New Page 1

ولد ليونيد أندرييف عام 1871 وتوفي في فنلندا عام 1919 عقب الثورة الشيوعية. والروائي تميز بسوداوية عميقة نراها كذلك في قصته «قصة سبعة شُنِقوا» التي اقتطعت من «كتاب الجنون» الصادر عن دار المدى. والقصة التي كتبها أيضاً المسرحي الخلاق الذي كانه أندرييف تكاد تكون فصولاً مسرحية. إننا سنصادف أولاً الوزير الذي ينذره حراسه بأنه معرض للاغتيال. والإنذار يفعل فعله في الوزير الذي «تنفس بصوت عال وسعل لكي لا يشبه الميت بشيء». كان على الوزير


أجمع المهتمون بالتحركات النقابية والشعبية في السنتين الماضيتين، من إعلاميين وموظفين وأساتذة ورأي عام، على أن أداء هيئة التنسيق النقابية قد تراجع بعد إقصاء الخطاب السياسي المتمثّل في كشف مكامن الخلل وآليات الفساد في مرافق الدولة وفي إدارتها، الذي تلازم مع تحركات جماهيرية للأساتذة والموظفين خلال ثلاثة وثلاثين يوماً دون انقطاع. هذا الاقصاء تزامن وتعاظم مع تحالف كل مكونات السلطة السياسية، من 8 الى 14 آذار، إضافةً إلى الحواشي،


عادت وزارة الداخلية الإسرائيلية إلى المطالبة مجدداً بتوسيع صلاحياتها للتعامل مع حالات الطوارئ، حتى يصير بمقدورها التنسيق مع المجالس المحلية في تقديم مساعدة أكبر في إنقاذ المستوطنين والسكان الذين يجب إخلاؤهم في حالات الطوارئ والحروب. تحقيق هذه المطالبة التي تقدم بها وزير الداخلية آريه درعي إلى وزير الأمن أفيغدور ليبرمان، ولاقت رفضاً من وزارة الأمن والجيش، تقتضي نقل صلاحيات واسعة لهما (للجيش ووزارة الأمن)، في الدفاع عن الجب


صدر المرسوم رقم 3511 في الجريدة الرسمية (عدد 28 - الخميس 26 أيار 2016) بعد موافقة مجلس الوزراء ووزارة الأشغال العامة تم تحديد منطقة ضم وفرز عام من منطقتي الوسطاني والدكرمان العقاريتين، وتعتبر الأشغال العائدة لمشروع ضم وفرز العقارات المشار إليها من المنافع العامة. ويوجد في لائحة العقارات المستهدفة ضمن حدود الضم والفرز : 339 عقار بمنطقة الوسطاني 59 عقار بمنطقة الدكرمان وتتراوح مساحة العقار الواحد من 58 متر مربع و60 د


اليوم , و بمناسبة انو اول يوم بشهر رمضان المبارك , فكرت أكتب شي , عن إنو كيف ب شغلي ( بالمستقبل) مش عم نقبض رواتبنا صرلنا فتره طويله ( الازمه صار عمرها سنه تقريبا او اكتر) و انو كيف البنوك ( بما فيهن بنك البحر المتوسط) عم يتكالبوا علينا بدهن يحصلوا منا القروض تبعهن (اللي سلّفنونا ياها أصلا بضمانة رواتبنا اللي ما عم نقبضها ) لا وهددونا إنهن رح يبعتوا اسامينا ( بلاك ليست )... عالبنك المركزي .... كان عبالي أكتب بمناسبة انو ال


هبط ضوء مصباح الغرفة على الوشم المغروس في أعلى ظهري. تذكرت أنه حبلي السري إلى دخيلتي. وربما هو ممتد -كما آمنت- إلى أعماق المدينة التي ُسميت باسمها. أخبرتك في ذلك النهار أنني سأشم اسمكَ على صدري، لكنك رفضت وقلت إن وشم «بيروت هي الروح»، سيبدو جميلاً حين يلتصق بظهري وأحمله أينما حللت. أما حنظلة الموشوم على ظهرك فقد كان بالنسبة لكَ- كما هو بالنسبة لي- أكبر من قطعة حبرية، آمنت بذلك عندما مررت بيدي فوقه لألمسه، فيما يدي الأخرى تحي


المستشفى التركي للطوارىء والحروق لماذا لم يوضع في الخدمة الفعلية بعد.. في شهر أيار 2009 تم وضع حجر الأساس بهبة من الدولة التركية وقدرها 20 مليون دولار على العقار 1667 ( من ضم وفرز 1982 حدائق ). في 25 ت٢ 2010 تم تدشين المستشفى التركي شكلياً وإعلامياً واستعراضياً ، مساحة أرض المستشفى 14210 م٢، مساحة الطوابق 16000 م٢ ، عدا الطوابق السفلية ومواقف السيارات ومهبط للطائرات وحدائق، عدد الغرف حوالي 50 غرفة.


اتضحت ملامح خطوط التماس السياسي في كل مراحل الانتخابات البلدية بين أطراف الطبقة السياسية المختلفة. وبرغم اختلاف الطابع، فإن مجموعة من الحقائق قد تأكدت: الحقيقة الأولى، فقدان اللبنانيين ثقتهم بهذه الطبقة السياسية، وبالتالي تقدّمت رغبتهم في المحاسبة والمطالبة بحقوقهم بتنمية مناطقهم وقراهم وتحصين حرياتهم الشخصية والسياسية. الحقيقة الثانية، مستوى الاحتجاج، دفع وسيدفع قوى التحالف الطبقي إلى التفتيش عن آلية للالتفاف على النتائج


يصوّر زياد الرحباني في أغنية «كيفك أنت؟» (تغنّيها فيروز، والدته)، لقاءً بين حبيبين بعد وقتٍ طويل على افتراقهما. وهذه الأغنية هي من أكثر أغنيات زياد الرحباني وضوحاً من ناحية السرد ربّما. يدور الكلام في الأغنية على لسان الفتاة وحدها، هي المتكلم، أما الحبيب السابق فهو المخاطَب والمُستمع فقط. تبدأ الأغنية بتصوير اللقاء («بتذكر آخر مرة شفتك سنتها. بتذكر وقتها آخر كلمة قلتها. وما عدت شفتك وهلأ شفتك. كيفك أنت؟ ملّا أنت»). وسرعان م


فندق صيدون الكبير تم بناؤه في عهد الرئيس رياض الصلح في العام ١٩٥٠، وعهدت به بلدية صيدا إلى مجموعة فنادق طانيوس في سنة ١٩٨٨. اتخذت بلدية صيدا قراراً بهدم الفندق، وفي ١٦ أيلول من العام ٢٠١١ وقعت بلدية صيدا اتفاقية إنشاء فندق صيدون على العقار ٣٧٥ الذي تبلغ مساحته أكثر من ٤٤ دونم . هذا وقد كان موضوع الاتفاقية بين أ


من أسوان جنوباً إلى الإسكندرية شمالاً، ومن سيناء شرقاً إلي مرسى مطروح وسيوة غرباً، لن يتحرك جسد إنساني أو آلية من دون التعرض لكمائن شُرْطية دائمة، تتخللها بعض الكمائن العسكرية. وهذا ليس في ظل وجود معركة دائرة بين الدولة وأحد الفصائل الإرهابية أو في ظل وجود اضطراب اجتماعي كبير نتيجة حدث جلل أو تمرد أو ثورة أو وباء أو كارثة بيئية أو إنسانية. هذا هو الواقع اليومي. بين كل مدينة وأخرى، وبين كل محافظة وأخرى هناك نقطة ارتكاز أمني و


تبلّغ مجلس الانماء والاعمار، عبر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، نية بلدية بيروت الانفصال عن مناقصات النفايات المركزية وإجراء مناقصة خاصة بها. تقول مصادر محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب إن الأخير كان "قد أعدّ، منذ فترة سنة، كتاباً يطلب فيه تسلم إدارة نفايات بيروت على أن تتم تغطية النفقات من موازنة بلدية بيروت، لا من الصندوق البلدي المُستقلّ". هذا التطوّر سيؤثّر على مسار المناقصات التي أطلقها المجلس، ولا سيما من


بعد خمسة أيام من المناقشات في مقر الأمم المتحدة في نيروبي (كينيا) توافق وزراء البيئة في العالم على 25 قراراً كانت على جدول أعمال الدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، لا نعتقد أنها تقدّم أو تؤخر في الانهيار المستمرّ والسريع لكل المؤشرات البيئية عن حالة الكوكب. أبرز هذه القضايا التي طُرحت في نيروبي وفي القرارات، تتناول القمامة البحرية، والتجارة غير المشروعة في الحياة البرية، تلوّث الهواء والمواد الكيميائية والنفايات، وا


لم يعد القتل يقتصر على فزّاعة العصر "داعش" فحسب، بل باتت حياتنا مهدّدة أيضاً بـ"داعش" من نوع آخر! فناهيك عن كلّ القضايا التي تنضح فساداً يقضّ مضاجعنا في هذا البلد، كالنفايات وما تنتجه من سموم قاتلة تؤدي إلى أمراض خطيرة ومزمنة، وغيرها الكثير، فإنّ القاتل الأوّل في لبنان هو التدخين! نعم التدخين! وفق ما تؤكد جمعية "حياة حرة بلا تدخين". فـ3500 شخص يُقتلون سنوياً في لبنان بسبب التدخين، والوزارات المعنية بتطبيق قانون الحدّ


بيروت حمود هبط ضوء مصباح الغرفة على الوشم المغروس في أعلى ظهري. تذكرت أنه حبلي السري إلى دخيلتي. وربما هو ممتد -كما آمنت- إلى أعماق المدينة التي ُسميت باسمها. أخبرتك في ذلك النهار أنني سأشم اسمكَ على صدري، لكنك رفضت وقلت إن وشم «بيروت هي الروح»، سيبدو جميلاً حين يلتصق بظهري وأحمله أينما حللت. أما حنظلة الموشوم على ظهرك فقد كان بالنسبة لكَ- كما هو بالنسبة لي- أكبر من قطعة حبرية، آمنت بذلك عندما مررت بيدي فوقه لألمسه، فيما يد