New Page 1

واضح أن أعداء «القوات اللبنانية» أكثر مما يعتقد أفرادها أو جمهورها. لكن هذا ليس حال قيادتها التي تنتهي كل محاولاتها لتحسين الصورة بالعودة إلى النقطة الصفر، وهي أن الصفة الملازمة لسلوك «القوات» هي: الغدر! لم تحظَ «القوات»، على ما يبدو، بفرصة عمادة صادقة، لأن فعل الخطيئة الأصلية يسكنها منذ ولادتها. والحال أن سمير جعجع، على وجه التحديد، لم تدفعه التجربة إلى مراجعة جدية لكيفية النظر إلى الآخرين وكيفية تحديد موقعه في اللعبة. ح


نظمت "هيئة متابعة قضايا البيئة" في صيدا جولة في محيط "معمل فرز ومعالجة النفايات" في المدينة ومنطقة "البحيرة" المجاورة له, وذلك للاطلاع على واقع النفايات في محيط المعمل وحول "البحيرة".وذلك من ضمن حملة تنفذها "الهيئة" تحت شعار " لأجل مدينتنا ودفاعاً عن صحة أطفالنا", وذلك بعد تراكم العوادم وتشكيل جبل نفايات جديد في صيدا، واستمرار رمي النفايات في "البحيرة". المهندس بلال شعبان اكد باسم "الهيئة" : "لقد اطلعنا من خلال هذه الج


السمعة السيئة لمعمل معالجة النفايات في صيدا، والرائحة التي ينتجها، تسبقه صوره، خصوصاً مع استمرار تراكم العوادم والنفايات من دون معالجتها، رغم كل الوعود والمهل التي أعلنت. ولهذا السبب، جال ناشطون في المجتمع المدني في المعمل ومحيطه، الأحد في 3 كانون الأول، بدعوة من هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا للاطلاع على هذا الواقع المزري، في إطار حملة للدفاع عن البيئة في صيدا.


قد يبدو لبعض المتابعين، ان الاوضاع الامنية داخل مخيم عين الحلوة، تنحو نحو الانفراج، في ضوء ارتفاع وتيرة المعالجات الفردية لملفات المطلوبين، بعد ان سجلت عمليات تسليم لعدد من هؤلاء الى الجيش اللبناني، سيما وان تصنيفهم يأتي في مستوى دون التورط الارهابي، الامر الذي شجع القيادات الفلسطينية، وبالتواصل مع قيادة الجيش اللبناني والاجهزة الامنية الاخرى، على تسهيل مثل هذه العمليات، في مراهنة على ما يمكن ان تسهم عمليات التسليم الطوعية ف


تقتضي أجندةُ "الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية" – فرع لبنان إلى جانب حفاظها على الذاكرة الفلسطينية، من خلال إحياء المناسبات والتنشئة الوطنية، التعاطي مع حاجات المجتمع الأهلي المتنوِّعة في المخيَّمات الفلسطينية، لناحية تعزيز القدرات الذاتية لمختلف الفئات المجتمعية، وفي مقدَّمها شريحتا النساء والأطفال، ولا سيما عبر برنامج "الطفولة المبكرة". تعزيزٌ لقدرات الأطفال ومهارات الأهالي يُعدُّ برنامج "الطفولة المبكرة" أحدَ أبرز البرام


لم يكن طرح إستبدال وزراء في ​الحكومة​ جديداً. سبق وأن أوحى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل-بصفته رئيساً للتيار "الوطني الحر" بنيته إجراء تعديل حكومي يطال ثلاثة وزراء من حصة تياره: وزير الدفاع الوطني يعقوب الصرّاف، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد ​نقولا تويني​، ووزير الإقتصاد ​رائد خوري​. ثم أتت الأزمات المتلاحقة وخصوصا ما يتعلق برئيس الحكومة ​سعد الحريري​ في ​السعودي


قضيّة زياد عيتاني تشغل الإعلام ومواقع التواصل. والإعلام الإسرائيلي غطّى الموضوع، لكن نقلاً عن الإعلام اللبناني (وإعلام العدوّ ينسب أخباراً عسكريّة واستخباراتيّة للإعلام العربي عندما تكون صحيحة ويكون نشرها في إعلام العدوّ نقلاً عن مصادر إسرائيليّة ممنوعاً قانوناً هناك). القضيّة لم تُبتّ بعد، والتشكيك جارٍ لكن على قدم وساق على مواقع التواصل، وعيتاني يلقى من التعاطف والمآزرة أكثر بكثير ممّا يلقاه شاعرٌ في الأسر (مصطفى سبيتي) بس


لفت نائب رئيس مجلس النواب السابق ​إيلي الفرزلي​، إلى أنّ "​النأي بالنفس​ يحتاج إلى القليل من التوضيح، وأعتقد أنّ الخطابات العلنيّة المُتبادلة بين رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ والأمين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصرالله​، والمشاورات الّتي يقودها رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ الّذي وضع مفهوم النأي بانفس على السكة السليمة، هي المسار الّذي سيعزّز ​الوحدة الوطنية̴


محمد نزال لا أحد يُمكنه أن يُجاهِر بحبّ إسرائيل في لبنان. هذا دون «فعل العمالة». هناك مَن يضمر ذلك، قطعاً، لكنّه لا يَملك شجاعة البوح. حتّى أعتى كاره لمقاومة إسرائيل، لمُطلَق مقاومة، نجده يوارب في الكلام. سلوك باتت ملاحظته سهلة. إنّه يَخاف. مِن حقّه أن يَفعل. يَعلم أنّ المزاج العام سوف «يبصق» عليه. يَكتشف أنّ الذين يُشاركونه الموقف، مهما علت مناصبهم، لن يتقدّموا ليدافعوا عنه. لا حصانة له. هذا أهمّ مِن النصوص القانونيّة.


مرّت سبعون عاماً على قرار «تقسيم فلسطين» في الأمم المتحدة. سبعون عاماً وما زال الشعب الفلسطيني يرزح تحت أشكال مختلفة من التطويع والقهر والإبادة على يد المحتلّ الإسرائيلي ودول غربية وعربية متعاونه معه، إضافة إلى «سلطة» خانعة ومطبِّعة. إذ للشعب الفلسطيني ثلاث سمات تتصل بحاضره ومستقبله. هو ساحة صراع؛ وهدف للمخططات الاستعمارية؛ وهو أيضاً في الموازاة القوة الرئيسية ورأس الحربة، في مواجهة المحتل. هو ساحة صراع وتجاذب بين معسكرين


وافق مجلس شورى الدولة على الطعن المقدم من شركة «ميدل إيست باور» (MEP) لالغاء استدراج عروض ومناقصة تلزيم استقدام معامل لتوليد الكهرباء في موقعي دير عمار والزهراني، رغم طلب وزارة الطاقة ردّ الطعن لعدم صلاحية المجلس في النظر بالدعوى، وعدم وجود صفة للشركة المدعية، ما يعني أن المجلس وضع استدراج العروض على مسار النظر في مضمون الدعوى المتعلق بعدم المساواة والعدالة في دفتر الشروط. وينص قرار مجلس الشورى الصادر عن القاضي زياد أ



سؤال صار مُلحاً بعدما كَثُرت استعمالات تعبير «الأشقاء العرب» في معرض تحذير لبنان من قبل بعض أصحاب العلاقات المالية أو الشخصية مع النظام السعودي، وفي حالات أخرى توبيخه أو تهديده من خلال تصريحات مسؤولي هذا النظام وآخرين مرتبطين سياسياً به. وهو أمرٌ ينسحب أيضاً على حال الكثير من الدول العربية التي تعرضت سابقاً وتتعرض حتى اليوم لضغوطات أو ابتزاز أو تهديدات إقتصادية وسياسية من النظام نفسه. وقد تشمل اللائحة غالبية هذه الدول ا


لم تنفع محاولات منسقيات التيّار الأزرق وكوادره في البقاعين الأوسط والغربي، في ثني جمهوره عن انتقاد موقف حزب القوات اللبنانية، واتهام رئيسه بالتواطؤ مع السعودية لنحر زعيمهم سعد الحريري سياسياً نقولا أبورجيلي لا تكاد تخلو جلسة تجمع كوادر من تيار المستقبل ومناصرين له، في البقاعين الأوسط والغربي، من نقاشات حادّة حول الدور «الخفي» الذي لعبه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في إقالة الرياض الرئيس سعد الحريري واحتجازه في ا


محمد العمودي رجل الأعمال السعودي الذي اعتبرته مجلة فوربس الأمريكية صاحب ثاني أكبر ثروة في المملكة هو واحد من كبار رجال الطبقة الحاكمة السعودية الذين تم اعتقالهم مؤخرا. في هذا المقال نعود إلى مسار العمودي بما يسمح بتقديم صورة عن الآليات الداخلية للمجال الاقتصادي السعودي، ومن أجل فهم أفضل لطبيعة الحدث الذي يمكن قراءته كإنذار موجه لعالم الأعمال بالمملكة. في 4 نوفمبر 2017 أصدر الملك سلمان مرسوما بإنشاء لجنة لمكافحة الفساد يرأسه