تمكنت وحدات الجيش السوري من السيطرة على أحياء ومزارع بلدة "الهبيط" الاستراتيجية، بريف إدلب الجنوبي، بعد معارك عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة". وذكرت مصادر محلية أن مجموعات الاقتحام العاملة التابعة للجيش السوري دخلت البلدة وبدأت عمليات التمشيط على الفور، مشيرة إلى استباق عملية التقدم البرية باتجاه المدينة، بتمهيد مدفعي وصاروخي وجوي كثيف، ما أسهم بقطع جميع خطوط إمداد المسلحين باتجاه البلدة بعد أن تمت محاصرتهم من جهتي الغرب وال


أفاد مراسلنا في ليبيا بسماع دوي أصوات اشتباكات بالأسلحة الثقيلة جنوب العاصمة طرابلس بالتزامن مع تكبيرات صلاة عيد الأضحى، رغم هدنة العيد التي اتفق عليها طرفا النزاع. وتناقلت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي أن وحدات عسكرية قتالية دخلت مدينة مرزق بالجنوب الليبي وبدأت بعمليات ضد ما أسمته بالمعارضة "التشادية والمرتزقة".