New Page 1

المال في لبنان، سواء بالدولار أو بالليرة أو بأية عملة أخرى، هو سلعة. تنفرد عن غيرها أنها تودع في المصرف ويصير صاحب الإيداع دائنا والمصرف مديناً. كل الودائع في المصارف سندات ائتمان. يحتم القانون أن يؤدي المستدين بموجب سند ائتمان الدين غب الطلب وإلا فإن مصيره الى السجن فوراً بموجب القانون. كل التخريف عن المال كونه وسيلة ادخار أو تبادل أو هو في عهدة المصارف، واحداً من أعمدة الاقتصاد اللبناني، وإذا انهار ينهار الاقتصاد اللب


لا يختلف إثنان حول أهمية الكهرباء في بناء اقتصاد حديث؛ في الصناعة، والزراعة، والنقل، والخدمات، الخ… كذلك حول أن تكون للدولة سياسة حازمة لكهرباء البلد، سيّان في ذلك أن يكون عن طريق القطاع الخاص أو القطاع العام. في الحالتين يتطلّب الأمر وجود إدارة حكومية صاحبة قرار تستطيع التخطيط له وتنفيذه، بالأحرى فرضه. تعوّد لبنان أن تكون الكهرباء قطاعاً عاماً منذ إستقلاله عن فرنسا في الأربعينيات الماضية، وقبل ذلك، بعد إعطاء امتيازات لشر


أمام تصاعد العدوان الاسرائيلي في الأراضي المحتلة، والوضع المأساوي الذي يتعرض له الفلسطينيون في التشات، وخاصة في لبنان، تقف المرجعيات الفلسطينية عاجزة عن وضع حد لحالة الانهيار والتردي التي تمر بها القضية الوطنية، والمعيشية للشعب الفلسطيني داخل الوطن وفي الشتات، ما يجعل من بروز ظاهرة البطولات الفردية ومبادرات منظمات المجتمع المدني، أمرا واضحا على حساب المؤسسات الوطنية وتحاول المرجعيات الفلسطينية الهروب من الواقع الى الامام وتل


غيّب الموت وجها" من الوجوه الوطنية والنضالية والاجتماعية الفلسطينية البارزة في مخيم عين الحلوة وفي كل مخيمات الشتات في لبنان الراحل عبد الرحيم أحمد المقدح المعروف بإسم "أبو بسام ". و"ابو بسام" كان رجل المواقف الفلسطينية الصلبة في كل محطات تاريخ حياته , وكان في طليعة من امتشق البندقية الفلسطينية وانتسب الى العمل الفدائي في ريعان شبابه من خلال "منظمة الصاعقة" في الجنوب , وكان منذ عقود طويلة في طليعة من تقدموا للنضال السياسي


أمر غير قابل للتفسير: فلسطين تنجب كل يوم دمها. تسكبه ارتواءً. لا تعطش ابداً. هي على موعد دائم ومزمن مع الولادات. في القارة العربية السائبة، مئات الملايين أموات يرزقون، تواجه ايامها بالانسحاب منها. تتسابق الى السقوط في الهاوية، الممتدة من المحيط الى الخليج. أمر مبهم جداً. شعب ممنوع أن يوجد، إلا انه موجود ببسالة وضراوة، سلاحه دمه. خيامه أعتى من الحصون، مخيماته أمتن من القلاع، صدره جبهة مفتوحة، على امتداد الأزمنة. لا افهم كي


" - سلامات ... مبارك • يا هلا ، الله يبارك فيك يا مذوق - شو ان شاءالله ما تعذّبِت ، وكانت هيني ولادتها ؟ • مبلى والله كنّا على أعصابنا ، مع أنّو من جوا نحنا مرتاحين ، بس يللي صار ، ناس مع وناس ضد ... - كيف يعني ؟ ما فهمت عليك • يعني ناس بدهم يولدوها بالسابع وناس لأ ... - إيه وشو صار ؟ إنتَ القرار عندك مفروض • قرار ؟! إيه معك حق انا مسيطر على الكل ، هزّيتلن العصاية شوي - طيب عال يعني خلّوك تاخد القرار • إي


رحل عبد الرحيم المقدح "أبو بسّام"، عن عمر يُناهز (78 عاماً)، بعد مسيرة حافلة بالعمل دفاعاً عن قضيّته التي آمن بها، وعمل بالدفاع عنها في شتى المجالات والسُبُل، خاصة في إطار اللجان الشعبية، فاستحق عن جدارة لقب رائد و"عميد أمناء سر اللجان الشعبية في لبنان". مُنذ أكثر من 35 عاماً، وهو يتولّى منصب أمين سر اللجان الشعبية في مُخيّمات لبنان، فكان له دور بارز في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية، خاصة في مُواجهة سياسات وكالة "الأونروا"


يتخبّط الطلاب، المقبلون على الحياة الجامعية والمنخرطون فيها، في ترتيب أولوياتهم. يشعرون بانعدام خياراتهم للجامعة التي سيتابعون مسيرتهم العلمية فيها. لا ثقة لديهم بقدرة الجامعة اللبنانية على الصمود، ولا قدرة لهم على تحمّل أقساط الجامعات الخاصة. أما خيار السّفر للتحصيل العلمي فغادر اللائحة حتماً، في ظلّ أزمة الدولار نسأل طلاب الجامعة اللبنانية عمّا «أجبرهم على المرّ»، فيتفقون على الجواب نفسه: «الأمرّ منه». لا يملكون ترف ا


التعليم الجامعي لأصحاب العملة الخضراء؟ انتهت فترة التهيّب التي «تحمّلتها» الجامعات الخاصة، قبل أن تخطو خطوتها باتجاه دولرة أقساطها. منها من حسم قراره بالدولرة الكاملة مثل «اللبنانية الأميركية»، ومنها من لا يزال يتقدّم نحو ذلك بحذر مثل «الأميركية» و«اليسوعية». أما الجامعات التي تدرك جيداً هوية طلابها الذين يقصدونها من الأطراف، مثل البلمند، فتحسب ألف حساب. النتيجة في كلّ الأحوال واحدة، وسيواجهها الطلاب مطلع العام الدراسي المقب


التقت حملة "الأونروا حقي حتى العودة" في بيروت؛ وفداً برلمانياً إيطالياً اطلعته على أهداف الحملة وتفاصيل عملها، وأوضاع اللاجئين الفلسطينين في لبنان، ودور وكالة "الأونروا". ضم وفد الحملة كلاً من المنسق العام علي هويدي والمسؤول الإعلامي للحملة أحمد الحاج علي. أما الوفد الإيطالي فقد ضم النائبين عن حزب "خمس نجوم" دافيدي تريبيدي وكورادو فوساتي، ويملك الحزب الأغلبية البرلمانية والحكومية. وقد رافق الوفد البرلماني الإيطالي رئيس التج


لم يكن اقتحام المتطرفين اليهود لأحياء القدس والمسجد الأقصى برعاية سلطات الاحتلال وحماية من الشرطة والجيش، لم يكن جديدا، بل هو عدوان مستمر ومتصاعد منذ أيار 1948 ليتصاعد اليوم بشكل أكثر استفزازا وتحديا للمشاعر الوطنية والدينية وليؤكد أن هذا العدو مازال في مرحلة الهجوم، والعدوان، ويضرب عرض الحائط كافة القرارات الدولية والاتفاقيات الموقعة التي أعربت الأنظمة التي وقعت عليها عن أملها وحلمها بأن تكون مدخلا لما أطلق عليه خلال العقو


ألف تحية إلى أطفال ونساء وشيوخ ورجال فلسطين، أشرف الناس في زمن التطبيع وتخلي البعض عن فلسطين .. المدافعون باللحم الحي، المسلحون بالإرادة القوية التي لا تنكسر عن المسجد الأقصى والقدس الشريف منذ ساعات الفجر بالتصدي للعدو الصهيوني والمستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى تحت عنوان:" ما عرف بمسيرة الإعلام". هذا المخطط لن يكتب له النجاح بفضل صمود وتضحيات المقدسين الأبطال. ألف تحية تقدير للزملاء الصحافيين والمصورين رف


كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية، عن توقعات جيش العدو الإسرائيلي بشأن سيناريو الحرب المستقبلية مع لبنان، مشيرةً إلى أنّ الجيش «يتوقّع سقوط 300 قتيل إسرائيلي في غضون تسعة أيام، إضافة لسقوط 1500 صاروخ في اليوم». في المقابل، يتوقع السيناريو «سقوط آلاف القتلى اللبنانيين». وفي الإطار، أوضح رئيس هيئة أركان الجيش، أفيف كوخافي، في إيجاز معلوماتيّ قدّمه أمام القادة العسكريين في الأسبوع الثالث من مناورة «مركبات النار»، أنّ «القض


بتوقيتٍ ولغة ابتزاز واضحة، حمل مبعوث الاتحاد الأوروبي سفين كوبمانز طرحاً غربياً للبنان ومقاومته للانخراط في عمليّة «سلام» مع العدوّ الإسرائيلي تحت مسمّى الحل النهائي. في مقابل التطبيع والتنازل عن الحقوق، يقدم الأوروبيون للبنانيين مغريات الخبز والدواء والكهرباء، وللمقاومة اللبنانية امتيازات واسعة في النظام الجديد قبل أسبوعين من موعد الانتخابات النيابية، ترك «المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط»، سف


رغم أن فصول السنة الدراسية شارفت على الانتهاء، إلّا أن فصول تجاوزات «الأكاديمية الكندية اللبنانية المميزة» في النبطية لم تنتهِ بعد. وآخرها منع أحد التلاميذ في الصف الثامن أساسي من حضور حصة العلوم منذ أكثر من شهر ونصف، بانتظار «تحسّن مزاج مُدرِّسة المادة لتسمح له بالعودة إلى صفها». وفي التفاصيل، أوضح والد التلميذ علي أبو زيد لـ«الأخبار» أن «ابنه تشاجر مع معلمة العلوم آلاء ت. التي طردته من الصف. وبرغم اعتذاره منها وتدخل الو