New Page 1

لم تعش جنى مزهر الحرب التي عاشها والداها. كانت تلتقط أخبار تلك المرحلة مما تبقى في ذاكرتهما لتحيك منها «نسختها» الخاصة عن أحداث سنواتٍ طويلة جرت قبل ولادتها. مع ذلك، ثمة ما كان ينقصها: قصص البيوت العتيقة وناسها الذين لم يتركوا سوى أثر ذكريات خلّفوها في زواياها المهجورة. تلك التي لم يروِها أحد لها، والتي صارت هاجساً دفعها للبحث عنها. ولأنها «ومن مثلي لم نعش الحرب، فلن نصدّق كيف صارت القصص إلا إذا اكتشفناها بأنفسنا». من هنا، ب


لمناسبة العيد الوطني الفرنسي، واصلت «الحملة الوطنية لتحرير الأسير جورج عبد الله» فعالياتها التضامنية مع المناضل الذي لا تزال تعتقله فرنسا منذ 35 عاماً، برغم صدور حكم من القضاء الفرنسي بالإفراج عنه في 2013. الفعاليات حطت مساء أمس في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا باحتفال تضامني تحدث فيه النائب أسامة سعد، الذي أدان تقاعس الحكومة اللبنانية عن تحرير عبد الله المعتقل تعسفاً. وتحدث نيكولا فارون باسم مجموعة «Palestine vanicra» أو «


برغم إسقاط المادة المتعلقة بترخيص الزجاج الحاجب للرؤية (فوميه) خلال مناقشة بنود مشروع موازنة 2019، تصرّ الدولة على حفظ شرعية هذا الترخيص «لدواعٍ أمنية وطبية». وهي «حجج» واهية لا تصلح إلا في بلد «التشبيح»، حيث تسهل «حيازة» التقارير الطبية التي تبرّر الحصول على الرخصة اكتسبت رخصة الزجاج الحاجب للرؤية (Fumé) شرعيتها من مرسوم أصدرته وزارة الداخلية في إحدى حكومات الرئيس الراحل رفيق الحريري، بحجة توفير موارد جديدة للخزينة العام


أصدر المجلس التأديبي للقضاة قراراً بـ«إعدام» قاضٍ عبر فصْلِه من سلك القضاة. غير أن علامات استفهام تدور حول ما اذا استند قضاة المجلس التأديبي الى أدلة ثابتة أم رضخوا لضغوط لتقديم كبش فداء؟ وهل انطلقوا من تحقيقات أجروها أم استندوا الى الإفادات الأولية للموقوفين الذين تراجع بعضهم عنها؟ وما هو الجُرم المرتكب؟ يوم الثلاثاء، أُبلِغ أحد القضاة الخمسة الذين أحالتهم هيئة التفتيش القضائي الى المجلس التأديبي، بصدور قرارٍ بفصله نهائياً


في دفتر شروط مناقصة إدارة شبكتَي الهاتف الخلوي الكثير من الفخاخ. الواجهة شفافية والمضمون محاصصة وتوجيه. نظرياً، يُنهي دفتر الشروط مرحلة تحكّم وزير الاتصالات بالمصاريف التشغيلية، بعد إعادتها إلى كنف الشركات المشغّلة، لكن عملياً، فتح الباب أمام تحكم أكبر بأموال القطاع، إن كان عبر إعطاء «الجمهورية اللبنانية» حق تسديد ما يسمى بــ«المصاريف الاستثمارية للصيانة» أو عبر إعطاء وزير الاتصالات شخصياً حق الصرف من موازنة الشبكتين مباشرة


تحثّ إسرائيل الخطى نحو توحيد شطرَي مدينة القدس الشرقي والغربي، عبر محاولاتها لتعزيز المسار الاستيطاني، الذي يشهد حالياً طفرة كبيرة، وخصوصاً في بلدتَي سلوان (جنوب الأقصى) والشيخ جرّاح (شمال). أمس، استولت جمعية «إلعاد» على أحد بيوت سلوان، التي ينوي الاحتلال استكمال بناء «مدينة داوود» على أنقاضها في 7 تموز 5579 بالتقويم العبري (أمس)، ستأتي فرقة من «حرس الحدود» في الجيش الإسرائيلي لتطرد عائلة من منزلها في سلوان في القدس المحت


تعهد المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي، وسيم ضاهر، بتوفير المياه للجنوبيين من دون انقطاع خلال السنوات الخمس المقبلة. وخلال حفل إطلاق استراتيجية المؤسسة للأعوام 2020-2025 من معهد عصام فارس في الجامعة الأميركية في بيروت، عرض ضاهر خطته الاستراتيجية التي ستنهي عقود الشح والعطش. ضاهر لم يُخفِ حاجة المؤسسة لـمبلغ 347 مليون دولار لتنفيذ الخطة الخمسية، كاشفاً عن تأمين نصف المبلغ من صندوق المؤسسة، على أن يؤمن المبلغ الباقي من ال


مجدّداً، عادت الأزمة بين أطراف الطبقة السياسية في لبنان إلى الواجهة من جديد، وتعطلت اجتماعات الحكومة على خلفية اشتداد الصراعات على المحاصصة الطائفية، والعودة إلى استخدام الخطاب الطائفي والمذهبي، وإحياء سلطة الميليشيات والكانتونات الطائفية والاحتماء بها للحفاظ على المصالح والامتيازات للزعامات الطائفية… أيّ محاولة إعطاء الصراع السياسي والدفاع عن امتيازات أطراف الطبقة الحاكمة البُعدَ الطائفي لهذه الصراعات لتضليل الرأي العام، وب


منذ أشهر طويلة، يرفع ​لبنان​ الصوت عالياً بسبب تصرفات بعض الجمعيات التي تعنى بشؤون ​النازحين السوريين​، لكن اللافت كان، في الأيام السابقة، هو ما صدر عن مدير برنامج حقوق اللاجئين في منظمة "هيومين رايتس ووتش" بيل فريليك، الذي اعتبر أن "هدم غرف اسمنتية بناها "لاجئون" سوريون في مخيمات عشوائية يشكّل ضغطاً غير شرعي عليهم للعودة إلى بلادهم". في السياق نفسه، طرح فريليك جملة من الأمور حولها الكثير من علامات


لم تنجح زيارة الرئيس نبيه بري يومَ أمس الى بعبدا ولقاؤه برئيس الجمهورية العماد ميشال عون في تذليل أي من العقبات الموجودة، وهو ما بدا واضحاً من تعليق رئيس المجلس بعدَ انتهاء الاجتماع مكتفياً بجملة «جيت صبّح عالرئيس». فبحسب المعلومات، «طرح برّي على عون مخارجَ للأزمة الناتجة عن جريمة البساتين، منها إحالة الملف على المحكمة العسكرية»، على أن «يتكفّل رئيس الجمهورية بجمع الأقطاب لتهدئة النفوس وإعادة تفعيل العمل الوزاري، خاصّة أن ال


عامل أساسي أفضى إلى تأخّر تنفيذ مشروع ”توصيل الألياف البصرية (فايبر أوبتيك) إلى جميع الأراضي اللبنانية": تعدّد مرجعيات الإشراف على التنفيذ وتضارب الصلاحيات بينها لمنح الموافقة على الخرائط والمواصفات التقنية لشراء التجهيزات وأعمال التركيب. وما زاد التأخير تأخيراً، أن هذه التعدديّة استُعملت للمفاضلة بين المورّدين ”المقبولين“ من وزارة الاتصالات، ما أدّى عملياً إلى تأخر منح الموافقات للمتعهدين على شراء التجهيزات، واستُعملت أيضاً


تسعة أصوات من أعضاء المجلس الأعلى حصل عليها فارس سعد، ليصبح رابع رئيس للحزب السوري القومي الاجتماعي في غضون ثلاث سنوات. كان يُفترض بالانتخابات مُعالجة أزمة داخلية ولدت في ولاية الرئيس المستقيل حنا الناشف. إلا أنّ مسار يوم الانتخاب، ومقاطعة عدد وازن من أعضاء المجلس الأعلى، يُنذران بمرحلة جديدة من الخلافات القومية الداخلية من حيث المبدأ، سيكون فارس سعد «خاتمة» رؤساء الحزب السوري القومي الاجتماعي للولاية الرئاسية الحالية الت


في نيسان الفائت، حظي إلياس بو صعب، بصفته وزيراً للدفاع، بفرصة الاقتراب من نفق القطار الإنكليزي في رأس الناقورة. لو كان مدنياً أو غير ذي صفة، لكان ممنوعاً عليه الاقتراب من المنحدر الواقع عند سفح «الرأس الأبيض»، برغم وقوعه ضمن الأراضي اللبنانية المحررة. النفق الذي يمتدّ إلى داخل فلسطين المحتلة (كان يصل إلى محطة حيفا منذ إنشائه عام 1942 وحتى إغلاقه إثر نكبة فلسطين عام 1948)، يقطع الحدود الدولية بين لبنان وفلسطين، بحسب اتفاقية ا


سيتكوّن احتواءُ المرأة ِ في رأسي سأرتكبُ حماقات ٍ سأعاني عذابات ٍ سأصبح أكثربلاغة ً وأكثر بلاهة ... من الجهل أن لا نعترف للمراة بالحب من الجهل أن لا تكون المرأة لِتُحَب وتُسعَد من الجهل أن لا تكون المرأة هي الوجود وهي السعادة ... سأخطّ مديحَ المرأة على الأزهار على الأقمار على السهر المبلل بطراوة روحها المليئة بالشفافية والنقاوة ... سأرسمُ ضوءَ المرأة على العمر على القدر على ا


أرسلت وزارة الاتصالات إلى «ألفا» و«تاتش»، لائحة بـ 18 خدمة «قيمة مضافة» في الاتصالات، فارضةً عليهما تشغيلها «بأسرع وقت ممكن». بحجة «كسر الاحتكار»، يقوم وزير الاتصالات بخطوات غير مدروسة تقنياً، ولا تظهر الفائدة منها سوى إضافة تكاليف على فاتورة المستهلك. أما شركتا الخلوي فلا تريان فائدة من كل الخدمات الجديدة في مقابلة سابقة مع «الأخبار»، يقول وزير الاتصالات محمد شقير إنّ «الحصرية في تقديم خدمات القيمة المضافة (VAS)، في قطاع