لا تزال ممارسات داعش الدموية الكثيرة والبشعة تتكشف أكثر فأكثر، ومنها تداول اسم "عزرائيل النساء" مؤخرا عبر مصادر محلية وصفتها بآلة قتل يستخدمها داعش في تنفيذ مآربه في تلعفر. وذكرت مصادر محلية في نينوى، أن هناك امرأة تعمل لصالح "داعش" في تلعفر غرب الموصل بالعراق يلقبها البعض بـ"عزرائيل النساء"، بسبب بطشها وحضورها القوي في التنظيم، موضحة أنها تدير مجموعة نسائية تقوم بمهام متعددة أبرزها جمع المعلومات والقيام بعمليات مرابطة وح


اجتاحت 3 مقاطع فيديو، مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الكبرى، أمس الجمعة، كانت قد صوّرت في "جمعة الغضب"، بالقدس وعموم أنحاء فلسطين. وكانت وكالات أنباء عالميّة، قد تناقلت مقطع فيديو، صوّر اعتداء شرطي إسرائيلي، على شاب مقدسي يصلّي في الشارع، وأظهر وحشية قوات الاحتلال "الممنهجة" ضد الشعب الفلسطيني، في الوقت الذي تتحدث فيه إسرائيل عن "صون حرية العبادة"، في منصات هيئة الأمم المتحدة وحقوق الإنسان.