New Page 1

إعلان التقديرات حول ترجيح نشوب الحرب، أو تقلص احتماليتها، جزء لا يتجزأ من المعركة التي تقودها إسرائيل في مواجهة أعدائها. هذه المعركة موجهة تحديداً إلى الوعي في الطرف الآخر، ومطلوبة لذاتها، مع أو من دون معقولية التقدير نفسه كما يُعلن بشأنه أن يعلن أحد أهم المراكز البحثية الإسرائيلية، «معهد أبحاث الأمن القومي»، أن الحرب في 2019 باتت مرجحة بما يشمل جبهتي الشمال والجنوب، هذا يشير إلى إمكان نظري معقول بانتقال إسرائيل إلى حدود


محمود زيات من امام العلم اللبناني في «بيت الوسط»، وتحت خيمة رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، اذاع وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل التدبير رقم 3، ويصل الى اعلى درجات الاستنفار، في بلاغ يصف مقاومة اللبنانيين للاحتلال الاسرائيلي بـ «الارهاب»، معلنا حربه على ايران و«ميليشيا حزب الله» التي تملك الصواريخ، محرضا المسؤولين اللبنانيين لملاقاة الادارة الاميركية حلفائها في المنطقة للمضي في الحرب على ايران، وما ي


خرجْتُ من كهفي المحاط بملامح روحك لملاقاتك الرياح تعصف الأمطار تنهمر والشمس تخلع عنها ثوب الدفء لترميه على كتفي الدنيا الوقت أصيب بشلل لم يعد قادرًا على السير لا إلى الأمام ولا إلى الوراء ضاقت به السُبُلُ بأعجوبة جلس على كرسيٍّ متحرّكٍ وراح يدور في مكانه وقفْتُ عند باب كهفي أنظر في الإتجاهات كافّة علّني ألتقط إشارةً منك ضوءًا يلمع في الأفق كي أهتديَ إليك وأهمسَ في اشتياقِك


حضر وكيل وزارة الخارجية الاميركية ديفيد هيل الى لبنان، وهو يُلوِّح بيده بالملف الاصعب الذي لم تستطع الادارة الاميركية، ومنذ عقود، من تحريكه وفق ما تشتهيه...الحاق لبنان بالورشة الاقليمية والدولية التي تنظمها واشنطن لحصار حزب الله في لبنان... وايران في المنطقة، وهو بدا كمن يحمل العصا الاسرائيلية بيد، والدعوة لمشاركة لبنان في مؤتمر بولندا والاستمرار في دعم وتسليح الجيش اللبناني لـ «مواجهة الارهاب»! وتقرأ اوساط سياسية جنو


انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي العبرية، في اليومين الماضيين، بإشاعة «مرض» الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله و«نقله في حالة صعبة» إلى المستشفى، مع كثير من التساؤلات و«التحليلات»، في مشهد ذكّر بانشغال إسرائيل ــــ قبل عامين ــــ بخبرية مماثلة، تحدثت في حينه عن موت سريري نتيجة مرض عضال. انشغال كتّاب ومعلّقين بالشائعة انسحب أمس على وزراء وسياسيين، ما يوجب التطرق الى مسبباتها وأهدافها. في الخلفية، يشار إلى أنه قبل سنو


جدولا أعمال متباينان رافقا محادثات السفير دافيد هيل في بيروت في الأيام الثلاثة المنصرمة. واحد هو الرسائل التي حملها إلى المسؤولين اللبنانيين عمّا تريده إدارته منهم، وآخر لا يمتّ بصلة إلى الأولين سمعه منهم عمّا يعني لبنان استبقت السفارة الأميركية في بيروت محادثات وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية دافيد هيل، مع المسؤولين اللبنانيين، في البيان الذي أصدرته مع إعلان وصوله السبت، كي تشير إلى أن الزائر «صديق» قديم. منذ مطلع الت


إنّ أصل الأفوكادو في غابات المطر من الأراضي الجبليّة إلى الأراضي المنخفضة يدلّ ضمناً على تكيّف هذه الشجرة مع التربة الأسيديّة غير الخصبة والرّاشحة والتي تتراوح نسبة الph فيها بين ٣،٥ و ٥،٥ . أظهرت نتائج البحوث التي أُجريت في كاليفورنيا أنّ للph تأثيراً على نموّ أشجار الأفوكادو .كما تشير الأبحاث إلى أنّ الph يؤثّر على نشاط السّينامومي( الفطر القاتل لشجرة الأفوكادو)، فنسبة ٦,٥ p


قبل 45 عاماً، كان حلّ مجلس بلدية صيدا الثمن الذي دفعته المدينة ورئيس بلديتها معروف سعد للتظاهرات المطلبية التي عصفت في عاصمة الجنوب ضد الحكومة. وبعدها بعامين، دفع سعد حياته ثمناً للتظاهرة المطلبية نصرة لحقوق الصيادين. في ساحة النجمة، حيث سقط سعد، وحيث قاد عشرات التظاهرات ضد النظام، صبت أمس التظاهرة الجنوبية المركزية التي دعا إليها التنظيم الشعبي الناصري والحزب الديموقراطي الشعبي والحزب الشيوعي. تحت شعار «إلى الشارع من أجل


مبادرة الحزب الشيوعي اللبناني والتنظيم الشعبي الناصري والحزب الديموقراطي الشعبي والقوى والمجموعات السياسية والمدنية، للتحرّك في الشارع يومَي السبت 12 والأحد 13 كانون الثاني، يراها المنظمون البداية في خطّة العمل البعيدة الأمد، قبل بلوغ الهدف الأسمى: تغيير السياسات الاقتصادية المُتبعة. لم يكن بالإمكان توقّع المستحيل من مسيرة يوم السبت التي انطلقت من وزارة العمل وانتهت عند وزارة الصحة، أو من الاعتصامات «الرمزية» في عكار وطرابلس


لم يتوقف السجال الذي انطلق على خلفية إحالة وزير العدل سليم جريصاتي قضية هنيبعل القذافي إلى التفتيش للتثبت من قانونية المسار القضائي بعد دخول توقيف ابن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي عامه الرابع. ودخلت على خط السجال، عائلة الإمام المغيّب السيد موسى الصدر. أما جديد القضية، فقبول وزير العدل سليم جريصاتي تحدّي النائب علي بزي له بإثبات تلقيه مراسلة من جنيف تتضمن سؤالاً عن ملابسات توقيف القذافي. وجرى أمس نشر وثيقة أُرسِلت إلى


- بعدك صامد ؟ • على قد ما الله أعطاني قوّة - وقدّيش أعطاك ؟ • شو بعرفني بس حاسس صرت مضوي الأحمر - بس انتبه تنقطع • إذا انقطعت بكون وقعت - أيواااا ! بس الوقعة مش هينة ! • إيه بعرف الوقعة صعبة ، وصعبة كتير ... - طيب مفروض تنتبه • كيف بدّك انتبه وكل جورة عم تطلع بخلقتي بدها قدرة ربّانيّة لتتسكّر - بدّو يكون في النيّة • النيّة شو فيها تعمل ، من دون تحرّك وعمل - يعني متل ما الله بريد • ونعمة بالله ، بس


كشفت العاصفة الأخيرة عن تردّي نوعيّة أشغال سد بقعاتا التي تقوم وزارة الطاقة والمياه ببنائه. فقد شارفت بعض حيطان الدعم التابعة للسد على الإنهيار، مهدّدةً المنازل المجاورة بالإنهيار أيضاً. هذا وقد حذّر الخبراء الجيولوجيون من خطورة بناء هذا النوع من السدود في جبل لبنان عامةً وفي بقعاتا خاصةً، بسبب طبيعة الأرض غير المناسبة. إلّا أنّ وزارة الطاقة استمرّت في تعنّتها وباشرت بالأعمال دون إعداد دراسة الأثر البيئي الملزِمة. وحوّلت الو


من ميشال ابوجودة ١٥ نيسان ١٩٧١ لبنان بلد صيفي. مشاريعه ومرافقه الحيوية صيفية. مشاريع المياه صيفية ومشاريع الهاتف صيفية والطرقات نفسها صيفية. وشتاؤه كله مشروع صيفي . الشتاء مفاجأة. السيول مفاجأة . العواصف مفاجأة . اذا امطرت كأنها تمطرللمرة الأولى في السنة الأولى. وهكذا ما ان تمطر حتى يتوقف كل ما هو مطلوب منه، ساعة المطر بالذات الا يتوقف . فالكهرباء والمياه والهاتف والطرقات اكثر ما تكو


إذا كان الشهداء قد رحلوا بأجسادهم، فإن الأسرى قد غيبوا في السجون الصهيونية ، وهم في الوعي الجمعي الفلسطيني، ليسوا مجرد أبناء الوطن المغيبين بفعل السجن والسجان فحسب، بل هم أبطال ناضلوا وضحوا، وأفنو زهرات شبابهم خلف قضبان السجون، من أجل فلسطين ومقدساتها، وهم أيقونات الحرية، الذين ينتظر شعبنا حريتهم على أحر من الجمر . يرتبط تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة ارتباط وثيق بتاريخ الصراع الطويل مع العدو الصهيوني الذي اغ


لم يكن يكفي اللبنانيين شرّ تردّي الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أورثهم إيّاها النظام السياسي الطائفي، حتى جاءهم فصل آخر من فصول هذا التردّي في الخراب والخسائر الكارثية اللذين أوقعتهما العاصفة في المناطق اللبنانية كافة، وأصابا بأشكال مختلفة مصادر رزق اللبنانيين وممتلكاتهم العامة والخاصة. وهذا ما يدفعنا إلى التحرك مع المتضررين ورفع الصوت عاليا بأن ضخامة الإرتدادات الناجمة عن العاصفة لم تكن سوى انعكاساً للفساد ا