New Page 1

هل هذه بيروت؟ هل تلك بغداد؟ كيف حال الشام؟ هل هذه عواصم ام ركام؟ تجاعيد وجه بيروت تنبئ بحزن ليلي. آلامها في خلايا الطرق المكوّمة، والساحات ضاقت انفاسها واغمضت عينيها. ليل دامس في عز النهار. كأنها قلب يعتصر. كأنها مخيلة نصبت مشاهدها على منصات الاعدام. تجري مقارنة بين يومها الأسود المتمدد الى المستقبل، وبين بيروت التي كانت تومض. بيروت لم تعد للغناء بل هي منذورة للبكاء. لا تشبه ابداً ماضيها. بيروت التي قامت من خرابها، من ثلا


أقامتها قبل سبعة وسبعين عاما وقامت بإدارتها على امتداد هذا العمر المديد حكومات الدول العربية. الفضل في وجودها واستمرارها يعود وبحق إلى هذه الحكومات، وبدون تردد وبكل الموضوعية يجب أن نلوم هذه الحكومات على مسئوليتها عن الحال الراهنة التي تردت إليها الجامعة العربية. نلوم الحكومات التي أقامتها وأدارتها بتدخلاتها المباشرة أو غير المباشرة، ولكننا في الوقت نفسه يجب أن نلوم أطرافا أخرى وظروفا خارجية تمثل الآن لنا كعرب وللحكومات العر


من مواصفات الدولة العظمى في أيامنا أنها تمتلك القوة العسكرية الأكثر فتكاً، وأنها تنزل العقوبات بمن يخالفها. تدعي لنفسها الحفاظ على “حقوق الإنسان”. هي ولية أمر البشرية باسم حقوق الإنسان. لم يعد امبريالية بالاحتلال العسكري بل بالاحتلال الثقافي والمالي القابض على زمام شبكة المال في العالم لدى مالكيه في أي بلد، ويقرر سياسته بدخوله أو خروجه من هذا البلد. تجيز لنفسها ولحلفائها سلاح الدمار الشامل بما في ذلك النووي، وتمنع ذلك على من


لاشك في أن معنى اليسار مستمد من عملية التقدم بمعناها العام أي مستمد من السعي لتحقيق تغيير تقدمي وفي مقدمتها قتال الاحتلال، وأيضا في مواجهة المحافظين الذين يتمسكون بالوضع القائم في مجتمع أصبح مأزوما وضعيفا ومهزوما وأنهكته الأزمات ويحتاج إلى التغيير. واليسار أيضا يتعلق بالتغيير في بنية المجتمع في سياق تحقيق التقدم والتطور والوعي وتنظيم الصفوف . بعد سنوات طويلة من انتشاره، بات اليسار الفلسطيني يتلاشى، ويتحول إلى تيارات هرمة ت


تعتبر الدكتورة واحدة من الكتاب والأدباء البارزين في فلسطين والوطن العربي، كتبت فلسطين شعرا ونثرا وفكرا. الدكتورة حنان عواد شاعرة فلسطينية وعرفت في الأوساط الثقافية العربية بسفيرة الانتفاضة وعاشقة الوطن؛ شاعرة وكاتبة ومناضلة كتبت لقضية فلسطين شعراً ونثراً وفكراً؛ عُرفت بمظهرها الذي تحرص على أن يكون دالاً على مواقفها الوطنية بتوشُّح الكوفية رمز النضال الفلسطيني. سطّرت في كتابها (ذاكرة الترف النرجسي) مسيرتها الإبداعية والنضال


- شوباك وقفت ؟ • إنتَ شو باك ؟ هاي طريقي - لأ ، هاي طريقي أنا ، وزيح من طريقي خلّيني كمّل ... • لأ، ما حزرت ، الطريق طريقي ، وأنا يللي بدّي مر . - هيأتك مُرْ زيادة عن اللزوم ، ومّرْمَرْ عيشتنا . • صرت أنا يللّي مّرْمَرْ العيشة ، شوف حبيبي أنا ما رح إرجع ، وباقي بمكاني ، لأنّو هيدا حقي . - وحقي كمان ، والأرض يللي واقف عليها هاي أرضي . • وأرضي كمان ، مش من حقك تدّعي وتخلق أعذار ، هيدي الأرض للجميع . - الأرض للجميع


هدفي أن أكتُب فلسطين ، وأنقُلَ الصورة الجميلة عن المخيّم ، هكذا تقول ابنة الثمانية عشر عاماً الفلسطينية اللاّجئة بتول صالح أبو العردات من مخيم عين الحلوة ، التي أصبحت كاتبة رغمَ صِغرِ سِنّها وبراءة شخصيتها المُميزة، بدأت بتول مسيرتها طفلةً عندما كانت في الثالثة عشر بأولى كتاباتها في المدرسة عن شجرة الزيتون بأرض الوطن فلسطين لتُافجأ المُعلّمة والادارة وزميلاتها بأسلوبها ، فراحتْ تنمو تلكَ الشجرة بداخل بتول وتكبُر وتُثمِر إبدا


علاقات الندرة بين الإنسان والأشياء والممتلكات تخلق علاقات جديدة بين البشر. حولت أحزاب السلطة الدولة الى دولة فاشلة، وهي تعمل على تحويل المجتمع الى مجتمع فاشل. كيف ذلك؟ يعني الإفقار المتعمّد خلق علاقة جديدة بين المرء والأشياء، أساسها الندرة. قبل 17 تشرين لم تكن العلاقة بين المرء والأشياء ذات أولوية. كان أغلب اللبنانيين يعتبرون أن تحصيل وسائل العيش بما يتوفر لهم من مدخول وإدخار أمر مؤكد وعادي. هذه العلاقة تبدلت. مع تزايد الفقر


حدّقي في خفقان قلبِك احصي دقاته لملمي آهاته اجمعي شهقاته اسمعي خفقان قلبك اصنعي من هذا الثراء صمتًا حالمًا يعبث في وجع القدر يبعثر أحلام السهر يغوص في صدى الضجر . حدّقي في خفقان قلبِك اطوي لحن شبابك ارقصي قهرًا على نار شوقك اذرفي دمعة على جراح عهودك فلستِ غير ابتسامة ناعسة في هوى القلوب ومسافات تمتدّ في أحلام اليقظة ، وحده ، صمت الأحلام فكرة تستريح مع شرود الضوء المتكسّر على رؤى خفقان ق


أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء، سعادة الشامي، أنّ المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ستتعمّق أكثر خلال زيارة ستقوم بها بعثة موسّعة من الصندوق لبيروت خلال شهر كانون الثاني المقبل. وقال الشامي، بعد لقائه رئيس الجمهورية، ميشال عون، إنّه يجري تحضير «مختلف الملفات لتكون جاهزة لهذه المفاوضات على أمل أن نصل إلى اتفاق بأسرع وقت ممكن». زيارة الشامي، الذي يرأس الوفد الوزاري المفاوض مع صندوق النقد، لعون تأتي بعد توجيه الأخير كتاباً إ


… وفي الثامن والعشرين من شهر كانون الأول للعام المشؤوم (كغيره)، وبينما كانت الصواريخ الإسرائيلية تقصف مرفأ اللاذقية، كانت حكومة البلد السعيد تفرض رسوماً سنوية على مقتني الكلاب! وفي اليوم نفسه اشتبك نواب مجلس الشعب الأردني (بمحبة) في معركة ضارية تم فيها استخدام البوكسات والبصاق والرفس والشتم، وكان أن وضعت كمامات الكورونا جانباً فلا كورونا تعلو فوق صوت المعركة… والسبب طال عمرك؟ هنَّ! هنَّ؟ اي والله، هنَّ ومنهن وبسببهن… ف


صنعاء | أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء، العميد يحيى سريع، الأحد، سيطرة الجيش و«اللجان الشعبية» على مساحات واسعة في منطقة اليتمة الحدودية - وما جاورها -، الواقعة في أطراف محافظة الجوف المُحاذية لمنطقة نجران السعودية. إعلانٌ حمل أكثر من دلالة وأكثر من رسالة إلى الجانب السعودي؛ إذ أثبت أن قوات صنعاء تحتفظ بقدرات عسكرية كبيرة على نقل المعركة إلى العمق السعودي، كما أكد أن لا خطوط حمراء أمام عملياتها، وما اليتمة التي كانت خطّ


صارت الهزيمة خبزنا اليومي، صارت كرويات صفراء تجري مجرى الدم في عروقنا، صارت بعض الهواء الذي نتنشقه ونعيش عليه، تعودنا الهزيمة حتى أدمتنا وأدمناها، وهانت علينا نفوسنا والكرامات والعنفوان حتى لم يعد يهزنا حدث أو خبر. رماد، رماد، رماد، تفتح المذياع فينهال عليك الرماد بيدراً من الأسماء الباهتة التي لا تعطيها الألقاب المفخمة أي معنى، حتى إنها لم تعد تنفع في إثارة سخريتك، السخرية ذاتها تحتاج موضوعاً، فكيف تسخر بمن هو غير


لم تكن زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى أندونيسيا في 13 ديسمبر/كانون الأول الجاري زيارة عابرة، إنما زيارة لمنطقة أصبحت ساحة تناحر إستراتيجي بين الولايات المتحدة والصين. تندرج زيارة بلينكن لأندونيسيا في مستهل جولة أراد من خلالها المسؤول الأمريكي زيارة عدد من دول منطقة شرق أسيا لولا إكتشاف إصابة أحد مرافقيه بجائحة كورونا. وقال مسؤول أمريكي بارز قبيل الجولة إن الزيارة تهدف إلى تعزيز التعاون مع الدول العشر الأعضاء


شكل العدوان الاسرائيلي المتصاعد في القدس المحتلة وبلدة برقة الفلسطينية، محطة جديدة من محطات العدوان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، وتحديا مباشرا لكل الشعارات والهتافات والمهرجانات الجوفاء التي تطلق هنا وهناك. وأكد عدوان المستوطنين على بلدة برقة برعاية وحماية جيش الاحتلال، وبالتزامن مع الاقتحامات الاسرائيلية في القدس المحتلة، أن العدو الاسرائيلي مازال في مرحلة الهجوم، وفي مرحلة التحدي لكل القوى والفصائل والأحزاب التي ترفع ش