New Page 1

خلال أيام معدودة خرجت علينا أصوات من الشرق والغرب تجمع على أن العالم يعيش مرحلة لا يجد فيها ما يجمع عليه. تبالغ هذه الأصوات. هناك إجماع متفرق على قضايا ومسائل شتى. هناك مثلا أصوات في الشرق كما في الغرب وفي الجنوب كما في الشمال تجمع على أن العالم يعيش أجواء حرب باردة. حروب عديدة وليست حربا واحدة. حروب أشد من حرب القرن العشرين وبين أطراف أكثر عددًا. من هذه الحروب الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة. بدأ الإجماع يتكون متد


هان العرب على أنفسهم، فقبعوا داخل بلادهم يمتصون شعورهم بالمهانة ويتنفسون خيباتهم وهم يندبون مستقبلهم: لقد انقضت أيام العز و”ارفع رأسك يا اخي فقد مضى عهد الذل والاستعباد”… وها هو الاستعمار، جديده والقديم، ومعهما وضمنهما العدو الاسرائيلي، يتحكم بحاضر الامة ومستقبلها الموعود. ها هي بلادهم بين المحيط والخليج وقد عادت إلى أسر الاستعمار، جديده المتقدم والقوي، الأميركي ومعه العدو الاسرائيلي، و”قديمه”، بريطانيا وفرنسا، ومعهما الع


في ذكراك يا شهيد الصيادين والفقراء والكادحين والعمال، والوطن وفلسطين، تحية وفاء وفخر لك يا معروف سعد من الشعب اللبناني الذي أصبح شهيداً بفعل الطبقة السياسية الحاكمة الفاسدة التي أفقرت العباد، وأضاعت البلاد، ومارست شتى صنوف العذاب والقهر والظلم واللصوصية. باكراً يا أبا الفقراء، ومنذ قيام الكيان، اكتشفت فساد بعض المسؤولين الرسميين، فكنت صوت الشعب المدافع عن أبسط حقه بلقمة عيش كريمة، وبرفض الاحتكارات، مقاوماً شرساً للظلم الا


أربعة عقود ونصف مرت على استشهاد معروف سعد .. أراه أكثر حضوراً هذا العام من أي وقت مضى .. أراه ثائراً طليعياً بين ثوار الانتفاضة الشعبية المباركة التي انطلقت في السابع عشر من تشرين الماضي ضد الطغمة المالية ذاتها التي ظلت تتناسل بأوجه مختلفة، وتتفنن في إفقار الناس وإذلالهم بلقمة عيشهم المجبولة بعرقهم ودمهم .. كما وأراه فدائياً مرابطاً فوق ذرى فلسطين .. فلسطين التي تنتظر من ينتصر لها من مؤامرة صفقة القرن التي هي امتداد للمش


معروف سعد ... المناضل ... الثائر ... المقاوم ... المنتفض ... العروبي ، الذي كان يتفاعل مع الأحداث ويفعل فيها . معروف سعد كان كالقلعة في وجه الرياح والعواصف ، إذا اشتعل اللهب العاصف ، النضالي ، الكفاحي والثوري في داخله كان يرمي بنفسه في المعركة والمجابهة ، لم يكن يهادن ولا يلين . معروف سعد خاض وشارك مع الناس بالمعارك الوطنية والقومية ، وبمعارك الحريّات ، ليس لأنّه مجرد واحد من الناس ، بل لأنّه بالأساس هو حاملُ قضية ، ومناضل


غزة | أنقذ الوسيطان المصري والأممي بنيامين نتنياهو من جولة تصعيد نفذتها المقاومة الفلسطينية بدقة وأداء أفضل عن المواجهة التي سبقتها في نهاية 2019، وكانت تنوي أن تمدّها حتى الانتخابات الإسرائيلية، إلى حدّ خرج فيه الإعلام العبري وقال إنه أمام أيام على الانتخابات نتنياهو «يصلي» كي لا تسقطه غزة في استطلاعات الرأي. وبعد شائعات حول موعد التهدئة، الهشّة حكماً، انتهى القصف عند الساعة 11.30 قبيل منتصف الليل. بعد يومين من المواجهة وا


تسعى كل من ايران وتركيا كي تكون امبريالية مسيطرة على منطقة المشرق العربي أو بعضها. لكن كل منهما يفتقر الى المقومات الثقافية والسياسية التي يمكن أن تساعده في ذلك. الدخل الفردي في ايران نصف ما عليه في تركيا وأقل من بعض الدول العربية. والفارق الثقافي معدوم بين كل من الترك وايران من جهة والعرب من جهة أخرى. تحتاج كل دولة امبريالية أن تكون لديها مقومات القوة، أولاً، وأن تملك الفارق الثقافي كي تستطيع التبرير لشعبها بالرسالة التمدين


انتقل الكباش القضائي إلى الشارع. تحرّكٌ مؤيّد لإقرار التشكيلات القضائيّة التي أنجزها مجلس القضاء الأعلى «من دون تدخّل سياسي»، يقابله تحرّك مناوئ يرفض أسماء قضاة سُرِّب تعيينها في مشروع التشكيلات، متحدثاً عن فسادها. وبين هذه وتلك، يُتّهم رئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود بنقل الخلاف إلى الشارع والانقلاب على الاتفاق المعقود مع المدعي العام التمييزي غسان عويدات وإطاحة بعض القضاة. نُصِبت خيمة في مقابل قصر العدل في بيروت، مساء أ


يواصل فيروس كورونا الجديد رحلته عبر كوكب الأرض. وفيما أعداد المصابين الجدد في جمهورية الصين الشعبية مستقر على نحو منخفض، بيد أن الارقام الآتية من مختلف أصقاع الكوكب تنذر بالخطر. صحيحٌ أن البشرية ليست أمام خطر وجودي، إلا أنها أمام معركة كبرى، ستختبر فيها كل ما توصلت إليه من تكنولوجيا وأبحاث علمية الصين القارية 2442 هو عدد الوفيات بفيروس كورونا الجديد في الصين القارية (من دون هونغ كونغ وماكاو) منذ ظهوره، فيما وصل عدد الإصا


لن تنتهي أزمات ​الشعب اللبناني​ قريبا، ففي كل أسبوع تنفجر بوجه اللبنانيين أزمة جديدة، وهذا الأسبوع حان موعد أزمة "الخبز" لتعود الى الواجهة مجددا، بعد أن "خفُت" وهجها لأسابيع عدة. في تشرين الأوّل الماضي بدأ الصراع بين نقابة أصحاب الأفران من جهة، و​وزارة الاقتصاد​ من جهة ثانية، فالنقابة بحسب قولها لم يعد بإمكانها تحمّل الخسائر الناتجة عن فرق سعر ​الدولار​ بين السعر الرسمي وسعر السوق، ووزا


التطبيع مع الكيان الصهيوني هو بناء علاقات رسمية وغير رسمية، سياسية واقتصادية وثقافية وعلمية واستخباراتية مع الكيان الصهيوني، والتطبيع هو تسليم للكيان الصهيوني بحقه في الأرض العربية بفلسطين، وبحقه في بناء المستوطنات وحقه في تهجير الفلسطينيين وحقه في تدمير القرى والمدن العربية، وهكذا يكون التطبيع هو الاستسلام والرضا والهوان والتنازل عن الكرامة وعن الحقوق الفلسطينية لصالح كيان العدو الصهيوني. فبات من غير المفهوم ولا المعلوم


قبل نحو شهر، باشرت وزارة الصحة العامة إجراءات رصد الوافدين إلى لبنان من الصين ومن البلدان المشتبه في وصول فيروس «كورونا» إليها. آنذاك، طمأن المعنيون في الوزارة بأن لا شيء يستدعي الهلع على اعتبار أن عدم تسيير رحلاتٍ مباشرة بين لبنان والصين يُساعد في «فلترة» المُسافرين في مطارات بلدان «الترانزيت»، قبل أن يُباغت الفيروس اللبنانيين في جسد مصابة أتت من إيران. أمس، قال وزير الصحة حسن حمد، مُجدّداً، أن «لا داعي للهلع»، من دون أن ي


سريعاً وبدون مقدمات، يبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد منذ اليوم الأول 76828 شخصاً، شُفي من هؤلاء 18909 أشخاص، فيما لقي 2250 شخصاً حتفهم. أرقام المصابين المتبقية هي 55669 شخصاً، 78 في المئة منهم (أي 43589 شخصاً) حالتهم متوسطة وهم قيد المعالجة، فيما 22 في المئة (أي 12071 شخصاً) حالتهم حرجة. بالنسبة إلى معدل الوفيات العالمي بالمرض فهو 2.1 في المئة، بينما في ووهان، المدينة الأكثر تأثراً بالفيروس، فهو 4.9 في المئة، ما يعني


سريعاً وبدون مقدمات، يبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد منذ اليوم الأول 76828 شخصاً، شُفي من هؤلاء 18909 أشخاص، فيما لقي 2250 شخصاً حتفهم. أرقام المصابين المتبقية هي 55669 شخصاً، 78 في المئة منهم (أي 43589 شخصاً) حالتهم متوسطة وهم قيد المعالجة، فيما 22 في المئة (أي 12071 شخصاً) حالتهم حرجة. بالنسبة إلى معدل الوفيات العالمي بالمرض فهو 2.1 في المئة، بينما في ووهان، المدينة الأكثر تأثراً بالفيروس، فهو 4.9 في المئة، ما يعني


قبل نحو شهر، باشرت وزارة الصحة العامة إجراءات رصد الوافدين إلى لبنان من الصين ومن البلدان المشتبه في وصول فيروس «كورونا» إليها. آنذاك، طمأن المعنيون في الوزارة بأن لا شيء يستدعي الهلع على اعتبار أن عدم تسيير رحلاتٍ مباشرة بين لبنان والصين يُساعد في «فلترة» المُسافرين في مطارات بلدان «الترانزيت»، قبل أن يُباغت الفيروس اللبنانيين في جسد مصابة أتت من إيران. أمس، قال وزير الصحة حسن حمد، مُجدّداً، أن «لا داعي للهلع»، من دون أن ي