New Page 1

ثمّة نقاش يدور في أروقة الدبلوماسيّة الفرنسيّة حول المغزى من «تعويم» القوى السياسيّة الحالية في لبنان. مردّ النقاش أنّ الكلام عن الفساد المستشري يتردّد منذ المفاوضات مع صندوق النقد الدولي وقبل انفجار المرفأ وبعده. وبالنسبة إلى طارحي هذا السؤال، فهو لا يتعلّق بوقف دعم باريس للبنان أو لمبادرتها الحكوميّة، بل ينحصر بما يمكن أن يؤدّي الى استعادة القوى السياسيّة، التي لا تزال تتحكّم باللعبة الداخلية، أنفاسها، ولا سيما بعد انفجار


لم يخرج لقاء مصطفى أديب بالخليلين بأي إيجابية. المراوحة لا تزال مستمرّة، وبدلاً من حل عقدة وزارة المالية، صارت الأمور أكثر تعقيداً. الموقف السعودي أول من أمس اتبع بموقف أميركي بالمضمون نفسه أمس: حزب الله يقوّض مصالح الشعب اللبناني. البحث عن ترجمة هذه المواقف في الداخل، يتطلب انتظار رد فعل سعد الحريري، التائه بين رغبته بالعودة إلى رئاسة الحكومة وبين البحث عن رضا سعودي لا يبدو أنه آت لم يسبق أن كُلّفت شخصية بهذا الضعف لتشكي


بعد طول مناورة ولعب على الحبال، أعلن السودان، رسمياً، من على منصّةٍ تجمع المكوّنين المدني والعسكري على السواء، الانخراط في مفاوضات للتطبيع مع إسرائيل. تطبيعٌ يبدو دونالد ترامب في عجلة من أمره لإتمامه قبل تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، بما يساهم في تعزيز فرصه للفوز بولاية ثانية. ولذا، تبذل إدارة ترامب كلّ ما وسعها لتعبيد الطريق أمام تحقيق هذا «الإنجاز»، على رغم أن عقبات بدأت تظهر أمامها، من بينها مساعي أعضاء ديموقراطيين مؤثّرين


مضى شهر أيلول وانقضى ولبنان بلا حكومة، ومجلس النواب في إجازة مفتوحة، ورئيس الجمهورية مشغول البال على الدامان جبران باسيل.. لقد استهلك لبنان في سنة واحدة وزارات عدة، “بعضها بأيدٍ طويلة، وبعضها بنصف كم وبعضها الأخير قيد الانجاز”. الجسم السياسي لأهل الدولة “حامل” دائماً، في بعض الأحيان ينجب صبياً بعيون سوداء وشعر أشقر، وأحيانا ينجبه أبرص بعيون زرقاء ورأس حليق. نادراً ما جاء “الولد” شبيهاً بأبيه، اذ أن له آباء كثيرين، و


مضى شهر أيلول وانقضى ولبنان بلا حكومة، ومجلس النواب في إجازة مفتوحة، ورئيس الجمهورية مشغول البال على الدامان جبران باسيل.. لقد استهلك لبنان في سنة واحدة وزارات عدة، “بعضها بأيدٍ طويلة، وبعضها بنصف كم وبعضها الأخير قيد الانجاز”. الجسم السياسي لأهل الدولة “حامل” دائماً، في بعض الأحيان ينجب صبياً بعيون سوداء وشعر أشقر، وأحيانا ينجبه أبرص بعيون زرقاء ورأس حليق. نادراً ما جاء “الولد” شبيهاً بأبيه، اذ أن له آباء كثيرين، و


الفرنسيون الذين حصلوا على فرصة في لحظة خاصة للمبادرة في لبنان، وجدوا أن تجاوز الازمة الحالية يتطلب مرحلة انتقالية تتألف فيها حكومة تحظى بثقة مقبولة من غالبية الناس. هم تصرفوا كما قالوا، وفقاً للوقائع اللبنانية القائمة، وخلاصتها، أن القوى السياسية البارزة تملك حيثية شعبية كبيرة تتيح لها التحكم في القرار السياسي، وأن الذين يحتجون على السلطة هم إما جزء من هذه القوى السياسية، أو من الجمهور الذي لم ينجح في تظهير بديل جدي قادر على


في محاولةٍ منها لحماية نفسها من غضب الناس المُحقّ، تستخدم المصارف أسلوب الابتزاز: «فلتدفع لنا الدولة لندفع لكم أموالكم». هو حرف للأنظار عن باب الهدر الأساسي للودائع، لا سيّما بعد أن اعترف الأمين العام لجمعية المصارف بأنّ الأخيرة أقرضت الدولة «نسبة ضئيلة من إجمالي إمكاناتها». وحتّى هذا «الضئيل» تُصارع المصارف لكي لا يخضع لإعادة هيكلة، مطالبة بـ«تعويضات» من الأملاك العامة تفوق قيمة الدين الدَّين هو «أوكسيجين» المصارف التجار


يرمز ECW (electrical conductivity of water) إلى نوعية المياه حيث تمثل 0.9 ds/m (deci Siemens /metre) عتبة التفاوت المسموح، اي القدرة على الاحتمال،. فإذا كان ECW 1.7 ds/m, تنخفض إمكانية الإنتاج ٢٥٪. يظهر بالفحص أن مستوى ECW هو 6190، وهذا يعني أن نسبة الملوحة عالية جداً. الأفوكادو نوع حساس تجاه الملوحة، وبشكل عام تعتبر الفسول الجذرية والبذرية المكسيكية من الأنواع الأكثر حساسية تجاه الملوحة، والأنواع الغوا


أكبر سجون لبنان يغلي. كورونا دبّ الهلع في صفوف السجناء وذويهم وسجّانيهم. عدد الإصابات بالعدوى يناهز المئتين في ظل شكوى السجناء من إهمال يُهدد حياتهم. أما إدارة السجن، فتبذل قصارى جهدها في ظل عجزٍ عن وقف تمدّد العدوى يستعد نزلاء السجن المركزي في رومية لانتفاضة كبرى تنطلق قريباً. يتحدث هؤلاء عن مفاجأة مدويّة يُعِدّون لها. يهمِس أحدهم أنّ قتل النفس احتجاجاً خيرٌ من انتظار الموت من جراء المرض. لم يترُك المنسيُّون خلف القضبان


قال لي، عند الباب، وبينما هو يهم بالدخول:- لقد يئست منك، كلما التقينا تحدثني عن الغد بتفاؤل عريض، فإذا حاولت إعادتك إلى الواقع، اكتفيت بأن تهز رأسك وأنت تقول:- هذه عوارض المرض، ولسوف نشفى منه قريباً!.. منذ سنوات ونحن ننتظر هذه ال”قريباً” فلا تجيء.. تسقط حكومات وتشكل حكومات وهذه ال”قريباً” تبتعد بدلاً من أن تقترب.. قلت:- لكل حكومة مهمة وحيدة: أن تجعلك تترحم على الحكومة المنصرفة .. مجرد تغيير من في سرايا الحكم يبعث شيئاً من


تعتبر التربية والتعليم من أهم مقومات بناء مجتمع سليم واعد ، وهي الركيزة الأساسية والمتينة في بنائه كي يكون قادرًا على مواجهة تحدّيات القرن المتغيّر بوتيرة سريعة ، كما تعمل على نمو شخصية الأنسان وتطويرها نحو الأفضل ، والأفضل في التربية والتعليم هو الإندماج الكلي أي أن يتشارك المتعلم مع المعلمين والمتعلمين أمثاله ضمن الحصص التعليمية ، لأنه من خلال هذ الإندماج يحصل تبادل الأراء والأفكار مما ينتج عنها تواصل فعّال ، وتعمّ ال


غم أن يوم أمس شهد مروحة واسعة من الاتصالات، أبرزها جمع رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب مع رئيس الجمهورية ميشال عون ثم مع النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله، حسين خليل، إلا أنه لم يسجل أي خرق جدي للعقبات التي تقف في وجه تشكيل الحكومة، خصوصاً بعد زيادة واشنطن من حدة تدخلها المعارض لوجود حزب الله في الحكومة. ولذلك، فإن الجميع انتقل إلى مرحلة شراء الوقت، علّه يساهم في حلحلة العقد، علماً أن معلومات ترددت أ


تكاتفوا ومعهم خطة والهدف غير المعلن “اسلبوا إحساسه بالوجود” وهجموا. اعذروني إن نسيت تفاصيل حملتهم فما أذكره الآن ليس بحجم ما خسرت بالفعل أو فقدت. أول وأهم ما أذكر هو أنهم زينوا لي غيبوبة وحملوني إليها، وأنني استجبت في البداية. حكى كل منهم قصة صغيرة ولكن مثيرة. ما إن انتهى أحدهم أو إحداهن من سرد قصته أو قصتها إلا وبدأ آخر أو أخرى. لم أدرك وقتها، فالبراءة وحس النية كانتا من خصالي، أنهم كانوا يستدرجونني إلى غيبوبة تماما كما حا


انها الهاوية. في القعر تماماً. ينقصها فقط أن تنزف أكثر. انتهى زمن الوصف. لبنان انتهى. البعض ينتظر قيامته، على يد فرنسا، والآخر يتوقع أن يتغير لبنان قليلاً، ليضخ في عروقه القليل من الحياة العليلة. سؤال واحد يحتاج إلى اجابات عديدة: لماذا بلغ لبنان هذه لنهاية القاتلة؟ قيل الكثير عن الطائفية والفساد والتبعية وانعدام القيم وتخلف النظام والعلة البنيوية في تكوين كيان لا يقوم بنيانه الا على التوافق وينهار اذا انعدم التوافق.. وكل


تستحق الخيانة أن يكون الاحتفال فخماً بهذه النخبة من “الشجعان” الذي أقدموا عليها بلا تردد، ولا خوف من المحاسبة والاقتصاص من مرتكبيها البواسل.. الخيانة تجرؤ على الحق وإدانة للثابت على موقفه المتمسك بحقوق وطنه عليه، المدافع عن شرف الإنتماء إلى أرضه التي تستحق أن يفتديها بدمه، لأنها هي الأصل، وهي الأساس، ومن دونها يعيش في كنف النسيان حتى يموت. ولقد تزايد التنازل في السنوات الأخيرة وإن بقي قائد مسيرة الخيانة والاعتراف بإسرا