New Page 1

أموال الشعب سائبة في مصرف لبنان. وبينما كان موظفوه يستعدّون للإضراب احتجاجاً على توقيفات طاولت زملاء لهم، سُرّبت معلومات من داخل المصرف المركزي تشير إلى قيام موظفين بنقل أموال من المصرف أيام الآحاد من دون تسجيلها في القيود. وتتحدث هذه المعلومات عن ميزة مُنِحت لبعض هؤلاء بتحويل ودائع من الليرة إلى الدولار على سعر 1515 وقبضها نقداً أحياناً. وبالرغم من كل الوقائع والاعترافات التي كشفت مسؤولية المصرف عن التلاعب بسعر الصرف، إلا أ


شركة ليبانيز أفوكادو Lebanese Avocado إن الأفوكادو نباتًا طبيعياً في الغابات وقد تكيف مع التربة الغنية بالمهاد الطبيعية التي تؤمن خميرة جيدة التهوية غنية بالمتعضى المجهري ولها قدرة عالية على صد المياه. تنمو تحت المهاد جذور كثيفة لتستغل مؤونة المواد المغذية الناتجة عن الأوراق الميتة وتمتص المياه لتناسب حاجة الشجرة إلى النمو. تؤمن منطقة المهاد أيضا حاجزاً بين السطح المشترك للتربة والهواء، فتعدل تأثير التغيرات المناخية ع


مات محبوسا مريضا.. شادي حبش، مصوّر فوتوغرافي ومخرج فيديو كليبات غنائية موهوب. أوقعه حظه العاثر في سياق قضية أهين فيها رئيس جمهورية محافظ، معروف بكرهه الشديد للسخرية. أيا كان السياق سواء نقد أو تعبير عن الرأي أو الإبداع، تم القبض على شادي بسبب إخراجه لفيديو كليب غنائي ساخر[1] للمغني المصري "رامي عصام"، وحُبس لمدة عامين وجاءت الصدمة الأخيرة بخبر وفاته وهو لما يبلغ الخامسة والعشرون ربيعا في 2 مايو 2020. لا تزال التحقيقات مفتوحة


شاهد اللبنانييون وزيرة الإعلام منال عبد الصمد قبل نحو شهر من اليوم تمسك بـ"مازورة" متر القياس لتحافظ على التباعد الجسدي بين الصحافيين والحضور خلال المؤتمرات الصحافية، كحرص منها على الوقاية من فيروس كوفيد 19. ولكن في المقابل، لم تراع الوزيرة نفسها معايير الوقاية من كورونا في مكاتب الوكالة الوطنية التابعة للوزارة على سبيل المثال لا الحصر، بما فيها تلك التي طلبت وزارة العمل من المؤسسات التي تفتح أبوابها تطبيقها. والأهم، والدولا


سكّرنا أو ما سكّرنا ، ليس هذا المهم ، المهم كيفية الانتهاء من هذه الأزمة ، ومعرفة ماذا بعد ؟ تعطّلت مصالح الناس ، وتوقفّت أعمالهم ، وصارت تضرب أسداسًا بأخماس كيف تؤمّن لقمة عيشها . قبل أزمة كورونا كان الوضع الاقتصادي سيئًا ، اليوم وفي ظل فيروس الكورونا ازداد الأمر سوءًا وتدهورًا ، وأصبحت الحالة لا تطاق ، لأننا دخلنا في نفق مظلم ... المرض يقتل والجوع يقتل ، علينا أن نأخذ الحيطة والحذر ، وأن نتّبع العمل الوقائي ، ونكون ح


التسليم والتسلّم بين شركتَي «زين» و«أوراسكوم» المشغّلتين لشبكتَي الهاتف الخلوي من جهة، ووزارة الاتصالات لا يفترض أن يتأخّرا. الخطوة الأولى ستكون في تعيين مجلسَي إدارة جديدين، على أن يليها إجراء جردة للموجودات في الشركتين. لكن إلى ذلك الحين، على الوزارة أن تتخطّى مطبّ المحاصصة، فهل تنجح في ذلك، وتؤول الإدارة إلى من يستطيع فتح الدفاتر، وكشف مغاور القطاع؟ لم يقفل بعد ملف استرداد قطاع الخلوي. ما حصل أن وزير الاتصالات طلال حوا


بضغط من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنهت جمعية المصارف عقدها الاستشاري مع شركة «هوليهان لوكي» وتعاقدت مع شركة «GSA» التي يمثّلها كارلوس أبادي وآن-لور كيشييل. المشكلة ليست حصراً في أنهما صديقان لسلامة، بل بميل أبادي الواضح والمعلن للصهيونية، وبكونه مداناً مرتين من الهيئة الناظمة للصناعة المالية في أميركا وموقوفاً عن العمل هناك. العقد معهما يهدف إلى وضع خطّة بديلة لخطّة الحكومة! تعتقد جمعية المصارف أنها قادرة على قلب الطاول


وقع اشكال في ​ميناء الصيادين​ في ​الصرفند​ الجنوبية بين عائلتين وتطور الى ​اطلاق نار​ وادى الى إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة نقلوا على اثرها الى ​مستشفى​ علاء الدين فيما فر مطلق النار الى جهة مجهولة. وأدى الاشكال الى احتراق 3 سيارات تابعة لمطلق النار عملت سيارات الإطفاء على اخمادها.


لم تمنع المخاوف من تفشي وباء "كورونا" وتداعياته من الحجر المنزلي الى الاختلاط، اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان، من إحياء الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين هذا العام، وإن بطريقة مختلفة، تقوم على تنظيم الاعتصامات والنشاطات الافتراضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإطلاق حملات "الهاشتاغ"، للتعبير عن التمسّك بأرض فلسطين والإصرار على العودة اليها، بعيداً من التوطين أو التذويب أو التهجير. ونكبة فلسطين بعيون اللاجئين هي أص


تاتي الذكرى الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين هذا العام، في ظل لمخاوف من تفشي وباء "كورونا" وتداعياته من الحجر المنزلي.. ورعم ذلك فان الجائحة لم تمنع الفلسطينيين في مخيمات لبنان، من احياء هذه المناسبة وان بطرق مختلفة تقوم هذه المرة على النشاطات والاعتصامات الافتراضية" عبر "مواقع التواصل الاجتماعي" واطلاق حملات "الهشتاغ" للتعبير عن التمسك بأرض فلسطين والاصرار على العودة اليها، بعيدا عن التوطين او التذويب او التهجير. مع الع


في ذكرى النكبة واغتصاب الحركة الصهيونية وحلفائها من الغرب الاستعماري ـــــ وبمشاركة عرب «سايكس بيكو» وأعرابها ـــــ أرض فلسطين، نود الحديث عن مكانتها في التاريخ العربي والإسلامي، عبر استعراض مختلف المقامات المقدّسة فيها، كما ترد في مختلف المصادر. وقد استعنّا في عملنا هذا بمراجعَ عديدة، منها مؤلّف «فضائل القدس» لأستاذ التاريخ والفكر الإسلامي في «جامعة سميث كولدج» الأميركية سليمان علي مراد، الصادر عام 2019 عن مؤسسة الدراسات ال


نكبة فلسطين كانت نكبة للعرب والمسلمين، وأحرار العالم، وليست نكبة الفلسطينيين وحدهم، أو نكبة قُطرٍ ما من أقطار العالم. وذلك لأنّ فلسطين، وفيها القدس وما حولها، تتعدّى نكبةً في قطرٍ ما، أو لشعبٍ ما. ففلسطين وقدسها جزءان لا يتجزّآن من الوطن العربي والعالم الإسلامي. ولأنّ الكيان الذي كان الوجه الآخر لنكبة فلسطين مثّل ويمثِّل، جزءاً شريكاً في الاستعمار العالمي والإمبريالية العالمية، فيما جعل من قضية فلسطين قضية لأحرار العالم وشعو


لا استغرب في زمن الكورونا الإنقسام اللبناني ،مثلما لم تأخذني الوحدة الوطنية التي رُفعت شعاراتها الفلوكلورية في الإنتفاضة الشعبية ، كما لم تبهرني الشعارات المطلبية الإقتصادية و الإجتماعية التي هي مطالب مزمنه عمرها من عمر الكيان اللبناني . قد يسألني سائل لماذا ايدت الإنتفاضة وشاركت بها ؟ اقول انني ابن هذه المطالب منذ اربعين عاما واكثر ، حلمي ان اعيش في وطن تسوده الحرية و العدالة الإجتماعية ، وطن فيه مساواة في الحقوق المدنية ،


هي جرثومة صغيرة، تكمن داخل الداخل من الجسد البشري فلا تُرى الا عندما تبدأ الآلام المبرحة في افتراس ضحيتها.. الا اذا أنقذها الطب مشفوعاً بدعاء الاهل وصلواتهم. ولقد فتكت هذه الجرثومة القادرة على قتل الملايين في اربع جهات الارض، بآلاف مؤلفة من المواطنين العرب في المشرق: السعودية، الامارات، سلطنة عمان، الكويت، العراق، سوريا ولبنان ـ وان بنسبة اقل ـ ثم مصر وتونس والمغرب والسودان ـ اما ليبيا فتفتك بها مجموعة الحروب التي يكاد يش


تبدو بيروت في نهارات الكورونا وكأن سكانها قد هجروها: شوارعها التي كانت من الإزدحام فارغة الا من بعض السيارات التي تمرق متعجلة وعيون السائق ومن معه تدور باحثة عن “رفاق عبور” فلا يجدون الا شرطي السير يقف متكاسلاً في انتظار مرور سيارة.. اية سيارة، ولو سيارة اطفائية او اسعاف. الفراغ موحش في مدينة الفرح والرقص والمضاربات العقارية والسمسرات، عاصمة الإعلام العربي في وقت سابق، عاصمة المسلسلات التلفزيونية، ومحطة استراحة اهل الفن م