New Page 1

يبدو أحيانًا وكأنه كيان يزدحم حد التمزّق بالتناقضات : قائد وجندي ، محاور ومقاتل ، شرس وحميم ، صريح وغامض ، حنونٌ وقاس . هكذا ظهر لي معروف سعد بعد قراءاتي والبحث عنه ، كان قائدًا ثوريًّا في مرحلة مخاض سياسي اجتماعي وحراك وطني وقومي ، تتطلع فيها القلوب إلى تحقيق حلم أجيال بالحياة الحرة والوطن المستقل ، وصار معروف سعد رائدًا من رواد القادة المناضلين الثوريين المكافحين ، وشخصية استثنائية أسطورية . معروف سعد ، شرب من نبع المرو


يصادف اليوم السبت ٢٦ شباط/فبراير ٢٠٢٢، الذكرى الـ٤٧ لاغتيال القائد الشعبي اللبناني معروف سعد، خلال مشاركته في تظاهرة لصيادي الأسماك في مدينة صيدا اللبنانية. ما زلت أذكر تفاصيل تلك اللحظات التي أُصيب بها سعد وسقط أرضا. كنت أسير وراءه مع أحد الأصدقاء، عندما سمعنا صوت أربع رصاصات نارية، هوى بعدها.. معروف سعد. كان يشارك في تظاهرة ضد شركة بروتيين التي حاولت إحتكار صيد السمك على ا


موسكو | انقضى يوم إضافي من العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا، على وقع التقدُّم الميداني والرسائل السياسية الخارجة من موسكو. الرئيس فلاديمير بوتين، أبدى خلال اتصال هاتفي مع نظيره الصيني، شي جين بينغ، بناءً على الإشارات الواردة من كييف، استعداده لإرسال وفد إلى مينسك لإجراء مفاوضات مع ممثّلي أوكرانيا. ولفت الكرملين إلى أن بوتين أوضح أن «الغرض من العملية هو مساعدة الجيش في جمهوريتَي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتَين، بما في ذلك من خل


بوابة التربية- كتب د. أمين الياس أستاذ متعاقد في الجامعة اللبنانيَّة: يصيبني الذهول، لا بل تعتريني حالة من عدم التصديق، عندما أتأمّل في كيفيَّة تعاطي رئيس الجامعة اللبنانيَّة والعمداء والمدراء في مسألة إدارة الجامعة اللبنانيَّة. إذ تنهال علينا كلّ يوم التعاميم والقرارات وتواريخ الامتحانات وتسليم الأسئلة والتقويم وطلبات توقيع البيانات من أجل “قبض المال الوفير” المتأتي من عقود المصالحة “الما-بعد حقوق إنسانيَّة”، والمساعد


رغم أن الطائرة «حسان» التي أطلقها حزب الله، الجمعة الماضي، لم تشكل خطراً مباشراً على الأرواح، إلا أن دخولها أجواء فلسطين المحتلة أدى إلى إطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات الجولان وإصبع الجليل والجليل الأسفل، للمرة الأولى منذ عام 2006، قبل تفعيل منظومة «القبة الحديدية» التي لم تتمكن صواريخها من إسقاط الطائرة. ومكمن الخطر، بالنسبة إلى مشغلي القبّة عملياً، تمثّل في التهديد الأمني والجمع الاستخباري، الذي بدأ بمجرد انطلاق الطائرة


كتبت صحيفة "النهار" تقول: لم يكن ينقص لبنان شقاء وتداعيات إضافية على ازماته وانهياراته سوى ان يغزو فلاديمير بوتين أوكرانيا لتشتعل مع هذه الحرب تداعيات اقتصادية بالغة الخطورة على البلدان المأزومة في المنطقة وفي مقدمها لبنان، مهددة إياه كما تنبأ له مسؤولون اميركيون بالجوع. وارخت الانباء المتسارعة عن الغزو الروسي لأوكرانيا ظلالا ثقيلة على المشهد الداخلي في لبنان ولو ان أزمات البلد لا تتسع للإفساح امام ترقب وانتظار ما ستؤول اليه


لم يعد الكلام يكفي، بات وفي ضوء سياسة التكاذب الممنهجة الدافعة نحو تخلّي لبنان عن حقوقه، أن يكون الكلام مثبتاً بالحقائق والوقائع. لقد استُهكلت كلّ التحذيرات و النصائح من مغبّة الإستمرار في سياسة استغباء الناس والسير في ركب الصفقة الأميركية، وبالتالي بات من الواجب اليوم سرد بعض التفاصيل، الحقائق –أو الفضائح- التي تكشف ضلوع ساسة الدولة ليس في سياسة البيع فقط، بل و تبنّي وجهات النظر المعادية وإسقاطها على شكل أفكارٍ من إنتاج الع


من قبل ان يكون هناك مقاومة كان معروف سعد، لا بل انه يمكن تأريخ اولى ارهاصات الفعل الشعبي المقاوم في لبنان مع معروف سعد وثلة من رفاقه، كانت مقاومتهم نتاج وعي ثوري متقدم عنوانه منع قوات الاستعمار الفرنسي ، الذي احتل لبنان بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى اواخر العقد الثاني من القرن الماضي ، منع هذه القوات من احكام سيطرتها الكاملة على الارض عن طريق اشغالها بعمليات اولية اخذت صيغة الاعتراض على وجودها في لبنان لتعود وتنتظم في اطا


الضجة التي أثيرت حول اعمال ترميم وتأهيل قلعة صيدا البحرية هدأت موقتاً بعدما بلغت مداها في الدعوة الى وقفها ولا سيما من الامين العام لـ»التنظيم الشعبي الناصري» النائب الدكتور اسامة سعد وبعض الجمعيات البيئية والاهلية والهندسية وناشطين صيداويين. هدوء الضجة مردّه مسارعة وزارة الثقافة المعنية بعملية التأهيل الى اصدار بيان توضيحي تؤكد فيه الالتزام بالمعايير المطلوبة، قبل ان يوفد الوزير القاضي محمد المرتضى مدير عام الآثار الدكتو


يبدو أن الجهد الذي يقوم به رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لتوفير حصانة شاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة بدأ يحصد بعض النتائج، أبرزها تجميد التحقيقات التي يجريها القاضي جان طنوس. حصل ذلك بمشاركة النائب العام التمييزي غسان عويدات الذي امتثل لقرار رئيس الحكومة بمنع طنوس من إكمال مهمته في تحصيل كشوفات عن حسابات رجا سلامة من خمسة مصارف لبنانية، ما يجعل الأمر ليس دفاعاً فقط عن سلامة، من ميقاتي ومعه الرئيسان نبيه بري وسعد الحريري والنائ


أعلن وزير الاتصالات، جوني قرم، أنّ مرسوم تعرفة «أوجيرو» المتعلّق برفع أسعار الخدمات أصبح شبه جاهزٍ، وسينظر فيه مجلس شورى الدولة، مُشيراً إلى أنه «عندما تأتي الموافقة عليه يُعرض على مجلس الوزراء». وخلال لقائه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أشار إلى أنه «بالنسبة إلى شركتَي ألفا وتاتش فإن القرار سيُعرض على مجلس الوزراء في أقرب فرصة». من جهته، أعلن ميقاتي عقب اللقاء أنّ «الجوّ إيجابي» بما يتعلّق بتفعيل القانون رقم 431/ 2002 ل


مَن يتذكّر سامي كلارك العصيّ على النسيان والتلاشي، يستحضر أغنية «غرندايزر» أوّلاً. عند استعادة هذه الأغنية سابقاً أو راهناً، تشرئبّ أعناق الأرواح العطشى إلى الشجاعة والإقدام والخلاص، وتتأهّب سواعد النفوس كأنّما لتتماهى مع جمال «البطولة» الناصعة و«البطل» الأخّاذ أو لتناصرهما في زمنٍ يعزّ علينا أن نصدّق فيه أنّ البطولات التي كنا نؤمن بها في طفولتنا لم تختفِ وإنما ضَؤُلت كالنور في مرحلةٍ شائكة مدجّجة بالانهيار تُماثل الغروب في


أمس، انطفأ الفنان اللبناني (1948 ــ 2022)، في «مستشفى القديس جاورجيوس» في الأشرفية، بعدما خذله القلب، تاركاً وراءه إرثاً ضخماً يزيد على 700 أغنية بلغات عدّة. لكنّ «غرندايرز» كان أكثر من مجرد صوت، إذ عكس في مسيرته الفنية العصر الذهبي للأغنية، كما مرحلة انزلاق البلاد نحو الحرب الأهلية التي مزّقت أحلام جيل تلك الحقبة. لا تنسى أيضاً أغنياته ومواقفه الوطنية ونشاطه الداعي إلى السلام وسط النيران سامي كلارك (1948 ـــ 2022) بمجرد


لا شك أن الآثار التاريخية الموزعة هنا وهناك تكتسب أهمية في إبراز حركة التطور والتقدم الحضاريين. ومدينة صيدا تعتبر من أهم المدن الواقعة على الشاطئ الشرقي للبحر المتوسط، وهي تحتضن معالم تاريخية ومواقع تراثية وثروة من الآثار الظاهرة والدفينة التي تؤرخ للحضارات الجديدة التي سادت هذه المدينة. وبفضل الدور الذي لعبته مدينة صيدا عبر العصور الماضية كانت مركزا" لتماذج الحضاري وتلاقح الثقافات حتى حافظت - وكما يقول الدكتور التويجري - عل


لطالما كانت وظائف القطاع العام في لبنان أكثر جذباً للبنانيين إذ تؤمّن مردوداً مقبولاً وامتيازات كالضمان الصحي والمخصصات العائلية وبدلات التعليم والطبابة ونهاية الخدمة أو المعاش التقاعدي، ناهيك عن الأمان الوظيفي. عندما انفجرت الأزمة، انكشف زيف هذه البنية، ودفعت الحاجة إلى تغطية الأكلاف المتزايدة من سلع وخدمات، ذوي الكفاءة والمهارة إلى البحث عن مداخيل أعلى وفتحت موسم «الهريبة» من القطاع العام في السنتين الأخيرتين، بعدما أوق