New Page 1

شهد الملف الحكومي في اليومين الماضيين مجموعة إشارات إلى أن استحقاق تكليف شخصية لتأليف الحكومة الجديدة لن يكون يسيراً، إذ عادت الحسابات الداخلية والإقليمية إلى الخط بقوة، وهي ترتبِط بالدور المطلوب من هذه الحكومة سياسياً ومالياً واقتصادياً في أكثر المراحل حساسية في لبنان والمنطقة. فبعدما كان رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الأوفر حظاً لتأليف الحكومة الجديدة، طرأ تطور أمس تمثّل في اتفاق نواب «التغيير» على تسمية السفير نواف


دعت منظمات حقوقية فلسطينية في لبنان اليوم، المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، إلى تحمل مسؤولياتها أمام مأساة اللاجئين الفلسطينيين. وطالبت المنظمات الحقوقية في بيانات متفرقة، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، بتدخل دولي عاجل لوضع حد للمأساة الفلسطينية ومعالجة سريعة للقضايا الإنسانية التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون خاصة في لبنان. من جهتها، أكدت منظمة “ثابت” لحق العودة في بيان لمناسبة “اليوم العالمي


يريد أصحاب المصارف السيطرة على أملاك الدولة بأموال المودعين، أي بأموال غيرهم. رأسمال أصحاب المصارف في مصارفهم لا يتجاوز 3% ولا ندري إذا كان قد رفع الى 8% حسب “بازل-2″، ناهيك عن “بازل-3” القاضي برفع نسبة المساهمة الى 11% من الودائع. ما يُسمى أزمة المصارف هي من صنع أيديها أو تعليمات سادة النظام السياسي اللبناني أو أسياد سادة النظام اللبناني الذين لهم السيطرة عليه، سياسياً ومالياً؛ أما اقتصادياً فقد انهار، ولا ندري إذا


نشر «معهد حوكمة الموارد الطبيعية» (NRGI) في آذار 2021 ورقة أعدّتها لوري هايتايان وكارول عياط بعنوان: «الحفاظ على الإنارة: خطة عمل قصيرة المدى لقطاع الكهرباء في لبنان». في خلفية الورقة، كان عقد مؤسسة كهرباء لبنان قد انتهى مع مورِّد الوقود السابق، سوناطراك، في كانون الأول 2020، ولم يتم تجديده بسبب استنفاد احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية. تحثّ الورقة، التي أتت استكمالاً لندوات أقيمت في معهد عصام فارس في أيلول وتش


انعكست الأزمة في الإدارات والمؤسسات العامة، فباتت غير قادرة على التشغيل وتعاني من نزف الخبرات. هي أصلاً مؤسسات مترهّلة ويتركّز فيها العامل السياسي بالطائفي بالمحسوبيات والرشوة، إلا أن هذا لا يعني أنها لم تكن تقوم بأي جهد، وأنه لم يكن فيها كوادر بشرية مؤهلة لقيادتها. بحسب استطلاع أعدّه معهد باسل فليحان، فإن 41.5% من المؤسسات العامة كانت عاجزة عن التكيف، وأن 62% من المديرين العامين أشاروا إلى أن فقدان الحافز وانخفاض مستوى الأد


ربطة الخبز لمن استطاع إليها سبيلاً والمرقوق والتنور فوق الـ35 ألفا وأصبحوا اكل الأغنياء فقط!!! الرغيف العادي بـ6000 والباقي "محجوزين".. ازمة مفتعلة لجني الأرباح من قبل المطاحن وتجار الازمات وأصحاب الافران الكبرى والطحين باسعار السوق السودة "اون لين"! لا يخفى على احد ان سبب الازمة الطحين الذي بدلا من ان يخصص لصنع الخبز يتم بيعه «اون لاين» وقد وصل سعر الطن الى 18 مليون ليرة، وهناك من باعه بـ800 دولار»، ما يؤكد ان الخبز دخ


تحديد رئيس الجمهورية موعد الاستشارات النيابية أطلق المشاورات الجدية لتسمية رئيس جديد للحكومة. استحقاق المعارضة يكمن في تثبيت نتائج الانتخابات على عكس ما جرى في المجلس النيابي ما معنى إجراء الانتخابات النيابية إذا لم تنعكس نتائجها على الواقع السياسي؟ تنتظر فرنسا نتائج الدورة الثانية للانتخابات التشريعية لتشكيل الحكومة، كي يكتمل شكل السلطة التنفيذية بعد إعادة انتخاب الرئيس إيمانويل ماكرون. وهذا من بديهيات تشكيل السلطات ف


في الطريق الى الوطن، يافطة ناطقة: احذر الألغام. مسموح ان تحلم قليلاً. مسموح ان تتفاءل يسيراً: “التغيير صعب”. ويقال إنه مستحيل. فلبنان هو لبنان هذا. تاريخه: من سيء الى اسوأ. لن نذوب. لن ننقرض. لن نفلح. لن، ألف مرة. انها ضريبة من ينتظر، ان تشرق الشمس من الغرب. حظنا في ما تبقى من كلام. اذ لا أفعال صحيحة. البلد الذي نحب، انتهى. أجائز هذا الكلام بعد “انتخابات الأمل الضئيل”. لدى البعض تفاؤل بصوت مرتفع. الأصوات في الصناديق وا


عملياً، سمع الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة عاموس هوكشتين، بعد طول انتظار، الجواب اللبناني على اقتراحه الذي قدّمه في شباط الماضي بالخط الحدودي 23 معدّلاً. الجواب «تضمّن ملاحظات عقلانية وتعدّ بمثابة طرح بديل. والآن، نحن من ينتظر الجواب الإسرائيلي لنبني على الشيء مقتضاه» بحسب ما قالت مصادر مطّلعة على لقاءات هوكشتين في بيروت أمس، لافتة إلى أن توافق الرؤساء الثلاثة على الموقف «زاده قوة موقف قائد ال


وزع برنامج الترصد الوبائي في وزارة الصحة العامة نشرة عن مرض التهاب الكبد الفيروسي الألفي، أعلن فيها أن "عدد الحالات المبلغ عنها في لبنان منذ بداية العام 2022 وحتى تاريخه وصلت الى 555 حالة معظمها في البقاع (217) والشمال (202) حالة". د .عبدالله من جهته غرّد النائب الدكتور بلال عبد الله عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "المراقبة الرسمية والذاتية لسلامة الغذاء والمياه، في فصل الصيف، وفي ظل انقطاع التيار الكهربائي، تكتسب أهمي


طوال السنوات الثلاث الماضية كان هناك خطاب واضح يربط بين ودائع الزبائن وبين توظيفات المصارف لدى مصرف لبنان، وبدوره كان الحاكم يتّهم الدولة بأنها موّلت نفسها من خلاله. سلسلة الربط هذه لم تكن بريئة، بل كانت خبيثة، إنما لم يكن في مقابلها خطاب واضح يعيد رسم ما هو واضح قانوناً لجهة فصل مسؤولية المصارف تجاه الودائع عن علاقتها مع مصرف لبنان تحاول المصارف بشتى الطرق التنصّل من تحمل مسؤولية خسائره. لم يكن الاستيلاء على المال العام


استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة رئيس الوفد الأميركي للمفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية آموس هوكشتين بحضور السفيرة الأميركية دوروثي شيا، وتناول البحث موضوع ترسيم الحدود البحرية. وجدّد عون موقف المؤسسة العسكرية الداعم لأيّ قرار تتّخذه السلطة السياسية في هذا الشأن، ومع أيّ خطّ تعتمده لما في ذلك من مصلحة للبنان.


لم تنته المعركة الانتخابية في البترون مع انتهاء الاستحقاق النيابي. ولأن المدينة وقضاءها أحد أضلاع «مثلث المرشحين للرئاسة» تبدو الحملة مستمرة حتى موعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ما يقحم المنطقة في مزايدة مسيحية تزداد حماوتها كلما اقتربنا من موعد الاستحقاق الرئاسي. اعتادت بلاد البترون المزايدات، لكن ليس وفق معيار طائفي، بل وفق معيار عقائدي دينامي حين كان نصف البترونيين شيوعيين واشتراكيين تبالغ بقسميا في هدوئها. عطلة الصيف


تتّجه الأنظار اليوم إلى مكتب النائب العام الاستئنافي في بيروت زياد أبو حيدر الذي يُراوغ للتهرّب من تنفيذ أمر رئيسه بالادّعاء على حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة. القانون يُلزم أبو حيدر بالادّعاء وإحالة الملف إلى قاضي التحقيق، إلا أنه يدّعي كذباً عدم اختصاصه يعيش القاضي زياد أبو حيدر رُعباً غير مسبوق. بين يديه ملف الادعاء على حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة لارتكابه جناية اختلاس أموال الشعب، لكنّ القاضي الأرثوذكسي ير


كالعادة، تتم إعادة إنتاج أزمة القمح كل بضعة أسابيع أو حتى ضمن مدى زمني أقصر من دون أي رؤية واضحة لوضع حدّ حاسم ونهائي لها. فالأزمة مستمرّة طالما أن مخزون الدولارات لدى لبنان يتقلّص، وطالما أن كمية الدولارات الوافدة بشكل رئيسي من تحويلات المغتربين، لا تغطّي النقص المتواصل في هذا المخزون. التمويل هو اللاعب الأساسي في هذه الأزمة. ورغم أن تمويل استيراد القمح يتم اليوم من خلال الدولارات التي حصل عليها لبنان من حقوق السحب الخاصة م