New Page 1

لبنان يعيش على ايقاع المتغيرات في المنطقة، واكثر من ديبلوماسي يشير الى ان المنطقة المحيطة في لبنان ما تزال مشتعلة ومرشحة وفق كل المعطيات، في ظل الانقسامات الحادة الدينية والسياسية، وفي جوهر الصراع بين مشروعين: مشروع المقاومة بكل تنوعاته ومشروع تصفية المقاومة، تحت مسميات مختلفة ومعارك متنوعة الشعارات، وكان «الربيع العربي» الانطلاقة لهذه الحروب والصراعات التي تولت انظمة وحكومات تمويل هذه الجماعات، وفي طليعة القضايا المطلوب تصف


بما يشبه الإعدام، توفي الموقوف الستيني عدنان ذبيان في نظارة مكتب مكافحة المخدرات المركزي في بيروت (المعروف بمخفر حبيش). اكتفى بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بإعلان أن «الوفاة طبيعية نتيجة اشتراكات مرضية»، وطمس واقعة أن هذه «الاشتراكات» نتجت من ظروف التوقيف التي تتنافى مع أدنى المعايير، من أي نوع كانت هل مات الموقوف عدنان ذبيان بذبحة قلبية؟ ربما. لكن بصرف النظر عن السبب المباشر للوفاة، فإن الرجل قُتِل عمداً. قتلته


شغلت جريمة مقتل المواطن جورج نهرا - يعمل سائق تاكسي - (من بلدة عين الدلب – قضاء صيدا) التي وقعت قبيل منتصف ليل الاربعاء – الخميس ,على طريق عام صيدا – جزين في منطقة بلدة مجدليون شرقي صيدا, كل الاجهزة الامنية التي تحركت لمعرفة هوية القاتل واسباب ودوافع الجريمة واطلاق النار على القتيل بهذا الدم البارد في شارع عام مزدحم جدا بالمارة والسيارات في هذا الوقت من شهر رمضان . مصادر امنية اكدت ل"الاتجاه" ان تحقيقات قوى الامن الداخ


كل الحسابات السياسية والانتخابية التي سيتعامل معها رئيس الحكومة سعد الحريري وفريقه في «تـيار المستقبل» في صيدا، ستفرض عليه التزام الحيطة والحذر ومقاربة الواقع الشعبي والانتخابي بعناية فائقة، تبعده عن شبح «المنامات المزعجة» التي قد يفرضها التغير في المزاج الشعبي الصيداوي، وعودة المشهد الانتخابي عام 2005، الذي رسى على هزيمة مدوية للرئيس الراحل رفيق الحريري في الانتخابات البلدية في عاصمة الجنوب..يومها قيل ان الحريري ربح في كل ل


اكتشف علماء الآثار في قبر امرأة مصرية من العصر القديم أقدم مثال على وجه الكرة الأرضية لجراحة ترقيعية حلت محل الجزء المفقود من قدمها اليمنى، بحسب ما أفادت دائرة الصحافة التابعة لجامعة "بازل". وقالت المشرفة على الحفريات سوزان بيكيل، بحسب موقع "سبوتنيك" إنه تم العثور على القدم في مقبرة قرب الأقصر، في منطقة اسمها شيخ عبد القرنة. وفيها دفن كثير من كبار المنطقة المجاورة للعاصمة المصرية القديمة منذ حوالى 3000 إلى 3500 سنة، في ع


حذت مدينة روتردام حذو العاصمة الهولندية أمستردام في تعديل لوائحها الداخلية لتقضي بمعاقبة من يتعرض للبنات والنساء في الشوارع بالتحرش بهن وتخويفهن أو حتى النداء عليهن بصوت خافت، وذلك بفرض غرامة تصل إلى 4100 يورو أي حوالي 4590 دولار. وذكر التلفزيون الهولندي أن القرار يشمل أيضا حظر النداء على النساء بأسمائهن أو الصراخ فيهن وطلب ممارسة الرذيلة. ونقل عن مسؤول هولندي أن التخويف أو الترويع يعد مشكلة كبرى، لأنه يتعين أن يشعر كل شخص


على الرغم من أن الأزمة القطرية السعودية ليست بالجديدة، فهي قديمة قدم أسبابها، وكان قد سبق لها أن بلغت حدّ القطيعة الدبلوماسية عام 2014، إلا أن عودتها إلى السطح وبهذا الزخم والتهويل الإعلامي، يجعل السؤال عن حقيقة هذه الأزمة، والدور المتوقع أن تلعبه في المنطقة هو السؤال المفتاح. إذ تبدو هذه الأزمة وسيلة أكثر منها غاية، وخصوصاً عند متابعة تداعياتها على القضية الفلسطينية، القضية المركزية في الصراع في المنطقة، ما يجعل تناول حق


انطلق عدّاد نهاية «سعودي أوجيه». صدر قرار الإقفال نهائياً، حيث ستبتلع الرمال المتحركة إمبراطورية «آل الحريري» إلى الأبد. ليست النتيجة مفاجِئة، أقلّه بالنسبة إلى من عايش الأزمة منذ بدايتها، ويعلم الخلفية السياسية والمالية لها. 31 تموز تبدأ مراسم دفن الشركة التي ساواها الرئيس رفيق الحريري يوماً بنفسه. وعزاء «المستقبليين» سيصير مضاعفاً لم تُكن شركة «سعودي أوجيه» بالنسبة إلى الرئيس رفيق الحريري مجرّد شركة، بل كانت بالنسبة إلي


ان عصرنا هذا هو عصر الأكل الصحي و النظيف! اذ تفوقت المأكولات الأورغانيك ((organic و الأطعمة الخالية من المواد الحافظة و المنكهات الاصطناعية على اكثرية الأطعمة المصنعة. فنظامنا الغذائي نمط الحياة السريع و المواد الموجودة في محيطنا كلها عوامل تؤدي الى ترسب ملوثات في داخلنا و تحرم جسدنا من الراحة و التوازن. مما دفع الانسان للبحث عن طريقة صحية لتنقية الجسد من هذه الملوثات و فلترت الكبد من ترسبات قد تؤذيه. ان هذه الطريق


أخيراً، قدم الباحث وأستاذ التاريخ المعاصر في «جامعة قناة السويس» فطين فريد، ما يشبه الدراسة الرسمية أو الرواية المصرية لما جرى في يونيو 1967، معتمداً على أرشيف وزارة الدفاع. وربما تكون هذه المرة الأولى التي يعتمد فيها أحد الباحثين المصريين على هذا الأرشيف المغلق بعيداً عن الملاسنات السنوية حول ما جرى في 5 حزيران (يونيو) 1967، تظل حقيقة واحدة مؤكدة أن وثائق تلك المرحلة لا تزال محجوبة عن الباحثين لتقديم قراءت، وأنّ كل ما كت


لعل من اكثر الدوائر الانتخابية التي وضعها قانون الانتخاب، المثيرة للجدل... والفاضحة للحسابات والمصالح الانتخابية التي يحرص المسؤولون على تكريسها وشرعنتها في قانون، هي الدائرة الهجينة التي رسمها اتفاق الاحزاب السياسية الحاكمة التي تتقاسم السلطة باسم طوائفها، والتي جمعت مدينة صيدا وقضاء جزين، مع ان معالم الفاصل الجغرافي بين المنطقتين واضحة بقدر ما هي فاضحة. ثمة من يسأل في دارة «العجيبة»!، وفق وصف سياسي بارز في الجنوب، ان الفض


للاعتقاد بأن هناك صلة بين الموهبة واستخدام اليد اليسرى تاريخ طويل، حيث كان ليوناردو دا فينشي أعسرا، وكذلك موزارت وأرسطو وبيل غيتس واللاعب ليونيل ميسي وباراك أوباما، وغيرهم. ولكن هل يرتبط استخدام اليد اليسرى بكون الإنسان عبقريا؟ دعونا نلقي نظرة على أحدث الأدلة، بما في ذلك الدراسة الجديدة حول العلاقة بين استخدام اليد والقدرات الرياضية. تشير التقديرات إلى أن ما بين 10% و13.5% من سكان العالم لا يستخدمون اليد اليمنى، ويرتبط تفض


الميثاقية نقيض المواطنة لأنها تنطلق من مبدأ «اللامساواة» بين اللبنانيين، فتعطي حق القرار والتمثيل للطائفتين الدينيتين اللتين كانتا الأكثر عدداً في لبنان الكبير المستحدث من قبل الانتداب الفرنسي عام 1920 والمستقل في ما بعد. الميثاقية الطائفية: 1943 الميثاق الوطني الذي أُبرم عام 1943 بين رئيس الوزراء السني رياض الصلح ورئيس الجمهورية الماروني بشارة الخوري ليس ميثاقاً بين اللبنانيين، بل بين طائفتين كانتا مهيمنتين عددياً، أل


وضع تيار المستقبل ليس على ما يُرام. حان وقت جني ثمار سياسة الرئيس سعد الحريري منذ عام 2009. ورغم التضارب في التقديرات الانتخابية للقانون الجديد، يُجمع الكلّ على نتيجة واحدة، ألا وهي «تآكل» أكبر كتلة نيابية في البرلمان، كتلة الحريرية. في أحسن الأحوال، ستعود هذه «الإمبراطورية» الى الهيئة العامة وقد فقدت 12 نائباً، هذا في حال تحقيق حكومة الحريري معجزات، ونسج تحالفات استثنائية، وحظي بمال انتخابي وفير. أما إذا استمرت الحال على م


ولد قانون إنتخابات لبناني جديد : النسبية. لم نسمع بهذا القانون إلا في كتب التاريخ منذعام 1934 حينما اجريت اولى الانتخابات النيابية في البلاد. أما الآن، في عام 2017، تحول النظام الإنتخابي من أكثري الى نسبي. لكن هذه النسبية بقيت نسبية، لتخرج الطبقة السياسية بقانون يقسم بلد ال10452 كلم الى 15 دائرة ويتم الإنتخاب فيه على أسس طائفية بدلا" من أن يكون لبنان دائرة واحدة خارج القيد الطائفي. يتحدثون عن تقديم التنازلات. أي تنازلات بع