيدا ومنطقتها الشيخ سليم سوسان وتضم ممثلين


بعد إعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة بسبب انتشار فيروس كورونا بوتيرة تصاعدية مقلقة، تلتزم المحال والمؤسسات التجارية في مدينة صيدا بقرار الإقفال التام، بعد الدوريات التي سيرتها القوى الأمنية للتأكد من خلو الطرقات والمحال من المواطنين. وقد أعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان سابق، بانه "إنفاذاً لمقررات مجلس الوزراء المتعلقة بإعلان التعبئة العامة لمواجهة وباء كورونا والحد من انتشاره، باشرت المديرية العامة للأمن العام ا


أفاد مراسل "النشرة" في صياد، بـ"العثور على أنطوان الحايك جثة في متجره في المية ومية"، لافتًا في التفاصيل إلى أنّ "مجهولًا أطلق النار على الحايك، فأصابه بعيارَين ناريَين برأسه، ولم تُعرف دوافع الجريمة بعد". مع الإشارة إلى أنّ المقتول كان يعمل سابقًا كسجّان في سجن الخيام.



أشارت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي عن تسجيل إلتزام شبه تام بنسبة 97% بقرار التعبئة العامة في منطقتي صيدا و صور فيما تعمل قطعات ‎قوى الأمن الداخلي على اقفال المحال غير الملتزمة و تحرير محاضر ضبط بحقها وإخلاء الكورنيش البحري في المدينتين حفاظاً على السلامة العامة ومنعاً لإنتشار كورونا.


عثر على بطاقة هوية للمواطن سامي صالح. الرجاء من صاحبها التواصل مع الرقم التالي لاستلامها : 76899474


جالت تقوم سيارات تابعة لفوج إطفاء بلدية صيدا، في شوارع المدينة لتعقيمها، في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، بالتعاون مع فرق طوارىء البلدية وبمواكبة من شرطة البلدية، وبتوجيهات من رئيس البلدية المهندس محمد السعودي.


بيان صادر عن العاملين في مستشفى النبطية الحكومي لمن يعنيه الامر بعد التواصل مرارا وتكرارا مع ادارة مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية ممثلة بشخص مديرها الدكتور حسن وزني بخصوص موضوع سلسلة الرتب والرواتب الذي تم اقراره لجميع المستشفيات الحكوميه منذ أكثر من 30 شهرا، وحيث انه في كل مرة لا نجد التجاوب والتعاون الحقيقي والجدي بخصوص هذا الامر والذي هو حق للموظفين وليس منة من الادارة، ما كنا نجده هو عدم التجاوب، والتهرب


دعت بلدية شبعا جميع الأهالي الى "عدم التجول داخل البلدة إلا للضرورة القصوى، ومنع التجمعات على المفارق منعا لإنتشار فيروس كورونا، وحرصا منا على سلامتكم وصحتكم". وطلبت من النازحين السوريين المقيمين في البلدة "عدم التجول إلا للضرورة، والإلتزام بالمنازل حرصا على سلامتكم".


بلدية ​الماري​ والمجيدية أطلقتا حملة تعقيم الخيم ​النازحين السوريين​ الذين الذين يعملون في ​الزراعة​ في النطاق الاداري للبلدية. وأشار رئيس ​البلدية​ يوسف فياض بأن الحملة ستشمل كافة الخيم البلاستيكية وغيرها من الأماكن السكنية التي تأوي السوريين الذين يعملون في الزراعة مع تأكيد البلدية على ضرورة الالتزام بكافة القرارات التي اتخذتها البلدية لتجنب خطر ​الكورونا​ وخاص


باشرت فرق من الطواقم الطبية والصحية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، بالتعاون مع قوات الأمن الوطني الفلسطيني والقوة المشتركة الفلسطينية، بإخضاع الداخلين والخارجين من مخيم عين الحلوة واليه، لاجراءات فحص الحرارة، تعقيم وسائل النقل وكافة المواد التي تدخل الى المخيم، عند مداخله الأربعة الداخلية، وتأتي هذه الاجراءات في إطار الخطوات الوقائية في المخيمات لتحصينها ومنع تمدد فيروس كورونا الى داخلها. وتفقد قائد القوة المشتركة العق


فيما ينتظر أبناء المدينة إسراع وزارة الصحة بتجهيز مستشفى صيدا الحكومي ليكون قادراً على إجراء فحص "كورونا" وحجر المشتبه بهم ومعالجة المصابين، في اطار "خطة الطوارئ" التي وضعتها للمستشفيات الحكومية في مختلف المناطق، ارتفعت وتيرة المبادرات التكافلية والإنسانية لمساعدة الأفراد والأسر الأكثر فقراً وكذلك الذين توقفت اشغالهم وتأثرت اوضاعهم جراء الحجر المنزلي والأزمة الراهنة، وبينما تواصلت حملات نشر ثقافة التوعية من جهة، وعمليات رش و


أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​ أن التزام حاصبيا ومنطقتها بالتعبئة العامة والطوارئ الصحية شاملا في ظل إقفال تام لكافة المؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة باستثناء السوبر ماركت والمواد التموينية و​الصيدليات​ مع حركة شبه معدومة للمواطنين الذين التزموا الحجر الطوعي في منازلهم في وقت رفعت فيها ​البلديات​ بمؤازره ​القوى الأمنية​ منسوب تشددها في في تطبيق التدابير والإجراء


فعلت بلديات ​قضاء صور​ خلية الازمة التي شكلتها، بناء على قرارات ​الحكومة​، من خلال حزمة تدابير احترازية، أبرزها البدء باقفال مداخل البلدات مع ترك مدخل أساسي واحد مراقب لابناء البلدة فقط، من أجل تأمين الاحتياجات الضرورية وتطبيق الحجر المنزلي بحذافيره الصحية والقانونية. وأصدرت بلديات ​القضاء​ بيانات حذرت فيها المواطنين وجميع السكان من خرق أصول الحجر المنزلي، وراقبت الفرق التطوعية المحال