New Page 1

تعتبر التربية والتعليم من أهم مقومات بناء مجتمع سليم واعد ، وهي الركيزة الأساسية والمتينة في بنائه كي يكون قادرًا على مواجهة تحدّيات القرن المتغيّر بوتيرة سريعة ، كما تعمل على نمو شخصية الأنسان وتطويرها نحو الأفضل ، والأفضل في التربية والتعليم هو الإندماج الكلي أي أن يتشارك المتعلم مع المعلمين والمتعلمين أمثاله ضمن الحصص التعليمية ، لأنه من خلال هذ الإندماج يحصل تبادل الأراء والأفكار مما ينتج عنها تواصل فعّال ، وتعمّ ال


غم أن يوم أمس شهد مروحة واسعة من الاتصالات، أبرزها جمع رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب مع رئيس الجمهورية ميشال عون ثم مع النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله، حسين خليل، إلا أنه لم يسجل أي خرق جدي للعقبات التي تقف في وجه تشكيل الحكومة، خصوصاً بعد زيادة واشنطن من حدة تدخلها المعارض لوجود حزب الله في الحكومة. ولذلك، فإن الجميع انتقل إلى مرحلة شراء الوقت، علّه يساهم في حلحلة العقد، علماً أن معلومات ترددت أ


تكاتفوا ومعهم خطة والهدف غير المعلن “اسلبوا إحساسه بالوجود” وهجموا. اعذروني إن نسيت تفاصيل حملتهم فما أذكره الآن ليس بحجم ما خسرت بالفعل أو فقدت. أول وأهم ما أذكر هو أنهم زينوا لي غيبوبة وحملوني إليها، وأنني استجبت في البداية. حكى كل منهم قصة صغيرة ولكن مثيرة. ما إن انتهى أحدهم أو إحداهن من سرد قصته أو قصتها إلا وبدأ آخر أو أخرى. لم أدرك وقتها، فالبراءة وحس النية كانتا من خصالي، أنهم كانوا يستدرجونني إلى غيبوبة تماما كما حا


انها الهاوية. في القعر تماماً. ينقصها فقط أن تنزف أكثر. انتهى زمن الوصف. لبنان انتهى. البعض ينتظر قيامته، على يد فرنسا، والآخر يتوقع أن يتغير لبنان قليلاً، ليضخ في عروقه القليل من الحياة العليلة. سؤال واحد يحتاج إلى اجابات عديدة: لماذا بلغ لبنان هذه لنهاية القاتلة؟ قيل الكثير عن الطائفية والفساد والتبعية وانعدام القيم وتخلف النظام والعلة البنيوية في تكوين كيان لا يقوم بنيانه الا على التوافق وينهار اذا انعدم التوافق.. وكل


تستحق الخيانة أن يكون الاحتفال فخماً بهذه النخبة من “الشجعان” الذي أقدموا عليها بلا تردد، ولا خوف من المحاسبة والاقتصاص من مرتكبيها البواسل.. الخيانة تجرؤ على الحق وإدانة للثابت على موقفه المتمسك بحقوق وطنه عليه، المدافع عن شرف الإنتماء إلى أرضه التي تستحق أن يفتديها بدمه، لأنها هي الأصل، وهي الأساس، ومن دونها يعيش في كنف النسيان حتى يموت. ولقد تزايد التنازل في السنوات الأخيرة وإن بقي قائد مسيرة الخيانة والاعتراف بإسرا


و قبل و بعد ١٩٤٨ كان رفض كتلة شعبية كبيرة في لبنان لإسرائيل، و في أوائل الستينات بدأت تتشكل المجموعات الأولى تطورت بسرعة بعد هزيمة ١٩٦٧ الكتلة الكبيرة مع عبد الناصر كانت و مع المقاومة الفلسطينية ، الجنوب وبيروت يحتضنان المقاومة الفلسطينية ، ٢٣نيسان ١٩٦٩ الكتلة الشعبية تتظاهر دفاعا عن المقاومة و حق القيام بعمليات ضد العدو يسق


يعبرون الجسر في الصبح خفافا ، الرفاق في معتقل أنصار ينتفضون ، و الرفاق خارج المعتقل يتربصون العدو وينفذون العمليات ، و مارسيل يصنع من الشعر نشيدا و موسيقى ، و جميعنا مصممون على حفظ الوطن و إزالة الاحتلال ، و في أيلول طردنا الاحتلال من بيروت تصاحبه مذلة خروج : يا أهل بيروت لا تطلقوا النار علينا نحن منسحبون . وفي أيلول ١٩٨٣ أيضا ، حرر الرفاق اقضية الشوف و عاليه و بعبدا، وانسحب الاحتلال إلى


تشخصُ الأنظارُ إلى ​البيت الأبيض​ في ​واشنطن​، حيث تُجرى اليوم (الثلاثاء) مراسيم توقيع اتفاقيتين، طرفاهما الكيان ال​إسرائيل​ي مع دولة ​الإمارات العربية​ المُتّحدة ومملكة ​البحرين​، برعاية الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​. لكن في الوقت ذاته، ترنو الأنظارُ إلى الجانب ال​فلسطين​ي، والخطوات التي ينوي القيام بها، في ضوء إدانته لخطوة التطبيع مع


استعرت خلافات حادّة بين اللبنانيين منذ اللحظات الأولى التي تلت جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق، رفيق الحريري، في شباط 2005، وفرض مجلس الأمن الدولي عام 2007 إنشاء محكمة دولية خاصة بلبنان بدافع أو بحجة تحديد الحقيقة ومحاسبة القتلة. وجرى التحقيق في ظل اشتداد الخلافات والانقسامات الداخلية وعدم توافق اللبنانيين بشأن تسليم وظيفة إحقاق الحق لجهة خارجية. وبالتالي ليس غريباً أن يختلف اللبنانيون في قراءة الحكم الذي صدر أخيراً عن هذه


لطالما شعر الملك البحريني حمد بن عيسى أنه منبوذٌ من قِبل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما! ولمّا دخل دونالد ترامب إلى المكتب البيضاوي، في كانون الثاني/ يناير 2017، هلّل نتنياهو في الأراضي المحتلة، وتردّد صدى صوته في قصور المحور السعودي في الخليج. حين «غزا» الرئيس الجمهوري الرياض، في أيار/ مايو 2017، وحلّت «كراماته» في نجد، كما يروّج الإعلام السعودي والعبري، فقد طالت ملك البحرين منه «بركة». وفي مقابل أن يحصل الرئيس المتغط


في الذكرى 38 لإنطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية منظمة العمل الشيوعي: المعارضة السلّمية الديمقراطية المستقلة سبيلاً للإنقاذ والتحرر أصدر المكتب التنفيذي لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان ولمناسبة ذكرى الـ 16 من أيلول عام 1982 تاريخ اطلاق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ضد الاحتلال الصهيوني بياناً هذا نصه: تأتي الذكرى الثامنة والثلاثين لإنطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي


يكاد لا يمر يوم، بقاعاً، من دون اشتباك مسلح او جريمة قتل أو عملية سلب، فيما سرقة السيارات صارت خبزاً يومياً لأهالي المنطقة، مع بروز «ظواهر» جديدة مثل القتل بغاية سرقة محاصيل زراعية أو رؤوس من الماشية. يجري ذلك كله وسط غياب تام ومقصود - ولا يخلو من التورّط - للأجهزة الأمنية والقضائية التي تبدو المنطقة وأهلها في أسفل سلم اهتماماتها قبل أسابيع اندلعت اشتباكات عنيفة في إحدى البلدات البقاعية استخدمت فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة، و


كل حديث عن العام الدراسي القادم ٢٠٢٠- ٢٠٢١ هو تحرك بالوقت الميت للعلم يوجد في وزارة التربيه ثلاث مديريات تقع تحت سلطة الوزير مباشرةً منها المركز التربوي للبحوث والانماء والجامعه اللبنانيه والأخيرة وصايه معدومه كون مجلس ادارة الجامعه ورئيسها يشكلان سلطة القرار الفعلي هذه التعقيدات والمشاكل انعكست على طلاب المدارس الرسميه فترك أمر التقدير لكل مدير مدرسه بسبب الظروف فوق ال


يسير المحقق العدلي القاضي فادي صوّان ببطء شديد في التحقيق الجاري لكشف حقيقة ما حصل في مرفأ بيروت في الرابع من آب، ومحاسبة المسؤولين عن الإهمال والاستهتار الذي أوصل إلى الانفجار الذي تسبّب بنكبة بيروت. ورغم حرص صوّان على الابتعاد عن الأضواء، إلا أنّ الرجل يعمل على إيقاع الرأي العام والضغط الإعلامي بدلاً من السعي لإحقاق الحقّ وتطبيق العدالة. ولعلّ أبرز إشارة على ذلك كانت تراجع المحقق العدلي عن قراره قبل يومين بالموافقة على نقل


- شو معلّم وين رايح ؟ • رايح اقعد صوب البحر ، زهقان . - والله هوي شي بزهّق ، شو هيدا يللي حاملو ؟ • العدّة الموسيقية - العدّة الموسيقية ؟! • إيه في موال براسي بدّي غنّيه - حلو ، وين رح تقعد عالبحر ؟ • عم فكّر فوت صوب المرفأ معي إذن بالدخول - آه ، والله !؟ • إيه طبعًا ، أنا واصل ، شو مستهون فييّ ؟ - لا ، أعوذ بالله ، الله يخليلك يللي بضهرك • كتيير قواية هنّي - إيه واضح ، وشو بدّك تعمل بهالعدّة الموسيقية