New Page 1

يومًا ما ستنتهي جائحة كورونا وسنعود إلى حياتنا الطبيعية، فهل تعود مع الحياة أساليب وسلوكيات التصنّع التي حدت منها جزئيًا ظاهرة الحجر؟ التصنّع والتظاهر في محاولة لكي نكون شخصًا مختلفًا عما نحن عليه في الحقيقة ظاهرة باتت منتشرة بشكل كبير بخاصة في مجتمعاتنا التي تعتمد بشكل كبير على المظاهر والتفاخر والبهرجة والنفاق. لا أحد راضٍ عن نفسه، معظم الناس يظهرون صالح أفعالهم ويخفون قبيحها لكسب مودة الآخرين، دائمًا نبحث عن نقص أو عيب


فاجأ ضمُّ جبل عامل وصيدا وحاصبيا إلى لبنان الكبير، في 1920، سكان تلك المناطق. الفكرة لم تكن واردة. كان الميل في تلك المناطق إلى الانتماء إلى دولة عربية. الضمُّ إلى لبنان كان يعني إلحاقاً بجبل لبنان واقتطاعاً من المجال العربي. والأمران خطيران بالنسبة إلى جبل عامل وصيدا وحاصبيا. فالأمر الأوّل كان يكشف التفاوت الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين جبل لبنان وبيروت وبين تلك المناطق. والأمر الثاني كان يعني قطع صلات جبل عا


ثبت شرعاً وبالدليل الحسي أن الجمهورية اللبنانية ذات العلم ذي الارزة والبندين الاحمر من فوقها ومن تحتها، يمكن أن تعيش سنة وأكثر من دون رئيس.. ويمكن أن تعيش شهوراً عديدة بحكومة مستقيلة تصرف الأعمال.. ..ويمكن أن تعيش من دون مجلس نيابي او بمجلس نيابي لا يجتمع فاذا ما قدر له أن يجتمع امضى نوابه الوقت في المسامرة والاطمئنان على الصحة، ثم انصرفوا من دون أن يتطرقوا إلى الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد والعباد. كأنما ثمة ان


لا أذكر اسمه ، ليس تعاليا ولا ازدراء يستحقه ، بل التزاما بقرار نقابة الصحفيين المصريين ، التى دعت منتسبيها إلى عدم نشر اسمه وأخباره وصوره ، وتضامنت مع نقابة الممثلين المصريين ونقابات المهن الفنية ، التى أصدرت قرارا بوقفه عن التمثيل والغناء ، وإحالته للتحقيق النقابى فى جريمة تطبيع مع كيان العدو الإسرائيلى ، ارتكبها بالظهور والتصوير فى "دبى" مع مطرب ورجل أعمال إسرائيلى ، وأقامت عليه الدنيا فلم تقعد بعد فى مصر ، وهو ما أث


دعت اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في دولة فلسطين كنائس العالم وكافة المؤمنين الى تأكيد تضامنهم ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني للخلاص من ظلم الاحتلال الاسرائيلي واضطهاده على مدار سنوات الاحتلال المريرة. وأكدت اللجنة في بيان صحفي اصدره رئيسها د. رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، الذي يوافق يوم غد الاحد 29/11/2020، انه آن الآوان ان تنتهي المعاناة التي لازمت ابناء شع


مصرف لبنان بعد تعنت حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورفضه المتمادي بتسليم الشركة المختصة الوثائق المطلوبة من أجل التدقيق الجنائي متذرعا بالمادة 151 من قانون النقد والتسليف حول السرية المصرفية، وجه رئيس الجمهورية ميشال عون في 24 تشرين الثاني 2020 رسالة إلى مجلس النواب عملا بصلاحيته المحفوظة له في الفقرة العاشرة من المادة 53 من الدستور مطالبا مجلس النواب ” اتخاذ الموقف أو الإجراء أو القرار بشأنها، ما يستدعي التعاون مع السلطة ال


«معاش اللبناني صار بيسوى صباط، أو حتى أقل». يبقى هذا التشبيه «الواقعي» منقوصاً ما لم نحدّد ماركة «الصباط» لتبيان حجم المصيبة. فحذاء من صنع Christian Dior، مثلاً، قد يتخطى سعره بسهولة الـ 1000 دولار. وهذه كانت، تقريباً، قيمة متوسط رواتب اللبنانيين قبل انهيار سعر الصرف. فيما اليوم محظوظ من يساوي راتبه ثمن حذاء سعره 200 دولار. أما في حالة من يتقاضون الحد الأدنى للأجور فقيمة الراتب باتت تعادل حذاء قيمته 80 دولاراً. معطيات جعلت م


ثبت شرعاً وبالدليل الحسي أن الجمهورية اللبنانية ذات العلم ذي الارزة والبندين الاحمر من فوقها ومن تحتها، يمكن أن تعيش سنة وأكثر من دون رئيس.. ويمكن أن تعيش شهوراً عديدة بحكومة مستقيلة تصرف الأعمال.. ..ويمكن أن تعيش من دون مجلس نيابي او بمجلس نيابي لا يجتمع فاذا ما قدر له أن يجتمع امضى نوابه الوقت في المسامرة والاطمئنان على الصحة، ثم انصرفوا من دون أن يتطرقوا إلى الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد والعباد. كأنما ثمة ان


لن تكشف الجلسة النيابية التي تناقش رسالة رئيس الجمهورية ميشال عون حول التدقيق الجنائي، ما هو مكشوف أصلاً. فالفرز ما بين حزب المصارف وكل من لا ينتمي الى معسكر المجنّدين في خدمة حاكم مصرف لبنان ومصالح الأوليغارشية، حصل منذ عدة أشهر عند مناقشة خطة التعافي المالي الحكومية. ولكن مع تحوّل مسألة التدقيق في حسابات المصرف الى قضية شعبية بسبب تبخّر ودائع الناس، من المرجح أن تتحول الجلسة الى «حفلة» مزايدات في هذا السياق. من جانبه، استب


يتمّ التهويل بأنّ خفض «الاحتياطي الإلزامي» عن الـ 17.1 مليار دولار سيكون «الخسارة الكُبرى» للمودعين، هم الذين أهدر «المركزي» قرابة الـ 58 مليار دولار من أموالهم، عدا عن عشرات المليارات التي أهدرتها المصارف الخاصة. التذرع بمصلحة المودعين لوقف دعم السلع الأساسية نهائياً من دون أي خطة بديلة، يعني تدمير ما تبقى من مقومات معيشة لدى غالبية السكان. رغم ذلك، يتمسّك عدد من أعضاء المجلس المركزي في مصرف لبنان بخيار وقف الدعم، في دفاع و


حشدٌ نيابيّ غير مسبوق شهدته جلسة اللجان المشتركة يوم أمس للنقاش في قانون الانتخابات النيابية. أكثر من 70 نائباً حضروا إلى مجلس النواب الذي شهد فرزاً بين الكتل. القوات والتيار الوطني الحر في جبهة واحدة ضد حركة أمل. المستقبل والمردة التزما الصمت. الحزب الاشتراكي سجّل موقفاً خجولاً، بينما حزب الله دعا الى عدم شيطنة القانون النافذ بحسب المعلومات التي توافرت من جلسة اللجان المُشتركة التي انعقدت يوم أمس في ساحة النجمة، أتت الأج


في اجتماع المجلس المركزي لمصرف لبنان، أمس، طلب حاكمه رياض سلامة من نوابه وباقي أعضاء المجلس أن يحضروا إلى الاجتماع الذي سيُعقد يوم الأربعاء المقبل، حاملين معهم اقتراحات بشأن كيفية استمرار دعم المواد الأساسية (الدواء والمحروقات والقمح والمواد الغذائية). ومن بين الاقتراحات التي «زكّاها» سلامة، إمكان خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي الذي يَفرض على المصارف إيداعه في مصرف لبنان، من نسبة 15 في المئة من الودائع إلى نسبة 12 في المئة. ولم


وعدتني أنك لن تنهرني إذا تجاوزت في الكلام، ولن تقاطعني إذا تماديت في طلب ما أريد، ولن تمنعني إذا عبرت حدودا بدون استئذان، ولن تشمت أو تغضب إن عدت إليك بخدوش تنزف ودموع تسيل بعد يوم أو ليلة عراك مع أسوار شائكة. أذكر حرفا بعد حرف من فقرة بعد الأخرى في كتاب النصائح، هذا الكتاب الذي تداولناه فيما بيننا بنات وبنين العشرين في العمر، في السر ثم في العلن. خشيت، مثل كثيرات غيري، أن يفضحني احمرار وجهي في القراءة الأولى فحملته ملفوفا ف


انها ليست نبوءة ابداً. مجرَد توقع. امر محتمل أو لا مفر منه. قد يكون الرئيس ميشال عون آخر رئيس جمهورية. وهذا الاحتمال، مبني على ما آل اليه لبنان من خراب عام، من تداع تام. من انسحاق كامل، من افلاس مبرم، من نهايات متتالية، من موت ينتظر، على قارعة الهاوية. انها ليست نبوءة ابداً. انها من صلب السياسة، وما آلت اليه الأمور. لبنان راهنا شبه ميت. كله يعاني، وكي لا تقع في التكرار، يكفي أن يُقال أن جمهورية الفساد هي الأقوى. لا قوة اب


صنعاء | بعد تحذيرات لم يمضِ أسبوع على إطلاقها، طالت صواريخ صنعاء الباليستية شركة "أرامكو" السعودية، وأخرجت محطّات توزيع النفط التابعة للشركة في جدّة عن الجاهزية، لتَهزّ عملاق النفط السعودي من جديد. العملية الجديدة، التي استهدفت منشأة مهمّة تحتوي على مصافٍ ومحطّات تحويل كبيرة وتقوم إلى جانبها مدينة خاصة بصناعة البتروكيماويات، نُفّذت بصاروخ "قدس 2" المُجنّح، المُطوّر محلّياً، والذي ينتمي إلى منظومة "قدس" الصاروخية الحديثة. وبح