New Page 1

ضُبط القاضي (ن.غ.) بجرم قبض رشىً من مدّعين ومدعىً عليهم. اعترف القاضي المرتشي الذي يشغل منصب مستشار في إحدى غرف «مجلس شورى الدولة»، بما نُسِب إليه أمام هيئة التفتيش القضائي. طُلب منه أن يستقيل، فاستقال. هكذا قرر القضاء منح القاضي المرتشي حصانة تُجنّبه أية ملاحقة قضائية. فضيحةٌ بطلها القضاء نفسه هذه المرة. لقد مَنحَ حُماة العدل في لبنان أحد القضاة الفاسدين مكرُمة العفو وتجنب العقوبة، ثم أتاحوا له، من خلال تشجيعه على الاستقال


الحرب التي خطَّط لها الإسرائيلي واندلعت في تموز 2006، كان يراد لها أن تنتهي سريعاً وترتسم معها ملامح «الشرق الأوسط الجديد». مآلات الحرب طوال ثلاثة وثلاثين يوماً، أدت ليس إلى انكشاف كيان العدو على ذاته وعلى حلفائه، وخصوصا الأميركيين، بل أمام «أعدائه»، وتحديداً حزب الله الذي كان قد قال أمينه العام السيد حسن نصرالله من بنت جبيل في عام 2000 جملته الشهيرة «إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت» لم تصمد المقاربة الإسرائيلية أمام الإملاء


في صباح الثاني عشر من تموز 2006، نفّذ حزب الله عملية نوعية أسر خلالها جنديين إسرائيليين في خلّة وردة الواقعة بين رامية وعيتا الشعب داخل الأراضي اللبنانية. تضمّن بيان المقاومة الآتي: «تنفيذاً للوعد الذي قطعته على نفسها بإطلاق الأسرى والمعتقلين، قامت المقاومة الإسلامية عند التاسعة وخمس دقائق من صباح اليوم الأربعاء بأسر جنديين إسرائيليين عند الحدود مع فلسطين المحتلة، وتم نقل الأسيرين إلى مكان آمن». ليست هنا الحكاية. فؤاد السن


إنها السادسة والنصف عصراً. هو التوقيت الجديد الذي اختاره العدو في يوم صيفي. كالعادة، هذا الفصل الأفضل للحرب عند العدو. الطائرات تغير على مئات المنشآت والمنازل والأبنية التي تعتبرها أهدافاً مشروعة. القصف المدفعي والصاروخي من داخل فلسطين المحتلة لا يتوقف على مدار الساعة، كما هي صواريخ سلاح البحرية المعادية. الهاربون من جحيم القصف يحاولون التحايل على القذائف والصواريخ للوصول إلى مناطق أكثر أماناً. تقود الأمم المتحدة أكبر عملية


من خارج سياق الأحداث، وفي ظل ضغوط متزايدة تمارسها السلطة السياسية على إدارة المناقصات للحد من دورها، خرج قرار مجلس شورى الدولة المتعلق بمناقصة الميكانيك إلى النور، بعد طول انتظار، معلناً إبطال المناقصة صحيح أن مناقصة الميكانيك كانت قد دُفنت منذ نحو سنتين، إلا أن قرار مجلس شورى الدولة الصادر في 9 تموز الجاري، بدا أقرب إلى شهادة وفاة رسمية للمناقصة التي شابتها الكثير من الشوائب والشبهات وأدت في حينها إلى إصدار «الشورى» قرار


وسيلة جديدة ابتكرها فتيان غزة أحرقت أشجارا وحقولاً اسرائيلية بمحاذاة الحدود الشرقية للقطاع المحاصر الذي يشهد حركة احتجاج دعما للاجئين تحت شعار "مسيرة العودة"، ابتكرها شبان غزة في وجه آلة القتل الاسرائيلية التي لا ترحم لا كبيراً ولا صغيراً أثارت الرعب لدى القيادة السياسية والعسكرية في كيان الإحتلال فهذه الطائرات دقت ناقوس الخطر في أوساط الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي راحت تتحدث عن "سلاح جديد" يستخدمه المتظاهرون في قطاع غز


يطفئ قانون سلسلة الرواتب شمعته الأولى قريباً، والهدية سبقت العيد: اجتماع للمدارس الكاثوليكية برئاسة البطريرك بشارة الراعي وحضور اتحاد المؤسسات الخاصة وممثلين عن الكتل النيابية، وفي غياب.... نقابة المعلّمين. قد يكون انتقاد النقابة اليوم جلداً للذات، لكنه جلد مفيد علّه يوقظ النائم فلا يعود يصح فيه القول: ما لجرح بميت إيلامُ. البيان الذي صدر قبل أيام عن نقابة المعلمين اثر اجتماع «مكاتبها» التنفيذية (لا مكتبها التنفيذي)، يشير


لم يكن التوضيح الثاني الذي أصدرته الأمانة العامة لمجلس الوزراء في شأن التمديد للبواخر التركية في 2/7/2018 كافياً لتثبيت مبدأ مجانية الباخرة التركية الثالثة. في قرار مؤسسة كهرباء لبنان تثبيت لأمر آخر: ما إن ترسو الباخرة في ميناء الجية، لن تكون مضطرة للمغادرة بعد انتهاء الأشهر الثلاثة. فالتمديد لها متاح ولا يحتاج إلا إلى «الموافقات المطلوبة» إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، يُفترض أن ترسو الباخرة التركية المجانية عند الشاطئ


لم يكن التوضيح الثاني الذي أصدرته الأمانة العامة لمجلس الوزراء في شأن التمديد للبواخر التركية في 2/7/2018 كافياً لتثبيت مبدأ مجانية الباخرة التركية الثالثة. في قرار مؤسسة كهرباء لبنان تثبيت لأمر آخر: ما إن ترسو الباخرة في ميناء الجية، لن تكون مضطرة للمغادرة بعد انتهاء الأشهر الثلاثة. فالتمديد لها متاح ولا يحتاج إلا إلى «الموافقات المطلوبة» إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، يُفترض أن ترسو الباخرة التركية المجانية عند الشاطئ


يعيش حبك.. يا الله، غير هيك والله ما فيش يعيش تمّك.. يا الله، غيرو تمك والله ما فيش يعيش قلبك.. يا الله، غيرو قلبك والله ما فيش يعيش ربك.. يا الله، غيرو ربك ما شيش انت لولاكي، يخليلي اياكي.. لا في سحرُ ولا في بحرُ ولا في عمرُ وكيف بنعيش؟ ــــ اعادة كورس* * ملاحظة: كورس يا زماني كورس ■ ■ ■ واذا عايز نتفة امومة بتتلقّح.. بتقلها قومي!!! عم بلعب «بي ام» وتنس قدام الـ Chase وقدام شو مع


عامان يكادان يمران على إقرار البرلمان «خطة مكافحة تلوث الليطاني». مع ذلك، لم ترفع مصادر التلوث عن النهر الأطول الذي يستفيد منه أكثر من 20 في المئة من اللبنانيين. آخر الفصول، انتشار شريط مصور عن «سور الرمالي العظيم»، وهو عبارة عن أكوام النفايات والردميات مرمية على طول قناة الري التابعة لمشروع ري بساتين القاسمية في البرج الشمالي. «السور» وُثّق بالصور، لكن كثير من التعديات غيره تنتشر على طول المجرى من البقاع إلى الجنوب. أخيراً،


ــ 1ــ ـــ بسّ تحطّ مراية بوجّ بلحة شو بيطلعلَكْ بالمراية؟ ـــ بلحة. ـــ صحيح، طيّب وإذا حطّيت بوجّها «قَحبِة».. شو بيطلعلك، ركّز! ـــ قحبة. ـــ لأ.. شفت؟ ما بيطلعلك شي... قلتلّك شو بيطلعلك؟ ـــ فكّرت بالمراية يعني. ـــ إي بالمراية... بيطلع شي تاني بالمراية. ـــ شو بيطلع؟ قحبة بالمراية! ـــ لأ، بيطلع تنَين! ـــ ليه شو الفَرْق بين البلحة والقحبة؟ ـــ الفرق كبير كتييير!! القحبة بتكون عم تتطلّع بالمراية وفيك! تنين هو


تناول برنامج "الجريمة السياسية" تفاصيل اغتيال الاحتلال الإسرائيلي للأديب الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.


أباحت وزارة الاتصالات شبكة الإنترنت في لبنان أمام شركة أميركية، مع إدراك وزير الاتصالات جمال الجرّاح والمسؤولين في أوجيرو مدى خطورة هذا الأمر على الأمن اللبناني، بوضع الشبكة وأسرارها ومفاتيحها أمام شركة أجنبية غداة قدومه إلى وزارة الاتصالات، وتحديداً مع بداية عام 2017، وبحجة إجراء تدقيق تقني ميداني في البنية التحتية لشبكة الإنترنت اللبنانية التي بنتها وتشغلها هيئة أوجيرو، استقدم وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جمال


صحيح الورقة البيضا بتكون كتير نضيفة؟ ايه أكيد.. لأنها فاضية. طيب، هيدا اللي جايبو لتوظفو، اذا كان هلقد نضيف متل ما عم تروي وتشدّ فيه، يمكن اضطر انا وسّخ معو.. ما بعرف، انتبه مش بإيدي. ■ ■ ■ ضروري، اذا كان الكلب تبعك بيفزع بالليل، يقوم يفزّعنا كلنا معو؟ فوّتو يا خيي لجوا، ماشي الحال، بنتحملو ومنجرب نروّقلو خاطرو اذا لزم الامر، لصالحو ولصالحنا. ■ ■ ■ واحد فزعان يرش deodorant أو غير شي