New Page 1

أعلنت اليونسكو التي هي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يوم 18 كانون أول من كل عام اليوم العالمي للّغة العربية ، والذي أصبح معتمدًا ضمن برنامج احتفالات منظمة اليونسكو السنوي ، لما للغة العربية من دور وإسهام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته . إنّ الإهتمام العالمي الذي منحته اليونسكو للّغة العربية يحتّم علينا الإنتباه إلى المسؤولية الكبيرة التي نتحملها اليوم في دعم انتشار اللغة العربية ، وإلا سيت


فيما يغرق الجميع في نقاش حول وجهة استعمال الاحتياطات بالعملات الأجنبية لدى مصرف لبنان، غافلين أو متغافلين عن حقيقة أنها الذخيرة الأخيرة التي يملكها لبنان، يواصل مصرف لبنان عملية تفكيك الهندسات المالية لمنح قوى السلطة فرصة إجراء عملية تجميل للنظام المفلس. هكذا طار البحث في أصل المشكلة، أي خطّة الخروج من الأزمة وتعبئة الموارد في سبيلها، من أجل إنقاذ هيكل النظام ثمّة مؤشرات متزايدة تشير إلى أن قوى السلطة تراهن على إنقاذ النم


ما الذي جلب إلينا هذا الويل الاقتصادي والنقدي، الذي نغرق فيه اليوم؟ سؤال يشغل بال اللبنانيين في الوقت الحاضر. كل الحديث عن صروح وهيكليات مشهوداً لها بضخامة حجمها المؤسساتي والمالي والتوظيفي سقطت في لحظة واحدة. كل المستور انكشف، وها هو لبنان يواجه امتحاناً خطيراً لدوره، ونظامه المالي، والاقتصادي. على ضوء هذا المستجدات، كيف يقرأ وزير المالية السابق والخبير الاقتصادي الدكتور “جورج قرم” الوضع؟ لبنان جمهورية مصرفية عقارية يلف


ثبت شرعاً، وبالدليل الحسي، أن الشعب اللبناني الذي يعيش بلا دولة، مع احترام التراتبية، يمكن أن يستقبل بفرح أي مشروع يؤكد المباشرة ببناء الدولة.. لكن ما حصل، منذ استقلال الدولة وحتى اليوم، أن كل رئيس وصل إلى لقب “صاحب الفخامة” اعتبر انه الدولة، تنام متى نام وتنهض عندما ينهض من فراشه صباحاً، وقد تغيب عندما يدهمه النعاس بعد الغداء.. اما بالنسبة للغالبية ممن تعاقبوا على الرئاسة فان الدولة صالون او صالونات، وغرف نوم (كاحتياط


العقل الثوري يعتقد أن الثورة تحدث بتخطيط بشري مسبق. هذا مناف للتاريخ. الثورة تحدث وحسب. ينفجر المجتمع تحت وطأة تراكم تطورات صارت تتناقض مع أسباب وجود النظام. ليست أسباب بقاء أي نظام إلا استمرار الوجود البشري. يتناقض النظام الإجتماعي مع نفسه عندما يصير تطوره منافياً للوجود البشري. مع انتشار أسلحة الدمار الشامل، ومنها السلاح النووي والبيولوجي والكيماوي الخ…، أصبح الخطر على الوجود البشري شاملاً. التطوّر البشري صار خطراً على



هل لا يزال ممكناً أن تستنزف السعودية احتياطياتها لسدّ العجز المتواصل للسنة السابعة على التوالي في موازنتها؟ تقول الأرقام إن احتياطيات المملكة بدأت تنفد، إذ يُتوقَّع أن تتراجع من 92 مليار دولار في 2020، إلى 74,6 ملياراً في العام المقبل، في ظلّ شُحٍ في تنويع مصادر الدخل غير النفطية، والانتقال إلى العيش في مهد «رؤية 2030». في هذا الوقت، تئنّ المملكة تحت وطأة عجزٍ هائل، تتوقَّع أن يتضاءل مع انحسار الأزمة الوبائية التي فاقمت، إلى


لم تتمالك كيندا الخطيب نفسها خلال جلسة محاكمتها أمس. اختنقت بعبرتها ثم بكت وأخفت وجهها. ابتسمت تارة وغضبت تارة أخرى لترفع صوتها احتجاجاً على محاكمتها بتهمة التعامل مع إسرائيل، معتبرة أنّها موجودة في السجن بسبب اقتناعاتها السياسية. سألت كيف يُمكن لأحد أن يحتمل كلمة «عميلة»، قبل أن يصدر الحكم بتجريمها اختنقت كيندا الخطيب بدمعتها أمام رئيس المحكمة العسكرية العميد منير شحادة عدة مرّات خلال جلسة المحاكمة أمس، محاولة الدفاع عن


أقفل الملف الحكومي مجدداً، لكن هذه المرة فتحت أبواب المجهول على مصراعيها. الحديث عن تأليف الحكومة في ظل الصراعات المستجدة يبدو أشبه بالخيال. كلٌ بدأ بترتيب أولوياته على أساس أن لا حكومة في الأفق. أما الأزمة الاقتصادية المتفاقمة فلن تجد في السلطة من يسعى إلى الحد منها، ليس لأنها أكبر من قدرة المسؤولين فحسب، بل لأن أياً منهم لا يهتم أيضاً وجد سعد الحريري ضالته بادّعاء قاضي التحقيق العدلي في جريمة المرفأ، فادي صوان، على رئ


الحرية لها تعريف واحد ، رفض الاستعباد . الحرية مرادفة للانسانية بكل معانيها السامية ولانها كذلك فهي مسؤولية . حرية الفرد تأتي بالفطرة منذ الولادة وتستمر معه حتى الممات ،فهي حق مكتسب من الخالق وشرطا من شروط الحياة. ولأن الحرية مرتبطة بالحياة فبالضرورة أن تحكمها قوانين الطبيعة البشرية،(الأنا،الغضب،الحب، الفرح،الحسد،الغضب،السعادة،اللذة،الارادة، الارتباك، العواطف، القلق ، الثقة، العجز، الاحباط.......الخ). الطبيعة



في كل مسيرة مناهضة للاستيطان والإحتلال معاً في كفر قدوم أو المغير أو بيت دجن أو سلفيت والخليل وغيرها وشعبنا الفلسطيني قد اعتاد على همجية وإرهاب الإحتلال من خلال الإصابات في صفوفه بالرصاص المطاطي والغازات السامة في مشهد يتكرر كل أسبوع ولا يثني ذلك من عزيمة أبناء شعبنا الفلسطيني بالمطالبة بأرضه وحقوقه المغتصبة. بربرية الاحتلال وقطعان المستوطنين تكاد تكون شبه يومية على أبناء شعبنا الفلسطيني والاعتداء الأخير على شاب لم تشفع له


في حال قرّرت الحكومة، أو فرض مصرف لبنان، التوقّف عما يسمّيه «دعم» استيراد بعض السلع الرئيسية على أساس سعر صرف 1515 ليرة، يكون قد نُزع آخر «مُبرّرات» تثبيت سعر الصرف. وتعديله يوجب تصحيح الأجور. لكن، يُمنع البحث في الأمر، حفاظاً على وجود «المصارف الزومبي» تدعم فرنسا - عبر البلديات - إيجارات الشقق لأصحاب الدخل المحدود والعاطلين عن العمل (بعد دراسة كل طلب كلّ حالة). تُشارك الحكومة الأسترالية في دفع أجور الموظفين في الشركات ال


المغلف الأبيض الذي حمله الرئيس سعد الحريري إلى بعبدا، أول من أمس، لم يكن كافياً لرؤية الدخان الأبيض في الملف الحكومي. كلّ طرف متمسك بـ«تشكيلته»، حتى لو كان الثمن هو المزيد من التدهور الاقتصادي. وأتى ادّعاء القاضي فادي صوان على الرئيس حسان دياب والوزراء السابقين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس وغازي زعيتر ليزيد من تعقيد مفاوضات التأليف، بما يحول دون ولادة الحكومة قريباً رئيس الجمهورية ينتظر رد رئيس الحكومة المكلّف، ورئيس الحكوم


لم تتعامل تل أبيب وإعلامها مع اتفاق التطبيع المُعلَن بين إسرائيل والمغرب على أنه خطوة مفاجئة، بل خطوة عادية في سياق أوسع يشمل العديد من الأنظمة العربية، في أعقاب اتفاقات التطبيع الخليجية. وفقاً للتقديرات الإسرائيلية، فإن غالبية الأنظمة العربية تقف في الصف لإبرام مثل هكذا اتفاقات مع الدولة العبرية، وإن كانت لكلّ نظام أسبابه الخاصة. وتعود العلاقات بين إسرائيل والمغرب إلى عقود مضت، على رغم أن النظام الملكي في الرباط ظلّ رافضاً