New Page 1

يعتبرالبحر الابيض المتوسط , من أكثر بحار العالم حساسية , يكاد يكون مغلق , يحاط بحوالي 20 دولة تعاني من كثافة سكانية عالية ..يتلقى كميات هائلة من المياه الداخلية ويزداد فيه النشاط البشري يوما عن يوم , و تزيد فيه حركة الملاحة و النشاط البحري عاما بعد آ ....و لذلك يعتبر من أكثر بحار العالم تلوثا وتبدو فيه الظواهر كارثية في بعض الأوقات. إزدهار قناديل البحر من مكونات الحياة البحرية بالبحر الأبيض المتوسط , هي ظاهرة طبيعية في بد


لا يختلف اثنان على ان الحرائق السورية «ام القنابل» بنتائجها الكارثية الممثلة بطرفين النزوح واندثار الحوافز التاريخية فيها، والدمار الذي ضرب المدن السورية وخصوصاً حلب أنست المراقبين نكبة 1948، لا بل تعدتها بأشواط لتنسي الفلسطينيين في الشتات فلسطين و«حق العودة» بعدما طغى التعصب الديني والمذهبي على الشعور القومي، وربما هذا الامر يندرج في سلم اولويات المخطط الذي اشعل المنطقة من ادناها الى اقصاها لاعادة ترسيمها على أسس مذهبية وعر


يتابع المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس إبراهيم اكثر الملفات الامنية دقة وخطورة، منها على سبيل المثال لا الحصر ملف العسكريين المخطوفين، وقد لمس اهالي العسكريين مصداقيّته عندما طلب من أهالي العسكريّين الذين كانوا مُعتقلين لدى «جبهة النصرة» الإرهابيّة بالتروّي لأنّ الأمور ستصل إلى خواتيمها السعيدة، وكذلك عندما تحدّث أهالي العسكريّين المُعتقلين لدى تنظيم «داعش» الإرهابي بصراحة وموضوعيّة عن صُعوبة إيجاد وسيط يتمتّع بالمصداقي


بقلم : خليل إبراهيم المتبولي شكري سرحان السينمائي الملتزم والخلوق ، صاحب التاريخ الطويل والفنان اللامع والمتألّق ، ذو النجومية في عالم السينما المصرية والعربية ، هو أيضاً نجمٌ مسرحيٌ لا يقل تألّقاً ولا التزاماً بقيم الفن المسرحي ، وكان دقيقاً جدا في اختيار أدواره المسرحية لأنه كان يؤمن بالنوعية لا بالكمية ، إلاّ أنّ انشغاله الدائم بالسينما ورَكْضِ المخرجين والمنتجين السينمائيين وراءه لشخصيته وقدرته التمثيلية قلّلت من أعما


نشر موقع جنوبية في 13 و14 حزيران الفائت تقريرين حول عقار قصر العدل القديم في صيدا والذي تنوي بلدية صيدا تحويله الى موقف للفانات، وكشف كاتب المقال خطأ قانونيا في متن عقد المقايضة، سارع رئيس البلدية المهندس محمد السعودي لاحقا الى تصحيحه. اشار احد التقريرين الى اتفاقية المقايضة التي لم تنجز مع وزارة العدل حتى اللحظة. وتقضي اتفاقية المقايضة بتنازل وزارة العدل عن ملكية العقار رقم 517 دكرمان والذي تبلغ مساحته 1877 م2 لمصلحة بلدية


لم يكن ينقص ملف اللاجئين السوريين طين ما اكتشف في مخيمي «قارية والنور» ليزيد من بلة تلك التجمعات التي قطعت شك اختراقها بيقين تحولها الى بيئات حاضنة للارهاب والارهابيين وتحولت الى غرف عمليات للتخطيط والاعداد لتنفيذ عمليات تستهدف الداخل اللبناني، وما حصل في عرسال اخيرا الا خير دليل على ما قد تؤول اليه الامور في حال استمر ملف المخيمات العشوائية دون حل. واذا كان بات من المحسوم ان هذا الملف الطارئ فرض نفسه على جلسة مجلس الوزراء


إعتقال الإرهابيّ الخطير من مخيّم عين الحلوة خالد السيّد، أو خالد مسعد، إنجاز كبير للامن العام عدد من المراجع توقفت عند هذا الحدث، واستذكرت من خلاله حدث اعتقال أحمد الأسير من مطار بيروت، وكان هذا الأخير قد غيّر مظهره متنكّرًا، لتصل إلى استنتاج كبير وأساسيّ ومهم، بأن القوى الأمنيّة تبرهن على أنها لا تزال قويّة في التكتيك والاستراتيجيا، وتظهر يومًا فيومًا رسوخها على مستوى الأمن العالميّ ويتأتّى كل ذلك من قدرتها على كشف الإرهابي


يبدو ان الادارة الاميركية للنزاعات في المنطقة تنشط مجددا وبشكل واسع، وتشتبك مع المحاولة الروسية لتسوية الوضع السوري، وتتعدى ذلك لمحاولة ادارة النزاعات في منطقتي الخليج و فلسطين . وكله في اطار الفوضى الكيانية في المنطقة من جهة والنظر الى الامن الاسرائيلي بصفته جزءا من الامن الاميركي الذي لا يمس. في سورية، يبدو ان النزاع بين موسكو وواشنطن يدور حول مناطق النفوذ المنوي اقامتها في الاطراف السورية، لكن منطقة بات مسلما بها تلك الت


«الإمارات ترفض تعيين سفير لبناني شيعي لديها». هكذا تقول «الدعاية» لتبرير سحب سفارة أبو ظبي من يد حركة أمل التي وافقت على مبادلتها بسفارة الكويت. تتحكّم الحسابات الخاصة لكلّ فريق بالتشكيلات الدبلوماسية، ما يؤخر الإفراج عن مسودتها يصح وصف التشكيلات الدبلوماسية بتشكيلات الطوائف اللبنانية. الأحزاب السياسية تتصارع حول هويّة البعثات الدبلوماسية الطائفية، فيرتفع الـ«فيتو» بوجه «الشيعة» في سفارة الإمارات، ويرفض «السُنّة» التخلّي


على وقع الاجراءات الامنية المشددة والضربات الاستباقية وعمليات الدهم وتعقب الانتحاريين والارهابيين، وآخرها في مخيمي النور وقارية، والتي نجحت في افشال المخططات المرسومة حتى الساعة، والحد من المخاوف والهلع من موجات تفجير جديدة، عشية موسم صيفي واعد، عاد الى واجهة الاهتمامات ملف ضبط الحدود الذي يشكل احد ابرز مكامن الخلل لجهة منع تسرب السلاح والمسلحين والعناصر الارهابية والانتحاريين، في ظل الهزائم التي يمنى بها «تنظيم الدولة الاسل


تعد المياه الدافئة أو الساخنة، أحد المشروبات السحرية، لما تحتويه من فؤائد عديدة، ما جعل العديد يطلقون عليها اسم “المشروب السحري”، وفيما يلى إليكم أهم فوائد المياه الدافئة: علاج البرد تعتبر المياه الدافئة علاجا قويا للبرد وأعراضه كالسعال والتهاب الحلق واحتقان الأنف، كما أنها تساعد على التنفس بصورة جيدة. تنحيف الجسم يمكن لكوب واحد من المياه الدافئة والليمون أن يحكم الأنسجة الدهنية التي تخفف الجسم بضع كيلوغرمات، كل


رغم التشوهات الخلقية، التي أصابت قانون النسبية، نتيجة الولادة المتأخرة، والذي ادعى العديد من القوى السياسية، بأنه من صناعتها وادعى البعض الآخر زوراً بأنه من مؤيديه، نرى هذه القوى عاجزة على فهمه وتحتاج لاشهر لكي تستوعبه، وتحتار في كيفية نسج التحالفات فيما بينها. فبعد اقرار قانون الانتخابات الجديد في مجلس النواب ظن المراقبون ان اقرار القانون سيعطي دفعاً كبيراً في الحياة السياسية الداخلية لكن فوجئ هؤلاء بحالة الركود التي اصابت


هل هي عملية روتينية شبه دورية للجيش بتفتيش مخيم النور للنازحين السوريين ام ان لدى الأجهزة الأمنية معلومات مؤكدة عن مخططات مشبوهة يجري الاعداد او التحضير لها انطلاقاً من المخيم المخصص للنازحين السوريين والذي تبين في ما بعد ان مجموعة من الانتحاريين تختبىء فيه للتهيئة لعمليات انتحارية بين بيروت وزحلة؟ وهل ما حصل مجرد صدفة أدت الى انكشاف العملية والقضاء على الارهابيين الذين قاموا بتفجير انفسهم محاولين الحاق الأذى بالقوى الأمنية؟


مع عودة الملفات المتعدّدة إلى طاولة مجلس الوزراء، تتوقّع أوساط نيابية وسطية أن تشكّل جلسة مجلس الوزراء الأربعاء المقبل، مساحة لنقاشات مستفيضة تتناول كل التطورات المستجدة على الروزنامة الداخلية، بدءاً بوثيقة «اللقاء التشاوري» في قصر بعبدا، وصولاً إلى بدء الإستعدادات «التقنية» للإستحقاق النيابي المقبل. وتعتبر هذه الأوساط، أن الأجواء التفاؤلية التي سادت في الأسابيع الماضية، تتعرّض اليوم للإختبار، لا سيما في المجالات الإقتصادية


مرة جديدة يحضر ملف المخيمات الفلسطينية في لبنان الى الواجهة من بوابة الامن والمطلوبين للعدالة اللبنانية ومن زاوية خطيرة للغاية وهي آفة المخدرات. وتقول مصادر لبنانية واسعة الاطلاع ان ملف المخدرات وترويجها وخصوصا الرخيصة الثمن على شكل اقراص وشراب وتستعمل كبديل لـ«حبوب الهلوسة» بات الشغل الشاغل للقوى الامنية بأجهزتها كافة ولا سيما مخابرات الجيش كما يعمل كل من حزب الله وامل وبالتعاون مع البلديات وبعض الجمعيات الاهلية على مكافحة