New Page 1

يبدو الحلم مستحيل التحقق، لكن إصرار الوعي والروح على الحلم يشي بأن الصعوبة يمكن اجتيازها. لم يكن العرب في القرن السابع الميلادي أقل شرذمة مما هم عليه اليوم. تحقق الوحدة العربية ليس مستحيلاً. أولا، ليست غير قابلة للتحقيق. تحققت سابقا بشكل كامل أو منقوص، لكنها تحققت. كان الدافع الى الوحدة هو دائما وحدة اللغة، وقد نزل الكتاب الموحى الذي رافق التوحيد الإلهي الى الأرض بلسان عربي مبين. كان قائد التوحيد النبي العربي الكريم، وكان ح


وزير التربية، عباس الحلبي، يستقبل سفراء الدول المانحة وممثلي المؤسسات الدولية والأممية، ويبحث معهم في شؤون التربية، ويكرر في كل مرة الخطاب الإعلامي نفسه، فيشكر اهتمام الدول ومساندتها الدائمة للتربية، ودعمها المركز التربوي لإنجاز المناهج أو المساندة من خلال المنح الدولية أو الأوروبية. في المقابل، لم تصرّح أي جهة مانحة عن حجم الأموال التي تتبرع أو تبرعت بها لدعم العائلة التربوية، لا بل أنها لم تصرّح بأنها ستدعم القطاع بحقيب


أيلول 1973 أوراق شخصية في القاهرة اقتحم علينا »المعز« جلستنا في بيت أخيه بالدقي. كانت فرحته تسبق كلماته التي أطلقها متسارعة فضاعت بعض حروفها. وفهمنا أن قيادة وحدته الميدانية قد ألحقته، وهو المهندس الالكتروني، بسلاح الصواريخ. وختم بما يشبه الهتاف: أخيراً صرت في الجبهة، في مواجهتهم تماماً، ولسوف يرون منا ما لا يتخيّلون… هؤلاء الجبناء! قال »نسيم«: احفظ حماستك ليوم آخر يا عزيزي، انني مدفون في الرمال، على خط المواجهة، منذ ثلاث


فصلت عمدة الداخلية في الحزب السوري القومي الاجتماعي رئيس الحزب الأسبق، والأمين الحالي أسعد حردان بالإضافة إلى 32 أميناً آخر من صفوفه، على أن تُحال ملفاتهم إلى المحكمة الحزبية لطردهم لاحقاً. وجاء هذا القرار، اليوم، بعد يومٍ واحدٍ من إجراء حردان انتخابات مستقلّة عن المؤسسة الحزبيّة حضر فيها 240 شخصاً فقط، من أصل 1035 عضو مجلس قوميّ؛ وذلك بعد نحو عام على صدور نتيجة الانتخابات الحزبية الأخيرة. وفي السياق، كتب رئيس الحزب


على رغم أن تغييرات كانت متوقّعة في الخارطة السياسية العراقية كنتيجة للانتخابات النيابية المبكرة التي أُجريت أوّل من أمس في البلاد، إلّا أن المفاجآت التي حملتها هذه الانتخابات تجاوزت التوقّعات التي سبقتها، وإن ظلّ الاستحقاق، في الإطار الدلالي العام، مراوِحاً في السياق الذي وضعه المراقبون لحيثيّاته ومآلاته. في صدارة تلك المفاجآت، يأتي تمكّن مقتدى الصدر من تعظيم كتلته إلى حدود 73 نائباً، مقابل تراجع مدوٍّ وقاسٍ للكتلة المُمثّلة


أزمة الكهرباء مستمرّة. شحّ الفيول يهدد المعامل بالإطفاء دائماً. والعتمة الشاملة التي رافقت نهاية الأسبوع يمكن أن تعود مراراً. ويبدو جلياً أن الاعتماد على الفيول العراقي فقط لن يكون كافياً لتأمين استقرار الشبكة. وإلى حين وصول الغاز المصري، لا بديل عن احترام مصرف لبنان للقانون وتأمين حاجة كهرباء لبنان من الدولارات لشراء الفيول ليس لدى مؤسسة كهرباء لبنان أي حلول جدّية لأزمة الكهرباء. عتمة شاملة استمرت لأكثر من 24 ساعة لم تتم


نظم عدد من الاكاديميين، اساتذة في #الجامعة ال#لبنانية، وعدد من المتقاعدين، والباحثين، جلسة نقاش معمّق حول ملف الجامعة على ابواب مرحلة جديدة يمكن ان تدخلها الجامعة الوطنية مع قرب تعيين رئيس جديد لها، والاعداد لتعيين عمداء جدد للكليات والمعاهد. عرض المشاركون لمجمل المخالفات التي سادت فترة رئاسة الدكتور فؤاد ايوب، على ان تعقد حلقات اخرى لاعداد اوراق عمل يمكن ان تشكل خطة عمل للجامعة في المرحلة المقبلة. هنا ملخص للجلسة. في د


ما قبل انطلاق “انتفاضة 17 أكتوبر” 2019 في لبنان، علت الأصوات المعترضة على السياسات الاقتصادية والنقدية المتبعة، مطالبة بالعدالة الضريبية، ومعرفة مصير مليارات الدولارات، واسترجاع الأموال المنهوبة المهربة إلى الخارج، وتحقيق استقلالية القضاء لمحاسبة الفاسدين المتورطين من السياسيين وأقاربهم والمصرفيين ورجال الأعمال. أما ما ورد في تسريبات “وثائق باندورا”، وهي واحدة من أكبر التحقيقات الصحافية في تاريخ مهنة الإعلام التي سلطت الض


استنكرت جمعية «صرخة المودعين»، اليوم، ما تضمنه البيان «الاستفزازي» الذي صدر عن المجلس التنفيذي لـ«اتحاد نقابات موظفي المصارف»، و«المؤكد أنه صدر بأوامر وتعليمات من رؤسائهم في جمعية المصارف»، وفق «صرخة المودعين». وقالت الجمعية، في بيان، إن «الرواتب التي يتقاضاها الموظفون هي من أموال المودعين التي احتجزتها المصارف، وكان الكثير من موظفي المصارف الساعد الأيمن لها في اغتصاب أموال المودعين وسرقتها»، مضيفةً أن «الموظفين يتجرأون


للروح قوة ٌ تقلّب بوضوحٍ الصور الحقيقية لأطيافٍ تتحرك بتلقائية في انعكاس الرؤية وسط ظلال ٍ من التيه المتعرّج ، المتلوي فوق نكهة المزاج الذي يقودك إلى حيث لا تسعى أن تذهب بقصد ٍ إلى حظك المتعثّر . للروح قوة ُ إعصار يهشّم زرقة السماء وضوء القمر بإشارةٍ تجري مثل فرسٍ جامح ، خارج ومضة الصمت التي تطفو عبر أفاق لا حدود لها . للروح قوة تفيض بحياة لا تنتهي تلتقط الإلهام الهادئ المتجِّول في مسا


تفترض الرأسمالية الندرة. إن لم تكن موجودة تخلقها. هدفها المنافسة والحرب. الحرب تعني القوة. القوة تمنح أصحابها وضعا أفضل في التبادل. خرافة هي العدالة في التبادل. لا كمية من مادة أو فكر تساوي كمية أخرى. العدالة في التوزيع خرافة. أكثر الخرافات زيفا هي أن الأجور تساوي قيمة العمل. لو كان الأمر كذلك لما كان هناك ضرورة للعمل. يعمل الناس عند الرأسمالي، صاحب الرأسمال، أي صاحب القوة والسلطة. يقبضون أقل مما يفترض أن يساويه عملهم. ما يُ


( طحشة ) أصحاب المولدات على الناس تؤكد أن حُماتهم أقوى من الدولة . لقد رحبت في اليوم التالي لتأليف الحكومة لقيامها مؤكداَ على ضرورتها بعد الفلتان المريع الذي كنا نشهده في كل خطوة من خطوات حياتنا وكتابي المفتوح لأصحاب العلاقة المباشرين الذين انتظرناهم بفارغ الصبر لمدة سنة تقريباً وهللنا لقدومهم يتصل بالمناورات المفضوحة التي يتعرض لها المواطنون كل المواطنين يدون استثناء من أصحاب المولدات الذين يعبرون في كل ممارساتهم عن ع


مشاكل بالجملة تجعل من «فكرة» الاقتراع لستة نواب يمثلون المغتربين أمراً غير قابل للتطبيق. اليوم، تلتئم اللجان النيابية المشتركة اليوم لدرس اقتراحات القوانين المتعلّقة بالانتخابات النيابية، ومنها اقتراح قانون معجّل مكرّر قدّمه النائب شامل روكز لإلغاء المادتين 112 و122 من قانون الانتخاب تتعلقان بالمقاعد الستة. بناءً على موقف الكتل النيابية في الاجتماع الأخير للجان، فإن غالبيتها - باستثناء التيار الوطني الحر - تؤيد إلغاء المقاعد


الحكومة محكومة. وزراؤها محكومون. يعوّل عليها قليلاً جداً. مرجعياتها حاكمة، كلمة واحدة أو موقف واحد، كاف لزرع الشقاق بين أعضائها. وهذا ليس جديداً. السلطة الفعلية في مكان، والحكومة في مكان آخر. أوصياؤها يقذون جداً.ممنوع المس بمكانة ومصالح هؤلاء. لذا، لن نتوقع كثيراً كالعادة. قانون السياسة في لبنان يبدأ بالتسليم بالحقوق الطائفية وزعاماتها. والباقي، تصريف أعمال. هل نتشاءم؟ طبعاً. ولا ذرة تفاؤل. الكارثة التي أصابت اللبنانيين، هي


طلال سلمان: عذرا... لن نقول وداعاَ يا لبنان صديقنا العزيز الاستاذ طلال لطالمنا احببناك اعلاميا فذاً ومواطنا مسؤولاً ومناضلاً على طريق العروبة والحرية والتقدم. كان اجمل ما نبدأ به صباحنا في كل يوم هو أن نقرأ افتتاحيتك في السفير، وأن نقرأ في هذه الصحيفة التي تميزت عن سواها برؤى وطنية واجتماعية وانسانية وكانت منبرا لنشر الفكر القومي العربي وثقافة المقاومة وسلوك المواطنة السليمة ذلك من خلال مقالات مطولة كانت تتضمنها الصحيفة