New Page 1

يا فلسطين ... منذ سبعين عاماً والعالم كلّه لا يزال مستمراً في تقطيعك في تمزيقك في اغتصابك وكلّ صباحٍ يشهد مع ارتشافة قهوته العربية التنازلَ عنك وبيعَك وخيانتَك . تأتي الخيانة من القريب قبل البعيد الخيانة دائماً وأبداً الخيانة من بياض عقالهم تتسرّب وفي خيطان عباءاتهم تتغلغل ومن شرايين نفطهم تنزف ... يا فلسطين ... السماء تهتزّ رعباً من خيانتهم والأنبياء يبكون قهراً من تخاذلهم والأر


تلك الزّيتونة الّتي تركها جدّي في( البلاد) كما كان يقول، كانت معطاء على الدّوام، لم تبخل علينا مرّة في شيء. كانت مرتعًا للعبنا عندما كنّا صغارًا، وكانت ظلًّا لنا، عندما كنّا نحام بغدٍ، ونحبّ، وكانت ملجأنا عندما كانت تضيق بنا سبل الحياة. في موسم العطاء، كانت تدرّ علينا من خيراتها، فنغرق في زيتونها. لم يكن زيتونها وحده هو الّذي يعطينا الخير، بل كانت لقاءتنا نحن أهل البلد هي الخير كلّه. يا جدّي، في موسم قطاف الزّيتون،


جرعة دعم إضافيّة، ضخّها الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله، للفلسطينيين المُدافعين عن أرضهم، والذين سقط منهم عشرات الشهداء أمس في «مسيرات العودة». طلب منهم، فقط، «عدم التوقيع» على «صفقة القرن»، والأهمّ، عدم الرهان على أي حلّ أميركي رأى الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله أنّنا أصبحنا أمام مرحلة جديدة في سوريا، تكمن أهميّتها في «كسر الهيبة الاسرائيلية»، وذلك بعد المواجهة الأخيرة مع العدوّ الاسرائيلي على أرض ال


أنهى المجلس الدستوري النقاش الدائر في شأن المادة 26 من قانون موازنة 2018 بإبطالها. هي المادة التي نصت على السماح للمكلفين بضريبة الدخل إجراء تسوية ضريبية عن الأعوام 2011 إلى 2016. بمادة مرت عرضاً في قانون الموازنة، لم تتردد الحكومة، ومن خلفها مجلس النواب، في مخالفة الدستور الذي ينص على المساواة بين المواطنين في الحقوق والواجبات. ولولا هذا القرار، فإن خسائر بمئات ملايين الدولارات كان يمكن أن تتكبدها الخزينة بحجة تحفيز الم


يتصدى ال​فلسطين​يون باللحم الحي لسلطات وقوات الإحتلال ال​إسرائيل​ي مع الذكرى الـ70 لاحتلال فلسطين، والـ51 لاحتلال ​القدس​ الشرقية و​الضفة الغربية​ و​قطاع غزة​. ويرى الفلسطينيون أنهم متروكون لوحدهم لمواجهة قدرهم ضد الإحتلال الإسرائيلي وهيمنته والضغوط الأميركية، إلا ما ندر من مناصرين عرب ومسلمين وأحرار في العالم. وبقي اصرارهم على إفشال مخطط وقوع نكبة جديدة من خل


" ذكرى يوم النكبة هذا العام يختلف عن الأعوام الماضية من ناحية اشتداد حملات المخططات الإسرائيلية والأمريكية المستعرة لفرض تصفية بشكل كامل للقضية الفلسطينية في ظل عوامل وظروف المنطقة العربية وما تعانيه من أزمات داخلية نتيجة الإرهاب الإسرائيلي الذي يغذيها لإبعاد الضوء عن القضية الفلسطينية والإنقضاض عليها ، و تاتي هذه الذكرى وسط استعدادات إسرائيلية وأمريكية لفرض سياسية الأمر الواقع في القدس المحتلة من خلال نقل السفارة الأمري


انتهت الانتخابات ولم تنته ارتداداتها. في السياسة، أدار رئيس الحكومة سعد الحريري محركاته السياسية باتجاه بعبدا وعين التنية. وبين هذه وتلك، أقام «احتفال الانتصار» في منزله في وسط العاصمة. صحيح أنه تبنى، من القصر الجمهوري، ترشيح الرئيس نبيه بري لرئاسة المجلس، لكنه لم يبدل موقفه الرافض لأي أعراف خارج عرف الرئاسات الثلاث، وذلك في معرض الرد على تمسك حركة أمل وحزب الله بوزارة المال، وأعلن أن مجلس الوزراء سيعقد جلسة وداعية الأسبوع ا


على قدر توقعات البعض وخيبات البعض الآخر، جاءت نتائج الانتخابات النيابية في دائرتي الجنوب الثانية والجنوب الثالثة اللتين تشكلان مع دائرة البقاع الثالثة، الثقل الشيعي، وتالياً عرين حركة أمل وحزب الله. لم يكن مفاجئاً أن يفوز مجدداً مرشحو الثنائي في النبطية وبنت جبيل وحاصبيا ـــ مرجعيون والزهراني وصور. نتيجة كانت طبيعية لحجم ونوع المنافسين. في «الجنوب الثالثة»، صعّب توزع المعارضة على خمس لوائح إمكانية الخرق. وفي «الجنوب الثانية»


يتسلّم ​المجلس النيابي​ المنتخب مهامه اعتباراً من 20 أيّار الجاري، لولاية مدّتها 4 سنوات، تنتهي في ذات التاريخ من العام 2022، إلا إذا ما قرّر تمديد ولايته لتزامنها مع انتهاء ولاية المجالس البلدية والاختيارية، التي انتُخِبَتْ في أيّار 2016، وصعوبة التمديد لها، وأيضاً إجراء الإنتخابات في الوقت ذاته. وينتظر المجلس النيابي الكثير من الملفات والمهام، في طليعتها انتخاب رئيس له، حيث من الواضح إعادة انتخاب الرئيس نبيه


في 21 أيار، تبدأ ولاية المجلس النيابي الجديد. أولى المهمات هي انتخاب الرئيس ونائبه وأعضاء هيئة المكتب. لا منافس للرئيس نبيه بري في رئاسة المجلس. وبحسب حساب أولي، فلن يكون صعباً تخطّي عتبة الـ 90 صوتاً التي حصل عليها في عام 2009، بالرغم من سعي خصومه إلى تحجيم رصيده. في العشرين من الشهر الحالي، تنتهي ولاية المجلس النيابي لعام 2009 التي مُدّدت ثلاث مرات. 79 نائباً سيعودون إلى بيوتهم، فيما يكمل 49 آخرون المسيرة لأربع سنوات جد


الإبتسامة لم تفارق وجهه ، وكلمة " أهلا وسهلا" على شفتيه باستمرار ، فَرَحٌ كبيرٌ يعمّ المكان ، وجو عرس يلف الدار ، وفود رسمية وشعبية أمّت وتأمّ مكتب ودار النائب المنتَخَب الدكتور أسامة سعد طوال فترة الإستقبال بعد الفوز في الإنتخابات ، وستبقى مستمرة لأن هذا المكتب وهذه الدار هي لكل الناس ، وستبقى مفتوحة تستقبل الناس في الأوقات كافة ، ولأنّ النائب الذي انتُخِب من الناس هو لكل الناس أيضاً ، يحمل همومهم ويعيش معهم ويناضل من أجلهم


حصد حزب الله في الانتخابات النيابية ما زرع قبلها. لم تأتِ النتائج مخالفة لحساباته إلا في دائرة كسروان ــــ جبيل، وللتقويم هنا حساباته، ربطاً بعوامل ذاتية وأخرى موضوعية. أتت الانتخابات في خضمّ لحظة يتعرّض فيها الحزب لحملات تشكيك وتشويه سمعة، من الداخل والخارج، فضلاً عن شريط من العقوبات الأميركية التي تستهدف بيئة الحزب الحاضنة بالدرجة الأولى . لحزب الله قراءته لنتائج الانتخابات النيابية. قراءة لا تقف عند عتبة ما أفرزته الصناد


خيبة أمل إسرائيلية كبيرة من نتيجة الانتخابات النيابية في لبنان. تراجع قوى في الندوة البرلمانية، كانت تل أبيب قد راهنت على إمكان «انقيادها» لسيناريوات ما بعد انتصارها الذي كان مؤملاً، للضغط على حزب الله، تبدّد ولم يبق لإسرائيل الا التعبير عن الخيبة وإعادة تكرار التهديدات، ضد لبنان. وإذا كانت إسرائيل في الانتخابات النيابية السابقة، وتحديداً عام 2009، راهنت على خيار «سحق» حزب الله من خلال مسار الخيارات الداخلية البديلة، دون جد


بعد صدور النتائج النهائية للانتخابات النيابية، غرّد سعودي من آل الشيخ داعياً الخليجيين الى مغادرة لبنان بقصد تجويعه وقتله اقتصادياً، باعتبار أن غالبية لبنانية صوّتت لـ«جعل لبنان ولاية فارسية». طبعاً، يفترض بالرجل أن يعرف، أولاً، ما إذا كان في مقدور الخليج قتل لبنان اقتصادياً. لكن، بما أن النقاش حول هذا العنوان صعب مع ناقصي العقول والكسالى، من المفيد نصح المسؤولين السعوديين بأن يقلّدوا أصدقاءهم الاميركيين، وأن يطرحوا على أنف


إهمال قوى الأمن هي المرة الأولى التي تساهم النساء في قوى الأمن في حفظ أمن الانتخابات غير أنهن لم يكن في جميع أقلام اقتراع السيدات. «نسوان بين بعضهن ما بيمشي الحال»، قال رتيب في قوى الأمن الداخلي مستهزئاً لدى سؤاله عن سبب ذلك. واللافت للانتباه، أمس، إهمال المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، ضباطها وعناصرها المنتشرين في جميع أقلام الاقتراع في كل لبنان منذ صباح يوم السبت. لم يُزوَد هؤلاء بمياه الشرب ولا بالطعام ولا حتى بمكان