New Page 1

قام عدد من الناشطين البيئيين وابناء منطقتي جزين والشوف بالتجمع في مرج بسري، بعدما نجحوا منذ نحو اسبوع بازالة الابواب التي اقامها المتعهدون لانشأ سد بسري وكرروا رفضهم لأنشأ السد. وطالب الناشطون بأن يكون مرج بسري محمية طبيعية، ودعوا المتعهد الى اخراج معداته من المرج فورا.


بيان. تقوم بعض وسائل الاعلام و بعض المواقع المشبوهة على تناقل و اعادة نشر فيديو تم تصويره ثاني ايام الانتفاضة الشعبية بالقرب من منزل النائب ياسين جابر و يظهر بالفيديو صوت اطلاق الرصاص. تعمد تلك الوسائل على بثه الان على انه حدث اليوم و تعمد على ربطه بالمواقف التي ظهرت جليا" برفضنا قدوم البوسطة المشؤومة الى منطقتنا ولذلك يهمنا ان نؤكد. اولا" ان هذا الفيديو تم تسجيله ثاني ايام الحراك عندما حاول بعض الشباب غير المنضبطين التوج



في ساحة الثورة في صيدا عقدت ندوة حول استقلالية القضاء ودوره في بناء الدولة مع المدير التنفيذي للمفكرة القانونية د. نزار صاغية.


لأن صيدا كانت ولا تزال واحة للديمقراطية ولتعدد الآراء، ولأن صيدا ستبقى حاضنة للانتفاضة الشعبية بكل أطرافها معتمدة على الحوار الديمقراطي، وبعد محاولة بعض الشباب من مدينة صيدا منع "بوسطة الثورة" من العبور إلى ساحة الثورة – إيليا بسبب انتشار معلومات غير موثقة حول الجهة المنظمة والممولة لهذه البوسطة، وبعد التشويش الذي خلق تباينات وسط المنتفضين في هذا الإطار، وبعد توجيه اتهامات للتنظيم الشعبي الناصري بأنه وراء منع هذه البوسطة


افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في مرجعيون بأن اللبناني ج.م الفار من العدالة، دخل الى الاراضي الفلسطينية المحتلة عبر اجتياز السياج التقني على الحدود، بعدما كان اطلق النار على شخصين في الوزاني صباحا. واعتقلته قوات العدو الإسرائيلي واقتادته إلى التحقيق.


تحت شعار "جيب شهادتك ونزال وصّل صوتك"، احتشد العشرات من حملة الشهادات في "ايليا"، وقد رفعوا لافتات تعبّر عن هواجسهم من عدم تأمين فرص العمل، وقالت الطالبة الجامعية جنى البابا لـ "نداء الوطن": "نزلنا من اجل رفع صوتنا والقول ان العلم لا يكفي بل نحتاج الى العمل من اجل البقاء في لبنان وعدم الهجرة"، بينما قال الطالب الجامعي صلاح الجردلي: "نشارك في الحراك من أجل تأكيد ان الشباب هم جيل المستقبل ولا بد من توفير فرص العمل لهم لخدمة وط


اعلنت قيادة الجيش ان "زورقا حربيا إسرائيليا خرق بتاريخ 16/11/2019 الساعة 6,45، ​المياه​ الإقليمية اللبنانية مقابل ​رأس الناقورة​، لمسافة حوالى 50 مترا، حيث أقدم عناصره على إلقاء قنبلتين صوتيتين في المياه المذكورة والتكلم باللغة العبرية عبر مكبرات الصوت، ثم غادر عند الساعة 7,00. تتم متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان".


قام عدد من موظفي مستشفى النقيب في صيدا بتنظيم اعتصام أمام مدخل المستشفى للمطالبة بدفع مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ عدة أشهر. رفع المعتصمون خلال الاعتصام لافتات تطالب بإيجاد حلول جذرية لمشكلتهم بعدما باتوا غير قادرين على تحمل الأوضاع المعيشية المتردية التي يعانون منها نتيجة الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة.


نؤكد على انتمائنا الأصيل والثابت إلى الانتفاضة والثورة الشعبية، كما نؤكد على الحوار الديمقراطي بين أطرافها. وفي الوقت نفسه نشدد على رفض التدخلات الخارجية بكل أشكالها ومن أي جهة أتت، وذلك من أجل نجاح الانتفاضة وتمكينها من الوصول إلى أهدافها، ومن أجل حماية لبنان واللبنانيين. في ما يتصل ببوسطة " الثورة " حصل تشويش مرتبط بما قيل حول الجهة المنظمة والممولة، ما خلق تباينات وسط المنتفضين، كما كان هناك آراء متعددة تجاه التع


افاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​، بأن الهدوء التام يسود منطقة وتعتبر كافة الطرقات الفرعية والرئيسية بما فيه طريق ​الحاصباني​ ​البقاع​ سالكة أمام ​حركة السير​، كما فتحت ​المدارس الرسمية​ والخاصة ابوابها أمام ​الطلاب​ وكذلك الدوائر والمؤسسات الحكومية في حين ظلت ​المصارف​ مقفلة . إلى ذلك، تشهد المنطقة ولليوم الثالث على التوالي أز


وجه المنتفضون في ساحة الغضب والثورة – إيليا في صيدا التحية لأرواح شهداء فلسطين وللجرحى، ولأهالي قطاع غزة وذلك في وقفة تضامنية نُظمت تضامناً مع الشعب الفلسطيني، وحملت عنوان:" صيدا تنتفض لغزة". المشاركون حملوا الأعلام الفلسطينية واللبنانية، وهتفوا دعماُ للمقاومة الفلسطينية، على وقع الأناشيد الوطنية الثورية التي صدحت في المكان. كما حملوا يافطات أبرز ما كتب عليها: - غزة .. دمكم ودمنا واحد. - غزة .. تنزف دماً. - إرفعوا الحص




نظمت مستشفى الراعي في صيدا وقفة احتجاجية أمام مدخل المستشفى ، وبدوره صرح الدكتور عادل الراعي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمستشفى الراعي خلال الوقفة الإحتجاجية التي ضمت أطباء وممرضين وإداريين من العاملين في مستشفى الراعي بأن الأزمة الحالية بالقطاع الصحي ليست أنية ، بل هي نتيجة تراكم منذ فترة طويلة خاصة أن نقابة المستشفيات في لبنان أوضحت هذا من خلال الإعلانات التي نشرتها في شوراع لبنان بعنوان " المستشفيات في حالة حرجة . "