New Page 1

كان استاذ علوم سياسية اسمه رون هاسنر ــ وهو من أصلٍ اسرائيليّ ــ يقدّم صفّاً عنوانه «الحرب» في جامعة كاليفورنيا. وكان «يصدم» طلّابه بأن يشرح لهم أنّ حجّة «القاعدة» في عدم الفصل بين الحكومة الأميركية وبرج التّجارة العالمي، وبين الدولة والمجتمع المدنيّ، والجندي والمواطن، ليست بلا وجاهة وأساس. الفكرة هنا هي أنّ نمط الحوكمة في الغرب قد تحوّل، منذ الثمانينيات، الى عقيدة «الشبكة»: بدلاً من أن يكون الجيش والحكومة والصناعات والقط


تعتبر دائرة صيدا – جزين، واحدة من أكثر الدوائر الانتخابية التي يتوقع أن تشهد معارك انتخابية "حامية الوطيس" نظراً إلى تداخل القوى المؤثرة فيها، وقلما يكون شبيهاً لها. فالدائرة تتمثل بـ5 نواب، ونص القانون ضرورة تشكيل لوائح بنسب 40% من عدد النواب – أي نائبين من أصل 5، لكن خصص 3 نواب، ما يُشكّل 60% من نسبة التمثيل النيابي. في هذه الدائرة تتوزع القوى بنسب متفاوتة: "تيار المستقبل"، "التيار الوطني الحر"، "التنظيم الشعبي النا


بعدما تحوّلا إلى نجمين في «عهد» الوزير السعودي ثامر السبهان، خلال فترة احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري في الرياض، غاب كلّ من النائب عقاب صقر والإعلامي نديم قطيش عن الأنظار. غادر الأول البلاد، فيما أصبح الثاني خارج قناة «المستقبل»، بالتزامن مع سحب الملف اللبناني من يد السبهان منذ 12 تشرين الثاني 2017، غابَ عن «التغريد» على موقع «تويتر» ثامر السبهان، الوزير الذي شغَل اللبنانيين طيلة فترة إقالة الرئيس سعد الحريري من الرياض و


استدرك الرئيس سعد الحريري أمس خطورة الخلاف الذي كان سيندلع خلال جلسة الحكومة حول البند 24 من جدول الأعمال القاضي بتعديل قانون الانتخاب للتمديد لتسجيل المغتربين. أعاد الحريري البند إلى اللجنة الوزارية للنقاش فيه، فيما أكّد وزير الخارجية جبران باسيل لـ«الأخبار» أن «الانتخابات في موعدها ولن تطالها الخلافات الحالية»، مشدداً على «أننا سنبقى نطالب بالإصلاحات» لا يشير تعاظم الخلاف بين الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي الى قرب حلّ ال


تقدمت المخاوف الفلسطينية من مخطط دولي لإنهاء عمل وكالة "الاونروا" تدريجيا على ما عداه من ملفات سياسية وأمنية في لبمان ومخمياته، لم تنعكس برود الطقس العاصف عليها، وبقيت "ساخنة" ومرشحة لارتفاع درجة سخونتها في المرحلة المقبلة، مع الشعور المتزايد بأن ثمة محاولة لشطب القضية الفلسطينية حق العودة في إطار ما تعرف بـ "صفقة القرن". ولم يهدأ إعلان حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عن مساهمة بمبلغ 60 مليون دولار أمريكي الى وكالة الاون


 يعيش الوزير السابق أشرف ريفي وهم وراثة الرئيس سعد الحريري سياسياً، ويتحضّر لخوض المعركة الانتخابية ضده، مُركزاً على دائرة بيروت الثانية، لكونها «اختباراً لشعبيته الصافية خارج حدود طرابلس، ومحطّة أساسية لاختبار زعامة رئيس الحكومة». المحيطون بريفي يروّجون أن الأخير سيحصل على 25 في المئة من أصوات الناخبين السنّة في بيروت (الثانية)، في مقابل إحصاءات تجزم بأن التأييد له «لا يتجاوز 4 في المئة» بين عموم الناخبين ميسم


لقد نشأت منطقة صناعية في بلدة المتين بموجب قرار المجلس الأعلى للتنظيم المدني رقم 11 بتاريخ 24/3/2010 بلغت مساحتها 600 ألف متر مربّع . في حين أن مجموع العقارات المصنّفة صناعية والمملوكة ملكية خاصة تبلغ 520 ألف م2 من أصل 600 م2 الصادرة بموجب القرار المذكور أعلاه. إن هذا الأمر يتعارض مع توجيهات مؤتمر الطاقة الداعي لإنشاء مناطق صناعية على أراض مملوكة من البلديات وذلك بهدف تخفيض كلفة الإنتاج. إذ إن تحديث أراض خاصة في منطقة ص


شهد لبنان، في السنوات الأخيرة، تنامي ظاهرة الـ«كلاسترز» في مجال الأغذية والمشروبات F&B، وهي أشبه بمولات تضم عدداً من المطاعم والحانات في مجمّع واحد. الطفرة في مثل هذه المشاريع بدأت تطرح أسئلة متعددة حول أسبابها ومدى قدرة السوق اللبنانية على تحمل هذا الكم الكبير من المشاريع المتشابهة والمتجاورة في الكثير من الأحيان، إضافة إلى مدى تأثيرها على قطاع المطاعم وانعكاساتها على المطاعم المستقلة والمنفردة، وطبعاً طريقة عملها وإدارتها


100 عام ... ولا نزال نرى صورتك في القمر ، نرى فيه وفيك ملامح العرب والرجولة والشجاعة والمواقف الجريئة ، نرى الأحرار والشرفاء والثوّار ، نرى اللاءات الثلاث التي لن يجرأ أحد بعدك على لفظها وإعادة تكرارها أو حتى كتابتها ... 100 عام ... ولا تزال روحك ترفرف فوق البلاد العربية التي كنت تخاف عليها ، والتي كنت تسعى لإقامة وحدة عربية وقومية فيما بينها ، والتي كانت هاجسك ، والهاجس الأكبر فلسطين وتحريرها من الإحتلال الصهيوني ،


مرة جديدة، «يُطل» العدو الإسرائيلي لاعباً «علنياً» بالامن اللبناني. جريمة محاولة اغتيال قيادي في حركة حماس في صيدا امس، ورغم أن خيوطها لم تُكشف بعد، تدل على الاستخبارات الإسرائيلية. التحقيق لا يزال في بدايته. لكن طريقة التنفيذ والشخص المستهدف يؤشران إلى مجرم معروف في هذا المجال طغت العاصفة الأمنية في صيدا أمس على عاصفة الطقس التي أغرقت طرقاتها مجدداً. قبيل الظهر، دوى انفجار في مرأب مبنى سكني في منطقة البستان الكبير عند مد


قبل الانفجار الذي شهدته مدينة صيدا بالامس، كانت الانظار شاخصة الى حالة الانفراج التي ترجمتها وحدات الجيش اللبناني المتمركز عند مداخل مخيم عين الحلوة وفي محيطه، من خلال اعتماد اجراءات امنية تراعي حركة العبور، بما يسهل على سكان المخيم امورهم الحياتية، لكن الاستهدافات الامنية التي تغيب..لتعود وتطل بتفجيرات داخل مدينة صيدا، تجعل الملف الامني واحدا لا يتجزأ، طالما انه يستهدف الامن الوطني اللبناني. كل الاجراءات والخطوات العسكرية


لم تعُد المملكة العربية السعودية توفّر ملفاً إلا وتستخدمه للهجوم على الرئيس سعد الحريري، حتى ولو كان إنسانياً. آخر إبداعات الرياض كان في استثمار قناة «العربية» مأساة الموظفين في شركة «سعودي أوجيه» سياسياً، إذ تعمّدت تحريف خبر تجمّعهم أمام السفارة السعودية في بيروت، مشيرة إلى أنه «حصل أمام بيت الوسط». كما اجتزأت القناة بيان لجنة المتابعة الذي حمّل المسؤولية «للحريري ووزارة العمل السعودية» تبتزّ المملكة العربية السعودية الر


في الوقت الذي يولي فيه تحالف حزب الله ــ حركة أمل اهتماماً كبيراً بدائرة الجنوب الثالثة، يجري الحديث في أوساط الحزب السوري القومي الاجتماعي عن أن وزير الخارجية جبران باسيل يعمل على ربط المقعد الأرثوذكسي في الدائرة بأصوات القوميين في دائرة الشمال الثالثة تُعَدُّ دائرة الجنوب الثالثة، أي: حاصبيا ــ مرجعيون ــ بنت جبيل ــ النبطية، أكثر الدوائر استراتيجية بالنسبة إلى تحالف حزب الله ــ حركة أمل. للدائرة رمزية كبيرة بتشكيلها ال


تتأفف السيدة الأربعينية الجالسة في سيارة المرسيدس المتهالكة، منتظرة دورها في المرور على حاجز الجيش اللبناني عند المدخل الغربي لمخيم عين الحلوة المعروف بمدخل الحسبة. تقول: "والله لا نستحق معاناة إضافية". ثم تلفت نظر شبان يرسمون جدارية للقدس على الجدار العازل، الذي يلف المخيم، باعتماد لون قاتم "كحياتنا". منذ أيام لم تنجح الاتصالات في تخفيف وتيرة الاجراءات الأمنية المشددة التي اتخذها أخيراً الجيش اللبناني عند حواجزه على مداخل ا


في ظل الأزمات المطلبية المستمرة منذ إقرار قانون ​سلسلة الرتب والرواتب​ في القطاع العام، فتح رئيس ​الإتحاد العمالي العام​ ​بشارة الأسمر​، ملف تصحيح الرواتب والأجور في القطاع الخاص، ما يؤشر إلى إنطلاق موجة جديدة من المواجهة مع ​الهيئات الإقتصادية​، التي لا تبدو مستعدة للتجاوب مع هذا المطلب، لا سيما بالنسبة إلى الزيادة على الشطور، بينما تبدي إنفتاحاً على دراسة رفع الحد الأدنى.