New Page 1

أعيد إحياء المبادرات الهادفة إلى تشكيل الحكومة، إذ يجري العمل على ترميم المبادرة السابقة لرئيس الجمهورية، في محاولة لاستنساخ طريقة تمثيل حزب الطاشناق داخل تكتل «لبنان القوي» تودّع البلاد عام 2018 بفراغ حكومي وأزمة سياسية وشلل شبه كامل يصيب الدولة اللبنانية، أو ما تبقى منها. وإن كانت الانتخابات النيابية على أساس القانون النسبي تُعدّ الإنجاز السياسي الوحيد في البلاد طوال سنة كاملة بعد نحو عامين على تسوية الرئاسة وانتخاب الر


أعيد إحياء المبادرات الهادفة إلى تشكيل الحكومة، إذ يجري العمل على ترميم المبادرة السابقة لرئيس الجمهورية، في محاولة لاستنساخ طريقة تمثيل حزب الطاشناق داخل تكتل «لبنان القوي» تودّع البلاد عام 2018 بفراغ حكومي وأزمة سياسية وشلل شبه كامل يصيب الدولة اللبنانية، أو ما تبقى منها. وإن كانت الانتخابات النيابية على أساس القانون النسبي تُعدّ الإنجاز السياسي الوحيد في البلاد طوال سنة كاملة بعد نحو عامين على تسوية الرئاسة وانتخاب الر


كتب محمد وهبة في جريدة "الاخبار التالي : في ختام عام 2018، يبدو الوضع الاقتصادي في لبنان خطراً للغاية. وكالات التصنيف خفضت رؤيتها المستقبلية من «مستقر» إلى «سلبي». «غولدمان ساكس» محذّراً: «إلى متى يمكن تمويل العجز؟». على المسار نفسه، كانت هناك مقالات في «ذي إيكونومست»، «فايننشال تايمز»، «بلومبرغ» و«رويترز». الكل يرى أن لبنان على شفير السقوط. قد يكون 2019 عام السقوط. التصحيح واجب، لكن من يدفع الفاتورة؟ ثمة من يمكن تتويجه بتا


أكمل هنيبعل معمّر القذّافي ثلاثة أعوام في السجن. لم يُحقّق مِن توقيفه أيّ تقُّدمٍ بعد. لم يُدلِ ابن الزعيم الليبي الراحل بأيّ معلومة جديدة حول مصير الإمام موسى الصدر ورفيقيه، كما لم يُصدر المحقّق العدلي قراره الظنّي بعد، فيما يقبع القذّافي داخل زنزانة صغيرة في سجن فرع المعلومات في مقرّ المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. لا يبدو أنّ أملاً في الأفق يلوح بخروجه بعد فشل عدد من الوساطات لا يقبل رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي أي


أطلق كلٌ من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والحزب الشيوعي اللبناني، إعلانًا سياسيًا مشتركًا بينهما، حول المقاومة العربية الشاملة، ووجّه خلالها "نداءٌ إلى الشعوب العربية داعيةً للاستعداد لحمل السلاح ومقاومة أي عدوان صهيوني محتمل على لبنان". وعقد الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو احمد فؤاد، يوم الجمعة مؤتمرًا صحفيًا في مركز الحزب في منطقة "الوتوات"، لإطلاق الإعلان


لا يحتاج الأمر إلى نصوص قانونية، لمعرفة أنّه لا يجوز لأي مسؤول رسمي أن يحمل أكثر من جنسية. في المنطق، يُفترض أن يكون هذا «المسؤول»، مُمثلاً لدولته، وحامياً لمصالحها وحدها. تعدّد الجنسيات يعني أنّ الشخص «مواطن» في أكثر من دولة، ما يفتح الباب أمام تساؤلات عن احتمال تعدد الولاءات. يكاد يكون هناك إجماع «دولي» على هذه «المُسلّمة». في الولايات المتحدة، يذهب القانون أبعد من ذلك: اضطر غابي عيسى إلى التخلي عن جنسيته الأميركية قبل تعي


مناقصة الغاز تسير وفق المخطط الموضوع لها، لكن ثمة في السلطة من لا يزال يراهن على أن المحطات الثلاث لن تمر. وحده مجلس الوزراء المقبل يفترض أن يقرر. لكن، إلى ذلك الحين، تركز التحليلات على محاولة سبر أغوار الشركات المتقدمة إلى المناقصة، ولا سيما اللبنانية منها. هل تشكل هذه الشركات صورة أولية لمحاصصة غازيّة؟ صحيح أن الملفات التقنية التي قدمها المشاركون في مناقصة استقدام بواخر الغاز صارت في نيويورك، حيث يعكف الاستشاري الدولي ع


تقف شركة «سوليدير» على حافة الانهيار. نتائجها المالية لا تترك مجالاً للشكّ. ففي النصف الأول من هذه السنة سجّلت الشركة خسارة بقيمة 100 مليون دولار. تعويض هذه الخسارة في الأشهر الباقية من السنة غير متاح أيضاً. الظروف المحلية والإقليمية التي أحاطت بالقطاع العقاري خلال فترة الخسارة لم تتغيّر في النصف الثاني، بل ازدادت الأوضاع المالية المحلية سوءاً في 17 كانون الأول الجاري، اطّلع مجلس إدارة شركة «سوليدير» على النتائج المالية ف


يمرّ التفاهم بين التيار الوطني الحرّ وحزب الله بأزمة جدّية، على خلفية تمثيل نواب اللقاء التشاوري في الحكومة. «مناوشات» لا تهدأ، ورسائل تتبادلها «المنصات الإعلامية» المحسوبة عليهما، من دون أن تبذل القيادتان أي جهد جدي لضبط الخلاف الخلاف الأساسي بتمثيل نواب «اللقاء التشاوري» في الحكومة، كان بين رئيس الحكومة المُكلّف سعد الحريري، وفريق الثامن من آذار. إلا أنّ الأمر تحوّل، بعد مبادرة الرئيس ميشال عون إلى أزمة بين حزب الله وال


شكل القرار الرئاسي الأميركي بالانسحاب من سورية صدمة في المشهد الإقليمي و الدولي قاد البعض إلى الحيرة و البعض الأخر إلى الجمود في حين راه المعسكر المدافع عن سورية قرارا منطقيا املته مجريات الأحداث و نتائج المواجهة الجارية على الأرض السورية ، و مهما يكن من امر فان هذا القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ شكل محطة تحول مفصلية سترسم و تضبط على إيقاعها الكثير من المواقف و السلوكيات و الاستراتيجيات المعتمدة


لم ينبع وصفُ رئيس أركان جيش العدو للوضع الأمني على كل الجبهات بأنه «قابل للانفجار بشكل كبير جداً» من فراغ، بل عبرَّ عن تقدير المؤسسة العسكرية الإسرائيلية للمرحلة التي تمر بها إسرائيل والمنطقة. وما لخصه أيزنكوت حدَّده بتعابير أدق، قبله، رئيس شعبة الاستخبارات، «أمان»، اللواء تامير هايمن بوصف الواقع بـ«الإرباك، والتبلور والتشكَّل الذي يٌنتج إمكانية متزايدة من دينامية التصعيد». الحديث عن قابلية الانفجار ليس جديداً في التقديرا


#كلنا_سامي_ قبلاوي هل يدفع سامي قبلاوي ثمن وطنيته ومقاطعته للفرق الرياضية الإسرائيلية ؟؟؟ هل أصبح التطبيع الرياضي وجه من أوجه التطبيع السياسي والأمني والعسكري المعلن وغير المعلن لبعض الدول العربية ؟؟؟ لم تفتأ دولة الإمارات (العربية) ولم توفر جهداً لتقريب وإقناع الدول العربية بضرورة التطبيع مع الكيان الصهيوني. هذا الجهد المتسامي والمتفاني أخذ أشكالاً كثيرة، تارة من خلال التلويح باتفاقيات اقتصادية وضخ المال الملوث لإنعا


إن من أسمى حقوق الإنسان في أي بقعة من بقاع الأرض أياً كان جنسيته وجنسه ومذهبه وعرقه ولغته ولونه أن يتمتع بحريته ، هذا الحق يولد مع الإنسان ويبقى ملازمه حتى وفاته ، وحين يحاول العدو الإسرائيلي إنتزاع هذه الحرية وحقه الطبيعي بالدفاع عن أرضه تمنحه كافة القوانين الدولية والشرائع السماوية حقه الطبيعي في الدفاع عن أرضه وحريته ، وهذا بالضبط ما حصل مع الأسيرة إسراء جعابيص التي مارس العدو الإسرائيلي بحقها إرهاب الدولة المنظم بلا رح


قيمة مبيعات سوق الدواء اللبناني المتوقعة لعام 2022، وفق تقديرات مؤشّر BMI العالمي حول الأدوية والرعاية الصحية (business monitor international). وكانت مبيعات الأدوية قد ارتفعت من 1,82 مليار دولار عام 2017 إلى 1,91 مليار عام 2018 بزيادة نسبتها 4.9%. وتُشكّل كلفة سوق الدواء في لبنان نحو 3,5% من مجموع الناتج المحلي الإجمالي، وهي النسبة الأعلى في الشرق الأوسط، والسابعة في العالم. وتوقّع المؤشر أن يصل الإنفاق على الرعاية الصحية ف


تسمّى «بدائل الفقراء» نظراً إلى تدنّي أسعارها مقارنة بأصناف «كلاسيكيّة» باهظة مثل الهيرويين والكوكايين. بـ 500 ليرة فقط، ثمن حبة «الفراولة» المخدّرة، يدخل كثير من الأطفال دوامة الإدمان، في سن لا تتعدّى الحادية عشرة... لا فرق في ذلك بين أطفال أحياء الفقراء وبين أقرانهم في مدارس الأغنياء. التقديرات، في غياب الإحصاءات، تؤكد أن نسب المتعاطين في «ازدياد مستمرّ» و«تتخطّى السبعين ألفاً». يشير التقرير الوطني الأول عن وضع المخدرات،