New Page 1

لم تأتِ مُبادرة وزير الخارجية جبران باسيل تجاه المرأة اللبنانية، في عيد الأم، على قدر توقعات المحرومات من حقهن في منح جنسيتهن لأبنائهن. مشروع الوزير يعطي اللبنانية المتزوجة من غير لبناني الحق في منح جنسيتها لابنها، لكنه يستثني «دول الجوار»، أي الأزواج الفلسطينيين والسوريين. واللافت انه ساوى بين الرجال والنساء في الاستثناء الذي ينطبق أيضاً على الرجل اللبناني الذي يريد الزواج من لاجئة أو نازحة. باسيل برّر الاستثناء بالخشية من


يُدَوِّن احد المخضرمين المواكبين لعالم الانتخابات النيابية في لبنان، على قصاصة ورقية اسماء... «بهية الحريري، اسامة سعد، امل ابو زيد وابراهيم عازار»... ويضع القلم جانبا ليردد ان المقعد الكاثوليكي في جزين، الذي شكل العنوان الرئيسي لـ «معركة عض الاصابع» الجارية بين «تيار المستقبل» و«التيار الوطني الحر»، سيكون «مقعد التعويض» عن خسارة مقعد ماروني في جزين لهذا التيار، وخسارة مقعد سني لذاك «التيار»... وهو سيبقى «حزورة» خاضعة لك


يصحّ القول في ظاهرة اللواء أشرف ريفي أنها استثنائية، ليس نسبة إلى طموحاته المترامية الأطراف، بل لأنها التشقق الأبرز في النصاب السياسي للظاهرة الحريرية في مرحلة الحريري الابن. حلُم وزير العدل السابق بأن يكون بديلاً لرئيسه سعد الحريري، آخذ بالتبدد، وهو بالكاد يستطيع تأليف لائحة انتخابية في مسقط رأسه يُحاوِل أشرف ريفي التنفس تحت الماء. يسبَح الرجل في بحر الانتخابات ولا يتمكن من الوصول إلى طوق النجاة. زيارة الرئيس سعد الحريري


ينتهي، بعد عشرة أيام، «مفعول» تعميم وزير الداخلية نهاد المشنوق المتعلق بالإجازة للقائمقامين في القرى التي ليس فيها بلديات منح تصاريح بناء من دون اتباع الأصول التنظيمية الخاصة بإصدار رخص البناء. بعد خمسة أشهر، آلاف المنشآت غير القانونية هي حصيلة التعميم «المخالف للقانون»، ناهيك عن «اختراع» وسائل عدة للتحايل على التعميم الذي صدر عشية اففتاح الموسم الانتخابي مع نهاية الشهر الجاري، تنتهي صلاحية التعميم الصادر عن وزير الداخلية


تشهد المنطقة العربية في الآونة الأخيرة تغييراً في استراتيجيات إنتاج الطاقة والتحول إلى الطاقات "منخفضة الكاربون"، في الشكل، وخطرة جداً في المضمون كالطاقة النووية. فبعد التقدم الذي أحرزته الإمارات في بناء أربع مفاعلات (تنفيذ الشركة الكورية للطاقة)، وبعد تزايد الحديث عن مفاوضات سعودية مع شركة الكهرباء الفرنسية لإنشاء مفاعلين، وبدء جارتنا الأردن بتطوير برنامج نووي من أجل إنشاء أربعة مفاعلات... تُطرح أسئلة ومخاطر كثيرة على دول ا


لعب التدخل الدولي في سوريا في تحويل الأزمة إلى حرب بالواسطة لإسقاط النظام في إطار استراتيجية ثورة مضادة. كان الهدف من ذلك احتواء العدوى الثورية العربية المنطلقة من تونس ومصر، ودفعها نحو مسارات تتحكم بها الولايات المتحدة والقوى الغربية والإقليمية، لكن التدخل الروسي جعل ما كان ثورة مضادة حرباً دولية في سوريا مع بداية الصراع في سوريا، راجت تحليلات كثيرة اعتبرت ما يجري فيها مؤشراً على مرحلة جديدة من تاريخ منطقة كانت مفتوحة


الأجواء المحيطة بمؤتمر سيدر (باريس 4) لا تطمئن. قروض إضافية ستُدفع من جيوب اللبنانيين، مقابل تعهدات بإصلاحات بنيوية. هذه الإصلاحات تنحو باتجاه واحد: تفعيل مشاريع الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص، التي يتبين بحسب اقتصاديين أنها لن تساهم في أي تغيير يذكر في إطار العجز المستمر. هؤلاء يقترحون إصلاحات أكثر استدامة كخفض سعر الفائدة على الديون بعد عشرين يوماً ينعقد مؤتمر باريس 4 المسمى «سيدر». التحضيرات للمؤتمر تسير


في السادس من أيار سأقترع بيميني لمبادئ الشهيد معروف سعد، ولنهج الرمز الثائر القائد مصطفى سعد الذي صان الوطن برموش عيونه، ووفاءً لكل الشهداء ولدماء الطفلة الشهيدة ناتاشا.. سنختار من دافع ويزود عن لقمة عيش الكادحين وحقوق الفقراء وعن المستضعفين والعمال والأحرار.. سنختار من حمى الوطن وقاوم الاحتلال.. سنختار من أجهض معاهدات الذل .. وأسقط مشاريع الغزاة المشبوهة ومرغ أنف المحتل في التراب.. سنختار من بذل التضحيات في س


على الرغم من أن الرئيس سعد الحريري بنى نواة خطابه في مؤتمر روما 2، أمس، على مبدأ النأي بالنفس، خرق الوفد الرسمي اللبناني سياسة النأي بالنفس عن العناوين الداخلية الخلافية، وفي طليعتها القرار 1559، إذ إنه لم يرفض أو يتحفّظ على ما تضمنه البيان الختامي الذي وزّعه مكتب الحريري ليلاً، من إشارة واضحة للقرار الدولي 1559، الذي يدعو إلى نزع سلاح المقاومة. وبذلك، يكون الوفد الحكومي الذي يرأسه الحريري، ويضمّ الوزراء نهاد المشنوق وجبر


«هذا القانون هو قانون قابيل وهابيل حيث يقتل الأخ أخاه من أجل الصوت التفضيلي». بهذه العبارة لخّص وزير الداخلية نهاد المشنوق مضمون القانون الانتخابي. ما حصل بين اللواء أشرف ريفي وخالد الضاهر، بعد عودة الأول من واشنطن، يترجم نظرية المشنوق حفلة البيانات والتوضيحات المتبادلة بين اللواء أشرف ريفي والنائب خالد الضاهر لا تنفي حقيقة يقرّ بها الجانبان: فكّ التحالف الانتخابي في عكار. بدا واضحاً حرصهما على أن الطلاق الانتخابي «كان حب


لم يشكك احد في قدرة «التيار الوطني الحر»، على الفوز بالمقاعد النيابية الثلاثة في جزين في انتخابات دائرة صيدا ـ جزين، بالمستوى الذي شكك فيه رئيس التيار جبران باسيل، الذي جزم ان «التيار» لن يحصل على الحصة النيابية الكاملة لـ «عروس الشلال» الا اذا حصل على نسبة تتجاوز الـ 80 بالمئة من الاصوات. باسيل الذي وصف، خلال لقاء مع هيئة قضاء جزين في «التيار» في تموز الماضي، الانتخابات النيابية في دائرة صيدا ـ جزين بـ «التحدي»، انطلق من


لوحات زرقاء صغيرة، مستطيلة مربّعة ومستديرة، معلّقة على واجهات بعض مباني بيروت، مشار فيها بالأجنبية والعربية إلى اسمي الشارع والمنطقة ورقميهما... هذا كلّ ما تبقى من مشروع تنظيم وعنونة مناطق لبنان وتسهيل العثور على عناوين المنازل والأحياء. اخترع اللبنانيون وسائل أخرى للاستدلال. أما «الخطة الموضوعة»، فمثل اللافتات الزرقاء... «معلّقة» في الهواء. تدريجياً، اختفى «البريد» كخدمة للعموم، و«أكلت» الشركات الخاصة «الجو» إيلده الغصين


آمال خليل لمناسبة يوم المرأة العالمي، أطلقت «المؤسسة اللبنانية للتمكين والتشبيك والمدافعة» دراسة مشروع «النساء يتكلمن بصوت عال» حول «قانون حماية النساء وسائر افراد الأسرة من العنف الاسري بين الواقع والمرتجى». المشروع الذي يهدف الى نشر الوعي حول القانون ودعم النساء والإستماع الى ضحايا العنف الأسري وتوفير آليات تقديم الإستشارة القانونية لهم، هو الأول من نوعه المخصص لصيدا ومحيطها وبلدات في إقليم الخروب والنبطية والزهراني. و


باريس | بعد مرور عام على معرض «من أجل متحف في فلسطين» الذي أقيم في «معهد العالم العربي» في باريس، أقيمت الدورة الثانية من المعرض مع ارتفاع عدد تبرعات الفنانين العرب والأجانب إلى نحو 230 لوحة، تعرض حالياً في المكان نفسه طيلة شهرين كاملين. هنا، عبّر الرسامون التشكيليون والنحاتون والفوتوغرافيون من مختلف الجنسيات عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية، كما تطوع أهم المهندسين المعماريين لتقديم تصاميم أولية عن المبنى المستقبلي الذي ي


ينطلق المحامي ابراهيم سمير عازار في معركته الانتخابية المقبلة في السادس من ايار المقبل وبين يديه رصيد سياسي وإرث عائلي وتاريخ وطني وسلسلة من المشاريع الانمائية والخدماتية الكبيرة في جزين ومحيطها وفي كل قرى القضاء. من ذاك البيت العريق والعتيق الذي يقترب عمره من المئة عام , المبني وسط جزين القديمة وبين بيوتات اهلها , المشيد من حجارة جزين وقرميدها على طراز فن العمارة الجزينية, ويكاد ان يكون في شكل بنائه سرايا تاريخية او قلع