New Page 1

«من الطبيعي أن ندافع عن اليد العاملة اللبنانية بوجه أيّ يد عاملة أخرى أكانت سورية فلسطينية فرنسية سعودية إيرانية أو أميركية. فاللبناني «قبل الكلّ». تغريدة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل على «تويتر». نشر الوزير اللبناني التغريدة أعلاه والمشكلة فيها أنّها تتقصّد، حقيقةً، السوريين والفلسطينيين حصراً، ولكنّها تضيف الجنسيات الأخرى للتظاهر بالموضوعية. أي على طريقة اليمين الغربي حين يزعم أنّه ليس ضدّ المهاجرين والعرب والأفا


عبد معروف أيا تكن الأرقام التي حصدتها القوائم التي خاضت انتخابات اتحاد موظفي وكالة الأونروا في لبنان، التي جرت الاثنين 10 حزيران 2019 ، وأيا يكن الفائز والخاسر في هذه الانتخابات ، لكنها تظهر حقيقة يحاول البعض إخفائها هربا من المسؤولية أو هربا من حصاد تم الزرع له منذ سنوات . لكن هناك حقيقة لابد من التنويه لها : أولا أن شعبنا الفلسطيني في لبنان تحديدا (ونحن نتحدث عن إنتخابات الموظفين)لم يعد كثيرا يمنح الثقة للفصائل


بدأت لجنة المال والموازنة، أمس، بدرس مواد الموازنة، بعد أن انتهت في الجلسة الصباحية من درس فذلكتها. مسار المناقشات جدي، لكنه يبقى محاصراً بالعلاقة العضوية التي تجمع المجلس النيابي بالحكومة. فالكتل التي أقَرَّت هنا تدقِّق هناك. وبعد الخيبة من مشروع الموازنة، لم يبق سوى الترقيع. وأول التعديلات أدى إلى إعادة أموال الهبات إلى كنف الرقابة أكثر من 50 نائباً تحمّسوا للمشاركة في جلسة مناقشة الموازنة في لجنة المال النيابية. جلّهم


يُعَدّ قطاع الاتصالات، «بقرة حلوب» بالنسبة إلى الدولة والشركات الخاصة. الأولى، تُريده مادّة لتمويل الخزينة، من دون الاستثمار به كما يجب، ومن دون اعتباره خدمة للسكان، بل «مورد ربح». أما القطاع الخاص، فهمّه زيادة أرباحه، مُستفيداً من بنية القطاع العام التحتية. مشروع الـ«SIM 24»، لشركة «InMobiles»، لا يشذّ عن هذه القاعدة. فالأخيرة ستأخذ حصة من بطاقات «ألفا» و«تاتش» وتوزعهما مجاناً على السُّياح الداخلين إلى لبنان، وستحصل على 50%


كتاب "#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية"، من تأليف الصحافي والباحث في "المعهد لسياسة الشعب اليهودي"، شموئيل روزنير، وخبير استطلاعات الرأي والمحاضر المتقاعد من جامعة تل أبيب، البروفيسور كاميل فوكس. والجديد في هذا الكتاب هو اعتماده على استطلاعات واسعة جرت بين اليهود في إسرائيل، سمحت برصد آرائهم وأفكارهم بكل ما يتعلق بالدولة وبيهوديتهم. ويشمل غلاف الكتاب رسما كاريكاتوريا للرسام كاريئيل فردوش "دوش"، لشخصية "شروليك"، الذي ير


لا تزال «سوليدير» غارقة في لملمة أوضاعها المالية المتدهورة في محاولة للابتعاد عن شفير الهاوية التي بلغتها في السنوات الماضية. فرغم عقود البيع الجديدة، والتسويات على عقود بيع عالقة، وإعادة هيكلة الديون وخفض المصاريف... تبدو أحوال الشركة مزرية، مع تكبدها خسارة بقيمة 114 مليون دولار في 2018 مقارنة مع خسائر بـ 122 مليوناً في 2017 هذه السنة أيضاً، بعد سنتين عجاف، لن يحصل حَمَلة الأسهم في الشركة اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وس


لا مبرر منطقياً لسجالات الايام الاخيرة بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر. لا استحقاق وشيكاً يتصارعان عليه، هما اللذان يُعدّان منذ عام 2016 الحليفين الاكثر تضامناً. الاقوى إطباقاً على السلطة. من حولهما يقلّ الحلفاء ويتضاعف الخصوم لا انتخابات رئاسية قريبة. كذلك لا انتخابات نيابية او بلدية ولا قانون جديداً للانتخاب. لا خيارات اقليمية جذرية مستجدة حتى. لا حكومة جديدة، ولا مصلحة لأحد في الانقلاب على الآخر قبل احتساب الكلفة


الباحث الدكتور خالد ممدوح الكردي يكشف عن اسم شهيد صيداوي سقط برصاص المستعمر الفرنسي عام 1936: لصيدا ولمقاومة المستعمر والاحتلال قصة لا تنتهي، فمنذ مطلع القرن العشرين لم يتوقف نضال العروبيين عامة والصيداويين خاصة في ساحات النضال والجهاد من اجل الاستقلال والتحرر والعيش بكرامة. وتعود بنا الذاكرة الى التاسع من كانون الثاني 1926، حيث ارسل وجهاء وشخصيات صيداوية عريضة الى المفوض السامي الفرنسي "دي جوفينيل" تؤكد فيها مطالب صيد


«الذئاب المنفردة نوع جديد من الإرهاب والأجهزة الأمنية تقوم بأقصى جهد لعدم تكرار هكذا حوادث» قالت أمس وزيرة الداخلية ريا الحسن في مؤتمر صحافي من سرايا طرابلس. لكن بعد مراجعة طبيعة الهجمات الإرهابية خلال السنوات الفائتة، يتبين أن صفة «الذئب المنفرد» يمكن أن تنطبق على جزء كبير من منفذي تلك الهجمات، وهو ليس نوعاً جديداً من الإرهاب. وقبل البحث في المصادر العلمية التي تتناول مصطلح «الذئب المنفرد»، لا بد من الإشارة إلى وجوب التوسع


لم تتكشّف دوافع عبد الرحمن مبسوط لتنفيذ العملية الإرهابية في طرابلس التي ذهب ضحيتها أربعة شهداء من الجيش وقوى الأمن الداخلي. عدد الموقوفين لحد الأمس بلغ ٢٧ موقوفاً (٢٦ موقوفاً لدى استخبارات الجيش، وموقوف واحد لدى فرع المعلومات)، إلا أن المصادر الأمنية كشفت أن سبعة منهم سيُخلى سبيلهم خلال الساعات المقبلة، إذ إن بينهم زوجته ووالده وشقيقيه، مشيرة إلى أن التحقيقات تسعى لكشف الجهة المحرّضة أو المشغّلة للإر


لا أحد يعرف كيف ستنتهي الأزمة بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل. كلما مر الوقت، زادت الهوة بينهما، في ظل صوم الحريري عن الرد المباشر، واستمرار باسيل بتثبيت مواقعه. الملفات الخلافية كثيرة، ويصلح كل منها لتفجير معركة بين الطرفين. من سلوك باسيل في مجلس الوزراء وتعامله مع الموازنة من موقع الحاكم، إلى الحديث عن استعادة خطاب المارونية السياسية، إلى قضية اللواء عماد عثمان الذي يُنسب إلى باسيل حَملُ لواء تغييره، إلى قضية ا


ذئبٌ منفرد أم انغماسي مدجّجٌ بالسلاح أم مضطربٌ نفسياً قرر الثأر من الجيش والقوى الأمنية على خلفية بضع صفعات تلقّاها خلال توقيفه قبل ثلاث سنوات إثر محاولته الإلتحاق بصفوف تنظيم «داعش»؟ أياً تكن التسمية التي أُطِلقت على عبدالرحمن مبسوط، الإرهابي الذي قَتل أربعة أفراد من الجيش والقوى الأمنية ليل الإثنين - الثلاثاء، يبقى الثابت الوحيد المرحلة الخطيرة التي تُنبئ بها هذه العملية. فهي جاءت مختلفة عن سابقاتها من حيث الشكل. حتماً لم


استقر مشروع الموازنة لعام 2019 في مجلس النواب بعدما أحالته الحكومة الى لجنة المال والموازنة. أمس اكتظت أروقة المجلس وحضر أكثر من 53 نائباً للإستماع الى «الفذلكة» في أجواء هادئة، بدأت بملاحظات قاسية وانتهت بإقرار مشروع قانون الصرف على القاعدة الإثني عشرية لغاية منتصف تموز لا جِدال في أن كل ما أحاط بمشروع موازنة العام 2019، كان أشبه بفيلم طويل تبارى خلاله أركان السلطة في استعراض بطولاتهم و«أفضالهم». بعدَ عشرين جلسة حكومية ا


لم تتكشّف بعد تفاصيل كامل التحقيقات التي أُجريت مع عدد من سماسرة القضاة والضباط والعناصر الأمنية في فضيحة الفساد القضائي. التحقيقات فُصِبت إلى جئين: الاول، عمل المشتبه فيهم بصورة عامة، ومع الامنيين خصوصاً. اما في الثاني، فخُصِّصت المحاضر لعمل «السماسرة» مع القضاة. حصلت «الأخبار» على الجزء الاول من محاضر التحقيق معهم في القضاء العسكري. وما اطلعت عليه، يكفي للاستنتاج بغياب الجدية القضائية في متابعة هذا الملف. الادعاء على المشت


لا يأبه العدو الإسرائيلي إلا لمصالحه الأمنية، ولا يكترث للوعود التي أطلقها للأميركيين بعدم القيام بأي أعمال في النقاط المحتلة، فبدأ بقضم أراضٍ لبنانية في منطقة رأس الناقورة. وبانتظار عودة ديفيد ساترفيلد إلى بيروت، ماذا سيكون موقف الدولة اللبنانية من الخروقات؟ منذ أن فرض العدو الإسرائيلي الأمر الواقع ببناء جدار في نقطة التحفّظ في عديسة - مسكافعام من دون ردّ لبناني، والعدوّ يستسهل الاعتداء على الأراضي المتحفّظ عليها في الجن