New Page 1

على رغم الزلزال الاقتصادي/الاجتماعي الذي يعاني منه الشعب اللبناني حيث انهارت القوة الشرائية للاكثرية الساحقة من المواطنين، وانتشرت البطالة، واشتعلت الاسعار، وتفاقمت السرقة الموصوفة من قِبَل المصارف لمدخرات اللبنانيين، مع تصاعد الحصار الاقتصادي واندلاع الصراع السياسي بين اطراف السلطة، الامر الذي عطل السلطتين التنفيذية والتشريعية، وتقاعس القضاء عن القيام بواجبه بالحزم والسرعة اللازمة تجاه منظومة الفساد والمجرمين الذين كانوا ور


بين الناس من يكفي أن تلتقيه مرة حتى تشعرك الالفة التي تشد واحدكما إلى الآخر بانكما “صديقا عمر” وان كلا منكما يشعر بالآخر ويفهمه.. ولقد التقيت الكاتب والاديب والمناضل مريد البرغوتي في مرات عدة، اولها في القاهرة وكانت المضيفة الاديبة خلقاً وكتابة رضوى عاشور، والتي غادرت منذ زمن الاسرة التي صنعتها المصاهرة الفلسطينية – المصرية تقدم نموذجاً بسيطاً وفذاً لأمة العرب، كما نرتجيها جميعاً. كان عقد الزواج بين هذا اللاجئ الفلسطيني ا


هو الآن في رام الله.. هو الآن يرى كل رام الله. كان ضروريا ان “يرى” مريد البرغوثي مدينته، أرضه، جنته المفقودة، بعد ثلاثين دهراً من الغربة، لكي تنز جراحه فيكتب أجمل قصائده في ديوانه النثري الجديد “رأيت رام الله”. وهو دقيق في عنوانه كما في السرد المفصل للتمييز بين “العودة” وبين “الزيارة”، بين “الاستعادة” وبين “رؤيتها”، بكل ملاعب الصبا وعبق الذكريات ونشوة الشعور بالانتساب الى التراب والحجارة وشبابيك البيوت المهجورة، بعين الحنين


في 3 حزيران سنة 1982 وقعت عملية إطلاق نار على السفير الإسرائيلي في لندن "شلومو ارغوب" فكانت هذه الحادثة مبرراً "كافياً" وحجة كاملة لبدء القصف الاسرائيلي في 4 و 5 حزيران على اهداف لبنانية وفلسطينية ، ليكون يوم 6 حزيران 1982 موعداً لبدء الاجتياح الاسرائيلي للبنان على الرغم من وجود قوات الطوارئ الدولية التي كان عددها يناهز يومها ال 5852 رجلاً . وبدأت اسرائيل عملية عسكرية واسعة اسمتها "سلامة الجليل" ، فاجتاحت اسرائيل يومها ثلث


في مثل هذا اليوم منذ ٣٦ عاما، اضطر جيش الاحتلال الاسرائيلي للانسحاب من مدينة صيدا ومنطقتها، وصولا الى ما سمي في حينه منطقة الشريط الحدودي. الدافع الاساس للانسحاب الاسرائيلي يعود إلى عاملين: الاول، يتعلق بالموقف السياسي الوطني ضد الاحتلال وممارساته الذي التزم به النسيج الاجتماعي المتنوع في المدينة، وعجز الاحتلال عن بناء كتلة اجتماعية مؤيدة له. والثاني، الضربات الموجهة التي وجهتها جميع القوى المشاركة في جبهة ال


تزدحم في الذاكرة والبال صور حرب إبادة، أرض محروقة، رائحة الموت تفوح، قتل جماعي، ومذابح ارتكبها الاحتلال في ملجأ بناية جاد، والثانوية، وبنايات التعمير، والمستشفى الحكومي .. مذابح تمتد من دير ياسين إلى ما لا نهاية. غزاة مارقون، دمروا المدينة وأحرقوها .. وهي التي أحرقت نفسها يوماً مفضلة الموت على الذل والخنوع. صورة امرأة تبحث عن جثة فلذتها بين أكوام الجثث المتفحمة والمتكدسة هناك فوق بعضها عند تقاطع نزلة صيدون الر


١٦ شباط .. يوم مجيد في تاريخ صيدا خصوصا، ولبنان والوطن العربي عموما. ١٦ شباط .. اليوم الذي دحر فيه الاحتلال الصهيوني من مدينة صيدا مهزوماً و منكسراً. تحية إلى جيش التحرير الشعبي - قوات الشهيد معروف سعد . تحية إلى جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية. تحية إلى كل من قاتل وقاوم في هذه المدينة .. تحية إلى أبناء عرسال والإقليم .. تحية إلى أبناء بيروت والشمال .. تحية إلى أبناء صيدا والجنوب .


صدر قانون مكافحة الفساد في القطاع العام رقم 175 في 8/5/2020، وقد تضمّن إنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وهي هيئة أعطيت دورا هاما في ضمان الشفافية أو مكافحة الفساد. وإذ ما زلْنا منذ ذلك الحين ننتظر تكوين هذه الهيئة، نُفاجأ بمقترح تعديل مواصفات ثلاثة من أعضائها أي نصفهم ضمن مقترح قانون الموازنة العامة لسنة 2021 والذي أعده وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني. فبعدما كان القانون يشترط حيازة أعضاء الهيئة الخبراء في


الصراع بشأن التدقيق الجنائي مستمر. محاولات ضرب التدقيق في مصرف لبنان من خلال توسيع مروحة التدقيق ليشمل بالتوازي كل المؤسسات والإدارات العامة، يقابلها إصرار على المضي قدماً بهذا التدقيق. هيئة التشريع والاستشارات صارت متخصصة في تفكيك الألغام التي توضع في وجه هذا التدقيق. وبعدما أفتت بأن قانون تعليق السرية المصرفية يشمل حسابات المصارف، خرجت باستشارة تؤكد أن المقصود بتوازي التدقيق في المؤسسات هو خضوع الحسابات للتدقيق بطريقة متشا


وكأننا في الايام الأولى لانتفاضة ١٧ تشرين، ولكن بصمت. وكأن رحيل رام قلوط المبكر اعاد الروح الى ساحة ايليا، ولكن بصمت. وكأننا امام اعلان رام قلوط عن حراك طلاب صيدا، ولكن بصمت. امس امتلأت ساحة ايليا بالناشطين والناشطات الذين التقوا لاضاءة الشموع من اجل راحة نفس الناشط والواعد رام قلوط، الذي رحل عنا مبكرا. على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي الرسمي عن الساحة المذكورة، لكنها كانت مضاءة بصورة رام وا


أدخل ملف الفساد في قوى الأمن الداخلي ضبّاطاً إلى السجن وصودرت ممتلكاتهم، لكنّ ملف الفساد القضائي كأنه لم يكن. لم يُسجَن أحدٌ من القضاة الذين أُدينوا بقبض رشى. دُفِعت لمعظمهم تعويضات نهاية الخدمة مع راتبٍ لا يزال يُصرَف لهم شهرياً. لماذا يحمي القضاة بعضهم بعضاً؟ أوليس الأجدر بأن تُشدّد العقوبة على المؤتمن على العدالة والقانون عندما يصبح لصّاً أو مرتشياً ليُدكّ في السجن؟ أيُّهما أخطر على المجتمع، تاجر المخدرات أم القاضي الذ


«خليك بالبيت» في زمن «كورونا» تحوّل، فعلياً، «خلّيك بالمطبخ». الملل والضغط النفسي اللذان يسببهما الحجر المنزلي، غالباً ما يفتحان الشهية على الأطعمة الغنية بالنشويات والسكر والدهون. و«فشّة الخلق» هذه ترافقها قلة حركة والتوقف عن ممارسة الرياضة. هكذا، من يهرب من وباء «كورونا» قد يقع في «وباء» السمنة، وهو «أخطر الأمراض وأكثرها تعقيداً» بحسب اختصاصية التغذية زينب ياسين. جدول مواعيد ياسين يغصّ بمرضى ينتظرون دورهم بعد انتهائهم من


تنهمك العاملات، في «مشغل الأم» في صيدا، بخياطة أكياس الموتى المخصصة لضحايا كورونا بالتزامن مع تزايد عدد الوفيات اليومية من جرّاء تفشّي الفيروس. مديرة المشغل وفاء وهبي قالت لـ«الأخبار» إن الطلب على هذه الأكياس «زاد بشكل مخيف في الأيام الأخيرة، ونلبّي طلبات من بلديات المنطقة وجمعيات الإسعاف الموكل إليها أعمال الدفن». وأوضحت أن الأكياس «تُخاط من قماش مانع للنفاذ وقويّ النسج، بحيث لا يمثل خطراً على حامل جثمان المتوفى ولا يعرّضه


يمثل قائد الجيش السابق العماد المتقاعد جان قهوجي اليوم أمام المحقق العدلي في جريمة المرفأ، القاضي فادي صوّان، للاستماع إلى إفادته في القضية. ويأتي استدعاء القاضي صوّان للعماد قهوجي متأخّراً ستة أشهر، مع أنّ الصلاحية الأمنية، بشأن المواد التي تدخل في صناعة المتفجرات، منعقدة للجيش، بحسب قانون الأسلحة والذخائر. كما أنّ أكثر ما يُثير الاستغراب عدم استدعاء المحقق العدلي لقائد الجيش الحالي جوزيف عون لحد الآن، على الرغم من أنّ الان


عملياً، بات لبنان تحت «السيطرة التامة» لـ«النسخة البريطانية» المتحوّرة والأسرع انتشاراً من فيروس «كورونا»، مع وصول نسبة المصابين بها إلى 98% من الحالات المؤكدة، فيما سُجّل ظهور «نسخة تشيكية» جديدة قادرة على مقاومة المناعة المكتسبة ضد الفيروس 98 في المئة من حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في لبنان هي من «النسخة البريطانية» المتحوّرة من الفيروس، والتي تملك قدرة أكبر بـ 70 في المئة على الانتشار من الفيروس العادي، فيما سُجّل ظه