New Page 1

كيف تكون السلطة مدركة لحجم الأزمة؟ الأمر، هنا، لا يتعلق بغضب الناس فقط، بل بطبيعة الأزمة نفسها. وفي كون السياسات التي اتُّبعت في السنوات الماضية أمعنت في إفقار الناس ونهب الدولة وانهيارها. وهي سياسات وضعتها قوى وجهات، ونفّذتها قوى وشخصيات وإدارات. وأيّ تغيير يتطلّب تعديلات جوهرية في مقاربة التشكيلة الحكومية الجديدة. ما نعرفه عن مداولات فريق السلطة حول الملف الحكومي، خلال الأسبوعين الماضيين، يشير بصراحة إلى أن المكابرة لا تز


وصلت “المسألة اللبنانية” الى مجلس الأمن الدولي قبل أن تصل الى القصر الجمهوري في بعبدا والى المجلس النيابي في ساحة النجمة والى رئاسة الحكومة في السراي العثمانية ـ التي جددتها، بعد دهر الحرب، جهود الرئيس الراحل رفيق الحريري ـ في رحلة البحث عن حلول أو مشروع للتسوية على الطريقة اللبنانية. توافد المبعوثون الأجانب، أميركيين وفرنسيين وبريطانيين ومن روسيا يسألون، يستفسرون، ثم ينصحون قبل أن يغادروا عائدين من حيث أتوا، من دون ان يت


فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تدين بأشد العبارات مسلسل علميات القتل البطيء الذي تقوم به سلطات الإحتلال الصهيوني ضد الأسرى الفلسطينيين في سجونها، والتي أدت إلى استشهاد العديد منهم، وآخرهم الشهيد البطل الأسير سامي أبو دياك الذي قضى شهيدا فجر اليوم إثر معاناته الطويلة مع مرض العضال الذي أصابه، نتيجة التعذيب والإهمال الطبي المتعمد الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين. ان استشهاد الأسير ا


كتب محمد فران… أحد فعَّاليات مدينة صور و احرارها _ جرى الليلة عدة هجمات على ساحة الاعتصام ( ساحة العلم) في مدينة صور. حيث قام المهاجمين برمي قنبلة مولوتوف على ساحة الاعتصام ولم تحترق. ثم قاموا بنشر المواد الحارقة واحراق احدى الخيم وتكسير بعضا آخر وسط هتافات مؤيدة للرئيس برى وشتم خصومه. عمل الجيش على التصدي للمهاجمين ولكنه لم يتمكن من منعهم من تحقيق أهدافهم. هذه الساحة التي كانت طوال فترة الانتفاضة ساحة للندوات الثقافية وا


حصل ما كانت المصارف خائفة منه. صدر قرار قضائي عن القاضي أحمد مزهر، يكسر كل القيود غير القانونية التي فرضتها على حسابات الزبائن في إطار عمليات السحب والتحويل. ففي النبطية، تجرّأ قاضٍ شجاع على مواجهة منظومة المصارف، مسجّلاً سابقة قانونية قضت بإلزام «بنك بيبلوس» بتسديد قيمة الحساب العائد لشركة «كومرس إنترناسيونال» والبالغة قيمته 129 ألف يورو فوراً ومن دون تأخير، تحت طائلة غرامة إكراهية قيمتها 20 مليون ليرة عن كل يوم تأخير، وعلى


من المنتظر اليوم أن تبتّ الهيئة الاتهامية في الجنوب استئناف وكلاء الدفاع عن «موقوفي صور» قرار قاضي التحقيق الأول في الجنوب مارسيل حداد، الذي ردّ طلبهم بإخلاء سبيل 11 موقوفاً يوم الخميس الفائت. وقبيل قرار الهيئة، أعلنت شركة نادي بيروت للدراجات الهوائية المعروفة بـ«بيروت باي بايك» نيتها إسقاط ادعائها الشخصي عن عدد من الموقوفين المتهمين بسرقة دراجات هوائية تملكها الشركة كانت في حرم استراحة صور أثناء تعرضها للإحراق والسرقة في 18


الطريق الى عوكر مقطوعة من كل الاتجاهات بالأسلاك الشائكة... لا مجلس نواب هنا ولا سرايا حكومياً، لكن عديد عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي وعناصر مكافحة الشغب، الى جانب سيارات الاطفاء والآليات العسكرية المزدحمة خلف الأسلاك، تشي بأن هناك ما هو أعظم. ازدحم كل هؤلاء لحماية السفارة الأميركية، ليس على أبوابها، وإنما في ساحة عوكر، أي على مسافة نحو كيلومتر من السفارة. المناسبة: اعتصام رافض للتدخلات الأجنبية في لبنان التي عبّر عنها السف


بقلم خليل ابراهيم المتبولي شايف البلد مسروق منهوب منتوف الناس من الجوع والوجع عم بتموت فيه بالألوف شايف البد محروم وللكل واضح ومعلوم أنّو بالطائفية مقسوم ومهزوم شايف البلد حاكمو ولد هوي سند بيتمنى يكون الحاكم للأبد شايف البلد بدّو شُرَفا يعيدولو العزّة والكرامة والوفا شايف البد مستباح ومش مرتاح ومش عارف إن كان المشكل ع قِفل الخزينة والمفتاح أو ع ملف السلاح شايف البلد متل البحر مايج


صرخ في وجه الحارس: «هذا المصرف لنا». كان الأخير يُحاول طرده ورفاقه. أليس هو مصرف لبنان؟ بلى. ليس مصرف هذا الزعيم أو ذاك. مِن هذه البديهيّة انطلق الرفاق للاعتصام داخل المصرف، لا خارجه، على غرار ما فعلوا قبل نحو ثلاثة أسابيع في مقرّ جمعيّة المصارف. هم الرفاق ذاتهم: «الحركة الشبابيّة للتغيير». الحركة اليساريّة الماركسيّة الصغيرة التي ولدت قبل سنوات. يوم أمس، كانت الرمزيّة أعلى، مصرف لبنان، هيكل رأس المال في بلادنا، والجهة التي


«لكنني لا أريد الراحة. أريد الله، أريد الشِّعر، أريد خطراً حقيقياً، أريد الحرية، أريد الخير. أريد الخطيئة». من رواية «عالم جديد شجاع» – ألدوس هكسلي، الفصل السابع عشر لقد دخلنا، رسمياً، في عالم ألدوس هكسلي: الكاتب، الذي تخيّل في عام 1931 أنّ العلم سيسيطر على البشر في عالم إلى حدّ أنه سيتدخّل في عملية إنتاج الأطفال. وفي النقطة الأخيرة بالذات، يتصوّر هكسلي «مستقبلاً» تجرى فيه عملية الولادة في مراكز خاصة لذلك، وخاضعة تمام


«فيه قبض آخر الشهر؟». تخطّى الموظفون والعاملون في المستشفيات، مؤخراً، هذا «الهاجس». اعتاد معظمهم على واقعٍ جديدٍ صاروا معه أكثر انسجاماً مع فكرة قبول ما تيسّر من الراتب الشهري. قبول الـ«ما تيسّر» أفضل من لا شيء، يقول بعض العاملين في المستشفيات التي تعاني أزمة حادة في السيولة، تُضاف إليها الأزمة «المدوّرة» من عامٍ إلى آخر والمتعلّقة بالمستحقات المالية في ذمة الدولة. أواخر الشهر الماضي، لم يقبض معظم هؤلاء رواتبهم، أو حتى ما


ادّعى النائب العام المالي علي إبراهيم على ثلاثة وزراء اتصالات سابقين وثلاثة مدراء عامّين في شركتي تاتش وألفا وهيئة أوجيرو بجرائم الهدر واختلاس المال العام والإثراء غير المشروع. أفضل ما في ادّعاء ابراهيم أنّه يطاول أفرقاء سياسيين مختلفين لإسقاط تهمة الاستهداف السياسي لطرف محدّد، لكنّ ذلك لا يُلغي حقيقة أنّ الادّعاء عُدَّ بمثابة مهربٍ له، لكون الملف سيُحال إلى محكمة غير موجودة أصلاً فجّر النائب العام المالي القاضي علي ابراه


الشعب مبدع في حربه على اليأس وفي خلق الامل لمواجهة الاحباط. أن الثورة نتيجة صراع مع الذات، بداية، ثم مع المحيط، قبل أن تتبلور وتحدد “عدوها”: انه “السلطان”.. ملكاً كان ام رئيساً، ام اميراً نفطياً، بالاستطراد. .. واسباب الثورة في المجتمعات العربية أكثر من أن تحصى: 1 ـ دكتاتورية السلطة.. فالسلطان الحاكم يرى نفسه إلهاً يُحيي ويُميت.. وهو لا يرى الا مجده ومفاخر حكمه، ولا يحسب حساباً لرعيته التي عليها السمع والطاعة.. فهو


حشرونا في أربع بنايات في أرض فضاء على طريق المطار خارج مدينة بكين. لم يتبق من دبلوماسيين يسكنون داخل المدينة سوى فلول البريطانيين وعدد بسيط من دبلوماسيين وقعوا في حب الصين التي رسموها في خيالهم فأرادوا العيش وسط أهلها وسمحت لهم الحكومة مضطرة وعلى مضض. أما البريطانيون فهؤلاء أقاموا داخل مربع من المباني وسط ما كان يعرف قبل الثورة بحي الأجانب ويحتوي على السفارة ومساكن القائم بالأعمال وبقية موظفي السفارة البريطانية. لفتت نظري


من المنتظر أن يعقد اليوم قاضي التحقيق الأول في الجنوب مارسيل حداد جلسة الاستماع الثانية للموقوفين الثمانية عشر على خلفية إحراق استراحة صور السياحية في 18 تشرين الأول الماضي، و«سرقة بعض محتوياتها»، علماً بأن قطع الطرقات الخميس الفائت كان قد منع حداد من الوصول إلى قصر العدل في صيدا لعقد الجلسة الثانية. ورغم عدم عقدها، فقد سطّر مذكرات توقيف وجاهية بحق الشبان الذين أوقفوا منذ حوالى شهر بناءً على إشارة النيابة العامة الاستئنافية